أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيف عطية - مامعنى شيعة؟














المزيد.....

مامعنى شيعة؟


سيف عطية

الحوار المتمدن-العدد: 4280 - 2013 / 11 / 19 - 00:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مامعنى شيعة؟

يعاني الكثير من المسلمين سواء أهل السنة والجماعة والشيعة من حالة الجهل والظلم والإنحطاط العلمي والفهم الديني والإقتصادي لظروف كثيرة منها الحروب الكثيرة والغزوات والإحتلال المباشر وغير المباشر وكذلك من الحكومات العسكرية والديكتاتورية والممالك والإمارات الحاكمة من دون إنتخاب أو بيعة أو شورى حسب الشريعة الإسلامية. إن أول من أسس وشجع الفرق الإسلامية والإنشقاق على نظام الخليفة الرابع الإمام علي بن أبي طالب هو معاوية بن أبي سفيان عندما أعلن العصيان على الخليفة بعد أن أصدر الخليفة الرابع قرارا بعزل معاوية من ولاية الشام سنة 37 هـ . وأعلن معاوية نفسه هو الخليفة من غير مبايعة إسلامية حيث شجع على إنقسام المسلمين بين مبايع لمعاوية ومبايع لعلي. إن أنصار الإمام علي وأنصار الخلافة الشرعية أطلقوا عليهم شيعة الخليفة الرابع أي أنصاره وجماعته. حتى قاد موضوع الإختلاف الى تمرد معاويه وأصحابه الى معركة صفين التي شقت صف المسلمين وسفكت دمائهم. وبالتالي لما رأى معاوية بأن جيشه إندحر أراد أن ينقذ الموقف فأمر أحد قواده وهو عمرو بن العاص بخطة لإنقاذ الموقف فقام عمرو بن العاص بخدعة، حيث دعا جيش معاوية إلى رفع المصاحف على أسنّة الرماح ليتوقف جيش المسلمين بقيادة علي عن القتال حيث ترك هذا الموقف الإمام علي في حيرة من أمره بين خيارين أما الإستمرار لإنهاء تمرد معاوية وهو أمر غير محبب وخاصة جيش معاوية وقد رفعوا القران على رؤوسهم أو التوقف. فأمر الخليفة بالتوقف عن القتال لحفظ دماء المسلمين والتحكم بالعقل الى الاسلام. ولكن قرار وقف القتال جعل مجموعة من جيش الإمام علي عن عدم الرضى والقبول وخرجوا عن طاعة الخليفة الرابع لإنهم فضلوا الإستمرار بالقتال وهذا أمر لايجوز حتى ولو كان خدعة فأطلق عليهم بالخوارج. قتل نتيجة معركة صفين أكثر من 70 ألف مسلم بينهم 25 ألف من شيعة علي و 45 ألف من شيعة معاوية.

إن المعنى اللغوي لكلمة شيعة تأتي من الفعل شيع-يشيع أي ناصر وإجتمع حسب تهذيب اللغة للأزهري و معناها أيضاً المطاوعة والمبايعة حسب تاج العروس للزبيدي. نقول أحيانا شيع الناس فلان أي تجمعوا على أمرهم مع بعضهم كجماعة واحدة. وقد قال إبن الحزم بأفضلية الإمام علي بالخلافة والمبايعة له وعلى أساس أحقية الإمامة. أما في لسان العرب حيث قال إبن منظور تطلق كلمة الشيعة على كل من ناصر وبايع الإمام علي وبنيه وأقر بأحقيتهم وإمامتهم.
من هذا المعنى اللغوي إذن كل من شايع وناصر وبايع يطلق عليهم شيعة ولكن الكلمة تطورت وأصبحت لكل من ناصر وبايع أهل بيت رسول الله وأحقيتهم بالإمامة فهم شيعة. فالسنة والجماعة والشيعة سواسية وعلى غير خلاف على وحدانية الله وقرانه الكريم ورسوله الأمين. وهم متفقين على فرائض وأركان الإسلام بالإجماع ومتفقين على أركان الإيمان وحب أهل بيت رسول الله من دون أي شك.

فلماذا الخلاف إذن؟

سيف عطية
11/18/2013





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,279,896,158
- إزدواجية العرب
- الكنيسة الإسلامية
- دجاج ونعاج
- الحزب والدين
- بين الجنة والنار
- جهاد
- دين التكفير
- مذابح المسلمين
- الوهابية والصهيونية
- صولة الشيطان
- السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
- ملة فلان وطائفة علاّن وإتقوا الله
- يوم عاشوراء واقعة ألطف سنة 61 هجرية
- ثورات العرب الخريفيّة
- هل المسلمين مسلمين حقاً؟
- الكيل بميزانين والمطبلين وأشباه المسلمين
- عيد العمال العالمي – لم ولن ننساكم
- مستقبل المرأة والربيع العربي
- ثورات الربيع العربي والمستقبل
- مملكة الحب


المزيد.....




- اعتراف ترامب بسيادة إسرائيل على الجولان.. هل هو مغازلة لأصوا ...
- أصداء مجزرة المسجدين بنيوزيلندا على المجتمع الأميركي وأقليته ...
- فيديو.. فتح: حماس خرجت عن الصف الوطني.. وتتبنى أجندة الإخوان ...
- الأذان يرافق تشييع ضحايا المسجدين بنيوزيلندا.. وترامب يثير غ ...
- بومبيو: ترامب مبعوث الرّب لإنقاذ اليهود
- نيوزيلندا: منفذ مذبحة المسجدين سيمضي بقية حياته معزولا
- جاويش أوغلو: الرئيس الفنزويلي يعد باعتناقه الإسلام مستقبلا
- موقع روسي: كيف ترعى المؤسسات المسيحية بأميركا الإسلاموفوبيا؟ ...
- ألمانيا.. توقيف 10 إسلاميين متطرفين خلال إحباط مخطط إرهابي
- بابا الفاتيكان يعزي في ضحايا حادث غرق عبارة في العراق


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيف عطية - مامعنى شيعة؟