أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زيد مظفر الحلي - اللغة الشعرية عند الماغوط














المزيد.....

اللغة الشعرية عند الماغوط


زيد مظفر الحلي

الحوار المتمدن-العدد: 4324 - 2014 / 1 / 2 - 09:18
المحور: الادب والفن
    


اللغة الشعرية هو كل ما ليس شائعا ولا عاديا ولا مصوغاً في قوالب مستهلكة , فالشعر هو خروج على اللغة العادية أي عملية هدم وبناء من جديد , أي إن الشعر نشاط لغوي ينهض على إعادة النظر في النظام اللغوي والإمساك بما يتضمنه من قوانين توليدية تسمح بتمزيق ذلك النظام اللغوي المتعارف نفسه قصد خلق ذرى تعبيرية جديدة .
فاللغة الشعرية هي هتك للغة العادية و بناؤها من جديد , وهذه اللغة تجربة الشاعر الكلية بما تشتمل عليه من مفردات لغوية وصور شعرية ومن موسيقى .
وتجربة الماغوط تجربة غنية جدا فهو عاش كالصعلوك , ولغته التي كتب بها آثر أن يستمدها من حياة البسطاء , وليس من المعاجم اللغوية القديمة , وهذا ما جعله يكتب بلغة الحياة اليومية , فجاءت حارة طازجة تتفاعل مع الواقع المر الذي عايشه , ولهذا نجده يكرر ألفاظا محدودة لها دلالة نفسية خاصة , فقوله:
(( قد أنسى قبعتي في مقهى / وقداحتي في بار/ وعلبة التبغ في فندق/ ومفاتيحي في احد الأدراج/ وحذائي في مجلس عزاء/ والمكواة محماة على أفضل ثيابي وأغلاها/ ولكني لا أنسى دفتري الذي أسجل به أحزاني لحظة بلحظة )).
لغة بسيطة يكاد ثوبه المتهرئ يخرج من نسيجه المتين , فألفاظ الحياة اليومية هي المسيطرة على البناء الكوني للقصيدة (( قبعتي , مقهى , علبة التبغ , مفاتيحي , حذائي , المكواة )) ولكن هذه اللغة ليست ببنيتها النثرية العادية , وإنما ذات بعد تأويلي وهتك لبنائها العادي وإعادة إنتاجها بما يتوافق مع التجربة الشعرية .
ويلاحظ عليها إنها لغة المهمشين الحزانى وليست لغة الطبقة العليا أو البرجوازية ... وهنا أراد أن يوصل صوتهم بجنس شعري جديد ولغة جديدة , لذلك نلاحظ طغيان صوت ((الأنا)) في الكثير من نتاجه . من ذلك قوله:
(( على هذه الأرصفة الحنونة كأمي/ أضع يدي واقسم بليالي الشتاء الطويلة/ سأنتزع علم بلادي من ساريته/ وأخيط له أكماما وأزراراً/ وارتديه كالقميص / إذا لم اعرف/ في أي خريف تسقط أسمالي/ وأني مع أول عاصفة تهب على الوطن)).
نلاحظ إن ((الأنا)) هي المسيطر على البناء الكوني للقصيدة , وبهذا يحاول أن يرسم رؤيا جديدة لوطنه الذي ضاع بسبب حكّام بلاده , وهذه الرؤيا لا تختلف عن رؤية الصعاليك القدماء الخارجين على كل الأعراف والتقاليد الثابتة في عصرهم , وفي مقدمتها تقاليد الولاء للعلم والوطن , بهذه الرؤية المفارقة يحاول أن يثبت صوت أبناء الوطن وخصوصا أولئك التي تناغيهم الأرصفة ويستر عريهم برد الشتاء ولياليه الطويلة .
وهناك أسلوب آخر تميز به في نتاجه ألا هو أسلوب السخرية الذي حاول من خلاله إيصال صوت المحرومين واضطهادهم. فيقول:
أيتها الكلاب النابحة والمضرجة بالدماء
أنت تبحثين بحواسك عن جريمة , من أول خيط إلى آخر خيط فيها
وأنا ابحث عن جريمة ليس لها أول ولا آخر
بهذه السخرية اللاذعة واللغة اليوميه البسيطة أراد أن يوصل صوتا مهمشا قد اختفى لجور السلطة وقرقعة صوتها , فرمز الكلب هنا جريح ويحاول أن يبحث عن خيط الجريمة التي على أثرها سالت دماءه لكنه لا يعثر على الخيط ولا يعلم لِمَ جرح؟ وهذه مفارقة لطيفة يحاول أن يوصل من خلال بساطة النسج انه حتى الكلاب لم تسلم من بطش السلطة ....!
وهناك أسلوب آخر كان يتمسك به الماغوط في معظم أشعاره , والذي كان يستخدمه لتوضيح إحدى الحالات السلبية في المجتمع , وهو أسلوب النداء , ففي قصيدته خطبة الجمعة , يحاول في هذه القصيدة إعادة بناء الخطبة بلغة عادية ليعبر بها عن هموم الناس وانشغال هؤلاء بأمور تقليديه وربما هم السلطة الإعلامية للدولة . فيقول :
(( أيها الجمهور الكريم/ هل سمعتم أجمل من إلقائي؟/ أيها الجيران/ هل رأيتم أروع من إطلالتي؟/ أيها الأطباء/ هل سمعتم أبلغ من سعالي ؟/ أيها اللصوص/ هل رأيتم أذكى من خططي ؟/ أيها البقالون/ هل رأيتم أوضح من إلحاحي؟ )).
في هذا المقطع كما نرى إن الماغوط يعيد صياغة خطبهم من جديد بنفس الأسلوب الحكائي وبأسلوب النداء , وبذلك يحاول أن يكشف سلبيات الخطباء الذين يذهبون إلى امتداح أنفسهم بدلا من تشخيص القضايا السلبية التي تنخر المجتمع أو نقد السلطة الظالمة . أو قد يعتمد على الاستعارة , من ذلك قوله :
(( أيتها الحمامة التي تزورني/ وجناحاها معقودان كشريط المدرسة/ بحثا عن خطوط العمر والحظ والمستقبل/ عبثا تتقمصين أسرار حزني/ من اضبارتي المدرسية أو رفاقي في المقهى/ فحزني لا حسب له ولا نسب / كالأرصفة/ كجنين ولد في المبغى )) .
نلاحظ إن الصورة في هذا المقطع بسيطة (( كالجناحين , وشريط المدرسة ,أو الجنين الذي ولد في المبغى )) بهذه اللغة البسيطة ذات الدلالة العميقة حاول أن يوصل الأسى والحزن , فهو يعيش في دنيا لا يعرف منها شيئا لا العمر أو الحظ وحتى المستقبل , فهي مصطلحات مجهولة بالنسبة لديه , كأنما الحزن الذي طبع عليه متجذرا منذ كان يحمل اضبارته المدرسية , بل حزنه لا حسب ولا نسب لديه كولد المبغى تماما , فهذه الصور التشبيهية البسيطة المعتمدة على لغة الحياة اليومية , ومكوناتها البسيطة , خلقت مفارقة رائعة لديه على عكس شعراء جيله الذين يعتمدون على مكونات عميقة من اجل خلق مساحة دلالية واسعة في بنية القصيدة .
فالماغوط بهذه اللغة البسيطة أوصل الحزن واليأس , وكذلك الثورة المنتظرة التي يحيون من اجلها كالعاشق في موعده الأول لانتظارها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,647,629
- الاغتراب الروحي في شعر نازك الملائكة
- شعرية المكان في شعر باسم فرات
- التناص الديني في شعر محمود درويش


المزيد.....




- الوافي تستعرض بنيويورك مضامين -إعلان مراكش-
- المصادقة بالإجماع على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بأراضي الجما ...
- مجلس النواب يعقد جلستين عموميتين للدراسة والتصويت على النصوص ...
- العلم يدحض العنصرية البيضاء.. أصول الأوروبيين الأوائل تعود ل ...
- الأصول الشعبية للسينما الطليعية
- كلاكيت: مهرجانات السينما ما لها وما عليها
- نبوءة الدم.. وخرافة اليقين في مسرحية (مكبث)
- تقــريــر...عباس العبودي: مهرجان واسط السينمائي تشارك به 30 ...
- كاريكاتير العدد 4472
- مسرح الحكايات للأطفال يفتح كواليسه ويكشف أسراره


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زيد مظفر الحلي - اللغة الشعرية عند الماغوط