أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - بعد اليهود الاقباط يعبدون العجل














المزيد.....

بعد اليهود الاقباط يعبدون العجل


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 4608 - 2014 / 10 / 19 - 09:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كما عبد اليهود العجل فى البرية بعد اختفاء موسى فى الجبل لاحضار لوحى الشريعه يعبد يهود هذه الايام وهم اقباط مصر عجل اخر ولكنه بشرى كتب عليه صنع فى القوات المسلحة -

للاسف الشديد خذلت الكنيسة الاقباط كما خذل هارون اليهود واطاعهم و احضر كل حلى الذهب المسروقة من اجدادنا المصريين وصنع منها عجلا وقام بالتبخير والسجود له لأرضاء الشيطان ...

طبعا كلنا يعرف من هو العجل الذى يعبده الاقباط بمعظمهم ولكنى لن اتحدث عن اشخاص لكى لا اشخصن الموضوع وانما اتحدث عن وضع عام يخص ليس الاقباط فقط بل كل المصريين

عبادة العجل هى نفسها عبادة الفرعون قديما وحديثا ولن اتجنى على شعب العجول ان قلت ان الاله الدعائية والاعلامية الجهنمية جعلتهم يعبدوا عجل عبد الناصر وعجل السادات وعجل مبارك وللان مازال الاخوان يعبدوا عجل مرسى وعجل بديع و معظم الشعب المصرى حاليا يعبد عجل السيسى

انها الاله الاعلامية الجهنمية والانظمة الامنية الجهنمية التى تمارس دعارة القوة والتسلط لكل حاكم ديكتاتورى فاشستى وكلهم بلا منازع كان من هذه النوعية وارتبطت اسماء السادات ومبارك ومرسى والان السيسى بأسوا انواع الفاشست الدينيين لتحالفهم مع منظمات ارهابية دينية وتوزيع الادوار والسرقات فيما بينهم مصر تحكم منذ انقلاب 1952 وللان بتحالف بنسب متباينة بين اقذر انواع الفكر الدينى المتخلف بعشرات القرون عن العالم واقذر انواع حكم البيادة الدكتاتورى والذى اسفر عن بيع مصر بالمزاد وحلبها حتى بعد ان جف ضرعها تماما يعنى حلب على الناشف -

عبادة العجل ادت بالاقباط الى عمى و تخلف فكرى اذ يؤيدو حاكم وحكومة فى عهدهما تم حرق مائة كنيسة وتم ضرب تعظيم سلام ومارش عبادة العجل للحاكم الذى يرفض اعادة الشىء لأصله وببجاحة واستقواية عين يطلب من البابا ابلاغ الاقباط انه موش فاضى وموش لازم يتوزقعوا انهم يصلوا الا فى خرابات محروقة ويحمدوا ربنا انهم لسه بيصلوا رغم انه ضغط عليهم للتبرع بالملايين بمشروع وهمى ليس له حتى هيئة عامة شفافة ولم يتعهد لهم حتى بمواطنة متساوية ووقف اضطهاد الدولة التى يراسها لهم

عبادة العجل ادت بالاقباط للسكوت على دستور مداس باحذية الجيش والشرطة وشيوخ الاسلام ولا يطبق الا قوانين الاسلام والمادة الثانية وازدراء الاسلام مع زيادة معدلات الخطف لكل الاقباط بكل الاعمار وزيادة الاعتداءات الجنسية وخطف القاصرات و سكوت الكنيسة تماما مع اشتراكها بعبادة العجل على الاقل بليالى الاعياد بالتصفيق والزغاريد للعجول و صمتت على اية تخزق عيون الجميع وهى بيتى بيت الصلاة يدعى وانتم جعلتموه مغارة لعبادة العجول

اليس الهنا اله غيور سلمنا لاعدائنا بمجرد ان سكت الشعب والكنيسة على تضمين الدستور المادة السرطانية التى تكفرنا وتركوا اسقفا يضحك عليهم ويقول انه فعل الافاعيل ليوقف المادة 219 وهى ترقت لتصبح بديباجة الدستور ارضاءا للعجل الشيخ البرهامى وجماعته من عجول السلفيين ولم يحاسبه احد حتى بعد ان تبرع بايجاد اقباط للبيع للعجل البرهامى لياخذ شرعية الترشيح لمجلس الشعب كحزب غير دينى للمزيد من اذلال الاقباط وفرض الجزية عليهم وهم صاغرون ؟؟!!!

الله عاقب من عبدوا العجل واماتهم بالبرية بعد ان دوخهم السبع دوخات وجعل العقارب والثعابين تلدغهم وتذلهم

والان الا يراجع الاقباط انفسهم ويتركوا عبادة العجل الذى حزنت وكاد يغمى على عندما كتب اقباط انه المخلص للاقباط من عذاب الاخوان ؟؟ نعم يا عميل انت وهو مخلص؟؟ هذا لقب رب المجد شخصيا وينطبق فقط عليه وليس فرانشايز تطلقونه على من يدفع لكم فلوس الشعب كرشوة واسهم مجانية بمشروع قناة السويس الجديد ووعد بمناصب بالتعيين بمجلس الطراطير الجديد تلعقوا فيه شباشب اسيادكم السلفيين حلفاء السيسى وولائم السفارات عمال على بطال لحشو البطون والعقول الفارغة و اخذ التعليمات لفركشة الاقباط والتبليغ عنهم من مناديب المخابرات

متى نرفض جماعيا واولنا كنيستنا المادة الثانية التى تكفرنا وتغضب سيدنا المخلص مننا ؟؟؟

متى نعلنها صريحة وواضحة ان حكم العسكر والاخوان والتحالفات بينهما مرفوض نهائيا من الاقباط لانه يضر بمصلحتنا القومية ويجعلنا فريسة للعجول باشكالها كما كنا دائما منذ انقلاب 1952؟؟واننا لن نرضى الا بدولة مدنية ودستور علمانى بضمانات من الامم المتحدة او الدول دائمة العضوية - او ان تعذر فعلينا بالتفكير بحلول اخرى لصالح جموع الاقباط المذلولة والمستعبدة بوطنها ؟؟؟

متى نتخلص من عبادة العجول ؟؟؟؟ونرضى مخلصنا الوحيد ؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,539,311
- الى الاقباط داخل مصر وبالشتات - رسالة خاصة
- مسئولية السيسى القانونية عن الجرائم ضد الاقباط وطلب محمية طب ...
- اجتماع السيسى وقداسة البابا - احمد زى الحاج احمد
- امة الذين امنوا ستموت جهلا فهل استعدينا ؟؟؟
- امة الذين لم يختشوا ومريم السودانية ومسيحيى الموصل واقباط مص ...
- حرب حماس واسرائيل و غباء السلطات المصرية
- ملك المغرب ورئيس مصر و الدستور المتبول عليه
- صراع الديوك و مصيبة الاقباط
- الى دواعش الذين امنوا بمناسبة رمضان واللى بيجرى في رمضان
- مبروك للطبيبة السودانية الافراج ويا حسرة على الاقباط
- مابين فضيحة تكريم الذين امنوا لعدلى منصور وتكريم الذين كفروا ...
- السيسى وكتاب كفاحى لعمر بن الخطاب --هل يمكن ان تنهض مصر؟؟؟
- الرئيس عدلى منصور يصمت دهرا وينطق كفرا- هل سيحاكم ويسجن مثل ...
- الشكولاته الحلال وكتالوج مشاعر الذين امنوا
- مبروك للسيسى- لنهضة محمد على ؟؟- ام لحارة محمد على؟؟
- هل ستصبح مصر السيسى ام الدنيا ؟؟ ام ام الاخرة ؟؟
- انتخاب السيسى المعدل وقضايا الاقباط
- الثلاثين من الفضة والاعلام القبطى والاب رفيق جريش ورفاقه
- الشيخ البرهامى وفتاويه عن النساء وعن الاقباط
- ولاء مسلمى الغرب لمن ؟؟ ؟؟؟ دراسة جادة واقتراح لحلول مؤلمة ل ...


المزيد.....




- دار الإفتاء المصرية ترد على فتاوى إخراج زكاة الفطر
- وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن روحاني: إيران لن تستسلم ح ...
- وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن روحاني: إيران لن تستسلم ح ...
- عن النقد الموضوعي للحركات الإسلامية
- تعكس التآخي في الأردن.. ولائم متبادلة بين المسلمين والمسيحيي ...
- الإفتاء المصرية: يجوز تأخير صلاة الظهر بسبب الحر الشديد
- أوريان 21: حفتر وإسلاميوه وزيف الحرب على الإرهاب في ليبيا
- من أدخل الإسلام للمالديف.. رحالة مغربي أم صومالي؟
- بعد ما قاله وسيم يوسف.. القرضاوي يدخل على خط جدل -صحة صيام ت ...
- السعودية.. أكثر من 12 مليون ريال للفائزين في مسابقتي تلاوة ا ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - بعد اليهود الاقباط يعبدون العجل