أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مليكة طيطان - لهذه الدواعي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان محقة في مقاطعة الكرنفال الدولي















المزيد.....

لهذه الدواعي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان محقة في مقاطعة الكرنفال الدولي


مليكة طيطان
الحوار المتمدن-العدد: 4640 - 2014 / 11 / 21 - 22:39
المحور: حقوق الانسان
    


اليزمي إدريس الباطرون المشرف على ضيعة حقوق الإنسان ترأس ندوة صحفية سرد فيها الترتيبات اللوجستيكية و غيرها المؤطرة لمهرجانه السينمائي عفوا الحقوقي الدولي ....الملاحظة الجديرة للإنتباه تركيزه على البعد المحلي الحاضر بقوة في هذه التظاهرة الدولية كرر وأكدأن الحضور المتميز لكل المؤسسات الرسمية وغير الرسمية ممثلة في مكونات المجتمع المدني حاضرة وفاعلة بشكل ايجابي بما فيها تلك الجهة التي أعلنت عن مقاطعتها للمنتدى بمعنى أن مشاركتها حاضرة بصيغ أخرى من خلال تقديم أوراق تنظيرتها سلفا ....كما ركز على أن القضايا المحورية القادمة من دستور 2011 ستشكل أرضية للدراسة والنقاش واستخلاص النتائج هنا تطرق للقضية المفتاح ( المرأة ) ووقف حمار الشيخ في العقبة .
منتهى العبث وكأن سماء المغرب صافية ودنياه هانية وسيد ربه هو الله ....ماذا يتقيأ هذا الكائن العبثي الملفوظ مسبقا من المهاجرين المغاربة ....
المغرب العميق يا بني آدم هو جيش المعطلين ...هم نساء التهميش والمهن الحاطة من الكرامة الإنسانية ...هم البطالة المقنعة التي كسرت قناعها بالواضح الباطرونا الهجينة وزجت بهم في مهن الحراسة مقابل دريهمات لا تف حتى بوجبة غذاء لبعض أيام الشهر مقابل الزيادة في فائض القيمة لكومبرادور وراء الستار ويقوم بجمع ايراد عرق البسطاء أندال في الواجهة ...القضايا التي تطرح نفسها في المغرب العميق هي ترييف المدن فسكان البادية الفقراء فروا من البوادي لأن أراضيهم المسترجعة من المستعمر تم السطو عليها من طرف المخزن والباقي قدم ريعا لخذام المخزن الأوفياء أو هيمن عليه لصوص المال العام والأرض والعرض باسم التسيير الجماعي والحصيلة التي تجعلها وراء ظهرك يا فلان تتجسد في تشكيل أحزمة البؤس تطوق المدن بل صارت مشتلا لنبات التطرف والإرهاب وما سلسلة الهجمات الانتحارية 16 ماي 2003الأكثر دموية ما يفوق 50 قتيل بينهم 10 انتحاريين في عمر الياسمين والزهور كانت وجهتهم المسقيمة هي أراضي فلاحية ملكا لآبائهم وأجدادهم انتزعها منهم المستعمر الفرنسي لكي يهيمن عليها المخزن وخدامه وهكذا يترك المنجل كما هو في حين غيرت قبضته على حد تعبير الشهيد عمر بنجلون ...هنا في أحزمة البؤس نبصم بالعشرة هي مشاتل نبتة التطرف بكل مقاييس الجور والتهميش ء ...ويا سلام على ترديد الأسطوانة المشروخة ...سوف نقضي على السكن العشوائي أنه يا أباطرة حقوق الإنسان على ايقاع الجوقة لنحاسية وموسيقى الخمسة والخمسين التوالد السرطاني لأحزمة البؤس مادامت خطى الحل الهش المسمى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يضحك على ذقن الوطن فيتبرع على مهمش أو مهمشة بذكر وأنثى قنية ( أرنب ) كأرضية لتشكيل انطلاقة رأس مال مادي لا تترددون في البحث عنه من أجل تحصينه ، أو تقديم طبل ايقاع لا تستحيون في توقيعه بطابع المبادرة ... المغرب العميق هم الفراشة الملفظون من أراضي المعمرين المغاربة الجدد المضطهدون الذين شكلوا مشهدا سرياليا في تأثيث الشوارع ....المغرب العميق هم حملة الشواهد العليا المعطلين بما فيهم المهندسون والأطباء تكسر عظامهم وتجهض الحوامل وتفقأ أعينهم ويزج بهم في السجون وتصدر عليم أحكاما قاسية لأنهم يطالبون بحقهم في الشغل كما يضمنه دستوركم ... ولأنكم تضربون عرض الحائط بكل مبادىء حقوق إنسان جعلتم منها بضاعة تسترزقون بها دوليا بما فيها طبعا مبدأ تكافؤ الفرص بكل وقاحة تبوئون أبناءكم أعلى الوظائف ولو تعلق الأمر بالمعتوهين والمتخلفين عقليا ...وهكذا إرادتكم وعزمكم أكيد في بناء دولة الحق والقانون ...جشعكم يمتد إلى منح الطلبة البسطاء لكي تمرر لأبناء الأهل والخلان فمن يقول عكس ذلك بحر هذا الأسبوع ينتحر موظف بوزارة التربية الوطنية بعد تأكده من أنه سيكون كبش فداء بعد أن رفع لغطاء على طبق فساد منح دراسية للفقراء ...أنا شاهدة عين على ما طال حتى من اختار الدراسة خارج أسوا رالوطن يحرم منها المتفوقون المقبولون في مدارس عليا أسماؤها مدرجة في اللائحة وتمرر لأبنائكم وزراء وبرلمانيين ...قد يبرر لك الوزير أو موظف سامي عدم الاستفادة بدعوى لا أن الاستفادة غير مقرونة بأثر رجعي فيطمئنك بتيمة الصبر فلم يبق من الزمن قدر ما فات هكذا هي عبقرية حكومة جزء من مخزن ونظام تعاني من حول بيولوجي والثاني تنظيري تدبيري ...لا يهم فكلاب المسلخة لا تعض بعضها وتتفق أيما انسجام بمحاداة أرجل المتسولين .....
القضية الملحة في المغرب المتهالك هي نهب المال العام والتسيب وتفشي الفساد أفقيا عموديا في دولة عجزت مؤسساتها واكتفت بدر الرماد في العيون ...هي أن يركب كاتموا أنفاس هذا الشعب مطية التحدي واللامبالاة ويسوقون الصور المغشوشة على أن الديمقراطيةاكتملت شروطها وأن العدالة الانتقالية على محمل الجد استتبت واكتملت شروطها ... المغرب العميق أمام مستقبل مفتوح على احتمال واحد هو المزيد من التردي والانحطاط ...هنا أختم لكي أشنف سماعك امبراطور حقوق الانسان الخمار اليزمي الحسني بم كشفت عنه منظمة ( ولك فري) مؤخرا في تقريرها لسنة 2014 والقاضي بأن أكثر من 150 ألف مغربي يعيشون كعبيد منهم من يجبر على الاشتغال في الدعارة أو يتلقون معاملة سيئة تحط من الكرامة الإنسانية أو يتعرضون للإستغلال الجنسي أو العمل الشاق أو الرق مقابل الديون ...أو الزواج الإجباري ...كما انتقدت المنظمة ضعف بل غياب قوانين من أجل المتورطين وعدم مساعدة لضحايا الاستعباد .
الضرورة تقتضي سرد المزيد من المواجع لكي يصل المنتقدون لمنى موقف الطاهرين من مقاطعة مهرجان دولي رغبتكم فيه الركوب على مطيته مسوقين لتجربة عدالة انتقالية مطاطية تستعملونها حسب الظروف والامكانات ومتى سنحت الفرصة ...تزفونها في هودج مغشوش على ايقاع مزامر وطبول نخب كانت تتشدق وتتباهى بفعل النضال داخل خيمة اليسار ونساء تعلمون علم اليقينأن جلهن تملك مقاولات عملاقة تتاجر بىفات وملىسي الوطن التي لا حصر لها فما ترددن ولا استكنن في المطالبة من مراكمة فائضة قيمة الارتزاق مصدره أساسا دولي حيث يقتسمن كعكعة باسم الاستجداء والتجارة طبعا كالمعنفات والمعوقين وطفولة تبقى مشردة عى شاكلة تمصير المغرب يا أباطرة حقوق الإنسان ..ولأن الشيء بالشيء يذكركيف تفسرون يا عرابو الحقوق عفوا تمتع به ( بيدوفيلي ) السنة الماضية مغتصب طفولة عاث فسادا وصور أوضاعا شادا لأبريائنا سوقت عبر الشبكات العنكبوتية ، في نفس السياق تظهر على العلن وبتحدي لكرامة الوطن بعض جمعية ترتزق صاحبتها بمستقبل الوطن وتبارك العفو برزمانة من التبريرات والأسبوع الذي نودع تستدعى ضيفة رئيسة في برنامج شاخ لكي تنظر وتدرف دموع التسامح على طفولة التهميش والغبن والجوع شاخت قبل الأوان ، لنترك الحكاية إلى جانب مقابل أن نستحضر أشنف سماعكم بسمفونيةإغتصاب الطفولة الأخير الأخيرة بمدينة مراكش اليوم تاريخ 27نونبر بالضبط ( بيدوفيل ) مراكش ( جون لوك كيوم ) قررت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية مراكش تأجيل القضية ...أعتقد مجلس حقوقكم المخزني الوطني يتوفر على فروع تصرف عليها ما هو خيالي من المال العام ...هل وضعت بين أياديكم تفصيل تفاصيل عورات الزمن الردىء فالمجرم كما هو الحال في جميع المحطات الاجرامية المماثلة كان يغري الصغار بالشكولاطة وقطع نقدية لا تتجاوز 10 دراهيم يا ناس .
أعرج الآن إلى محطة أخرى لكي أذكركم يا أولي الألباب الموجهة بالتحكم : كشفت منظمة ( ولك فري ) في تقريرها لسنة 2014أن أكثر من 150ألف مغربي يعيشون كعبيد منهم من يجبر على الاشتغال في لدعارة أو يتلقون معاملة سيئة تحط من الكرامة أو يتعرضون للإستغلال الجنسي أو العمل الشاق أو الرق مقابل الديون أو الزواج الاجباري ( هنا أقف لكي أشير إلى كارثة الزواج بإلتزام شفوي لصغيرات في قلعة السراغنة الموجود في قلب المملكة يجوز للزوج المفترض أن يرد السلعة متى استغنى عنها أو رأى بأنها غير صالحة وقد ترجع حاملا أو بوليد ) .
إنه غيض من فيض المآسي والمواجع المشكلة في نفس الآن أرضية للإكتساب ... أعتقد المستحضر منها تلقائيا قابل بأن يشكل دستور ممناعة وتصدي ويتسبب في أن تستيقظ همة بعضالجمعيات الحقوقية الجادة لكي تجهر وتقدم براءة النضال ولسان حالها يقول ...لهذه الأسباب نقاطع المهرجان المغشوش المسمى المنتدى الدولي لحقوق الإنسان في المغرب فالأخير لا تتوفر فيه أصلا شروط الاحتضان وترفض أن يجعل من مشاركتها منديلا يمسح قدارة الآخرين .
-----------------------
ملاحظة لها علاقة بالمقال :
+++++++++++++++++++++++
كثيرا ما يرد مصطلح ( المخزن ) في مقالات كتاب مغاربة يحصل لبس وعدم فهم لتقريب المفهوم أختزل وأعتمد على التعريف الذي بسطته المفكرة المغربية ( هند عروب )
في تبسيطها لمفهوم المخزن لكن بعيدا عن التعقيدات الأكاديمية : هو مكان لتخزين الجبايات تحول إلى نظام الحكم قائم على استغلال الدين لتبرير شرعيته ، وعلى العنف والتفقير والتجهيل والتركيع والاستحواد على الثروات وعلى الفساد والرشوة وتشجيع الانتهازية واستخدام آليات الخدمة والتقريب والهبات والإغراء والاحتواء وعلى رعاية الفوضى ومأسستها ، ويقوم أيضا على نظام من الضرائب قائم على مبدإ ( ريش الطير ليطير ) وعلى التسرب والاختراق والانقسامية في كل المجالات السياسية الدينية الاجتماعية الاقتصادية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- موقف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من الإعداد المغربي للمنت ...
- دعارة ...سياسة ...وجهان لعملة واحدة ...الوطن افتراضي
- كادحون وكادحات ...ركلهم وجثم فوقهم الزعيم البعير
- تأبين بصيغة الحقيقة المرة
- هل المغرب يتوفر على نخب معول عليها في الفكر والممارسة ؟؟؟
- رسالة إلى وزير النقل والتجهيز عبد العزيز رباح
- في انتظارختم مراسيم زفاف المجلس الأعلى للمناصفة والمساواة
- علي زاوا المغربي ...رسالة إلى من يهمه الأمر
- علينا أن نعترف باحتضار المنظومة السياسية قبل التربوية التعلي ...
- لكي تحب الملك عليك أن تنقل الحقيقة كما هي
- بعض رجال الأمن بمراكش تميزوا في اقتناص الفرص
- مملكة الاستبداد المقنن في سورية ...معذرة الآن فهمت الرفيق جر ...
- مسيرة مراكش ضد الارهاب ودور أتباع المسمى محمد الساسي في ممار ...
- نساء مغربيات تحكمن في شد البقرة ونساء مغربيات حلبناها
- البيان العام للمؤتمر التأسيسي للرابطة المغربية للمواطنة وحقو ...
- تذكير بقضية التزوير الذي طال برلمان الطفل السنة الماضية
- تكتل ضحايا القمع السياسي من أجل التفعيل الفوري والعادل لجبر ...
- بلاغ مؤتمر تأسيسي لجمعية حقوقية تحت شعار *من أجل مواطنة حقة ...
- المخطط الاستعجالي ...واقع الحال وتحقيق المحال
- صيف مصبوغ بدماء الطفولة


المزيد.....




- لا لتكرار وعد بلفور مرة أخرى … مؤسسات المجتمع المدني العربية ...
- العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام بحق 38 مدانا بقضايا -الارهاب-
- العشرات يتظاهرون في ذي قار بسبب -جفاف- الأهوار
- رسالة من سوريا إلى الأمين العام للأمم المتحدة
- غوتيريش: حرية الصحافة تتآكل في ميانمار
- بوتين: روسيا مستعدة للإسهام في حل مشكلة اللاجئين السوريين
- تقدير إحصائي جديد لعدد سكان سوريا والمهاجرين منهم
- الأمم المتحدة: التعذيب لا يزال ساريا في غوانتانامو وواشنطن ت ...
- الأمم المتحدة: التعذيب لا يزال ساريا في غوانتانامو وواشنطن ت ...
- غارات بغزة وإغلاق معابرها واعتقالات بالضفة


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مليكة طيطان - لهذه الدواعي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان محقة في مقاطعة الكرنفال الدولي