أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ليلى العجيلي الرجيبي - حقوق المرأة في الاسلام














المزيد.....

حقوق المرأة في الاسلام


ليلى العجيلي الرجيبي

الحوار المتمدن-العدد: 4371 - 2014 / 2 / 20 - 07:02
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


تحتل المرأة مكانة مرموقة في الإسلام، على عكس ماكانت تعانيه المرأة قبل مجئ الإسلام من ظلم، حيث كان ينظر اليها تارة على أنها جزء من المال الذي يورث، واحيانا تسلب منها حقوقها كحق الحياة..حيث كانت بعض القبائل تقوم بوأد البنات وقد ذكر القرآن الكريم هذه الحادثة، قال تعالى(( وإذا الموؤودة سئلت.. بأي ذنب قتلت)) صدق الله العظيم. هكذا كان وضع المرأة العربية قبل الاسلام ولم يختلف حالها عند شعوب وأمم العالم الأخرى، وكان حالها أسوأ. فقد كان الصينيون يسندون الأعمال الحقيرة للمرأة ويتشاءمون من ولادتها زز بينما كانوا يعتبرون ولادة الذكر كأنه إله أنزل من السماء، وكان كذا الحال عند الرومان كانوا يعتبرون المرأة بلا عقل ويجب الحجر عليها بسبب طيشها ، حتى إذا تزوجت أبرمت عقداً مع الرجل يعطيه السيادة عليها من جميع النواحي، أما النصرانية فقد اعتبرت المرأة هي المسؤولة عن الفواحش والانحلال الأخلاقي الذي شاع في المجتمع الروماني.. وقد قال عنها القديس تولتيان: (أنها مدخل الشيطان إلى نفس الإنسان، ناقضة لنواميس الله) وقد فرضت الديانة النصرانية المحرفة أن يكون الزواج أبديا. فإذا وقع الشقاق فانه لا يجوز لاحد الزوجين طلب الانفصال عن الآخر.. وأقصى ما يمكن فعله هو التفريق الجسدي.. دون السماح لأي منهما بالزواج.. وبعد ذلك أما إن يختارا عيش الرهبان والراهبات أو يتعاطيا الفجور ويستقيا كؤوس الفحشاء طوال أعمارهما الباقية..
ومتى تزوجت المرأة في ظل النصرانية.. فانها تفقد أهليتها الاقتصادية ويصبح كل ما عندها ملكا لزوجها..
أما المرأة في تصور اليهودية فهي في منزلة الخدم.. وملونة وقد جاء في التوراة المحرفة.. (أن المرأة أمر من الموت.. وأن الصالح أمام الله من ينجو منها) وهكذا كانت قبل نزول تشريعات الاسلام الخالدة.. فقد كانت وضع لا يليق بها كإنسان فلم يكن لها أي حق.. وبالتالي لم تكن لها أي قيمة

جاء الإسلام ليعلن للبشرية جمعاء في وضوح (إنما النساء شقائق الرجال) فالمرأة هي النصف الآخر في المجتمع والذي من دونه لا تتصور حياة له.. ولم يترك الإسلام المرأة تحت سلطان الرجل المطلق.. كما كان الحال في الجاهلية.. وعند الرومان واليونان.. بل رفع منزلتها وعمل على تحريرها من تلك السلطة المتطرفة التي كانت ترزح تحتها.. كما إن الإسلام لم يورد حقوق المرأة بشكل عموميات غامضة.. وإنما فصل تلك الحقوق.. وبين الكثير من الواجبات التي رسمت صورة واضحة للمرأة كانسان مشاركة للرجل في مجالات الحياة التي تتفق وطبيعتها.. ومن الحقوق التي اقرها الإسلام للمرأة.. والتي أصبحنا اليوم نجدها قضايا عادية.. بينما كانت في ظل النظم غير الإسلامية من المستحيلات هي:
ـ المساواة في الإنسانية: فبعد أن كان ينظر لها نظرة احتقار وازدراء أو أنها جسد بلا روح أعلن الإسلام إنسانيتها وكرامتها قال تعالى: (يأيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء) صدق الله العظيم..
ـ حرية التعاقد: سواء أكان في البيع والشراء ام سائر العلاقات الاقتصادية حتى في الزواج.. وهو عقد له أهمية كبرى في حياة الإنسان.. فلها حرية إبرامه أو عدم إبرامه.. ولا يملك أب أو ولي أن يكرهها على الزواج بغير من ترضاه.. قال عليه الصلاة والسلام: (لا تنكح الأيم حتى تستأمر، ولا تنكح البكر حتى تستأذن).
ـ حق العلم: فقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بتعليم المرأة.. وعد ذلك حقا لها فقال عليه الصلاة والسلام: (من ابتلى من البنات بشيء فأحسن اليهن كن له سترا من النار) والإحسان اليهن يقتضي تعليمهن..
ـ حق التملك: فقد نص القرآن الكريم صراحة على حقها في التملك فقال تعالى: (للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما أكتسبن)..
ـ حق الميراث قال عز وجل: (للرجال نصيب مما ترك الوالدان والاقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والاقربون ماقل منه أو كثر نصيا مفروضا) صدق الله العظيم..
ـ حق العمل: وذلك وفق الشروط التالية:
أـ أن ينسجم العمل وطبيعة المرأة كالتعليم والمهن والوظائف الخاصة بالنساء.. وتنسجم وطبيعتهن.. أما الأعمال التي لا ينجح في القيام بها إلا الرجال فقد منعها الإسلام من ممارستها..
ب ـ أن يكون العمل بعيدا عن جو الاختلاط.. وذلك منعا للشبهات وحفاظا على الأخلاق الطيبة..
ج ـ الا يتعارض عمل المرأة مع رسالتها الحقيقية. وهي الأمومة ورعاية البيت وطاعة الزوج.
لقد الإسلام كرم المرأة كانسان قبل تلك الحضارات واعتبرها نصف المجتمع.. وشقيقة الرجل.. أن الإسلام دين مساواة وعقيدة وحرية للمرأة والرجل معا وفق شروط ربانية سهلة وجميلة ومرنة.. وليست مقيدة أو دكتاتورية كما يدعي البعض الغريب عنا وعن الإسلام
ومزاياه العديدة..
وما ورد في الاتفاقيات الدولية لحماية حقوق المراة ذكره الاسلام من مئات السنين رغم وجود بعض الاختلافات الواضحة بين مانادى به الاسلام وبين نصوص ومواد اتفاقية سيداو .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,642,037
- مظاهرة منددة بالتدخل القطري في ليبيا .. وانفجارات تهز بنغازي
- المؤتمر الوطني الليبي .. خطوة رائدة لتعزيز وحماية حقوق الإنس ...
- ليبيا .. فوضى نظام سابق وأطماع رجالات السياسة
- سأكون رائعة
- ليبيا أمال ثورة .. وشبح نظام...
- قصتى وحروف الهجاء


المزيد.....




- الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب وقتل طبيبة في جريمة وحش ...
- الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب وقتل طبيبة في جريمة وحش ...
- مصرع ملكة جمال باكستان السابقة في أمريكا
- اتهام المغني الأمريكي أر كيلي برشوة مسؤول لتزوير هوية امرأة ...
- الشرطة الهندية تقتل أربعة أشخاص يُشتبه أنهم اغتصبوا امرأة وق ...
- -إحياء- امرأة بعد توقف قلبها 6.5 ساعة
- -اغتصاب وحرق- فتاة في جازان السعودية يثير تفاعلا والشرطة تعل ...
- -اغتصاب وحرق- فتاة في جازان السعودية يثير تفاعلا والشرطة تعل ...
- الشرطة الهندية تقتل 4 متهمين باغتصاب جماعي وقتل طبيبة بيطرية ...
- فى المؤتمر العلمى الاول للطب النفسى محاضرات علمية جديدة حول ...


المزيد.....

- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ليلى العجيلي الرجيبي - حقوق المرأة في الاسلام