أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوفل كريم جهاد - قصه قصيره - حينما ألتقيت ذاتي














المزيد.....

قصه قصيره - حينما ألتقيت ذاتي


نوفل كريم جهاد

الحوار المتمدن-العدد: 4374 - 2014 / 2 / 23 - 23:33
المحور: الادب والفن
    


حينما التقيت ذاتي ..!
حدث ذات يوم وبينما كنت كعادتي أنشد ذاتي المفقودة في معتزلي أن ترأت امامي فجأة نفسي .. وأيقنت انها دون شك ذاتي .. ذاتي التي أبحث عنها .. تَملكَني احساس بالغبطة والسرور ونشوة الانتصار .. حيث اني أدركت أخيرا ذاتي وعثرت على انسانيتي التي اطمح
قلت : لأبد أنك انت هي ذاتي التي انشد ..!
أجابت : نعم وانت من تبحث عني..؟ أليس كذلك ..
قلت : نعم نعم وكم أتعبني البحث عنك ..
أجابت : أتعلم لماذا انا امامك الان ولست في اعماقك..؟
قلت : هذا ما أشقاني وأرهق حياتي.. حيث وجدت نفسي ذات يوم هكذا بدون ذات. وصدقا وجدت نفسي بدونك أي شئ آخر إلا انسان ..!! وتسألت كل هذه المدة أين انت يا ذاتي ويا أنسانيتي المفقودة ...؟؟
أجابت : لست انا أين كنت ..؟ بل انت أيها اللأنسان أين كنت وفي أي تيه مضيت و أنشغلت عن ذاتك وعن أنسانيتك ..؟؟

وها أنا ذا أمامك الآن أيها الانسان وقد وجدتَ ضالتك ..! هيا ضمني اليك وأنفض عنك رماد هذه الدنيا..! هيا أقبل أقبل أيها الكائن الخالي من الذات يامن بصعوبة استطيع ان ادعوك أنسان ..!! أقبل وضمني اليك...!
عندها تسمرت واقفا بخوف في مكاني وأنا انظر لذاتي امامي بكل رهبة وخشوع ..
وذاتي تنظر ألي بكل سخريه و أشمئزاز , وانا عاجز تماما عن فعل شئ .. أي شئ..!
حينها توارت ذاتي عن الانظار و أختفت عني من جديد.. وبقيت وحدي بدون نفسي في ظلمة المكان..
و وجدت نفسي مرة اخرى أي شئ أخر الا أنسان .. الا أنسان ..!!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,892,315,498
- قصه قصيره _ المتسول


المزيد.....




- صدور رواية -هذه بيروت التي كنتم تُوعدون- للكاتب وليد رباح
- سألتهم فتحدّثوا: دراسة حول يهود ليبيا تأليف أحمد مصطفى الرحّ ...
- -الاستخبارات والأمن القومي- تأليف تسفي عوفر وآفي كوبر
- المجلس الوطني للصحافة يستقبل الجمعية الوطنية للإعلام والناشر ...
- مصر.. المتهم بقتل زوجته والتمثيل بجسدها يكشف سبب جريمته وطري ...
- قرار جمهوري بالموافقة على منحة كورية لتطوير نظام ميكنة الملك ...
- الممثل الأمريكي بيل كوسبي يستأنف مجدداً حكم إدانته بالاعتداء ...
- الممثل الأمريكي بيل كوسبي يستأنف مجدداً حكم إدانته بالاعتداء ...
- تعيين اعضاء الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء
- مشاهير سويسريون فارقوا الحياة في عيد ميلادهم


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوفل كريم جهاد - قصه قصيره - حينما ألتقيت ذاتي