أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم روضان الموسوي - منافع التجربة البرلمانية المصرية الجديدة على التجربة العراقية














المزيد.....

منافع التجربة البرلمانية المصرية الجديدة على التجربة العراقية


سالم روضان الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 4537 - 2014 / 8 / 8 - 19:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



في هذا العرض لا اقصد المقارنة بين الحياة النيابية والسياسية في العراق ومصر، لان كل تجربة لها خصوصيتها وتاريخها، إلا أني وجدت إن ما يجري في مصر الآن هو ذاته ما حصل في العراق بعد أحداث عام 2003 ولان الفارق الزمني بينهم قارب على مرور عقد من الزمان لكن وجه التقارب بينهم يكاد يتطابق، حيث خرج البلدان من فترة نظام شمولي هيمن على السلطة لمدة زمنية طويلة نسبياً، ومن ثم ظهور نظام حكم يستند إلى دستور جديد وحياة حزبية ونيابية جديدة تختلف عن سابقها، ولان ما مر به العراق من ظروف وحياة برلمانية صاخبة وفوضى في معظم المجالات الحياتية في ظل دستور جديد لثلاث دورات برلمانية، ولدت لدى المواطن العراقي حالة إحباط تكاد تلامس اليأس أحيانا، وبعضنا ألقى باللائمة على النظام السياسي الجديد وعلى الأحزاب السياسية التي ظهرت بعد عام 2003 ، وآخرون عزوا ذلك إلى عدم وعي القائم على أمر السلطة في البلاد، ومنهم من يرى أن السبب يكمن في استشراء الفساد وغيرها من الأسباب على وفق ما يرى كل طرف من زاويته المعرفية، لذلك نجد إن الكثير يبحث في الأسباب ويدرس الظواهر التي برزت عسى أن يصل إلى معرفة ما يحدث، هل هو أمر طبيعي في ظل بلد ومجتمع مازال في مرحلة التحول شامل في جميع نواحي الحياة السياسية ، الاجتماعية ، الاقتصادية والثقافية وغيرها، أم إن ذلك ناشئ من سوء النوايا في الإدارة على مستوى المجتمع والمؤسسات؟ وهذا الأمر لفت الانتباه إلى متابعة التجربة المصرية المعاصرة حيث أشار عدد من الكتاب والمحللين السياسين وغيرهم من المصريين إلى الحياة النيابية الجديدة في مصر منهم من كان متفائلا والآخر على نقيضه والبعض يستشرف المستقبل بقراءة تحليليه والآخر يتوقع النتائج التي ستظهر وهكذا على وفق مشرب كل كاتب والجميع يترقب ما سيكون عليه البرلمان المصري الجديد، حيث كتب احد الكتاب المصريين (شريف العبد) في صحيفة الأهرام إن الأحزاب التي ستشارك في الانتخابات المقبلة لا فارق جوهري بينها لان اغلبها ضعيفة مبعثرة ولم تعقد مؤتمرا شعبيا لتلتقي فيه مع جمهورها، كذلك ظاهرة الانشقاقات داخل الأحزاب وتشظيها، كذلك أشار كاتب مصري آخر (عبد المعطي احمد) في ذات الصحيفة إلى أن البرلمان القادم سيكون الأخطر والأقوى وانه سيكون نقطة التحول أما باتجاه تعزيز الاستقلال أو يشكل مغامرة كبرى يدفع المصريون ثمنها غاليا، ويؤسس لفكرته تلك على الأحكام الدستورية الجديد في الدستور الجديد التي حددت شكل النظام السياسي وتوزيع السلطات وتعددها والفصل ما بينها وجعل سلطة البرلمان الأقوى تجاه السلطة التنفيذية ومنحته سلطات واسعة تجاه مراقبة الحكومة وسحب الثقة عنها والمهام التشريعية المهمة وحصرها بيده دون أي سلطة أخرى، وهذا ما عليه الحال في العراق حيث منح مجلس النواب مهام سلطات كبيرة ومهمة تشريعية ورقابية وتكاد تفوق ما في دستور جمهورية مصر العربية الجديد، لكن ثمار ذلك كان مجلساً ضعيفا وواهناً على مدى دورتين برلمانيتين لا يقوى على ممارسة ابسط مهامه ووقف عاجزاً عن مجابهة التحديات التي واجهها العراق وانعكس ذلك سلبا على كافة المناحي في الحياة العامة العراقية، وهذا التوصيف، الذي ذكره الكاتبان الملمع عنهمن هو ذاته ما حصل في العراق عند إجراء الانتخابات البرلمانية وكنا وما زلنا نعتقد إن ذلك واحد من أسباب عدة لما وصل إليه حال البلاد، فإذا ما حصل في تجربة مصر البرلمانية القادمة مثل ذلك، فإننا سنكون أمام نتائج متطابقة بين التجربتين والأمر سيكون طبيعي بالنسبة للتجربة العراقية والأمل منعقد تجاه تطورها نحو الأحسن في ظل الدورة البرلمانية الجديدة، أما إذا نجح المصريون في توظيف هذا التعدد الحزبي لمصلحة بلدهم وهو ما نتأمله ونتمناه لأشقائنا، فان ذلك يدل على أن تجربتنا فيها خلل بنيوي بحاجة إلى إعادة نظر، وبذلك فان تجربة مصر القادمة ستبين لنا وبشكل جلي حقيقة ما يجري هل هو تسلسل منطقي لأحداث جرت من خلال تحول شامل أم إن معطيات التجربة العراقية ومدخلاتها كانت خاطئة لان نجاح التجربة البرلمانية المصرية وإنتاجها برلمان ناجح يتفاعل مع الشعب ويحقق طموحاته فيضعنا ذلك أمام فشل تجربتنا وهذا يدعونا إلى التفكير الجدي في معالجة مكامن الخطأ سواء كانت في التشريعات النافذة بما فيها الدستور أو في التطبيقات الحياتية للأفراد والمؤسسات بما فيها الأحزاب السياسية وسنبقى في انتظار ما ستفرزه التجربة المصرية لأنها ستحقق لنا منفعة كبرى تجاه معرفة ما يحدث الآن في العراق .
القاضي
سالم روضان الموسوي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,026,339
- وجهة نظر قانونية في جلسة مجلس النواب الأولى
- الوعي الدستوري والقانوني عند الكتل والقوائم النيابية
- التفسير القضائي للنصوص الدستورية و القانونية
- واقع التعليم القانوني في العراق
- الفكر القانوني عند المشرع العراقي
- المركز القانوني للمؤسسات الخيرية
- مبنى السلطة القضائية ورمزية المكان
- الاثر الرجعي لحكم القضاء الدستوري
- الاثر الرجعي لاحكام القضاء الدستوري
- قانون الانتخابات بين التعديل والإلغاء لغز وأحجية
- اذا فقد التشريع حكمته فقد حكمه ((مشروع قانون القضاء الشرعي ا ...
- في ذكرى الاستفتاء على الدستور
- هل يشكل الحكم القضائي قيمة معرفية ؟
- الذاكرة والاستدلال في العمل القضائي
- توزيع المقاعد في انتخابات مجالس المحافظات
- الحق الدستوري في ترشح الشباب الى البرلمان
- الكشف عن الذمة المالية والحق في الخصوصية
- هل أصبحت اللجان البرلمانية بديلا عن مجلس النواب؟
- احكام التولية على الاوقاف
- دور القضاء الدستوري العراقي في معالجة النقص التشريعي


المزيد.....




- كوريا الجنوبية تطلق طلقات تحذيرية باتجاه طائرة روسية اخترقت ...
- مصر.. جدل حول قوانين الجمعيات الأهلية ومنح الجنسية
- شاهد: ترامب يفاجئ عروسين باقتحام حفل زفافهما في نيو جيرسي
- أبرز ردود الفعل العالمية على تسمية جونسون رئيساً للوزراء في ...
- توقيع اتفاقية لتجريب مركبات ذاتية القيادة في الإمارات والسعو ...
- "سياسيون يخشون الناشطة السويدية غريتا ثنبرغ أكثر مما يخ ...
- كيف تحمي إندونيسيا أكبر السحالي في العالم؟
- بوريس جونسون رئيسا جديدا للوزراء في بريطانيا
- أبرز ردود الفعل العالمية على تسمية جونسون رئيساً للوزراء في ...
- "سياسيون يخشون الناشطة السويدية غريتا ثنبرغ أكثر مما يخ ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم روضان الموسوي - منافع التجربة البرلمانية المصرية الجديدة على التجربة العراقية