أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إيرينى سمير حكيم - العمى ليس قدر مولود الذئب ولا العتمة قدرك














المزيد.....

العمى ليس قدر مولود الذئب ولا العتمة قدرك


إيرينى سمير حكيم

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 02:26
المحور: الادب والفن
    


أيها الجالس فى عتمة الأقدار
فى ظلمة المجهول وحلكة العجز
ألازلت يا مسكين
لا تملك عينان تريان الحقيقة
ولازلت لا تستطيع أن تميز الحقيقة
ولا تستمتع لهمساتها بين قَرع
طبول الأحداث من حولك؟
ولا أن تُعبر عما بداخلك
لضغط تشويش أراء من يحيطونك
كالأخرس بين صرخات الناطقين؟
ألازلت لا تعى معنى ظلم
وظلمة تلك الحالة من السكينة؟!

ادعوك صديقى الأعمى
لتنضم معى إلى رجاء تلك الحقيقة
أن العتمة ليست قدرك

أتعلم أن مولود الذئب يولد
كفيف؟ أصم؟ وبلا أسنان؟

لكن العمى ليس قدره
ولا عجز الهضم ينتظره
ولا الخرس مصيره
بل انه حين يكبر
يصبح ممتلكا لعينان
تريان بقوة
ليس فقط فى وضوح النهار
إنما أيضا فى ظلام الليل
ويصبح صيادا ماهرا
بأسنانا فتاكة
وفك يطبق على الفريسة
بإحكام وشراسة
وأذنان دقيقتان السمع
لخطوات طعامها
وأنفاس أعدائها
وصيحة قوية يطلقها
ليسمعها وتشجعه
وتُرهب الأعداء من حوله

صديقى زميل الخوف
والتيه والتخبط
فلتنتفض من ندب عجزك
أيها الصغير فى الفهم
والعاجز فى درب الظلام
فهذا الدرب ليس طريق حياتك
إنما فقط هو إحدى حواريه
التى ستنصر عليها
وتعلن بنور نضج
تعلمك سحق ظلمتها

فهيا تقبَّل بالإيمان حقيقة النور
الذى سيدب فى أحشاء كيانك
فى عقلك ومشاعرك
حيث انتظارك لفجر ثمار عجزك
بعد زرع التعلم
والصبر للنتيجة
ولتقضم بأسنان روحك العتمة
حتى تُنزِف النور منها

انظر إلى عجز مولود الذئب وتعلم
وانظر إلى عجزك وانتظر تغييره
ومعه لا تتأقلم
اصبر لنفسك ولذاتك ارحم
اترك محراث الحق
يحرث ارض كيانك
ودعه يحول ظلمتك إلى نوراً
ويُنطِّق حواسك
ويُنضج أسنان استيعابك
للحياة وما فيها
ويفتح لك أذنان تلتقطان تفاصيل
همسات بين اسطر الأيام
تُيقظ ذهنك وترشدك فى طريقك
ويُحرر لسانك ليُعبِّر
عن أعماق عجزك وانتصاراتك
لتصرخ باختبارك للحق
واستنارتك بالحقيقة
فتشجع ذاتك والآخرين
وتُرهِب آلام ضعفك وانهزاماتك

انظر ربما ثمة تحدى يريده الحق
بهذا التناقض فى البدايات والنهايات
ربما عجز تمر به يكون لتعليمك
وانتشال لسجين عتمة أخر
لن تستطع حمله خارج دوامات عجزه
إلا بعضلات معنوية اكتسبتها
فى عجزك السابق كما كنت مكانه

فلن يستطيع مساعدة عاجز
إلا القادر الذى قد عَجِزَ يوما





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,427,755
- عبيد الحرية
- أنا كَون جديد لله
- فيلم فيلا 69 يربط بين قيمة الإنسان والأثر والفن
- كرامة الأنثى وقبول الأرض
- الغرور علف الحمقى والكبرياء معلفهم
- يواجهنا الله بأنفسنا فى الطبيعة
- فَكِرن قبل الغناء
- الطبيعة درس من الله
- عصفور إن سقطت فلآكل لا لأنبطح
- ارفع رأسك يا جدعون بين بنايات بابل الشاهقة
- فليُغشى صدق مجد مريم العذراء على كذب مجدك
- فليُشغى على كذب مجدك صدق مجد مريم العذراء
- ولفضلات الشيطان وعد بالحياة
- احذروا أن توقظوا الأحصنة التى بداخلكم
- ماذا لو كانت Jennifer Lopez شابة فى مصر 2014؟!
- إلى المزيفين من كل من
- لا يغرنَّك الحشد
- لَملم الحطب من جبال ثلجك
- عزيزى الصفر
- وإن كان هناك ريا وسكينة فلا تلوموا حسب الله وعبد العال


المزيد.....




- 58 عاما على ميلاد ميغ ريان.. هذه أفضل أفلامها
- فنانة مصرية تفاجئ فجر السعيد في فرنسا
- رواية هيبتا .. للكاتب محمد صادق 
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأربعاء
- ترشح روايته -درب الإمبابى- للقائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد ...
- مواطنون روس يتبرعون لإنقاذ البندقية من الغرق
- خطوات متعثرة لعالم ما بعد 1989.. هل شكل سقوط جدار برلين -نها ...
- بالدوحة.. مهرجان أجيال يكتشف الحياة من خلال السينما
- هذا هو المهندس الذي عينه جلالة الملك رئيسا للجنة النموذج الت ...
- مجلس الحكومة يناقش مشروع قانون ينظم مهمة العاملين الاجتماعيي ...


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إيرينى سمير حكيم - العمى ليس قدر مولود الذئب ولا العتمة قدرك