أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - أبو المعتصم - - فأي قادة أنتم أيها الجاحدون لحقوق الشهداء الأكرمين ؟؟؟














المزيد.....

فأي قادة أنتم أيها الجاحدون لحقوق الشهداء الأكرمين ؟؟؟


حازم عبد الله سلامة - أبو المعتصم -
الحوار المتمدن-العدد: 4295 - 2013 / 12 / 4 - 16:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قيادة لا تكرم شهداء الوطن ولا تكن بمستوي تضحيات الوطن ، فلترحل ، سحقا لقيادة لا تحافظ علي عهد الشهداء ، الجميع يتغني بالشهداء ويتسلق علي دماؤهم وتضحياتهم ، ويحصدون ثمن هذه الدماء في امتيازات ومناصب وكراسي ومواكب ومراتب ، ويتغنون في شعاراتهم وخطبهم بالشهداء لينالوا مزيدا من الهتاف والتصفيق المنافق وليجنوا المزيد من المراتب والأموال وتنتفخ كروشهم المتعفنة ،

شيء مخجل وخارج عن الوطنية أن يتم إهمال اسر وأهالي الشهداء ، من قدموا أرواحهم ثمنا للوطن علي مذبح الحرية ، من العار أن يتم إهمال هذه الشريحة الأكرم منا جميعا ،
فيا قادة الوطن يا من وليتم أمرنا وتغنيتم بتضحيات الشهداء ، أبناء الشهداء وعوائلهم يذبحون يوميا بسيف الألم والمعاناة والقهر ، وانتم صامتون ، فأين ضمائركم ؟؟؟ أين حق هؤلاء الأبطال الذي لولاهم لما كنتم قادة ولا أصبحتم وزراء ولا كانت لكم المواكب والمراتب والوزارات ،

أين أنت يا قائدنا يا رمزنا أبا عمار أين أنت يا أب الشعب ، ففي احدي المرات جاءت أم شهيد تريد مقابلة القائد الرمز أبا عمار فحاول المرافقين منعها ، وحين شاهدهم القائد نهرهم عن إبعاد هذه الأم وطلب أن تأتي له وحين حدثته عن احتياجها وأنها أم لشهيد ، فغضب جدا وقال لمرافقيه بصوت عالي : لولا هؤلاء الشهداء لما كنتم انتم ضباط وقادة ، وقبل جبهة أم الشهيد ولبي مطالبها ،

فأين أنت الآن يا أب الشعب الحنون ، فقادة اليوم أصحاب البدل وربطات العنق ، أصحاب المواكب والامتيازات ، استهانوا بالشهداء ، ولم يوفوا بعهدهم وأهانوا أبناء الشهداء ومنعوا عنهم لقمة العيش والحياة الكريمة ،
فأي عار هذا الذي يلاحق من كان سببا بإقدام 17 شخص من عائلات الشهداء لينتحروا شنقا احتجاجا علي الظلم والجحود الواقع ضد حقوقهم ،

فأي قادة أنتم أيها الجاحدون لحقوق الشهداء الأكرمين ؟؟؟ أين مسئولياتكم الوطنية ؟؟؟
لقد صعقنا من سماع خبر انتحار عدد من أهالي الشهداء بعد أن ضاقت بهم السبل وأغلقت بوجوههم الأبواب واستهان بحقوقهم المشروعة ولاة الأمر ،

تقف الكلمات متلعثمة وتقف الأقلام عاجزة عن وصف المأساة والمعاناة والألم ، وتذرف العيون بدل الدموع دم آلما وقهرا علي حالنا المؤلم الذي ضاع فيه الحق ، وتاهت فيه المبادئ والقيم الوطنية ، فكم من القضايا بحاجة لحل وكم من حقوق ضائعة ، وكم مطلوب من أصحاب الحق أن ينتحروا ويموتوا ، كي تستيقظ ضمائركم أيها المسئولين ، غزة تذبح يوميا من الوريد إلي الوريد ودمها يراق و وجسدها يمزق إربا إربا ، ولم يتحرك لكم ضمير أو نخوة ، فأي قادة ومسئولين انتم ؟؟؟ لقد أرهقتم الوطن ، وأهنتم المواطن ، وتعاليتم في أبراجكم العالية ، بعيدا عن آلام المواطن وجرح الوطن النازف ، ووقفتم تسترقون لحظات الألم لتتغنوا بها ، لتجنوا المزيد من المكاسب علي حساب دمنا وآلامنا وقهرنا ،

لا نريد منكم أن تكونوا بورع وتقوي أبا بكر ، ولا بعدالة الفاروق عمر ، ولا بزهد عثمان ، ولا بحكمة علي ، لأنكم لا ولن تستطيعوا أبدا ، فقط نريد منكم أن لا تنسوا إنسانيتكم ، فارحموا هذا الشعب وكونوا بمستوي مسئولياتكم ، وإلا ، فقد مات الضمير وشيع جثمانه ، وما عاد هناك ضمير يذكر ، وعليكم الرحيل ، فان هذا الشعب يستحق قيادة أفضل واطهر واتقي واقدر علي حمل الأمانة ،
وحسبنا الله ونعم الوكيل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,207,619
- رجال صناديد
- الرمز أبا عمار ترنيمة العشق
- رغم البعد ، الأخ أبو جهاد يشارك أحبابه وأهله الفرحة


المزيد.....




- -سيرك دو سوليه- يسحر الحضور بعرض لليوم الوطني السعودي
- ماذا دار في اللقاء الخامس بين السيسي وترامب؟
- بتغريدة.. حمزة بن الحسين ينتقد نهج -الإدارة الفاشلة- للقطاع ...
- بيكهام يريد زيدان مدرباً لناديه إنتر ميامي الأمريكي
- شاهد: فيلا تتحول إلى مدرسة بدون مقاعد لتعليم أطفال سوريا
- الحكم على الفرنسي المتهم بالتحرش بوريثة عرش السويد الأسبوع ا ...
- شاهد: فيلا تتحول إلى مدرسة بدون مقاعد لتعليم أطفال سوريا
- الحكم على الفرنسي المتهم بالتحرش بوريثة عرش السويد الأسبوع ا ...
- -تعيين- الرئيس العراقي مؤجَّل: الخلافات تخيم على بغداد وأربي ...
- الجنابي: على بارزاني الاعتذار عن الاستفتاء قبل تقديم مرشح لر ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حازم عبد الله سلامة - أبو المعتصم - - فأي قادة أنتم أيها الجاحدون لحقوق الشهداء الأكرمين ؟؟؟