أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يوسف المساتي - سيدي صاحب المقام العالي














المزيد.....

سيدي صاحب المقام العالي


يوسف المساتي
الحوار المتمدن-العدد: 4016 - 2013 / 2 / 27 - 07:35
المحور: كتابات ساخرة
    


على هامش إرغام وكيل للملك بمدينة ميدلت لميكانيكي على تقبيل قدميه، وأمام انتفاضة السكان في وجه هذا الحادث، خرجت هذه المساهمة، وهي إهداء مني إليه، والى كل الذين يستمتعون بممارسة ساديتهم المريضة على أبناء هذا الشعب.
سيدي رجل القانون المبجل والمحترم، سيدي رجل العدالة، عذرا إن تجرانا وطالبنا أن نحيا بكرامة، عذرا يا سيدي إن نسينا مقامنا في حضرتكم العالية، إن نسينا أننا مجرد حشرات خلقت لتدب على هذه الأرض بلا كرامة، خلقت يا سيدي لتداس بأقدامك الطاهرة، وتمسحها، وتقبلها، اعتذارا عن إساءة الأدب، في حضرة مقامكم العالي.
سيدي صاحب المقام العالي، دس علينا بأقدامك، وترنح بهدوء، ببطء، فنحن هنا يا سيدي العالي نقبل الأقدام والأيادي، ونرجو منك العفو إن تجرانا على أن نحلم أننا نحيا بكرامة، وأننا مواطنون يقيمون في قطعة تراب اسمها الوطن، ولسنا قطعانا تساق كل صباح من الحظيرة إلى المرعى، ثم تعود مساء إلى الحظيرة، لتجتر عشب العار، الذل والمهانة، فعفوك سيدي إن صدقنا الشعارات والخطب الرنانة، إن صدقنا أن من حقنا أن نحيا بكرامة.
سيدي صاحب المقام العالي، اغفر لنا ذنبنا، إن تجرانا في حضرتكم، على رفع أعيننا صوبكم، ان نطقت ألسنتنا دونما استئذان، وسمعت أصواتنا تصرخ احتجاجا، عذرك سيدي، إن فكرنا، توهمنا وتخيلنا في لحظة شرود متمرد، أننا كائنات تسمى إنسان، يمشي على اثنان، ويتكلم ويحتج بلسان، وأنكم أيضا مثلنا يا سيدي نفس الإنسان.
فمعذرة يا سيدي إن صدقنا أن الدم الأحمر يسري في عروقنا جميعا، وأننا وانتم لفصيلة واحدة ننتمي، وأننا وانتم من نطفة نخلق، ومن رحم امرأة للدنيا نخرج، وأننا وأنتم بصرخة باكية نصرخ، فعذرا يا سيدي إن توهمنا كل هذا، وان فكرنا أن ارض واحدة تجمعنا، وأننا من صلصال واحد خلقنا، ومن نفس الطين عجنا، فعفوك سيدي المبجل عن شطحات هذا الخيال.
سيدي رجل القانون والعدالة، بعد كل هذا، يؤسفنا أن نوقظكم من أحلامكم، أن نخبركم يا سيدي، انه قد مضى زمن المهانة، وأننا في بلادنا لا نهان، لا نداس بالأقدام، فهذه أرضنا، وهذا الوطن لنا، وسنحيا فيه بكرامة، فاحمل حقائبك، واحزم أمتعتك، وانصرف من جراح ذاكرتنا، من آهات المظلومين، من صرخات الأرامل والثكالي، ودموع المقهورين، فاجمع يا سيدي أغراضك، وارحل من هنا، فهذا الوطن لنا، فيه سنحيا بكرامة، فهذا الوطن لنا فيه سنحيا بكرامة. فارحل، ارحل، ارحل يا سيدي صاحب المقام العالي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,921,530,110
- ترانيم على قبر الأمل الميت
- مشاهد على هامش عيد الأضحى
- اللغة العربية والقداسة وسؤال البقاء
- تعقيبات على التعليقات الواردة في المقال المعنون ب:- رد على ا ...
- أسامة بلادن: انتهى تاريخ الصلاحية
- رد على السيد شاهر الشرقاوي: عفوا ولكنه قيد وجمود
- عملية اركانة والقاعدة: لماذا؟؟
- 20 فبراير..لوبيات الفساد: المواجهة القادمة
- بضع مئات..بضع آلاف..مئات الآلاف..كرة الثلج تكبر
- عن الحجاب مرة أخرى (2): من التراث الوثني إلى الخلط بين الحجا ...
- عملية أرغانة و20 فبراير: التحد المستقبلي
- عن الحجاب مرة أخرى
- المسلمون والقران والتراث ج.1
- افتحوا العالم أمام أعيننا
- الميداوي..وماذا بعد؟؟
- مطلعين الطوبية
- فانتازيا: -مجموع السر المعروف لبا عروف-. الحلقة الأولى:غضب ا ...
- لا تتنازلوا .. لا تتنازلوا
- دولة الرسول: دينية أم مدنية؟؟
- فتح مكة و الفصل بين السلطتين


المزيد.....




- بلوحة ضخمة على العشب.. فنان فرنسي يبتدع -رسالة أمل- للاجئين ...
- مخرج تونسي يتحدث لـ-سبوتنيك-عن تجربته في مهرجان الجونة السين ...
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- منتج فيلم -يوم الدين- يكشف كيفية صناعة فيلم ناجح
- مهندس فقد ذراعيه فاصبح فنانا مشهورا
- رائدة الغناء النسوي العراقي “سليمة مراد”
- وفاة منتج ومؤلف مسرحيتي -مدرسة المشاغبين- و-العيال كبرت-
- أمير الشعراء يوقع أحدث أعماله مع دار -اكتب-
- مدير مهرجان الجونة: 75% من الأفلام المشاركة في المهرجان دولي ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - يوسف المساتي - سيدي صاحب المقام العالي