أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عقراوي - (ي پ ژ) جنة كوردستان تحت أقدامكم














المزيد.....

(ي پ ژ) جنة كوردستان تحت أقدامكم


هشام عقراوي
الحوار المتمدن-العدد: 4619 - 2014 / 10 / 30 - 16:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(ي پ ژ) جنة كوردستان تحت أقدامكم: هشام عقراوي

رمز كوردستان الخفاق..
أي نوع من البشر أنتم
كيف أستطعتكم
أنقاذ شعب من لعنة الزمن.
من أي حليب رضعتم؟
و من الذي غرس فيكم
الغيرة
و الشجاعة
و عزة النفس؟
كيف جعلتم هذة الامة
ترى نشوة الفخر
وعظمة الاعتزاز؟
كيف أعطيتم للبندقية الشرف
و للكورد الوحدة
في عصر الانشقاق؟
ماذا قرأتْ لكم في المهد أمهاتكم
و كيف علمكم أباءكم
دقة التصويب.
التصويب على الحياة
و التضيحة و الايثار.
لقد أعدتم لأرض كوردستان
خصوبتها
و عرفتومونا على العالم
بأحسن صوره و من أوسع الابواب.
لم يعد أطفالنا يخجلون
من فقدان وطن و حدود.
أنتم اللاتي رسمتم لنا
على كل أرض في هذة الدنيا وطنا
و في كل قلب مكانا
وصار الكل يتمنى أن يكون
كوبانيا
كورديا
كوردستانيا.
هذة معزوفتنا و تلك هي ديارنا
أمهات تأبى الهرب دربا
أطفال لا يتضورون
من فراغ البطون
شيوخ صامدون كالنسور من على أسطُح المنازل
أنها أرضنا....
و الذي على الجانب الاخر عدونا
غدار .. لا يعرف الرحمة
و فية من علوم الجاهلية
ما عجزت عنها الذئاب الرمادية.
و هنا عاشت و تعيش نارين و زيلان و بليتان
و قائمة اللبوات تطول.
أنهن من الكورد
وهذا شعبي.
نعم اعرفهم من رأسهم الى أخمس
القدمين
أقبلهم من زنادهم.
أنا الذي أعشق السلام وأكرة الحرب
ولازلت أعادي أراقة الدماء
و لكن دماء البشر و ليس الوحوش منهم
البشرالذين تجري في عروقهم الدم الصافي
و ليس السم القاتل.
هذة اللبوات أعرفهم.... نعم أعرفهم
وكانوا دوما فارسات أحلامي
تحدثنا عنهم كثيرا
و لكن العالم أبى أن يصدقنا
كنت أصفهم بأدق التفاصيل
و لكن التتار و المغول
كانوا قد أعموا بصيرة الدنيا.
و جاءت صرخة كوباني
مدوية ...
لتهزعروش الملوك
و ليتعرف العالم
على نساء لم يروهم
لا الاولون و لا اللاحقون
يغردون مع أصوات البنادق
و مع كل طلقة يصنعون لحنا
و يبثون الحياة في قلوب الملايين
من الذين فقدوا الايمان بالانسان
و بالحياة و بجنس النساء.
أنهن الاسود بقلبهن و قالبهم
و لم يعد التأسد حكرا على الذكور.
تشجع الخبثاء علينا
و في شنكال
أسروا النساء
و الاطفال
و ذبحوا و أستهتروا بنساءنا
و تفننوا في الاجرام
وسفك الدماء.
و ها أنتم نساء ( ي پ ژ)
ترعبون اللحى النتنه
و تمرغونها في و حل كوباني
وصار العالم يُخيف الدواعش
بكم ... واذا حضرتم
غابت الوحوش
وبطُل تيممهم
ليعودوا مولين الادبار
الى جحورهم النجسة.
أنتم ملائكة هذة الارض
سماهكم نراها حتى في الوجوة المرعبة
وزيكم صار رمزا للثوار.
نهض اليوم (جيفارا) من قبره
و بعث لكم بندقيته تكريما.
أنتن اللاتي أعدن
الروح لهذة الامة
و الى الذين هربوا
و تركوا نساءنا للوحوش
يبيعونهم في سوق النخاسة.
أنتم النساء أنتقمتم لنساءنا
و لرجالنا
و ضربتم الجهلة في المكان الذي
يوجعهم.
وصار الخونة يترددون
في خياناتهم...
و اياديهم ترتجف رعبا.
و لم تتركوا لهم سوى
الاعتراف بأمجادكم.
لقد جعلتم المحتلين يعيدون النظر
بحلفائهم...
وصار حلفائهم
يتوددون لكم و يعتزون بكوباني
لانكم خلقتم لها مجدا
وإسما، ركع أمامة المنافقون
و صار الذين لم يبرحوا مضاجعهم
يقطعون الاميال
من أجل اللحاق بكم
و يطهرون بكم و بكوباني ذنوبهم.
أنتن اللاتي جعلتم للحياة معنى
ولعصر التسابق على الاموال و الكراسي
روحا و هدفا ،
أسمى من كل أنواع السلطات.
لقد أحييتم الذين أفدوا بأجسادهم
لهذا الوطن...
و الذين خاب أملهم برفاق دربهم
و الذين ندموا من تضحياتهم.
اليوم و في كوباني نفخ الاله في صور كوردستان
باعثا شهدائنا من قبورهم
حاضنين أحفادهم..
محللين الحليب الذي شربوه
من ثديات أمهاتهم.
و قعُكُم علينا و على العالم كان صعقة
و كالصاعقة دخلتم كل القلوب
إحتار فيكم العالم
و الاعداء قبل الاصدقاء..
أليس هناك من يقول لي
من أية طيبنة أنتم؟
جمعتم من كل الصفات
و خلقتم لنا المعجزات
أنتم بنات الكورد
أنزلتمونا من أوكارنا
و جمعتم لنا من الاصدقاء غير الجبال
و أجبرتم ألقاصي و الداني
يتلطف خاشعا بالحديث عن بطولاتكم
أنتم يا قدوة نساء العالم
ويا بنات كوردستان،
اتممتم لنا نصرنا
و رضيتم لنا الوطن قبلة
و من النضال المشرف دربا
للتحرير و العدالة و الاستقلال.
انتم هويتنا الى الكون
و قدوتنا في العطاء
وبناء الانسانِ الانسانْ
و ليس الوحش المفترس الكاسر.
أنتم بنات و نساء كوردستان
يفتخر بكم الغُرباء
قبل الكورد
و الاعداء قبل الاصدقاء.
كم انا سعيد
لرؤيتي هذا اليوم الذي،
ترفع فيه نسائنا رؤوسهم
ورؤوس كل الرجال
و تتحولون الى رمزٍ مشرفٍ
لكوردستانَ، و تضعون جنة الارض
تحت اقدامكم.
على ايديكم جاء اليوم الذي فية
يغلب العقل القوة
و الخير كل الشرور.
2014 -10- 30
https://www.youtube.com/watch?v=OUow00pMzpU





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,540,588
- أمريكا تُدرك أن أقليم كوردستان بعكس أسرائيل لا يستطيع الوقوف ...
- هكذا تكون المقاومة ... و هكذا يُصنع النصر.. و هكذا تكون الشه ...
- -وحدات المرأة لحماية الشعب- أدهشوا العالم ببسالتهن و رفعوا ر ...
- أنتهاء مفعول -داعش- أمريكيا بعد كشف كونها صناعة أمريكية... ب ...
- الايزديون يتعلقون بقشة أعدائهم، النجيفي مثالا..
- الأيزديون من جهاد المسلمين الى ( يزيد العربي) و (يزدان الفار ...
- لا يولد التعصب القومي سوى تعصبا قوميا عدائيا
- إقليم كوردستان من الاستعمار العراقي العسكري القديم الى الأست ...
- يجب الغاء كوتا (الأقليات) لحين أجراء التعداد السكاني...عدد ا ...
- أكثر من نصف شعب الاقليم لم يصوتوا لصالح البارزاني ولا يرونه ...
- فرض العمالة على القوى التركمانية و المسيحية في الاقليم
- سرقة: ما يسمى بأتحاد الاعلام الحر في غرب كوردستان يقوم بسرقة ...
- من هو القائد؟ المالكي أم البارزاني؟
- مقارنة من نوع أخر بين العراق العربي و أقليم كوردستان: حقوق ا ...
- المالكي بين مطرقة قادة الحزبين الكورديين وسندان القائمة العر ...
- يوميات أنتفاضة أذار 1991 الجزء الثالث: بابكر الزيباري و علي ...
- الجزء الثاني من يوميات أنتفاضة 1991 ... لماذا تحررت كركوك من ...
- بمناسبة أنتفاضة أذار 1991.. أين كنت حينها وماذا فعلت و أين أ ...
- ضرورة الاتفاق على تشكيل برلمان كوردستاني مصغر داخل البرلمان ...
- تقسيم التركمان و الكورد، كركوك محافظة فدرالية ضمن نظام فدرال ...


المزيد.....




- استكشف شغف أذربيجان للمسرح في العاصمة باكو!
- ترانسنيستريا ترفض المطلب الأممي لانسحاب القوات الروسية من أر ...
- لحظة تسليم منفذ حادث الدهس نفسه للجيش الإسرائيلي
- هل يهدد الهاتف الذكي بصرك؟
- (صور) السعوديات خلف مقود السيارة أخيرا
- الجيش الإسرائيلي: أطلقنا صاروخا على طائرة اقتربت من الحدود
- فرحة نساء سعوديات خلف مقود السيارة
- هل الأعشاب خيار مناسب للاكتئاب؟
- خطة مصرية لتقليل أعداد السجناء
- تقصي الحقائق: لن نسمح للمراهنين على انتهاء عمر البرلمان بتزو ...


المزيد.....

- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هشام عقراوي - (ي پ ژ) جنة كوردستان تحت أقدامكم