أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - الانقلاب على قيم الثورة في اليمن














المزيد.....

الانقلاب على قيم الثورة في اليمن


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 4601 - 2014 / 10 / 12 - 01:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد مرور نصف قرن على ثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة يتسأل الكثير من الشباب الذين ولدوا كنف هذه الثورة وترعرعوا في رغد الحرية التي أنتجتها ثورة كان ثمنها باهظاً , وناضل الآباء والأجداد في سبيلها سنوات طويلة.
لقد كانت ثورة 26 سبتمبر ثورة إنسانية في المقام الأول قبل أي اعتبار أخر, وكانت ضرورة لأسباب إنسانية قبل أي أسباب أخرى منفردة كانت أم مجتمعة سياسية كانت أم اقتصادية أم ثقافية أم اجتماعية أم تعليمية أم خدمية عامة أم كل ذلك... ويمكننا القول أن هذه الأسباب كلها مجتمعة وإلى جانبها أسباب أخرى شكلت بمجموعها البعد الإنساني لهذه الثورة، فمن المعلوم أن هناك ثورات تقوم لأسباب سياسية فقط وهناك ثورات تقوم لأسباب اقتصادية ومعيشية فقط وهناك ثورات تقوم لسببين أو ثلاثة أسباب، لكن الثورات التي قامت في العصر الحالي لكل تلك الأسباب مجتمعة هي في حكم النادر جدا، ومنها ثورة 26 سبتمبر التي انطلقت لإنقاذ شعب كامل من الجمود وإخراجه إلى رحابة الحياة وإدماجه في العصر..
كان الخلاص من حكم الأئمة ضرورة إنسانية لإنقاذ الشعب اليمني، والمشكلة لم تكن متعلقة بعائلة بيت حميد الدين التي حكمت اليمن منذ أواخر القرن التاسع عشر فقد كانت هذه العائلة بكل سلبياتها هي أرقى مراحل حكم الإمامة لليمن وأقلها سوءا منذ بدأ عام 284 هـ ليتواصل بشكل متقطع حتى عام 1382هـ 1962م... فقد كانت مشكلة الأئمة مع هذا الشعب تتركز في الفلسفة التي انطلقوا منها في حكم اليمن وهي فلسفة ترتكز على رؤية عنصرية تمنح الحق المطلق في الحكم لكل من انتسب (للبطنين) - أي ذرية الحسن والحسين رضي الله عنهما - وتمنحهم الحق الأساسي في التعليم مع فئات محدودة في المجتمع اليمني على أسس طبقية بحتة بحيث تخدم حكمهم في النهاية، وفيما عدا ذلك فلا يجب أن يمتد حق التعليم لبقية أبناء الشعب.
لم تكن تلك الثورة العظيمة محظوظة في تجاوز الصعاب والتأسيس للنظام جديد في فترة زمنية وجيزة بل زرعت في طريقها الأشواك وشهدت الجمهورية الوليدة حالة من اللااستقرار لمدة تزيد عن خمس سنوات , وظلت مرحلة الصراع بين الأئمة والثوار مستمرة وظلت الحرب في شمال الشمال بين كفر وفر , ليقول البدر عقب مؤتمر خمر في العام 65م وبعد ثلاث سنوات من صراعه مع النظام الجمهوري (( انه من الضروري إنهاء الحرب التي دمرت وطننا الحبيب بالمفاوضات السلمية بين اليمنيين )).
لقد شهدت مرحلة مابعد الثورة حالة نادرة يجب أن يتمسك بها جيل اليوم’ والتي تمثلت في بُعد الرعيل الأول عن الانتهازية والانتقام , وعدم التشبث بالمناصب والألقاب , لقد حمل ذلك الجيل من القيم الثورية مانجعلنا اليوم ننحني إجلالاً لتاريخهم العظيم.
ثمة موقفين الأول لثائر من ثوار 26 سبتمبر الخالدة وموقف أخر لثائر حر من أبطال ثورة 14 أكتوبر المجيدة, يجسدان قيم وطنية غاية في الأهمية افتقدها الكثير سواءً داخل اليمن أو خارجة.
الموقف الأول للرئيس اليمني المشير عبدالله السلال احد رواد الثورة وقادتها , فعندما وصل هذا الرجل إلى سدة الحكم وبذل كل خبراته من اجل بقاء الحس الثوري متوهجاً حفاظاً على قيم الثورة , وبعد خلاف مع رفقاء دربه من الثوار استدعاهم إلى مطار الحديدة بعد أن اعرف انه لم يعد مرغوب فيه لحكم اليمن وقال لهم أهم من حكم الجمهورية هو بقاء الجمهورية , ليجسد ذلك الموقف واحدة من اشرف قيم الثورة المباركة, ومثله عمل القاضي عبدالرحمن الارياني الذي قال للثوار بعد أن عرف أن هناك رئيساً بديلاً عنه (( إني لااريد ان يُسال دم دجاجة من اجلي فكيف بدماء اليمنيين )) وغادر اليمن حقناً لدماء اليمنيين.
ثمة موقف أخر لايقل أهمية عن موقفي السلال والارياني للرئيس الجنوبي سالم ربيع علي الملقب بسالمين الذي قال لرفاقه إذا رأيتم بأني لا أصلح لقيادة البلاد فأنا على استعداد أن أرحل عنها لاجئاً إلى أي دولة تقبل بي!! وهذا يدل بأن هذا الرجل العظيم لم يكن متشبثاً بالسلطة وحرصاً منه على عدم إراقة دماء شعبه من أجل كرسي الحكم .
كم نحن بحاجة إلى استلهام الدروس من ثوراتنا المباركة , والوقوف ملياً أمام قيمها العظيمة, والابتعاد عن الانقلاب على قيم الثورتين 26 سبتمبر و14 أكتوبر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,498,374
- رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوه
- اليمن وضرورات المرحلة الراهنة
- مرتزقة إيران يدمرون اليمن
- اللواء علي محسن الاحمر قائد بوزن دولة ورجل بحجم شعب
- معتقلوا الثورة في اليمن
- مؤشرات على اندلاع الثورة المسلحة في اليمن
- جنون ارتفاع الأسعار المتواصل يزيد قلق المجتمع الدولي بشأن ال ...
- اليمن بين مؤتمر بروكسل في الخارج وساحات التغيير في الداخل
- مرحلة مابعد علي عبدالله صالح.. المخاض العسير
- صناعة الموت واللحظة الأخيرة من مواجهة التحدي في قصر الرئاسة
- الطائرات الأمريكية تنتهك سيادة اليمن بحثاً عن عناصر القاعدة ...
- بعد فرحة مصطنعة خلفت عشرات القتلى والجرحى هل توفى الرئيس الي ...
- اليمنيون بين خيار المجلس الانتقالي وخيار نقل السلطةالى هادي
- ساحة ابناء الثوار في البيضاء تحتفل برحيل صالح
- عبدربه منصور هادي هل يعود الى الظل مجدداً؟ ام سيواصل مهامه ر ...
- ماهو مطلوباً منا بعد رحيل صالح؟
- اسبوع دامٍ برائحة الباروت ولون الدم
- مالذي حدث في دار الرئاسة باليمن
- علماء الدين بين مؤيد للزواج المبكر ورافض له
- الزواج المبكر والمشكلات الاجتماعية


المزيد.....




- واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد إيران
- إحراق 845 سيارة على هامش الاحتفالات في فرنسا
- ارتفاع حصيلة التفجير الانتحاري في باكستان إلى 149 قتيلا
- ترامب يصل إلى هلسنكي
- مقتل اثنين في اشتباكات مع الأمن العراقي مع استمرار الاحتجاجا ...
- قبل قمته مع بوتين.. ترامب يُستقبل باحتجاجات بلهسنكي
- اشتباكات عنيفة في شيكاغو بعد مقتل رجل برصاص الشرطة (فيديو)
- مظاهرات العراق.. مقتل محتجين في السماوة وكربلاء
- النواب المصري يوافق على مشروع قانون منح الجنسية المصرية مقاب ...
- مصر.. تداعيات حادث قطار البدرشين


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عارف علي العمري - الانقلاب على قيم الثورة في اليمن