أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي لهروشي - تصريحي العلني بالتخلي عن الجنسية المغربية















المزيد.....

تصريحي العلني بالتخلي عن الجنسية المغربية


علي لهروشي
(Ali Lahrouchi)


الحوار المتمدن-العدد: 4341 - 2014 / 1 / 21 - 01:13
المحور: حقوق الانسان
    


تصريحي العلني بالتخلي عن الجنسية المغربية

أمستردام 19 يناير 2014


إلى رئيس المجلس الأعلى للقضاء محمد بالحسن العلوي
إلى نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء مصطفى الرميد المعين
إلى حكومة محمد بالحسن العلوي – محمد السادس - المعينة



الموضوع : تصريح بالتخلي عن الجنسية المغربية

أنا الموقع أسفله السيد : علي لهروشي المزداد سنة 1969 بتولال المغرب ، و الحامل لجواز السفر المغربي رقم : إكس ت 4973501 و الساكن منذ 24 يناير 2001 بهولندا ، ، مراسل متطوع لمختلف الجرائد و المواقع الإليكترونية الدولية ، الحاصل على الجائزة الثانية سنة 1999 بكلية الأداب و العلوم الإنسانية بمكناس المغرب برواية تحت عنوان " الحب و العاصفة " المتكونة من 155 صفحة تحت الإيداع القانوني رقم:1590/1999و الترقيم الدولي:ردمك 4-0456-0-9954.و الحاصل على الجائزة الثانية في مجال القصة القصيرة تحت عنوان " حرقة الإنتظار " سنة 2003 بهولندا ثم على الجائزة الثانية في القصة القصيرة سنة 2005 بهولندا تحت عنوان " الوجه الثاني لمحمد " وهما القصتين المنشورتين في كتابين باللغة الهولندية ، يجمعان الأعمال الأدبية الفائزة في هاتين المسابقتين ، و العازم على إصدار كتاب سياسي تحت عنوان " الطريق إلى الجمهورية الفيديرالية الديمقراطية المغربية " أعلن ما يلي : 1 - ولأن المغرب إلى حدود الأن محكوم من قبل حكم ديكتاتوري مطلق ، مما جعل كل المجالات السياسية ، و الإقتصادية ، و الإجتماعية ، و العقائدية ، و الثقافية و الرياضية ، و هلم جرا في يد المدعو - الملك العلوي محمد بن الحسن - ، حيث حرم الشعب المغربي من الحرية ، و من حقوق الإنسان ، وصارت الإختطافات ، و الإعتقالات ، والمحاكمات الصورية ، و الإغتيالات ، هي الرد الوحيد لهذا الحكم الديكتاتوري ضد أي تحرك شعبي ... 2 - كما أن بالمغرب كل أشكال العبودية ، و الإستعباد ،و العنصرية ، و الإستغلال ، وسوء المعاملة ، و الاحتقار و الحط من كرامة الإنسان ... و لكوني من المغرب البلد الأمازيغي الذي لا حق للإنسان الأمازيغي فيه ، ليدرس لغة أمه الأمازيغية بالمدارس ، ولا يحق له إستعمالها ،و تداولها بالمؤسسات ، كما لا يحق له تسمية أبنائه بالأسماء الأمازيغية ، كما لا يحق للإنسان بالمغرب إنتقاد الثلاثية المعروفة ب - الله الوطن الملك - كما أنه من المفروض على الإنسان بالمغرب أن يكون مسلما حتى وإن كان لا يحمل أية قناعة ، وإقتناع بتلك الإيديووجية العقائدية ، كما يجبر الإنسان بحمل إسم عربي حتى و إن هو ليس بعربي الأصل و العرق ، كما يجبر الإنسان على تقديس الحكم العربي المتمثل في الملك وقبيلته العلوية ، وذلك بضرورة تقديم الولاء و الطاعة لهم ، حتى و إن كان الإنسان على يقين أن المغرب بلد أمازيغي محتل من قبل العرب . و قد جرد الإنسان المغربي من حرية الرأي و التعبير في هذا الشأن ، ولهذا يشعر الإنسان الأمازيغي بالإقصاء من قبل الحكم الديكتاتوري العنصري بالمغرب. 3 – و بما أن هولندا دولة ديمقراطية ، و المغرب مجرد مجتمع ديكتاتوري ، عنصري محتل فإنني لا أريد ، و لا أستطيع أن أكون إنسانا منافقا بين هاتين الوضعيتين المتناقضتين ، حيث أحمل جنسيتي هذين البلدين في آن واحد ، من هنا قررت أن أكتفي بحمل الجنسية الهولندية فقط ، لأنني أشعر بالمعنى الحقيقي للوطن ، و للمواطنة ، على هذا الأساس ، وهذه الأسباب فقد قررت التخلي عن جنسيتي المغربية ، تاركا للحكومة الهولندية المجال لإستكمال الإجراءات القانونية ، إذا تطلب الأمر ذلك في هذا الملف مع المغرب ، بعدما وضعت هذا التصريح بيد كلا الطرفين

كتب هذا التصريح ووقع من قبل المعني بالأمر:علي لهروشي


Le 19-01-2014 A Amsterdam

 -;- Le Sujet : Déclaration d abandon de la nationalité marocaine

 -;- -;-Je soussigne moi Monsieur: Ali Lahrouchi né à Toulal Maroc en 1969, porteur de passeport Marocain -;- numéro XT 4973501 Et résident aux Pays-Bas. Je n ai pas visité le Maroc depuis 24Janvier 2001. Bénévole journaliste pour différents journaux et de sites web internationaux, ayant le Deuxième lauréat en 1999 Faculté des lettres et sciences humaines à Meknès au Maroc pour le roman intitulé " l amour et la tempête " Composée de 155 pages, dépôt légal No.: 1590/1999 Et ISIN: RDMC 4-0456-0-9954 . Ayant obtenu le Deuxième prix dans le domaine de courte histoire pour l œuvre intitulé -;- "la passion d attendre" en 2003 au Pays-Bas, puis l obtention du deuxième prix dans le domaine de -;- la courte histoire en 2005 sous le titre "La deuxième face de Mohammed" Ce sont deux histoires publiées dans deux livres en néerlandais, rassemblant -;- les œuvres littéraires gagnants de ces compétitions, ayant la Et résolution de produire Un livre politique intitulé "La route vers la République fédérale démocratique du Maroc".  -;-J annonce ce qui suit : 1- Parce que le Maroc est encore -;- gouverné par un régime dictatorial, ce qui a rendu tous les domaines politiques, économiques, sociaux et idéologiques etc... Dans le pouvoir d un certain Roi Alaoui Mohamed ben Al Hassan, qui a -;- privés le peuple marocain de sa liberté et des droits de l homme. L existence des enlèvements, arrestations Et des procès simulés ainsi que les assassinats. Etant la seule réponse venant de cette dictature contre tout mouvement populaire... sans oublier l existence de toutes les formes d esclavage, du racisme, de la discrimination, l exploitation et des abus au Maroc. 2- -;- Parce que je suis marocain et que le Maroc le pays amazigh là où l être humain amazigh n a pas de droit pour étudier la langue maternelle amazigh dans les établissements scolaires, et il n a pas le droit de l utiliser dans les établissement publiques également il n a pas le droit de choisir et donner un nom amazigh à ses enfants. Comme -;- personne n a pas droit au Maroc de critiquer la Trinité connu par - Dieu patrie Roi -. Il est également imposé à l Homme -;- marocain qu il soit musulman (sauf le cas des minorité juifs) même s il ne croit pas en islam, ni convaincu par cette idéologie dogmatique. Aussi la personne est forcée de porter le nom arabe même s’il n a pas l origine et la race arabe. Il est également forcé a considérer sacré la domination arabe représenté dans le roi et sa tribu considéré comme étant supérieur, et la nécessité de leur fournir la loyauté et l obéissance. Même si on était sûr que le Maroc Amazigh est un pays occupé par les Arabes. Privant le marocain de ses droits à la liberté d opinion et d expression à cet égard. Par conséquent L Amazigh se sent exclusion raciale par la dictature raciste du Maroc. 3- -;- Et puisque les Pays-Bas est un Etat démocratique et le Maroc est encore une société dictatoriale, Je ne veux pas, et je ne peux pas être un hypocrite entre ces deux modes de vie contradictoires, puisque je porte les nationalités de ces deux pays en même temps. sur ce J ai décidé de me-limit-er à seulement porter la nationalité néerlandaise, car je sens la sécurité, le patriotisme et de la citoyenneté. Sur cette base et ces raisons, j ai décidé d abandonner la nationalité marocaine en laissant au gouvernement néerlandais le champ pour compléter les procédures légales requises dans ce dossier avec le Maroc, après avoir mis cette déclaration accessible pour les deux parties.

 -;-déclaration écrite et signé par l intéressé: Ali Lahrouchi





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,969,854
- الهولوكست الأمازيغي بشمال إفريقيا
- الأمازيغ البخلاء بلسان العلويون و الأدارسة الدخلاء
- ضبع الطاغية محمد 6 تهاجم الأسد الأمازيغي – هواري عزوز – بواش ...
- محتالون و لصوص بإسم التعليم الجامعي - الجامعة الحرة – بهولند ...
- الطاغية محمد السادس يعتقل المغربي بدون أسباب و يعفو عنه بشرو ...
- – بيان إدانة الطاغية محمد السادس لإعتقاله الصحفي - علي أنوزو ...
- اليساريون العالميون يحتلون بناية مخابرات الديكتاتور المفترس ...
- عندما تُكلف الذئاب بحماية الراعية بالمغرب!!!
- الظاهر والخفي في أحداث مصر.
- المغرب و وضعية ما قبل القرون الوسطى .
- نداء إلى مختطفي الصحفية الهولندية وزوجها باليمين
- الإسلاميون بين الانقلاب العسكري بمصر، و الطرد العسكري بالمغر ...
- الإنقلاب العسكري على الإنقلاب الإيديولوجي بمصر .
- نداء من أجل الوحدة وتوحيد المعارضين المغاربة ضد الديكتاتور م ...
- القنصلية المغربية بأمستردام تستنطق و تهين المغاربة.
- كاتب أجنبي صادق يظهر المغرب كمزرعة للملك المفترس.
- رسالة استنكارية لما يتعرض له الشعب المغربي من قمع و مؤامرات ...
- حوار على الهواء مباشرة مع - أحمد عصيد - الباحث الأمازيغي بال ...
- المهاجرون المغاربة بهولندا : مصائب قوم عند قوم فوائد .
- أغنية أمازيغية تفضح عنصرية الملك المفترس أتجاه الأمازيغ بالم ...


المزيد.....




- نائبة أميركية: ترامب يريد عودة المهاجرين لبلدانهم لكن السكان ...
- ترحيل لاجئين سوريين من تركيا سياسة جديدة أم إجراء تنظيمي؟
- الإعدام لإرهابيين لاستهدافهم القوات العراقية ونهب قصور صدام ...
- جنسيات مزدوجة وأهداف مختلفة... قصص إيران في اعتقال الجواسيس ...
- العفو الدولية: أكثر من 400 شخص يخضعون للمراقبة الليلية في مص ...
- «الأسرى الفلسطينيين» تحذر من انفجار الأوضاع داخل سجون الاحتل ...
- إعادة موظفة الإغاثة البريطانية الإيرانية نازانين من مستشفى ل ...
- نيويورك تايمز: تركيا رحلت مئات المهاجرين السوريين
- إعادة موظفة الإغاثة البريطانية الإيرانية نازانين من مستشفى ل ...
- إدارة ترامب تتبنى قواعد جديدة لترحيل المهاجرين بسرعة متجاوزة ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي لهروشي - تصريحي العلني بالتخلي عن الجنسية المغربية