أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدلي جندي - قول للزمان إرجع يا زمان في..الإسلام.














المزيد.....

قول للزمان إرجع يا زمان في..الإسلام.


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 4092 - 2013 / 5 / 14 - 21:44
المحور: المجتمع المدني
    


المسلم فعلا العقل يكون في عونه
ولد علي حب وعشق الإسلام
ينتظر منذ طفولته هدية العيد الصغير بعد صيام وسحور وفطور وتراويح وخلاف من طقوس العبادات وليلة القدر ولمدة 29 ل 30 يوم وليلة
وتتوالي حياة المسلم حتي يكبر و يحلم بعمرة للبيت ثم حج وأضحية تكملة للفروض والطقوس وهو علي يقين بأنه يعرف الإله الحق الذي يتولي أمور حياته بل وحياة الأمة ويمهد خير أمة للسيطرة علي الكون وفرض الدين عند الله علي كافة الأمم والشعوب حتي تتحقق مقولة رب الإسلام أن الأرض وما عليها لله ورسوله ..
مضي ما يزيد عن 1430 عام تتكرر فيه نفس الأماني والأحلام ولكن مع ثبات الأمة علي نفس منوال الفكر وطبيعة العمل البدائي اليدوي والمظهر والمعني وحتي المجهود من أجل أن يتحقق حلم الله ورسوله أن تكون الأرض وما عليها لهم ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن وربان سفينة الإسلام لم يفكر أو يضع في إعتباره أو ينتظر غد ستتغير فيه موازين القوي والفكر والعلم والثقافة وتصبح أحلام رب الإسلام ورسوله مجرد زمان مضي ولا يمكن له أن يعود في ظل موازين قوي اليوم وتخلف شعوب خير أمة وفقرها وجهل الغالبية العظمي من سكان أرضها بل مواصلة مؤمنيها الحلم بيوم تعود فيه أمجاد أمة الإسلام حتي بعد هروبهم من أرض خير أمة ولجؤهم إلي أمم وشعوب لم تكن تعرف عن الإسلام سوي أنه عقيدة مثل كل العقائد يؤمن أتباعها برسول أسمه محمد وهذا الرسول لايختلف في شئ عن الرسول موسي أو المسيح سوي أنه يمنع أتباعه أكل لحوم الخنزير ويحرم عليهم شرب الخمر ويسمح لهم بتعدد الزوجات وكانت هذة الأمور هي كل ما يعرفونه عن غرابة عقيدة الرسول محمد وكانوا يتندرون كثيرا علي هذة الأمور وخاصة التصريح للرجل بالجمع لعدد أربعة أزواج في نفس الوقت ..
في بداية الأمر لم يفطن الغرب لما يجري علي أرضه من غرائب ولكن عندما إستفاق علي هجمات 11 سبتمبر ومن بعد قطار مدريد ثم مترو لندن أصبح كتاب القرآن الذي يتبعه ويسير علي هداه المسلم هو الذي تحت المجهر ولم يهتموا كثيرا بهوية إنسان أجنبي هل هو مسلم أم غير المهم ألا يكون من جماعات حفظ وترتيل والترويج لكتاب الجهاد الإسلامي والذي هو القرآن وتغيرت القوانيين ولم يعد من حق أي مسلم يعيش في بلد غربي أن يجمع بزوجة ثانية وصار الإسلام الذي كان المسلم في بداية الهجرة يتعشم في أن يسيطر علي المجتمعات مجرد كتاب خطر علي أمن وسلامة الغرب ويتعامل مع كل من يجتمع بعيدا عن أعين مخابراته لدراسة القرآن هو بمثابة إرهابي ولا يهمهم كثيرا الإدعاء لفظيا بإعتناق الإسلام حيث صار الإسلام علي رأي أم كلثوم في أغنية فات الميعاد للشاعر مرسي جميل عزيز ولحن بليغ حمدي والكلمات فعلا معبرة عن حلم وحب قد مضي أوانه ولا يعتب علي المسلم البسيط الولهان بحب الإسلام في عودة محبوبه إلي سابق العهد والزمان ...قد فات الميعاد ولم يعد بمقدور المسلم البسيط أن يساعد في عودة سطوة الإسلام بتاع زمان و أن الأرض وما عليها لله ورسوله في أعدوا لهم ما إستطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به ..العدو ..والعدو اليوم هو الفقر والجهل والتخلف ولا يصلح معهم لا قوة ولا سيف ولا رباط خيل بل عقول منفتحة مجتهدة في البحث واعدة مخترعة موهوبة وليس مرهوبة أو مغيبة ... أصبح لسان حال مسلم اليوم الذي يكافح من أجل لقمة عيشه ...قل للزمان إرجع يا زمان ...
تعتب عليا ليه.. أنا بإيديا إيه... تعتب عليا ليه.. أن بإيديا إيه.. انا بإيديا إيه.. إيه.. فات الميعاد فات.. فات.. الميعاد
وعايزنا نرجع زى زمان.. قول للزمان ارجع يا زمان
من قسوتك وانت حبيبى... من قسوتك وانت حبيبى... حبيبى.. حبيبى.. يا حبيبى.. حبيبى
وقسوة الدنيا عليا... وقسوة الدنيا عليا... وقسوة الدينا عليا.
إليكم مقطع .. قل للزمان إرجع يا زمان ..تمتعوا
https://www.google.it/url?sa=t&rct=j&q=&esrc=s&source=web&cd=5&cad=rja&ved=0CFgQtwIwBA&url=http%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3Df9X8ljtples&ei=WUKSUbStJYKMOLzogJgG&usg=AFQjCNFEMwhdw2PwW2HX89QyievrbnF7OA&sig2=K9DWf9FggnRfIP77Jzl8lQ&bvm=bv.46471029,d.ZWU
ملحوظة يعشق الغربيين سماع الست أم كلثوم ولو عرضت عليهم الإستماع إلي آيات الذكر الحكيم كتاب الفطرة أو كلمات أغنية أم كلثوم - كلاهما بلغة أهل الجنة ولكن يبتهجوا لسماع صوت وكلمات وغناء الست وتتجهم وجوههم بمجرد سماع تراتيل آيات كتاب الفطرة ..ماذا جري يا تري للفطرة؟
... قل للزمان إرجع يا زمان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,402,969
- سنة الرسول هي ضريح الولي في الإسلام ..
- عن الثليث والتوحيد أيضا في الإسلام ..!!
- الهروب إلي الإسلام ..
- كله عند العرب صابون .. و أيضا في .. الإسلام؟
- إفتراض في براء الإسلام ...
- الفِطرة و الإسلام
- عندما إعتنق الله ..الإسلام ...!!!
- عيد القيامة ..في الإسلام .!!
- حزب الله الحاكم ..الإسلام.
- تحنيط الله .. في الإسلام
- نهضة مرسي ...إنجاز للإسلام ..!!!!
- المتكبر .. والمُسْتَعْبَد ..في الإسلام
- يلد ويولد وله كفوا أحد .. الإسلام ..
- الله.. في الإسلام
- البروباجندا ..والإسلام
- الفشّل..مع الإسلام..
- التَعرّي... والإسلام ..
- نور الإسلام وصوابع مرسي ..
- ما بين ..إسلام .. الرسول محمد.. وحسن البنا و.
- في الإسلام ..من ينافق من..!!؟


المزيد.....




- القضاء الجزائري يرحل ناشطا مغربيا مسؤولا بـ«هيومن رايتس ووتش ...
- تركيا تعترض مئات المهاجرين خلال توجههم إلى اليونان
- أميركي مغربي.. الجزائر تقرر ترحيل مسؤول بـ-هيومن رايتس ووتش- ...
- وظيفة في الأمم المتحدة للسعوديين فقط
- اعتقال العشرات في عمليات أمنية لتأمين احتفالات ذكرى الاستقلا ...
- إسبانيا تعرض استقبال المهاجرين العالقين على متن سفينة إنقاذ ...
- إسبانيا تعرض استقبال المهاجرين العالقين على متن سفينة إنقاذ ...
- آلاف المعتقلين في كشمير منذ إلغاء الحكم الذاتي
- تزكيات انتخابات الرئاسة في تونس... في قبضة المجتمع المدني
- نحو 4000 معتقل في كشمير والسلطات الهندية ترفض الإفصاح عن أعد ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عدلي جندي - قول للزمان إرجع يا زمان في..الإسلام.