أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حامد رمضان المسافر - اكاذيب الاسلام العلميه















المزيد.....

اكاذيب الاسلام العلميه


حامد رمضان المسافر

الحوار المتمدن-العدد: 4304 - 2013 / 12 / 13 - 15:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لنستعرض قليلا بعض الادعاءات العلمية الخطيرة التي تعبر عن وجهة النظر الدينية الاسلامية حول نظرية الخلق والوجود والخ من المواضيع التي تخص الظواهر الطبيعية ...والتي يهتم المسلمون كثيرا في نقد ما توصل اليه العلم من نتاجات ساهمت في خدمة الانسان والحضارة الانسانية في شتى المجالات منها الواجهة التي اكتب فيها منشوري هذا .....

انها محاولة بسيطة مني للتعرف على الجانب المخجل والبائس من الفكر الديني والذي يحاول المسلمين التهرب منه بشتى الطرق ..... ولكن المشكلة وكما قلت في منشورات سابقة لهم " اذا بيتك من جام لا ترمي الناس بحجر " عندما كانوا يربطون بين الالحاد وبين الانحطاط الاخلاقي ...ومع ذلك لا يترددون في التعرض الى النتاجات العلمية والنظريات العلمية بالنقد اللاذع ونحن طبعا نحترم ذلك واكثر منا يحترم ذلك هم العلماء انفسهم فلو لا النقد والتشكيك لما تطور العلم .... ولكن في كل مرة نسالهم ما البديل لديكم لا نجد اجابة حتى ذهبنا لنبحث بانفسنا لنجد الاجابات والبدائل .

اليوم اقول لهم انكم وقعتم مرة اخرى في احراج عندما فتحتهم النار على العلم وبنفس الوقت لا توضحون لنا بالمقابل ما لديكم من معلومات بخصوص الخلق والكون والظواهر الطبيعية التي جاء ذكرها في الكتب الدينية المعتبرة لديكم ...
لذا قررت ان افتح النار بالمقابل حتى نغربل جميع ما لدينا من نتاجات علمية ونقارن بينها .

يقول القران :

هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاء وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ الحديد-4

وقال الإمام أحمد في مسنده عن ابن رزين قال:

قلت يا رسول الله أين كان ربنا عز وجل قبل أن يخلق خلقه .. قال : كان في عماء ما تحته هواء وما فوقه هواء ثم خلق عرشه على الماء .

رواه أحمد والترمذي وابن ماجه

س : اي هواء هذا الذي كان تحت الله وفوقه ؟ وهل كان الله يجلس على عرش يطفوا على الماء ؟ وهل يحتاج عرش ؟ وممن خلق عرشه ؟ حقيقة هذه معلومات علمية خطيرة يجب ان يتم تدريسها في ارصن الجامعات العلمية في العالم ...لاسيما تلك التي تخرج منها الاغبياء امثال لورنس وهاوكنغز وغيرهم .

محمد طبعا كانت لديه اجابات علمية دقيقة عندما كان يسال من بعض الناس الذين لديهم فضول في المعرفة والعلم ، فكان يحذرهم ومن باب الامانة العلمية والدقة والموضوعية من مدخل الشيطان إلى نفوسهم فيقول:

يأتي الشيطان أحدكم فيسأله من خلق السماء فيقول الله فيسأله فمن خلق الأرض فيقول الله فيسأله فمن خلقك فيقول الله فيسأله فمن خلق الله ؟ فإذا وجد أحدكم ذلك في نفسه فليقل آمنت بالله ورسوله ، فإن ذلك يذهب عنه
رواه البخاري ومسلم

كم جهلة علماء اليوم حين لا يضعون حدود للاسئلة والتفكير ولا يخشون البحث في كل شي!

ويرى جمهور العلماء في ترتيب الخلائق ما جاء في صحيح مسلم و مسند أحمد :

ّ"عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فقال:

خلق الله التربة يوم السبت وخلق الجبال فيها يوم الأحد وخلق الشجر فيها يوم الأثنين وخلق المكروه يوم الثلاثاء وخلق النور يوم الأربعاء وبث فيها الدواب يوم الخميس وخلق آدم عليه السلام بعد العصر يوم الجمعة آخر الخلق في آخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل ".

خلق السموات والأرض في ستة أيام :

يقول القران في سورة فصلت 9 - 12

قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ {9} وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ {10} ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ {11} فقضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيم

في السحاب هناك صولات وجولات علمية فريدة من نوعها اذهلت اكبر علماء الارض المتخصصين وما زالوا يبحثون عن حل لهذا اللغز المحير ولكنهم فشلوا .... لنرى بعض من هذه الصولات العلمية المباركة حول السحاب :

- عن أميرالمؤمنين عليه السلام قال : سئل عن السحاب أين يكون ؟ قال : يكون على شجر كثيف على ساحل البحر يأوي إليها ، فإذا أراد الله أن يرسله أرسل ريحا فأثاره. ([1]).

* - أن عليا عليه السلام قال : السحاب غربال المطر ، ولولا ذلك لافسد كل شئ يقع عليه([2])


*- وقال عليه السلام في قوله تعالى ( يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان )قال : من ماء السماء ومن ماء البحر ، فإذا أمطرت فتحت الاصداف أفواهها في البحر فيقع فيها من ماء المطر ، فيخلق اللؤلؤة الصغيرة من القطرة الصغيرة ، واللؤلؤة الكبيرة من القطرة الكبيرة. ([3]).

* - عن جعفر ابن محمد عن أبيه عليهم السلام قال : كان علي عليه السلام يقوم في المطر أول مطر يمطر حتى يبتل رأسه ولحيته وثيابه ، فيقال له : يا أميرالمؤمنين ، الكن ! الكن ! فيقول : إن هذا ماء قريب العهد بالعرش . ثم أنشأ يحدث فقال : إن تحت العرش بحرا فيه ماء ينبت به أرزاق الحيوان ، وإذا أراد الله تعالى أن ينبت به ما يشاء لهم رحمة منه أوحى الله عزوجل فمطر منه ماشاء من سماء إلى سماء حتى يصير إلى السماء الدنيا فتلقيه إلى السحاب ، والسحاب بمنزلة الغربال ، ثم يوحي الله عزوجل أن اطلحنيه وأذيبيه ذوبان الملح في الماء ثم انطلقي به إلى موضع كذا وكذا وعبابا وغير عباب ، فتقطر عليهم على النحو الذي يأمرها به ، فليس من قطرة تقطر إلا ومعها ملك حتى يضعها وضعها ، ولم ينزل من السماء قطرة من مطر إلا بقدر معدود ووزن معلوم إلا ما كان يوم الطوفان على عهد نوح عليه السلام فإنه نزل منها ماء منهمر بلا عدد ولا وزن([4])

([1]) تفسيرالقمي 603

([2]) قرب الاسناد 84

([3]) قرب الاسناد 85

([4]) علل الشرايع 2/141

الرعد

أخرج أحمد والترمذي وصححه النسائي عن ابن عباس قال: أقبلت اليهود إلى النبى صلى الله عليه وسلم فقالوا:أخبرنا عن الرعد ما هو؟ قال: ملك من ملائكة الله، موكل بالسحاب يسوقه حيث أمره الله قالوا فما الصوت الذي نسمع؟ قال صوته.

وأخرج ابن مردويه عن عمرو بن نجاد الأشعري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الرعد ملك يزجر السحاب والبرق طرف ملك يقال له روفيل.

وفي موضع اخر لتفسير القمي يقول :
قوله (هو الذي يريكم البرق خوفا وطمعا) يعني يخافه قوم ويطمع فيه قوم ان يمطروا (وينشئ السحاب الثقال) يعني يرفعها من الارض (ويسبح الرعد) الملك الذي يسوق السحاب (والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال) اي شديد الغضب ( تفسير القمي ج 1 ، ص 361

الرعد ملاك يسوق السحاب ؟؟؟؟ كم انت كبير يا رعد !

طبعا المسلمين " درب التغليس " كما يقال في اللغة الدارجة حيث لا يطرحون لنا بديل لما يطرحه العلم اليوم ولكنهم فقط يوجهون الانتقادات له .... الان فهمت لماذا "التغليس" !!! يبدو ان هناك كوميديا علمية في تراثهم الديني البديل يجعلهم في موقف محرج من طرحه علينا ، ولكن استغرب مرة اخرى لماذا الذي بيته ليس فقط من جام بل حتى من ورق لا يستحي ولا يخجل من ان يرمي الاخرين بالحجر ؟ !... اخيرا اقول هاي العين الزركة الكم لان اخاف عليكم من حسد الاخرين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,654,125
- هذا كلام احد الشيوخ
- مامعنى البحث عن الزمن الضائع؟
- لن يأتي لا المهدي ولا غودو؟
- عمائم الكفر
- ابتسام
- ماهو الاسلام الحقيقي؟
- نزار اللعيبي
- القران عاريا -- الجزء السابع
- ولهى
- القران عاريا -- الجزء السادس
- اسرائيل دوله متحضره
- لاحل لأهل العراق ابدا
- الحقيقه في مقتل محافظ البصره الوائلي
- لماذا تسرقون وطنكم ايها العراقيون؟
- جهلة البرلمان العراقي
- الشفاء بتربة الحسين
- من قتل سيد عدنان؟
- شر النفوس
- هل نحن بانتظار غودو ام المهدي؟
- التخلف


المزيد.....




- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- -الجمهورية الصينية- أو دار الإسلام بالنسبة لمسلميها.. رسائل ...
- وزراء خارجية «التعاون الإسلامي» يؤكدون على مركزية القضية الف ...
- البطريرك كيريل: مأساة انفصال الكنيسة الروسية في الخارج انتهت ...
- كان الوريث المحتمل للقاعدة.. كيف كانت حياة حمزة بن لادن؟
- -ليست أكذوبة-... الحكومة السودانية تتحدث عن -دولة الإخوان ال ...
- تحالف المعارضة الماليزية يتعهد بحماية الملايو ومكانة الإسلام ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية عسكرية
- بعد تسريبات صحفية.. ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن نجل زعيم ال ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حامد رمضان المسافر - اكاذيب الاسلام العلميه