أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سامي فريدي - أنا أشكّ، إذاً أنا انسان!..














المزيد.....

أنا أشكّ، إذاً أنا انسان!..


سامي فريدي

الحوار المتمدن-العدد: 4677 - 2014 / 12 / 30 - 19:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



(عمانوئيل 8)
الشكّ فيما لا يُشَكّ فأنه باب اليقين!

ديكارت هو رائد نظرية الشك في العقل الانساني. لكن – الشكّ- ليس منهجا علميا معتمدا حتى اليوم، ولا توجد جامعة أو كلية أو قسم أكاديمي يعتمد الشكّ العلمي منهجا وإطارا في دراساته.
لكن الغاية من الشك لا يقتصر على الأكادميا، وانما هو منهج حياة وباب عقلي مفتوح على الأسئلة واختبار الاحتمالات التي تتجاوز المعتاد.
يولد الانسان في بيئة اجتماعية تتولى تغذيته اجتماعيا وثقافيا، وينمو لديه شعور[مركب بيقينية تسليمية] أنه يمتلك مفاتيح اليقين والمعرفة الحقة، فيحكم على كل ما/ من يخالفه بالجهل والباطل. وعندما تتقدم به السنوات ويقف على قوانين الحياة والدول والحضارات، يكون الوقت متأخرا للمراجعة ومعاودة التعلم والبحث من جديد. وهذا هو السبب الرئيس للخوف من الجديد والمختلف والابتعاد عن عوامل التغيير. وهذا هو الكائن الجبان الذي يتجنب التجديد والمغايرة والمجازفة ، العاجز عن مغادرة حاضنته الاجتماعية التقليدية والتحليق خارجها.
لكن السبب الأعمق سيكولوجيا هو عجز العقل عن التكيف والابتكار ومواجهة الاحتمالات غير المسبقة.
ان الشك العقلي، مثل الدمقراطية الاجتماعية، تقتضي الاعتياد والممارسة منذ الصغر. وكما هو متعارف، يعتبر الدين الشرقي، المسؤول الأول عن تغليف العقل ويقينية التفكير ودحض الأسئلة الأساسية الحرجة. وتشكل أطر القداسة والمعصومية والعيب والحرام وتجنب التهلكة، أغطية ومعايير متوارثة لتدمير العقل واندفاعه لاكتشاف جزر جديدة.
وما يوصف في الفكر الأوربي بـ(العلمانية) كان مبنيا على مراجعة -لأسس والقواعد الحياتية والفكرية، المتضمنة مقومات الشكّ ومبادئه كرؤية ومنهج. وهذا ما ساعد أوربا على النهوض والخروج من ظلمات الماضي على أجنحة الشكّ والنقد والابتكار والمجازفة.. وتلك هي مسؤولية كل مجتمع حيّ يستحق المشاركة في المستقبل.
هذه العملية تبدأ بالشخص نفسه ذاتيا.. وفرديا.. ومن أقرب الموضوعات لنفسه وأكثرها يقينية وتسليما.. مبتدأ الشكّ بهوية الأبوين والانتماء القومي والديني وأصل الألوهة، وليس انتهاء بالعادات والقيم الاجتماعية والنظام السياسي وبرامج التعليم ومبادئ العلوم..
من هنا بدأ كبار الفلاسفة والمخترعين ورسل الانسانية.. ولم يكن احدهم يخطط أو يحلم ما سيكونه وما يصل إليه..
هل هذا ممكن في مجتمع يعبد التخلف ويفتخر بالجمود ويتباهى بالفضائح.. مجتمع يقطع الرقاب ويعاقب بالجلد والموت على أشخاص تفوهوا بكلمات معينة أو نطقوا بأسماء محددة خارج الأطر التقليدية الجامدة.. كيف للفرد ان يجرؤ على التفكير والسؤال وليس الشكّ فحسب.. في مجتمع/مجتمعات داخل مستويات متداخلة من بيوت الطاعة والعبوديات، وعقوبات الهجر والنشاز والجلد والقصاص والنفي!!..
كيف يمكن ذلك في زمن تحولت فيه الدولة الشرقأوسطية ومؤسساتها الثقافية والاعلامية، وأجهزتها القضائية والأمنية لعبة ورهينة بأيدي الملالي والديناصورات.
اننا – كعرب- ما زلنا أسرى التقليد والمحاكاة السطحية، عاجزين ومرتابين من النفاذ تحت الجلد، مكتفين بالهوامش والقشور دون هضم اللب ومناقشة الجوهر!.
*





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,098,052
- بلا عقل.. أفضل!..
- قطيعي أو مقطوعي..!
- القناعة صدأ النفوس!..
- فردوس أم جحيم..
- الغاية المستحيلة..
- رياضيات هندسية Geometric Mathamatic
- الانسان كائن إشكالي!..
- عزت مات عزيزا..
- سايكلوجيا الحرف (25)
- سايكلوجيا الحرف (24)
- ساسكولوجيا الحرف (23)
- ساسكولوجيا الحرف (22)
- ساسكولوجيا الحرف (21)
- ساسكولوجيا الحرف- 20
- سايكولوجيا الحرف- 19
- [حماس.. داعش.. حزب الله]
- كِتَابُ الْمَاءِ - رِسَالَةٌ إلَى بَيْتِ نَهْرَيْنَ-
- بَيْتُ نَهْرَيْنَ (52)
- بَيْتُ نَهْرَيْنَ (51)
- بَيْتُ نَهْرَيْنَ (50)


المزيد.....




- -انعكاس ضوء القمر-.. لوحة من آلاف المرايا تكريما لمهندسة أبو ...
- المعارضة الروسية تحشد أكثر من 20 ألف متظاهر في موسكو داعية ل ...
- -القائد المتحمس-.. تدريب عسكري مشترك بين أمريكا والسعودية وس ...
- السعودية تفرج عن ناقلة نفط إيرانية بعد إصلاحها في جدة
- الحرس الثوري الإيراني يبث فيديو احتجازه ناقلة نفط ترفع علم ب ...
- الحرس الثوري الإيراني يبث فيديو احتجازه ناقلة نفط ترفع علم ب ...
- التوترات في الخليج... هل -واشنطن- تقف خلف أزمة ناقلات النفط ...
- بومبيو يعبر عن خيبة أمله بسبب حصول تركيا على منظومة -إس-400- ...
- القبض على متورط جديد في اغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل
- مقتل 3 مسلحين بغارتين لـ-التحالف الدولي- شمال غرب العراق


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - سامي فريدي - أنا أشكّ، إذاً أنا انسان!..