أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - لماذا الارتياب من هذه الحركة الروسية ؟














المزيد.....

لماذا الارتياب من هذه الحركة الروسية ؟


صلاح بدرالدين
الحوار المتمدن-العدد: 4660 - 2014 / 12 / 12 - 13:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الحركة الدبلوماسية الروسية شبه المفاجئة تجاه الملف السوري بالتزامن مع مبادرة المبعوث الأممي – دي ميستورا – لاترمي الى تحقيق طموحات السوريين وإنجاز السلام المتوازن كما تقرأ في ظاهر أهدافها المعلنة واذا كانت الحركة هذه التي يطيب للمسؤولين في موسكو تسميتها بالمبادرة حاجة سياسية روسية داخلية – أوروبية للانتقال ولو من حيث الشكل من واقع الاتهام والادانة الدوليين بخصوص الأزمة الأوكرانية وضحايا الطائرة الماليزية والهبوط القياسي لقيمة العملة الوطنية – الروبل – أمام الدولار واليورو وتاليا المستقبل الأسود للوضع الاقتصادي جراء العقوبات التي تتوالى على الصعيد العالمي الى جانب ذلك الحاجة الماسة الى الظهور بمظهر القوة العظمى الباحثة عن مناطق نفوذ ومنافسة أمريكا والغرب على مواقع الشرق الأوسط .
أما من حيث واقع الحال فان النظام الروسي الذي وقف منذ انطلاقة أول انتفاضة ربيعية في المغرب والمشرق ضد الاستبداد التي جلبت اهتمام العالم وتعاطفهم وخصوصا الديموقراطيات الغربية بالضد منها أو حذرا تجاهها أو ربطها بأجندة منافسيه الأمريكان واختلف الأمر بخصوص الثورة السورية حيث أصبح طرفا معاديا لها قولا وعملا على مختلف الصعد العسكرية والسياسية والدبلوماسية الى جانب نظام الأسد وجمهورية ايران الإسلامية .
كما يبدو وبحسب قراءة الروس للأحداث السورية بعد قيام التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب الداعشي واستخدام الأجواء السورية للعمليات الحربية من دون أي حساب للنظام وبعد التقدم المطرد للمفاوضات الغربية مع ايران والانتصارات العسكرية التي حققتها تشكيلات من الجيش الحر في الجنوب وحول دمشق وعلى الحدود مع لبنان وفي ادلب والتحضيرات الجارية لمدينة حلب وقرار تدريب مجموعات من المعارضة ( المعتدلة ) في تركيا وبلدان أخرى تحت الاشراف الأمريكي مما قد يصب كل ذلك في توفير أسباب وشروط اسقاط نظام الأسد ومايلحق ذلك ان تم من هزيمة نكراء بالسياسة الروسية تضاف الى سجلها الموصوف بمساندة الإرهاب والدكتاتوريات والحركات الانفصالية وغير ذلك بعد قراءة كل هذه المعطيات المستجدة انتاب الجانب الروسي مايشبه الهيستريا فبادرت حكومتها الى اطلاق حركتها الراهنة الموجهة أساسا الى تعطيل الحل الذي ينشده السورييون بغالبيتهم الساحقة وهو اسقاط نظام الاستبداد واجراء التغيير الديموقراطي والالتفاف على الجهود الدولية لإنقاذ الشعب السوري من هذا النظام القاتل لشعبه والمدمر لبلاده .
لقد عبر أحد المسؤولين الإعلاميين الرسميين في دمشق خلال حواره مع فضائية لبنانية موالية للنظام عن حقيقة التحرك الروسي وكشفه عاريا من دون أن يدري عندما كال المديح لروسيا الصديقة النزيهة ! والوفية وأشار في الوقت ذاته الى أن المبادرة الروسية لاتحظى بقبول ( الإرهابيين ) ويقصد الثوار وأطراف المعارضة كما ستحارب من جانب الأمريكان والأوروبيين والخليجيين وسائر البلدان العربية وتركيا باعتبار هذه الأطراف معادية مما يعني أنها مرحبة فقط من النظام والى درجة ما ايران والعراق أي نفس المحور السابق الذي يغذي الحرب والقتل والتدمير ويدعم نظام الاستبداد وسيمضي قدما في نهجه العدواني السابق .
وكجزء من الحركة الروسية العامة حول الملف السوري جاءت زيارة الرئيس – بوتين – الى تركيا أملا منه في كسب تركيا الى جانبه سياسيا واقتصاديا واستغلال الذرائع التركية التي لاتستند غالبيتها الى أي أساس سليم حول خلافها مع الجانب الأمريكي وموضوع المنطقة الآمنة وأهداف حرب التحالف ولكنه عاد الى بلاده خالي الوفاض بعد الإصرار التركي على ضرورة اسقاط الأسد .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- موسكو ترحب بفرسان الثورة المضادة
- أزمة الأحزاب الكردية السورية
- قراءة مختلفة للحدث - الكوباني -
- السبيل لاعادة الاعتبار للثورة السورية
- على هامش القضية السورية
- سايكس – بيكو ماتزال بخير
- نحن وجماعات - ب ك ك - السورية
- في توصيف - الخط الثالث -
- ولكن ماذا عن - المعارضة المعتدلة -
- بدلا من ارسال - البيشمركة -
- مآخذ - معارضين - على الكرد في غير محلها
- مسؤولية تركيا تجاه - المعارضة - السورية
- - المجلس - يصفع - الائتلاف -
- لو كنت في موقع القرار
- صدق الأتراك وان كذبوا
- كوباني وطن وليس حزبا
- منطقة آمنة بادارة الثورة
- على أية - سيادة - تتباكون ؟
- عندما يلف الغموض -المفتعل - حاضرنا
- - داعش - من التكليف الى التوظيف


المزيد.....




- نائب مدير -يونيسيف- يستقيل بعد شكاو عن سلوكه بحق موظفات
- محكمة الاستئناف في باريس ترفض طلب الإفراج عن طارق رمضان
- تدريبات عسكرية إسرائيلية قرب حدود لبنان
- رجل مسن يقود سيارته داخل نفق مترو
- تدريبات الجيش الروسي على رشق ألعاب نارية
- لبنان.. مؤتمرات وانتخابات على وقع الأزمات
- -تحسين نمط الحياة- في السعودية يثير جدلا بين أصحاب القرار
- الخارجية التركية تدين مجلس النواب الهولندي لاعتباره أحداث عا ...
- الأسد ينهي خدمات محافظي القنيطرة ودير الزور
- -فلاش موب- ظاهرة استوقفت الشارع العراقي ومواقع التواصل


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - لماذا الارتياب من هذه الحركة الروسية ؟