أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نبيل عبد الأمير الربيعي - كيف نصنع الديكتاتور














المزيد.....

كيف نصنع الديكتاتور


نبيل عبد الأمير الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 4599 - 2014 / 10 / 10 - 21:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كيف نصنع الدكتاتور
نبيل عبد الأمير الربيعي

اكتسى الانسان منذ ظهور الدولة كيف يصنع الدكتاتور ليسيطر على مقاليد الأمور في حياته , وصناعة الدكتاتور مهنة قديمة قدم ظهور الدولة على مرّ التأريخ البشري , الدكتاتور كان رأس الدولة , كي يستمر في السيطرة المطلقة على الدولة وكل ما يتبع أمورها , كان لا بد من اختيار المساعدين والاتباع , ولضمان الولاء المطلق له في كل صغيرة وكبيرة بأمور الدولة والمجتمع .. وأس الدولة يتدخل ويتصرف حتى في بلورة وصياغة شخصية الفرد والاتباع , كأختيار الألبسة , شكلها ولونها وفي أسلوب الحديث والمخاطبة , بل وفي الوقوف والاصطفاف صفاً واحداً وكيفية الانتظار والدخول إلى ديوان السلطة , ومكان الجلوس وطريقة الكلام , ومن يحق له الكلام أو من يكون بادئاً في الكلام , وهذا ما نشاهده اليوم في عالمنا الثالث.
كي يستمر الأتباع في الولاء المطلق للرجل الأول , كان لا بد من تلبية احتياجات البطانة , وهكذا كان الرجل الأول يطلق العنان لمن يختاره ليتصرف على هواه من جمع الأموال والغنائم , واستخدام جميع أساليب القمع والقسوة تجاه من يحيد عن طاعته.
مهما طغى الإنسان ومهما كانت قسوته , فإنه لا يمكن الحد من طموح وانانية الفرد في المجتمع , فالأنانية والرغبة في امتلاك شيء أو كل شيء , هي غريزة تكمن وتكبر وتنمو بأستمرار لدى الإنسان.
نرى ونلمس هذه الغريزة الإنسانية , منذ الطفولة , يبدأ الطفل أول ما ينطق كلماته الأولى نراه داخل البيت وهو يقول لأحد افراد عائلته (هذا ليّ أنا وذاك ليّ أنا ) وتتحول كل حاجات داخل البيت ملكاً لهُ بدءً بلعب الاطفال وصولاً الى جهاز التلفاز , أو أية قطعة أخرى ثمينة أو غير ثمينة , وأني اعتقد هكذا ظهر وتطور ما نسميه بالاستبداد أو الدكتاتورية المطلقة , كغريزة إنسانية لأمتلاك كل شيء.
أن هذه الحالات , حالات غريزية للإنسان , سوف تبقى وتستمر طالما هنالك حياة واستمرارية للحياة , أن هذه الغريزة لا تخفى وتضمحل نهائياً , وأنما تتحول وتتطور لتأخذ اشكالاً وابعاداً أخرى, فالدكتاتورية الفردية , تتحول إلى دكتاوترية الطبقات السائدة في المجتمع , كما ظهر منذ أول تقسيم اجتماعي للبشرية.
فإذا كانت حاجات الفرد وطموحاته قد انتجت السيطرة الفردية التي تستكبر , لأن هنالك مصالح اقتصادية وسياسية متباينة ومتناقضة , وهي كثيرة وغالباً ما تكون تناحرية . ولا يمكن حل هذه التناقضات إلا بحروب اقليمية كانت أم دولية , أو من خلال الثورات الشعبية , عندما تصل الطبقة العاملة وسواد الشعب الاأظم إلى حالة الأملاق , هكذا قرأنا عن تاريخ المجتمع , وجدنا أن الرق يتعب ويشقى ويناضل ويوحد الصفوف من أجل التحرر من العبودية ومن الأسياد . هذا هو قانون الصراع الطبقي الذي اكتشفه كارل ماركس ولا يزال مستمر وأن يأخذ اشكالاً أو ابعاداً أخرى في هذه المنطقة أو تلك , ولا يتنكر لهذا المفهوم , مفهوم الصراع الطبقي إلا هؤلاء الذين اعياهم النضال أو الذين انتقلوا إلى المعسكر الآخر , معسكر الرأسمالية وآلتها الدعائية .
بعد هذا التقسيم في المجتمع البشري ظهر الأقطاع وطبقة الاقطاعيين , كان الفلاح والمزارع يعمل ويكدح من اجل الأقطاع والنظام الأقطاعي , ناظلوا ضد الأقطاع والدولة الأقطاعية وصولاً إلى الدولة البرجوازية ورأسمالية الدولة الأحتكارية وقمتها الولايات المتحدة الامريكية التي تتحكم بكامل امور الدولة والمجتمع , وخاصة المجمع المالي الصناعي الضخم , وصولاً إلى ما نسمعه منذ سنوات بالعولمة , فالحزبان الرئيسيان الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي ما هما إلا واجهة للـ(كونسرسيوم) حيث الاخير لا يمارس السياسة بصورة مباشرة بل توكلها لمجموعة تختارها وتدفعها لخوض انتخابات صورية بعيدة عن الديمقراطية , فالأحتكارات هي التي تصنع المسؤولين خلف الكواليس وبعيداً عن الشعب .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,581,016
- وداعاً ايها المناضل والصحفي سعد حمزة الغريباوي
- د. برهان شاوي وأسرار رواية مشرحة بغداد
- مأساة اكراد حلبچة والسلاح الكيمياوي
- الباحث عدنان حسين أحمد وأدب السجون
- الشخصية الوطنية موسى الطائي يروي المعالم المضيئة من تاريخ تن ...
- حوار مع كاظم محمد الحسن (أبو بسيم ) عن تأريخ تنظيم الحزب الش ...
- بغداد المحروسة
- جدلية المثقف والسياسي العراقي
- فاجعة الفرهود والتهجير في الموصل
- دور الحزب الشيوعي العراقي في مكافحة الصهيونية
- لبنى العاني الفنانة العراقية المغتربة التي تمتلك رخامة الصوت ...
- الإسلام السياسي ..النشأة والحقيقة
- قراءة في كتاب المفكر كريم مروّة (أفكار حول تحديث المشروع الا ...
- ملحمة المجرشة ومعانات المرأة العاملة العراقية
- أشهر مغنيات بغداد مطلع القرن العشرين
- ازدواجية الشخصية العراقية ودائرة الصراع النفسي
- في الأحوال والأهوال. المنابع الاجتماعية والثقافية للعنف ... ...
- عماد جبار الفنان التشكيلي الذي تعددت مواهبه بين الرسم والنحت
- حكاية من بغداد للروائية ..أثيل ستيفانادرو
- قراءة في كتاب (العراق ..نبوءات الأمل) للدكتور مهدي الحافظ


المزيد.....




- كامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: الناس يقابلون طالبان بخوف في ...
- الرجل الوحيد بـ-سجن نسائي-.. صهر ملك إسبانيا يبدأ قضاء عقوبت ...
- ميلانيا ترامب ضد فصل الأطفال عن ذويهم بعد دخولهم الولايات ال ...
- تركيا: المرشح الكردي للانتخابات دميرتاش يندد بـ-النظام القمع ...
- خطر قاتل للسجائر الإلكترونية
- والد ميغان يحذر الأمير هاري من -رفع يده عليها-!
- رصد كرة نارية تمر فوق أوروبا! (فيديو)
- نعش الأم يقتل ابنها في رحلة وداعها الأخير(فيديو)
- ليبيا.. نصف موانئ تصدير النفط تعود إلى قبضة -سارق النفط-!
- مقتل 3 أشخاص في محطة قطارات بلندن في ظروف غامضة


المزيد.....

- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نبيل عبد الأمير الربيعي - كيف نصنع الديكتاتور