أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - عدم ادراك اقطاب الراسمالية محتوى العصر يعجل نهايتهم














المزيد.....

عدم ادراك اقطاب الراسمالية محتوى العصر يعجل نهايتهم


سعاد خيري
الحوار المتمدن-العدد: 4395 - 2014 / 3 / 16 - 12:20
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


عدم ادراك اقطاب الراسمالية محتوى العصر يعجل نهايتهم
يعيش افطاب العالم الراسمالي بعقلية واحلام القرن الماضي ويتنافس قطبا الراسمالية المعاصرين الولايات المتحدة وروسيا على الهيمنة العالمية بعقلية التنافس بين بريطانيا وامريكا في القرن الماضي ولم يدركا محتوى العصر وما احدثه من تطورات في وعي وقدرات شعوبهم ولا شعوب العالم ولم يعد بمقدورهم خداع شعوبهم وتقديمها قربانا لتحقيق اهدافهم عن طريق شن الحروب العالمية دع عنك اصبحت الحرب مستحيلة بفضل التطور الهائل في اسلحة الدمار الشامل وانتشارها فضلا عن ضعف موقع السلطة المركزية كحامية ومنظمة للحياة الاقتصادية والاجتماعية والامنية لشعوبها في معظم بلدان العالم.
فاخذت الادارة الامريكية تثير الحروب الداخلية والمحلية والنعرات العنصرية والقومية والطائفية ومغذية الطموحات الفردية والزعامات بعد ان فشلت في حربها على العراق وافغانستان كما فشلت في استبدال جيوشها بالمرتزقة والعصابات الارهابية في الهيمنة على سوريا فجمعت كل تجاربها القديمة والحديثة للهيمنة على اوكراينا لتغطية فشلها
ويبقى للعوامل التاريخية والجغرافية تاثيرها فقضية اوكراينا تعكس هذا الصراع بكل سماته المعاصرة والتاريخية فلروسيا دورها التاريخي في انقاذ اوكراينا من الفاشية واعادة اعمارها الى جانب هيمنتها السياسية والاقتصادية في حين تتعرى شعارات الحرية والديموقراطية الامريكية بما اقترفته من حروب وجرائم في العراق وافغانستان تحت هذه الشعارات
ويعمل القطبان على تحميل الشعب الاوكرايني باقطابه المؤيدة لاحدهما على خوض الصراع وتقديم التضحيات بالارواح والممتلكات وانجازات الاجيال وستمتد الصراعات والمساومات والولاءات للفئات المتبرجزة وتتصاعد معاناة الجماهير وتنضج قيادات جماهيرية معاصرة تحاول ان تضع الاسس لنظام اجتماعي معاصر. يمدها العلم والتكنولوجية بالمساعدة والمواصلة ويعرقلها مخلفات الماضي من مفاهيم وتقاليد راسخة في حين يبقى الشعب السوري يكافح على عدة جبهات ,النظام الدكتاتوري واالقوات الارهابية المتعددة الولاءت والاتجاهات بما فيها العصابات المتوحشة المرعبة اكلة لحوم البشر الامر الذي يهون عليها الحكم الدكتاتوري فضلا عن الصراعات داخل القوى الثورية على الزعامة
واذ يتقاسم وسائل الاعلام العالمية قطبا الراسمالية لم يعد للبشرية مركز اعلامي يعتمد عليه ولم تستطع وسائل الاعلام الالكترونية ان تحل المشكلة بل زادتها تياها بمختلف الاراء ووجهات النظر لملايين المستخدمين لها ويبقى للانسان المدرك لمحتوى العصر ثقته بشعبه وبالبشرية وحتمية بقائهما وتطورهما وحتمية نهاية علاقات الانتاج الراسمالية وتوصل البشرية الى علاقات انتاج عادلة ونظام اجتماعي عادل يضمن هذا البقاء والتطور





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- كل يوم يوم عائلي ووطني وعالمي للمراة
- تلاشي الكفاح لتجريم ااستخدام الادارة الامريكية الاسلحة المحر ...
- افتتاح اولمبياد سوجي بنجاح يعزز ثقة البشرية بمستقبلها
- عام جديد يعزز ثقة البشرية بقدراتها على البقاء والتطور
- شاؤل شينا من اقدم المناضلين العرقيين الاممين
- تحية شكر وتقدير للحزب الشيوعي العراقي في عيده الثمانين
- البشرية ارقى ما وصل اليه تطور الحياة على الارض ولم تكن الاخي ...
- مرحبا بالعام الجديد
- شبيبة العراق وعلمائه يقتحمون قمم العلم والتكنولوجيا لتحرير و ...
- يصعب تحديد مسار المراحل الانتقالية والاستعداد لمفاجاتها
- البشرية تغذ السير نحو تحررها
- روان تجسد ابدية الدور الطليعي لاجيال العراق في تحرير البشرية
- الوضع العالمي
- ما اروع ان تغمرك عواطف شعبك الجياشة
- ويبقى الانسان تحت الاختبار حتى اخر لحظة في حياته
- ثقة الشعوب بقدراتها على التحرر اقوى اسلحة البشرية لاجتباز اص ...
- الشعب السوري احبط الهجمة البربرية الامريكية للهيمنة على العا ...
- اخر واخطر المراحل الانتقالية في تاريخ البشرية نحو المجتمع ال ...
- الشعب السوري يخوض ببسالة اخطر المعارك على طريق تحرير البشرية
- حقق عمال اليونان المضربون انجازا طبقيا ووطنيا وعالميا بتوصله ...


المزيد.....




- شاهد..نجوم وشهب تضيء سماء الصين
- تيلرسون أمام مجلس الأمن: لن نسمح لنظام كوريا الشمالية باحتجا ...
- شاهد.. قتلى ودمار في إندونيسيا بعد زلزال بقوة 6.5 درجة
- شك أمريكي بدور موسكو وبكين بأزمة كوريا
- باحث روسي حول القدس: إيران مشكلة أخطر من إسرائيل لممالك الخل ...
- مقتل فلسطيني خلال مواجهات في الضفة
- أنماط النوم سر فقدان الوزن
- الدفاع الروسية: التحالف الدولي يساند بقايا الإرهابيين في سور ...
- حراك سياسي في مصر.. مع اقتراب الانتخابات
- ترامب يسعى لحرمان إيران من طائرات الركاب الجديدة


المزيد.....

- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع
- فكر اليسار و عولمة راس المال / دكتور شريف حتاتة
- ما هي العولمة؟ / ميك بروكس
- التخطيط الاستراتيجي للتكامل الغذائي العربي / عمر يحي احمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - عدم ادراك اقطاب الراسمالية محتوى العصر يعجل نهايتهم