أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حسني كباش - رسالة باكونين إلى إيليسي ريكلوس














المزيد.....

رسالة باكونين إلى إيليسي ريكلوس


حسني كباش

الحوار المتمدن-العدد: 4663 - 2014 / 12 / 15 - 22:30
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


أنت على حق، والمد ثورية استحوذ إلى الخلف في الفترات التطورية - الفترات التي تنمو الثورات ملحوظة بالكاد تدريجيا ... الساعة للثورة قد مرت ليس فقط بسبب الأحداث الكارثية التي كنا ضحايا (والتي نحن إلى حد ما المسؤولين)، ولكن لأنه، مع يأسي العظيم أجد وأجد أكثر وأكثر كل يوم، بأنه ليس هناك على الاطلاق اي من ثورية الفكر والأمل، أو العاطفة بين الجماهير، وعندما تفتقر هذه الصفات، معظم الجهود البطولية محكوم عليها بالفشل، و لا يمكن أن تحقق شيئا.
أنا معجب بالمثابرة الشجاعة لدينا جورا والرفاق البلجيكين،هؤلاء "آخر الموهيكان الدولي"، الذي على الرغم من كل العقبات وفي خضم اللامبالاة العامة، جعلوا أنفسهم بعناد ضد تيار الأحداث ويواصلون العمل كما فعلوا من قبل جلبت الكوارث، عندما نمت الحركة وحتى جهود الحد الأدنى جلبت النتائج.عملهم يبعث على الثناء من حيث أنهم لن يروا ثمار تضحياتهم، ولكن يمكن أن تكون على ثقة من أن عملهم لن يضيع. لا يضيع شيء في هذا العالم، بضع قطرات من الماء تشكل المحيط
أما عن نفسي، يا صديقي العزيز، أنا عجوز و مريض أيضا، وأن أعترف؟ - خيبة أمل كبيرة، للمشاركة في هذا العمل. أنا متأكد من أنني تقاعدت من السباق، وسوف أقضي بقية حياتي في النشاط الفكري المكثف الذي آمل أن يكون مفيد.والعاطفة التي لدي جعلتني أستوعب أنني أصبحت الآن مجرد فضول لا يشبع، مع الاعتراف بأن الشر قد انتصر وأنني لا يمكن منع ذلك، وأنا عاقد العزم على دراسة تطورها بوصفها موضوعيا قدر الإمكان ...
الإنسانية المسكينة! من الواضح أنه لا يمكن الهروب من هذا الخزان إلا من خلال ثورة اجتماعية واسعة. ولكن كيف يمكن أن تحدث هذه الثورة؟ أبدا رد الفعل الدولي في أوروبا لم يكن منظما جدا بشكل رهيب ضد كل حركة الشعب. أصبح القمع علم جديد أن تدرس بشكل منهجي في الأكاديميات العسكرية في جميع البلدان. وإلى هدم هذا الحصن المنيع تقريبا لدينا جماهير غير منظمة فقط. ولكن كيف يمكن تنظيمهم عندما لا يهتمون حتى لمصيرهم لتعلم أو تنفيذ التدابير الوحيدة التي يمكن حفظها؟ وتبقى للدعاية، على الرغم مما لا شك فيه بعض القيمة، قد يكون لها تأثير ضئيل جدا [في ظل هذه الظروف] وإذا أي وسيلة أخرى للتحرر، والإنسانية تتعفن عشر مرات أكثر قبل أن يمكن إنقاذها
يبقى هناك أمل آخر: الحرب العالمية. عاجلا أو آجلا يجب أن تكون هذه الدول عسكرية عملاقة تدمر بعضها البعض. ولكن يا له من منظور!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,715,500,645
- كوريا الشمالية ... تاريخ و سياسة و اقتصاد
- الطريقة المثلة لتطبيق ديكتاتورية البروليتاريا
- مواقف غبية من النظام السوري
- إلى عمال أوكرانيا مع حبي
- الأناركية كما أراها
- حياة باكونين - ترجمة
- السلطة تفسد الأفضل - ميخائيل باكونين - ترجمة
- ماذا نقصد بتحرير فلسطين كاملة
- رسالة إلى أناركيو سورية 2
- رسالة إلى أناركيو سورية
- المتمردة
- عزيزي مناهض الامبريالية 3
- الثورة العارية
- من المشرق العربي إلى الغرب الأوروبي مصير ثوري واحد
- عزيزي مناهض الامبريالية 2
- عزيزي مناهض الامبريالية
- اهرب يا سيسي
- من يكون قاتلي
- شكرا قطر
- إهداء إلى أبطال أزواد - خاطرة


المزيد.....




- بعد نشر -صفقة القرن-.. البابا فرنسيس يحذر من -حلول غير عادلة ...
- الكويت.. التحقيق مع شرطي حاول إجراء فحوص بدلا من متهم
- السعودية تؤكد دعمها للبنان والشعب اللبناني
- العاهل الأردني يستقبل أمير قطر في مطار الملكة علياء الدولي ( ...
- ظريف للصحفيين: أقسم أنني لست مصابا بفيروس -كورونا- (فيديو)
- إضافة إلى أزمته الداخلية.. حزب ميركل يهزم في انتخابات هامبور ...
- تعرف على دول انتشار فيروس كورونا المستجد وأعداد المصابين
- إضافة إلى أزمته الداخلية.. حزب ميركل يهزم في انتخابات هامبور ...
- تعرف على دول انتشار فيروس كورونا المستجد وأعداد المصابين
- صمود تهدئة بأفغانستان.. ترامب: سأوقع اتفاق سلام مع طالبان


المزيد.....

- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حسني كباش - رسالة باكونين إلى إيليسي ريكلوس