أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رضا شهاب المكي - انتهى -الانتقال الديمقراطي-














المزيد.....

انتهى -الانتقال الديمقراطي-


رضا شهاب المكي
الحوار المتمدن-العدد: 4671 - 2014 / 12 / 24 - 13:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انتهى "الانتقال الديمقراطي" بسقوط مدوي لقادة الجبهة في مستنقع التيار الاشتراكي الديمقراطي المنتهي الصلوحية تاريخيا وعمليا وبدا تزامنا مع ذلك انفصال المناضلين الثوريين داخلها عن "قيادة" لم تعد قادرة على استعاب تطلعاتهم في تحقيق استحقاقات الثورة التونسية لما بدا جليا انحدار الخطاب الى فخاخ الإصلاح الاشتراكي الديمقراطي المستحيل وهذه بعض صوره:1. حلت في خطابهم مرحلة التحرر السياسي للدولة واكتمالها سياسيا ككائن معنوي يضع الحرية السياسية والحرية الفردية للأشخاص الماديين ضمن المقدمات النظرية والقانونية للمساوات في بعديها الاجتماعي والسياسي مكان مرحلة التحرر الإنساني من كافة مظاهر القهر والانسلاب. وبذلك تموقع الخطاب ضمن مقتضيات وشروط التحول الى المجتمع البورجوازي والى الدولة الدستورية او الدولة المكتملة سياسيا وهي مقتضيات وشروط تنطبق على استحقاقات مرت على تحقيقها كضرورة تاريخية قرون بالنسبة للبعض وعقود بالنسبة للبعض الاخر.2. استبدل خطابهم الضرورة التاريخية لنقد الدولة التي تعود عمليا الى مربعها الاول كجسم غريب عن المجتمع يصطف نهائيا وابديا في خدمة اقلية قاهرة ومستبدة, بخطاب هيبة الدولة وما شابه من النعوت والصفات.3. استبدل خطابهم نقد الاقتصاد الذي ليس هو الان الا الاقتصاد الراسمالي بنقد منوال للتنمية الذي ليس هو الان الا الصورة التي يتمظهر من خلالها الاقتصاد الراسمالي وله من الصور أنماط متعددة.4. تبنى خطابهم وبصفة نهائية مصطلحات انتجتها الجامعات ومراكز الدراسات لتصوير الحالة التي يكون عليها النظام الراسمالي في وقت ما وزمن ما وهي مصطلحات ومفردات تدرس في المدارس والجامعات لتامين استمرار النظام والقبول بابديته وبداهة وجوده واستمراره كمعطى غير قابل للدحض...ومن بين هذه المصطلحات نجد التنمية, النمو, كما نجد مؤشرات قيسها ووسائل تنفيذها...تتعدد هذه المفردات وتتشابك وتزداد تعقدا وتعقيدا ويسقط بسببها طلاب كثيرون وفي الأخير لا يستطيع احد فك روزها وفهم دلالاتها وبارادة قاهر يعلن هذا افلاسه (دول ورساميل..) ليعود في صورة أخرى معافى او هكذا اريد له ان يكون.5. انخرط خطابهم في منظومة فكرية وسياسية قديمة أسست للاستقطاب بين يمين ويسار مبشر ببداية تحول المجتمع الغربي الى مجتمع بورجوازي و بداية تحول الدولة غير المكتملة سياسيا الى دولة سياسية مكتملة وهي دعوة مرت عليها الانقرون عند البعض وعقود عند البعض الاخر. واذا كان لا بد لليسار كفكرة وكعمل ان يستمر فما عليه الا ان يصطف في مقدمة القوى الداعية الى التحرر الإنساني الذي هو ليس الا التحرر من قيود وغطرسة واستبداد النظام الرأسمالي. لا يمكن لليسار ان يكون الان يسارا الا اذا تحول الى يسار مناهض للنظام الرأسمالي والا اذا تحول الى يسار ناقد للاقتصاد السياسي وناقد للدولة. للحديث بقية....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الانتخابات في تونس ما بعد الثورة المعطلة:رؤوس تهوي ورؤوس حان ...
- الانتخابات، وبعد؟
- مصطلحات توحد حولها الشيوخ والشتات لنشر سموم ومهازل الانتخابا ...
- من يختلف مع اصطفافهم وبدائله معروضة للمناظرة والمجادلة يجلس ...
- هم الشيء ذاته: لبراليون. لبراليون..وان انكروا فهم التوحش ذات ...
- في الإستحقاق الاجتماعي لثورة الشعب التونسي
- عودة النظام القديم وإعادة الاعتبار لرموزه, وبعد؟


المزيد.....




- تخيل استيقاظك من النوم متكلماً بلكنة مختلفة.. تعرف إلى متلاز ...
- الصومال: 18 قتيلا على الأقل في تفجيرين بسيارتين مفخختين بالق ...
- الجبير: قطر كدولة وكقضية صغيرة جدا.. وإيران الخطر الأكبر
- ترامب: ما يفعله نظام الأسد وروسيا وإيران عار على الإنسانية
- دواء شهير لمعالجة ضغط الدم يشفي مرضى السكري!
- العثور على حوت كبير نافق بمنطقة الرمس في رأس الخيمة
- كوريا الجنوبية تبرر استقبالها جنرالا كوريا شماليا
- -السيلفي- خطيئة وشكل من مظاهر النفاق!
- ترامب: إذا لم تنجح العقوبات سنلجأ -للمرحلة الثانية- في مواجه ...
- أردوغان يفتتح مسجد -كتشاوة- بالجزائر


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رضا شهاب المكي - انتهى -الانتقال الديمقراطي-