أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - الأماميون الثوريون - نداء من أجل التضامن مع المعتقلين السياسيين في المغرب















المزيد.....

نداء من أجل التضامن مع المعتقلين السياسيين في المغرب


الأماميون الثوريون
الحوار المتمدن-العدد: 4025 - 2013 / 3 / 8 - 15:24
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


سلسلة وثائق المنظمة الماركسية-اللينينية المغربية -إلى الأمام- مرحلة 1970 - 1980 (الخط الثوري) الحلقة الثالثة: -أوراق من ساحة النضال الثوري - الورقة الثالثة.
تقديم:

بعد مرحلة الإضرابات الكبرى التي خاضها مناضلو و مناضلات منظمة " إلى الأمام"إلى جانب مناضلي الفصائل الماركسية اللينينية الأخرى , و التي استمرت من نونبر 1976 إلى فبراير1978,و بعد تقييم أولي لتلك المعارك ا لتي أدت إلى تغييرالمعطيات المادية و السياسية داخل السجون, و من أجل الضغط لإجبار النظام على الرضوخ لمطالب المعتقلين المادية منها والمعنوية عبر تفعيل اتفاقاته التي جاءت عبر مفاوضات ماراطونية, و كذلك لثنيه عن التراجع عن المكتسبات , بلورت القيادة السياسية و التنظيمية للمعتقلين السياسيين خططا جديدة للنضال من قبيل الدخول في إضرابات دائرية( دخول مجموعة لمدة محددة معروفة مسبقا و بعد توقفها تدخل مجموعة ثانية بنفس الشروط مع إبقاء ورقة الإضراب اللامحدود مفتوحة للضغط),تكتيك الإضرابات المحدودة ( 24 ساعة , 48 ساعة , 72 ساعة), الاعتصامات في ساحات السجون و التمرد ( رفض الدخول إلى الزنازن, و رفض الأكل ), إرسال الرسائل إلى المنظمات الحقوقية الدولية ( أمنستي أنترناسيونال , لجان مناهضة القمع بالمغرب ), و الديموقراطية في الخارج و إصدار البيانات و إحياء ذكريات شهداء الشعب المغربي و الحركة الماركسية – اللينينية المغربية.

واستطاع المعتقلون السياسيون المنتمون إلى الحركة الماركسية – اللينينية المغربية بفصائلها الثلاثة و رفاقهم في الحركة الديموقراطية الثورية من المنتمين لليسار الثوري الاتحادي و لحركة 3 مارس الثورية ,أن يرتقوا بنضالهم الوحدوي إلى مستوى غير مسبوق, لتنطلق نضالات عبر السجون المغربية موحدة في شعاراتها و أهدافها و متجاوزة للحلقية ,و تغليب مصالح الشعب المغربي و مصالح المعتقلين السياسيين المشتركة.

و نقدم للقارئ و للجيل الجديد من المناضلين بيان المنظمة الماركسية- اللينينية "إلى الأمام"الداعي إلى التضامن مع هاته النضالات و هو بالمناسبة يؤرخ لفترة تاريخية من النضال الوحدوي بين القوى الثورية في سجون النظام الكمبرادوري المغربي.

(الورقة الثالثة)

نداء من أجل التضامن مع المعتقلين السياسيين في المغرب
المنظمة الماركسية –اللينينية المغربية
"إلى الأمام"
14- 12 -1978

دخل المعتقلون السياسيون يومي الإثنين 11 و الثلاثاء 12 دجنبر في إضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة, مخلدين في كل السجون ( القنيطرة , مكناس , الشاون و سطات ) ذكرى استشهاد سعيدة المنبهي . سعيدة المنبهي المناضلة الماركسية – اللينينية التي استشهدت في السنة الماضية , ضحية للإهمال الطبي على إثر الإضراب عن الطعام الذي دام 45 يوما.

و بهذا الإضراب يندد المعتقلون السياسيون الماركسيون – اللينينيون بالقمع والتعسف والإهانات التي يتعرضون لها في زنازن النظام الكمبرادوري , و يطالبون بالحق في نظام أساسي للمعتقل السياسي .

و في يوم 18 و 19 دجنبريخلد كل السجناء السياسيين الماركسيين – اللينينيين و كل الديموقراطيين الثوريين الذكرى الثالثة لاغتيال المناضل الطليعي عمر بن جلون من طرف عصابة فاشية في خدمة النظام الرجعي عميل الإمبريالية و الصهيونية, و ذلك بشن إضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة .

إن هذين الإضرابين عن الطعام اللذان يتم تنفيذهما من طرف كل المعتقلين السياسيين, يدخلان في إطار أسبوع النضال لانتزاع" النظام الأساسي للمعتقل السياسي", و تخليد ذكرى شهداء الثورة المغربية الذين استشهدوا من أجل الحرية و الديموقراطية و الاشتراكية , و سقطوا ضحية القمع و الاغتيالات السياسية .

فبتخليد موت سعيدة و عمر , رمزا تضحيات شعبنا , فالمعتقلون السياسيون بذلك ينحنون إجلالا أمام أرواح كل شهداء الثورة المغربية, من بينهم: عباس المسعدي و عبد الكريم بن عبد الله و شيخ العرب و المهدي بن بركة و عمر دهكون و عبد اللطيف زروال و عمر بن جلون و سعيدة لمنبهي و المئات من الشهداء المغاربة.

إن هذا النضال هو جزء من مجموع النضالات البطولية التي خاضها المعتقلون السياسيون و بالأخص منذ 1972, للدفاع عن حقوقهم و كمساهمة في حركة الجماهير المغربية و نضالات الشعوب العربية ضد الرجعية و الصهيونية و الإمبريالية , هذه المساهمة المتوجة بالإضراب عن الطعام لمدة 45 يوما , هذا الإضراب نفسه الذي استشهدت على إثره سعيدة لمنبهي .

يدخل هذا النضال أيضا في إطار النضالات الي يخوضها الشعب المغربي ضد الإمبريالية و الطبقة البرجوازية الكمبرادورية و ممثلها السياسي: النظام الملكي العميل .

إن الجماهير الشعبية تفشل يوميا كل ديماغوجية منظمة من طرف الرجعية و القيادات اليمينية للأحزاب الإصلاحية بصدد ما تسميه ب " المغرب الجديد " "والمسلسل الديموقراطي " و " الوحدة الوطنية من أجل استكمال الوحدة الترابية" و " السلم الاجتماعي ".

إن الجماهير الشعبية, و على رأسها الطبقة العاملة, تواجه تصاعد الاستغلال الرجعي و الإمبريالي و تطور القمع السياسي و تواطؤ النظام العميل مع الإمبريالية و الصهيونية و الرجعية العربية و الإفريقية, بتطوير نضالاتها البطولية ضد الاستغلال والاضطهاد .

فالنضالات الأخيرة ل 3000 عامل في النقل الحضري بالدار البيضاء و عمال الجماعة الحضرية بمكناس و معمل السكر " شنوف" بالدار البيضاء , و إضرابات تلاميذ الثانويات و الطلبة ضد السياسة التعليمية ,تقدم أمثلة حية عن حركة الجماهير الشعبية التي تسير ضد مقولة"السلم الاجتماعي"التي تتبناها الرجعية و الإصلاحيين.

إن الجماهير الشعبية لم تعد تستجيب لنداءات النظام لما يسمى " استكمال الوحدة الترابية ". فقد أصبحت اليوم, واعية بأنها مع الشعب الموريطاني و الشعب الصحراوي أول الضحايا لما يسمى ب" تحرير الصحراء" وهذا 3 سنوات بعد المسيرة السوداء و الاحتلال المغربي – الموريطاني للصحراء الغربية حيث تتوالى الانتصارات السياسية و العسكرية للشعب الصحراوي تحت قيادة جبهة البوليساريو .

إن منظمتنا الصامدة " إلى الأمام" و هي توجه التحية للنضالات البطولية و الوحدوية لكل المعتقلين السياسيين, تدعو مجمل الجماهير المغربية و الرأي العام الديموقراطي,إلى دعم هذا النضال العادل,كما تدعومجمل القوى الوطنية الديموقراطية للتضامن مع نضال المعتقلين من أجل انتزاع الحريات الديموقراطية , و في مقدمتها إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين مدنيين و عسكريين و عودة المنفيين .

إن نضال المعتقلين السياسيين هو جزء لا يتجزأ من النضالات البطولية من أجل الخبز و الحرية و الكرامة , من أجل الثورة الوطنية الديموقراطية الشعبية و من أجل الثورة الاشتراكية .

أيها العمال و الفلاحون و المثقفون و الثوريون و الرجال الأحرار , أبناء شعبنا المغربي, لنناضل أكثر و لنساند أيضا وأكثر إخواننا السجناء السياسيون.
عدو واحد, الإمبريالية و الرجعية .
هدف واحد , الثورة الوطنية الديموقراطية الشعبية .
عاشت نضالات السجناء السياسيين.
عاش تضامن الجماهير الشعبية مع السجناء السياسيين .
عاشت الثورة الوطنية الديموقراطية الشعبية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,792,962,978
- حكم الحسن – عبد الله – الدليمي حكم العطش و الجوع و الطرد و ا ...
- ليسقط برلمان الخونة والإنتهازيين
- البنية التنظيمية لمنظمة - إلى الأمام - (مرحلة 1970-1980)
- الندوة التحضيرية للقطاع الطلابي
- نحو تهيئ شروط قيادة النضال الدفاعي للحركة الجماهيرية
- من أجل خط ماركسي لينيني لحزب البروليتاريا المغربي
- -الخط الجماهيري ودور المنظمة الجماهيرية- -خطة عملنا داخل -جم ...
- النظام الداخلي لمنظمة -إلى الأمام-
- عشرة أشهر من كفاح التنظيم - نقد ونقد ذاتي -
- تناقضات العدو والأفق الثوري بالمغرب
- من أجل الجبهة الثورية الشعبية -دروس النضالات الشعبية وأحداث ...
- الوحدة الجدلية لبناء الحزب الثوري والتنظيم الثوري للجماهير
- الوضع الراهن والمهام العاجلة للحركة الماركسية-اللينينية
- القضايا الإستراتيجية في فكر منظمة -إلى الأمام- من خلال وثائق ...
- أهية الصراع الإيديولوجي ضد التحريفية الإنتهازية
- الشهيد القائد عبد اللطيف زروال و مفهوم الحزب الثوري
- الحد بين الخط الثوري و الخط التحريفي الإنتهازي بمنظمة -إلى ا ...
- تذكير بالمواقف الانتهازية لمن يدعون الاستمرارية لالى الأمام
- الإستراتيجية الثورية لمنظمة -إلى الأمام- في مواجهة التحريفية ...
- الإستراتيجية الثورية لمنظمة -إلى الأمام-


المزيد.....




- ريبورتاج: المعارضة الفنزويلية تدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاس ...
- الرئيس الفلسطيني محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال ...
- قرقاش يرد على تصريحات وزير الداخلية اليمني: صوب رصاصك نحو ال ...
- محادثات بين سيئول وواشنطن لضمان عقد قمة -ترامب-كيم-
- وكالة: فرنسا تعزز تواجدها العسكري في شمال وشرق سوريا
- حبس ناشط مصري بارز 15 يوما على ذمة التحقيق
- بالتفصيل.. تكاليف حفل زفاف الأمير هاري
- جنبلاط: آخر همّي عرس العرش الملكي فيما دم شهداء غزة لم يجف
- الرجل أم زوجته.. أيهما يتهرب من ممارسة الجنس؟
- عباس يمنح غازي العريضي الجنسية الفلسطينية


المزيد.....

- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد الحفيد 520_ 595 هــ - قراءة تأويل ... / الباحث : بوبكر الفلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - الأماميون الثوريون - نداء من أجل التضامن مع المعتقلين السياسيين في المغرب