أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - صراع الديوك و مصيبة الاقباط














المزيد.....

صراع الديوك و مصيبة الاقباط


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 4500 - 2014 / 7 / 2 - 08:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



؟؟؟ ايه اللى بيحصل ده بين نشطاء الاقباط

كان المفروض مع البلاوى اللى بتحصل و تضاعف معدلات الاضطهاد من حرق كنائس و خطف بنات قصر و اهانة واذلال للاقباط بتطبيق العهدة العمرية بجلسات عرفية بعهد السيسى و حمل الاقباط اكفانهم والتعويض على سيدهم المسلم بمئات من الابل وتقديم اكفانهم للبدوى المحتل باشراف والزام الحكومة الرسمية منذ اسبوعين مضوا فى نزاع مدنى بين مسيحيين ومسلمين ولا تطبيق للدستور ولا القوانين ولا حماية للاقباط من اى نوع

كان المفروض مع هذه البلاوى السودا ان يتماسك ويتحد الاقباط على هدف حماية مواطنيهم وتحقيق المواطنة للاقباط فيخرجوا لحماية القاصرات و للضغط على الدولة بتطبيق المواطنة والدستور ولكن ويا للخزى والعار شبطوا فى بعض واتشطروا على بعض

دا اصبح يا صراع ديوك يا صراع ارانب يا الاتنين مع بعض وايد الحكومة وعملائها ظاهرة بقوة وتلخبط المشهد - مفيش اتنين اقباط بيوحدوا الله قاعدين فى حالهم وموش متفقين على حد تالت يبعزقوه

المضحك والمبكى ان كل واحد بيقول انا خدمت القضية القبطية وهو بيزمبك فى اخوه وبوسائل رخيصة غير مسيحية وساعات دقنه نص متر

و هنا لازم نقف لكل اللى بيقول كده ولازم نلبسه المسئولية ليه ؟؟
لان القضية القبطية بتتوكس وفى النازل من ساعة وفاه المرحوم عدلى ابادير

وكل من يدعى انه بيخدم القضية حاليا ده مساهم رئيسى فى وكسة القضية القبطية التى ماتت فطيس بايدين الاقباط فهل هيه دى خدمة قضية الاقباط و بالنتيجة المؤسفة دى؟؟

مع احترامى للجميع مافيش داعى لاى ادعاء كاذب بخدمة الاقباط
وللاسف كل من يحارب فكرة التجمع بكيان سياسى قوى و معه صندوق قبطى ممول جيدا وكل من يحارب الالتجاء للمجتمع الدولى قانونيا وسياسيا لوقف الابادة والاذلال لاقباط مصر وكل من لا يقاطع اقباط الحكومة التى تصطنعهم لضرب اى نشاط سياسى قبطى حقيقى ويفضحهم وكل من لا يقف موقفا واضحا حازما من العهدة العمرية ومن المادة الثانية و كل من يلتمس اعذارا مهينة لاضطهادنا وعدم تطبيق المواطنة الكاملة بحق الاقباط فى دولة مدنية ليست دينية ولا عسكرية ولا مخابراتية
فهو قبطى جبان عميل ومتعاون مع دولة مخابراتية عسكراتية دينية

هو كده من الاخر

وطول عمر الاقباط بيوصفوا الجبن والذل والخنوع بالحكمة للاسف فضيحة الحكمة دى هيه اللى ذلتنا وخلت البدو يدوسوا عرضنا و ينهبوا مالنا ويذلونا بالعهدة العمرية والمادة الثانية البدوية

الجبان يتفضح ويروح بيته وقبطى الحكومة يتفضح واللى عاوز يبيع يروح يبيع مراته ولا بنته ولا امه مالناش صالح بيه

علينا ان نتفق كاقباط محترمين

يا اما مصر مدنية دستورية بدون عسكر ولا اخوان لانهم عصابتين اوسخ من بعض وافلسوا البلد بادارات عملاء حرامية وافاقين ونصابين على كل العصور ولا مكان لهم بدولة مدنية

او

نشوف مصالحنا ونحيى مؤتمر اسيوط 1911 ونشتغل شغل سياسى سليم نطالب فيه العالم بضمان واضح ومحدد بكوتات ملزمة مثل الربع المعطل مثلا لاصدار اى قرار يضر بالاقباط ونسب واضحة وملزمة من الدخل القومى ومن السلطه ومن النشاط السياسى والدينى

واذا ما حصلش ؟؟؟

نقعد قعدة رجالة ونشوف خطوات تانية وخطط بديلة اما صراع الديوك والارانب بيننا وبين بعض ده لعب عيال فى وقت عصيب وتنفيذ لخطه اسلامية لفركشتنا والانهاء علينا بايدينا

ادى الدستور اللى رقصتوله يا اقباط الحكومة وعام على عومكم الاقباط الغلابة وصدقوكم

اهو اتبول عليه كل مسئول حكومى من السيسى للقضاء للحكومة للشرطة ولم يحترم نصوصه احد

وادى السيسى مفيش كنايس اتبنت واللى اتبنى دفعنا مقايسته كاش من فلوس العشور اضعاف مضاعفة غير البجاحة والرشاوى وسجاير وقهوة الصولات والضباط والعساكر

وادى خطف البنات والجلسات العرفية والعهدة العمرية تطبيقها علنى

ولسه اقباط الحكومة بترقص للسيسى ؟؟؟!! لغاية اليوم والساعة وبيغنوا ادوله فرصة تانية -

ايه الخيبة السودا والعمى ده ؟؟؟

موش ناويين تفوقوا من حكمة الجبناء و العمى الحيثى والاستغباء ده والرقص قدام السفارات بعلم مصر؟؟؟؟؟

ضيعتوا مصر من ايدينا بالحكمة الغبية وهى الجبن والعمالة ودلوقت اتذليتوا ذل الكلاب ولسه بترقصوا للسيسى؟؟؟

ما انتوا اللى الهتوه ولما قلنا لا تاييد اعمى وانما باتفاقات وشروط ومطالب بجدول زمنى قام علينا رقاصين السيسى بهدلونا وفرعنتوه و عملتوه اله بالزيادة وبالاعلام القبطى ؟؟؟؟

ولله الامر يا يهديكم وتعقلوا يا يهدكم وتبعدوا عن القضية القبطية وتسلموها للشباب غير الملوث بعماله الحكومة ولا بعمى السيسى المستحكم وعنده نظرة ابعد من ارنبة انوفكم


الكلام ببلاش والعمل الجاد بعد الاتفاق على الاهداف هو من يحل المشاكل

جاك عطالله





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,522,124,927
- الى دواعش الذين امنوا بمناسبة رمضان واللى بيجرى في رمضان
- مبروك للطبيبة السودانية الافراج ويا حسرة على الاقباط
- مابين فضيحة تكريم الذين امنوا لعدلى منصور وتكريم الذين كفروا ...
- السيسى وكتاب كفاحى لعمر بن الخطاب --هل يمكن ان تنهض مصر؟؟؟
- الرئيس عدلى منصور يصمت دهرا وينطق كفرا- هل سيحاكم ويسجن مثل ...
- الشكولاته الحلال وكتالوج مشاعر الذين امنوا
- مبروك للسيسى- لنهضة محمد على ؟؟- ام لحارة محمد على؟؟
- هل ستصبح مصر السيسى ام الدنيا ؟؟ ام ام الاخرة ؟؟
- انتخاب السيسى المعدل وقضايا الاقباط
- الثلاثين من الفضة والاعلام القبطى والاب رفيق جريش ورفاقه
- الشيخ البرهامى وفتاويه عن النساء وعن الاقباط
- ولاء مسلمى الغرب لمن ؟؟ ؟؟؟ دراسة جادة واقتراح لحلول مؤلمة ل ...
- مسيحيى الشرق الاوسط بمهب الريح- وقفة بمناسبة عيد القيامة الم ...
- فنكوش السيسى و طائر النهضة الجديد
- الاستعمار العلمى والاحتلال و الاسلام - علاقة طردية ام عكسية ...
- حقوق الزراف والسيسى وحقوق الاقباط
- الكلام الابيض ينفع فى اليوم الاسود- كلمتين بودن السيسى والشع ...
- رسالة لرئيس مصر بعد الاستفتاء و عتاب للاقباط
- سليم نجيب والدستور والاقباط
- رسالة مفتوحة لشعب مصر المسيحى داخل وفى الشتات وللكنيسة قبل ا ...


المزيد.....




- الأمن يقتحم وكر لعناصر إرهابية تابعة لحركة حسم الإخوانية بمن ...
- الشؤون الإسلامية بالسعودية تقيم معرضاً ثقافياً تزامناً مع ذك ...
- مصر.. حكم قضائي ببراءة 7 عناصر في جماعة الإخوان المسلمين
- العراق يستعد لاسترجاع الأرشيف اليهودي من الولايات المتحدة
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- -أوقفوا العمل بالشريعة-... ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مج ...
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- رجل دين إيراني: مساحتنا أكبر من حدودنا الجغرافية
- بعد دعوة السيسي بتصويب الخطاب الديني..علماء: التخلص من القيا ...
- رغم مرور ستة أشهر ... فيديو مذبحة المسجدين لا يزال متاحا على ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - صراع الديوك و مصيبة الاقباط