أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمود جابر - رفعت سيد احمد .............. ( رسالة بلا نبى) 2/2














المزيد.....

رفعت سيد احمد .............. ( رسالة بلا نبى) 2/2


محمود جابر
الحوار المتمدن-العدد: 4577 - 2014 / 9 / 17 - 21:16
المحور: سيرة ذاتية
    


رفعت سيد احمد (رسالة بلا نبى)

العراق :
كانت علاقتى بالعراق تعود لاواخر السبعينات وقتها كان والدى يعمل فى العراق لفترة قصيرة ولكنه عاد ليقص لنا عن طبيعة اهل العراق وكم انهم اكثر شبها بالمصريين وظلت الايام القلائل التى عاشها هناك عالقة فى ذهنه حتى رحل منذ عام (رحمه لله .
الاحتكاك الثانى بالعراق المباشر كان فى اثناء عمل لجنة ( حملة اغاثة اطفال العراق) والتى كنت المسئول الاتصال السياسى عنها فى محافظة الشرقية وعضو الامانة العامة لها والتى كانت منبثقة عن حزب العمل وكانت اللجنة معنية بتوفير حليب الاطفال وبعض الامصال والعلاج والادوية فى فترة الحصار، وكنت من الناشطين فى حركة رفض الغزو العراقى من قبل الامريكان او التحالف الدولى وكنا نقول ، ان كان ولابد فعلى دول الجوار ان تسقط صدام ونظامه وليس الامريكان .
ومع دخول عام 2003 كانت الغيم تقترب اكثر واكثر من شبح الحرب على العراق، وكانت الساحة المصرية منقسمة الى ثلاثة:
الاول : جماعة وطنية ولفيف من الشارع المصرى الذى عرف ووعى العراق وعاش فيها كمواطن لا كأجير او لدى كفيل، بل كان يتمتع بكل ما يتمتعبه العراقيين حتى العمل فى دواوين الحكومة، هؤلاء مثلوا اروع المثل فى رفض الغزو الامريكى واغلبهم لم يكن فى يوم من الايام مع صدام ولا نظامه .
الثانى: جماعات الكوبونات وتجارة الايديولوجية وهؤلاء كانو من الذين يتاجرون بالشعارات ويقطعون المسافات بين القاهرة وبغداد من اجل الحصول على كوبونات نفطية او اموال امريكية وهؤلاء كانو يستغلون موجات الغضب والتظاهرات والمؤتمرات فى عموم القطر المصرى من اجل ان يقولوا انهم هم من وراء الاحداث .
الثالث : السلطة السياسية التى كانت فى موقف حرج بين غضة الشارع وبين الموقف الاقليمى والامريكى ولم تجد مخرجا من هذا المأزق سوى عمل مظاهرات تمتص بها غضب الشارع وتحسن موقفها الاقليمى ولم تجد من يساعدها فى هذا الدور سوى الاخوان وكان منسق هذا العمل مع الجهات الامنية محمد مرسى العياط " المتحدث باسم كتلة الاخوان فى البرلمان" و" الرئيس المخلوع.
واذكر يوما كنا قد اطلقنا فيه دعوة للتظاهر من امام جامعة الزقازيق والسير حتى ديوان عام محافظة الشرقية وبعد انتهاء الاجتماع فى الحزب الناصرى، وصل كل واحد منا اتصال هاتفى، وكان المتصل وقتها هو رئيس جهاز امن الدولة فى الشرقية وكان يدعى " احمد شامه"، وبعد ان تلقيت الاتصال قلت لصديقى عاطف المغاورى لقد اتصل بى فلان ويريد لقائى، فقال ونفس الامر حدث معى، وابلغنى الدكتور مجدى زعبل انه تلقى نفس الاتصال، كما تلقى نفس الاتصال كلا من مسئول حزب الوفد والحزب الناصرى.
ورغم ان حوارنا مع بعضنا البعض كان ضد البرتوكول الامنى الذى شدد على سرية الاتصال الا اننا ذهبنا جميعا معا الى امن الدولة وقد ابلغنا كل زملائنا بالامر ووافقو على ان نذهب كلنا الى امن الدولة وننظر ماذا يريدون .
دخل الى مكتب العقيد احمد البرقوقى وكان الحديث عام ثم انتقل الى القول ان هذه الفعلة يمكن ان يكون لها اثار سلبية على الامن ويجب ان نفكر جميعا بشكل يحفظ الامن وفى نفس الوقت نعبر عن موقفنا السياسى الى آخر هذا الكلام.
ثم فجأة دعانا الى الذهاب الى مكتب الرئيس " شامه" وحينما دخلنا مكتبه كان معه " محمد مرسى" ومدير مكتبه المحام " علاء موسى" وقال ان الدكتور مرسى قام بتنسيق الجهود مع القيادات الامنية للدعوة لعمل مظاهرة كبيرة فى استاد نادى الشرقية الرياضى بحضور كافة القوى والاحزاب السياسية، وبقينا نتحدث فى الامر دون اعطاء جوابا حول الامر الا بالرجوع الى الزملاء .
وقد واقف الزملاء على المقترح بعد جهد جهيد، المهم فى هذا كله ....
فقد حدثت المظاهرة وشهدت حشدا كبيرا وتكررت فى كل مدن مصر من اقصاها الى اقصاها .
فى يوم من هذه الايام واثناء التظاهر فى القاهرة اتصل بى الدكتور رفعت سيد احمد وقال ان سفير العراق المرحوم الدكتور محسن خليل اتصل به هو عدد من الاخوة ويريد ان نتعاون معه فى العمل فى زيادة مساحة الرفض السياسى والشعبى وحشد جهود الشارع المصرى من اجل عدم رضى الشارع المصرى لضرب العراق، ووقتها عرض محسن خليل ان يتحمل تكلفت العمل، وبقينا نناقش الامر حتى وصلنا الى ان رفض العدوان على العراق هو موقف اصيل لنا دون سفير العراق او غيره، وان عرضه الذى عرضه فيه اهانة لنا وعليه قررنا ان نقيم مجموعة من الاعمال السياسية والشعبية بحضور كل القوى السياسية دون دعوته عقابا له .
وبعد شهرين من هذه الحادثة وتحديدا فى 1/ابريل 2003 تم القاء القبض على وعدد من الرموز السياسية وبقيت رهن الاعتقال دون محاكمة الى نهاية شهر ابريل وكانت بغداد قد سقطت فى ايدى الامريكان .




الجزء الاول :

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=432075





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,889,410
- رفعت سيد احمد ( رسالة بلا نبى )
- اشتباكات ..... سقيفة بنى داعش 1/1
- صراع حول غزة .... جنون المشهد
- كيف نحذر ............ الحواض الاجتماعية ................ وال ...
- تقسيم العراق ........................ كلمة السر ( داعش)
- رسالة الى صديق : أنا طائفى ..... والمالكى فاشل
- امريكا وايران .... مصالح مشتركة .... وشكوك متبادلة (( داعش))
- كلمة السر - خربتا- ........... وكلكم قيس بن سعد
- الآذان والشهادة الثالثة
- الوهابية فى مصر من محمد على الى حسنى مبارك الجزء الثامن والع ...
- فى ذكرى رحيل الحوثى ... سيذكر التاريخ - حسين-
- إيران والعرب
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الساب ...
- قراءة فى السيرة العطرة .... ( النبى محمد ) 3/3
- رسالة الى الشيوخ والمراجع: أين انتم ؟!!
- قراءة فى السيرة العطرة .... ( النبى محمد ) 2/2
- قراءة فى السيرة العطرة .... ( النبى محمد ) 1/1
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الساد ...
- إيران والسعودية وخرائط المنطقة الجديدة 2/2
- البند السابع فى - اليمن - احتلال وتقسيم


المزيد.....




- شاهد.. توبيخ مسؤول ياباني ومعاقبته بسبب 3 دقائق
- بوتين: موسكو ملتزمة بالمساهمة في العملية السلمية بشبه الجزي ...
- كيف كسرت ميغان ماركل التقاليد الملكية؟
- لندن ووارسو تستعدان لمواجهة موسكو وبرلين!
- الجرعة المفيدة من القهوة للقلب
- إنقاذ تمساح من قبضة ثعبان مفترس
- روسيا تزود مصر بقمر اصطناعي يتفوق على أقرانه
- ماكرون يحوّل باحة قصر الإليزيه إلى ساحة للرقص
- شاهد : سائق يهرب قبل ثوانٍ من اندلاع النار في شاحنة يقودها
- فرنسا تكشف عن وسيلة نقل جديدة متاحة للعامة في باريس


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمود جابر - رفعت سيد احمد .............. ( رسالة بلا نبى) 2/2