أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - حكومة نتنياهو بعيدة عن متطلبات السلام














المزيد.....

حكومة نتنياهو بعيدة عن متطلبات السلام


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 4563 - 2014 / 9 / 3 - 09:17
المحور: القضية الفلسطينية
    


جميل السلحوت
حكومة نتنياهو بعيدة عن متطلبات السلام
وافقت اسرائيل على وقف اطلاق النار في قطاع غزة، أو ما يسمى بالتهدئة لأكثر من سبب، لكن يبدو أنها تريد فتح جبهات أخرى في الضفة الغربية وجوهرتها القدس، ومعروف أن حكومة نتنياهو استطاعت وبكفاءة عالية افشال المفاوضات مع السلطة الوطنية الفلسطينية، وواصلت سياساتها الاستيطانية لفرض واقع جديد على الأرض يمنع حلّ الدولتين المقترح، حتى أنها رأت في الرئيس محمود عباس عدوا خطيرا، والسبب هو تمسكه بالمفاوضات وضرورة الوصول الى حلّ سلمي، واستطاع بسياسته هذه محاصرة اسرائيل وعزلها دوليا وفضح ادعاءاتها الكاذبة بخصوص السلام.
ورئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي فشلت حكومته بتحقيق أهدافها المعلنة في حربها الأخيرة على قطاع غزة، رغم الخسائر الفادحة التي ألحقتها آلة الحرب الاسرائيلية التدميرية بالأرواح وبالممتلكات في قطاع غزة، لدرجة إثارة الرأي العام العالمي الذي خرج يتظاهر استنكارا للمذابح التي تعرض لها الأطفال والنساء الفلسطينيون.
ويبدو أنه –أي نتنياهو-كما هي عادة قادة اسرائيل يريد أن يشبع غريزة التطرف اليميني التي يتربى عليها المواطن الاسرائيلي، كي لا ينفض أتباعه وناخبوه من حوله. والتي تتمثل في استباحة الأرض الفلسطينية ونهبها للاستيطان، ويريد أيضا أن يستكمل تطبيق معتقداته بتهويد الأراضي الفلسطينية المحتلة، لأنه يؤمن بأن لا مكان إلا لدولة واحدة –هي اسرائيل- بين النهر والبحر، ومع أن خيار الوطن البديل للفسطينيين في الأردن لا يزال قائما، رغم معاهدة السلام الموقعة بين الأردن واسرائيل، إلا أن عيون قادة اسرائيل تتجه الى قطاع غزة لفصله نهائيا عن شطره الثاني وهو الضفة الغربية، لاقامة دولة فلسطينية فيه تمتد الى صحراء سيناء.
ولهذا ولغيرة فان حكومة نتنياهو التي وافقت على التهدئة في قطاع غزة بناء على المبادرة المصرية، قد بدأت حربها المفتوحة على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، وتمثل ذلك في الموافقة على بناء مدرسة دينية في حيّ الشيخ جراح في القدس، وارسال اخطارات لمالكي 4000 آلاف دونم بين الخليل وبيت لحم لبناء مستوطنات عليها ضمن التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" لتتواصل مستوطنات منطقة الخليل وتتجه جنوب بيت لحم وتواصل طريقها شرقا حتى مستوطنة الخان الأحمر بين القدس وأريحا، وهذا يعني عزل محافظة الخليل كليا ومحاصرتها في كانتون معزول، وكذلك الحال بالنسبة لمحافظة بيت لحم ومحافظة القدس. وتمثل الهجوم الاسرائيلي أيضا في تصعيد التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى الذي يعتبر جزءا من العقيدة الاسلامية.
ومع أن الخارجية الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي أعلنت على استحياء عدم موافقتها على الاستيطان، ورفضها للتصرفات الأحادية إلا أنها لم تمارس الضغط الكافي على الحكومة الاسرائيلية لايقافه، أما الجامعة العربية والدول العربية فيبدو أن أخبار الاستيطان الجديد وما يجري في المسجد الأقصى لم تصلهم بعد. لكن الحكومة الاسرائيلية وكما يبدو معنية بالتصعيد في الضفة الغربية، لأنها على قناعة من الموقف الأمريكي الداعم لها ظالمة أو مظلومة، وديباجة "من حق اسرائيل الدفاع عن مواطنيها" جاهزة دائما.؟
3-9-2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,284,777
- الدعوة الى قتل الفلسطينيين بدل الاعتذار عن المذابح
- وفاء
- غيرة
- رسالة من مولاتي وحب القدس
- قبور المثقفين العرب في اليوم السابع
- بفضل الستالايت
- النصر الاسرائيلي في الحرب على قطاع غزة
- هل يتذكر العربان المسجد الأقصى؟
- اليوم السابع تنعى الشاعر الكوني سميح القاسم
- سميح القاسم من المنفضة الى الخلود
- الرّضيع الطائر
- سأريحكم مني
- بوح أنثى ومعاناة الكنّة
- قلب العقرب في اليوم السابع
- بدون مؤاخذة- الهدنة الانسانية
- مشاغب عنيف
- زفاف
- في المقبرة
- شهادة ميلاد
- ابنتي


المزيد.....




- أول تعليق من قطر على مقتل أحد موظفي قنصلية تركيا في أربيل
- ترامب يوافق على لقاء السيناتور راند بول مع وزير الخارجية الإ ...
- شاهد: إطلاق آلاف الصواريخ في الولايات المتحدة في الذكرى الـ5 ...
- ميركل تطفئ شمعتها الخامسة والستين وسط قلق ألماني على صحّتها ...
- شاهد: فيضانات عينفة في تشيجيانغ الصينية
- ميركل تطفئ شمعتها الخامسة والستين وسط قلق ألماني على صحّتها ...
- احرصوا عليه.. فيتامين -ك- صديق للبشرة
- الغموض يلف مصير ناقلة نفط سحبتها إيران لمياهها الإقليمية
- محاضر أمنية: رجل الإمارات بعدن ضالع في اغتيال 30 داعية
- توقيع اتفاقية شراكة متعلقة بتأهيل مراكز الجماعات بالوسط القر ...


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - حكومة نتنياهو بعيدة عن متطلبات السلام