أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موسى فرج - مسؤولية المرشحون عن فسق آباءهم ..














المزيد.....

مسؤولية المرشحون عن فسق آباءهم ..


موسى فرج

الحوار المتمدن-العدد: 4385 - 2014 / 3 / 6 - 13:14
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


البارحه بالليل خطر لي أمر.. حقيقه أرقني حتى ساعة متأخرة وبعد اخذ ورد في حوار داخلي أقنعت نفسي باللجوء الى طريقة حطها براس عالم واطلع منها سالم وما خاب من استشار .. والأمر الذي تسبب لي بالأرق هو الآتي: . قبل ما لا يزيد عن أربعة أيام احتفلت بمجيء ثلاث حفيدات خلال شهر واحد اثنتان منهما حلتا في غضون 24 ساعه وما إن أعلنت عن الخبر السعيد حتى توالت علي التهاني والتبريكات من كل بيت وحاره وشارع ..وفي ختامها أقمت للأصدقاء القريبين جغرافياً مأدبة عشاء قصرتها على ألجما ( الكمأ) رغم ما يقال من انه لم يكن خالٍ من تأثيرات اليورانيوم المنضب بل وقد زدت الشعر بيت عندما وجهت باستخدام زبد الغنم بدلاً من زيت الذره في الطبخ رغم تحذيرات الأمانة ألعامه من أن الزبد الحيواني احد أسباب ارتفاع الكولسترول لكن ذلك جاء انسجاماً مع حرصي على تقديم رشاد البر وهو أيضا يشترك مع الجما في جنبة المنضب .. وقد حرصت على أن يكون المدعوين بعضهم مرشح للانتخاب وينافسني على أصوات الشارع العراقي وبعضهم مناوئ ويبحث عن المعاذير كي ينأى بصوته عني حتى لا أقع تحت طائلة الفسق بارشاء الناخب جما وحتى أن أحدهم وكان ناكراً للرشاد والجما وبعد إن أتطوحل وشيعته بثغر بشوش للباب وبعد إن أغلق عليه باب السياره انزل الزجاج وقال لي : كيف تريد منا انتخابك وأنت أحياناً تستفز ..؟ قلت له: ايه مو آنا مرشح لوظيفة عميل بالسي آي أي وحقك تخاف على الأسرار تفلت عندما أُستفز..! ولك أنت الخربانه بواسيره يحكمك وابو جكليته خاويك..وهسا جاي تتصيد عليَّ عيوب.. . نعود إلى ما شغلني البارحه لتالي الليل.. هاي الحفيدات على هذا القانون الجديد.. فتح غمض يستحقن الزواج وأنا لا زلت صاحب قرار أو في اضعف الحالات مؤثر في القرار ..فلو تقدم لخطبتهن شبان يدعون بأنهم خوش ولد .. بس أبهاتهم فاسقين أعرفهم.. واحد سكير والثاني خربانه أحباشاته والثالث مثل ابراهيم عرب.. أوافق على تزويج حفيداتي منهم..؟ لو اكوللهم أمامكم واحد من خيارين لو تدحضون الأدله التي تثبت فسق ابهاتكم لو تطلعون من بيوتهم وتفتحون بيوت مستقله .. وبعدين تعالوا تقدموا للتقرب من حفيداتي ..؟ وإلا فأنا في بيئه عراقيه مو بنيس الفرنسيه وترهم .. ابهاتكم فاسقين وانتم كَاعدين وياهم وتحت سيطرتهم ..ما أأمن على حفيداتي.. . زين ..هسا وصلنا للمقصود ..بكل انتخابات عراقيه وهذه الأيام تجري بشكل مكثف عملية توزيع البطانيات والكارتونات وقطع الاراضي وربطات العنق وربطات الرأس وكارتات الموبايل وتعيينات الشرطه والقبول بالكليه العسكريه والعمره للحرمين وغير الـلي ما أدري بيها رشاوي للحصول على اصوات الناخبين.. زين هاي فسق لو مو فسق..؟. . السكر عقابه جلدات والزنا عقابه جلدات ويعتبر فسق..في حين الرشوه جريمه لعن الله مرتكبها والقانون يعاقب عليها والمرجعيه تحذر منها يعني أكبر من الفسق .. . وعليه فان الناخب العراقي إذا كان حصيف مثلي ويشعر بالمسؤوليه فانه يقول للمرشحين : لو تثبتون أن رؤساء قوائمكم والمتنفذين فيها لم يقدموا رشاوي لللناخبين وان الصور المتعلقه بالبطانيات والصوبات وسندات الأراضي وكارتونات الزيت والزاهي مفبركه ..لو تطلعون من قوائمهم وتشجبون ممارساتهم ..وإلا فانه إذا كان رئيس القائمة بالدف ناقراً فشيمة مرشحيه كلهم رقص .. واشلون أأتمنكم على مصيري ومستقبل حفيداتي..؟. . أما أخواننا في الحراك الشعبي والتنسيقيات.. فأقول لهم : أين أنتم من هذا ..؟ ألستم معنيون بتبصير الناس لكي لا تقع في المحذور ..؟ أليست الوقايه خير من العلاج ..؟ مظاهراتكم خلال الخمسين يوم يفترض أن يكون موضعها الأبرز الانتخابات...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,182,002
- المثنى محافظة منكوبة بالفقر ...
- على مشارف الانتخابات: المثنى ..تاريخ مشرف وواقع مؤسف...
- سأرشح للانتخابات...
- مع من أرشح للانتخابات ...؟. هل تصلح أغنية طالب القرغولي: ( ه ...
- فوضى الحكم في العراق ...رسالة مفتوحة إلى اللجنة القانونية ول ...
- بين خالد العطيّه وطاهر يحيى... .
- صفحات من كتاب تحت الطبع : الفساد في العراق ..خراب القدوة وفو ...
- هنَّه،في قرار المحكمة الاتحادية العليا...
- تعقيباً على : يوم قيامة بغدادي للكاتب عدنان حسين : نظام صدام ...
- أحقاً ما يقوله الغرابي بشأن المرجعية ..؟.
- بس لا يتعلكَ بامريكا.. حول تهجم الشابندرعلى المرجعية الدينية ...
- من أجل تحقيق أهداف الحملة الوطنية لإلغاء تقاعد البرلمانيين و ...
- موازنة مجلس النواب: فرهود وانعدام الشعور بالمسؤولية ...
- تعقيباً على ما كتبه السيد عادل عبد المهدي: (إننا مسؤولون أيض ...
- من يبني المواطنة سفينة نوح أم يوسف العاني ..؟/ 2 .
- من يبني الديمقراطية سفينة نوح أم يوسف العاني ..؟.
- صفحات من كتاب تحت الطبع : حول النزاهة والفساد ورواتب المسؤول ...
- بعد10سنوات على سقوط نظام صدام.. الفساد..مازال يمثل السمة الأ ...
- حول تقرير المفتش العام الأمريكي ستيوارت بووين بشأن الفساد في ...
- على هامش مؤتمر قائمة دولة القانون: هل تصلح الانتخابات ما أفس ...


المزيد.....




- أردوغان يرد على سؤال حول موقف الجامعة العربية: المشكلة في حك ...
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- رئيس الزمالك: لن ألعب في قطر من أجل -صفيحة-
- الناتو يطلق مناورات تحاكي بدء الحرب النووية
- بعد فوزه بالرئاسة التونسية… قيس سعيد يتلقى أول دعوة لزيارة خ ...
- الغراب الناطق بالألمانية يغدو نجما في حديقة الحيوان
- ترامب يقترح على الصين حلا حُبّياً
- سنحت الفرصة لإنقاذ العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا
- أردوغان يعول على -اللجنة الدستورية السورية-!
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - موسى فرج - مسؤولية المرشحون عن فسق آباءهم ..