أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - لقد صدأت وبان معدنك الردي














المزيد.....

لقد صدأت وبان معدنك الردي


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 09:28
المحور: كتابات ساخرة
    


اسمحوا لي ان اقتبس عنوان كتاب "الخوف من الحرية" للكاتب الرائع اريك فروم ليكون مدخلا لهذه السطور،عدا اني اقبست شطرا من قصيدة الجواهري المعروفة لتكون عنوان الموضوع.
باب الحرية مغلق منذ زمن بعيد واحد الاسباب كما يقول عضو برطمان يظهر في اليوم 25 ساعة في القنوات الفضائية "ان السبب هو لأجراء الصيانة والتحسينات". ولكن عضو برطمان آخر وهو مولع بالرد على الاول يقول ان "السبب هو ان الباب محروس بسور سليمان".
ومهما يكن فباب الحرية يحرسه جنود عابسون بنظارات سوداء ومتأهبين لاطلاق النار على كل من تسول له نفسه الاقتراب منه وكأنهم يحرسون مقام شجرة آدم في قضاء القرنة.
واليكم مافعله الجنود يوم امس:
1-"منعت قوات الجيش في محافظة كربلاء، اليوم السبت، عشرات الفلاحين من التظاهر للمطالبة بتعديل قانون الاصلاح الزراعي على الرغم من حصولهم على الموافقات الأمنية، في حين عد عضو في مجلس المحافظة قرار المنع "سابقة خطيرة"(انتهى).
من منكم يعرف من هو الذي اصدر اوامره بذلك وسأقدم له شكري الخالص؟.
2- قال مصدر مطلع في دائرة الإصلاح المركزية التابعة لوزارة العدل العراقية، "إن الحكومة أصدرت أوامر إلى مديريات مكافحة الإرهاب ومديرية مكافحة الإجرام وقادة العمليات في وزارة الدفاع بتحويل كل موقوفيها «بغض النظر عن التهم الموجهة إليهم إلى سجون وزارة العدل». (انتهى الخبر).
هل تستوعب سجون وزارة العدل اكثر من 100 ألف معتقل؟ وماهو القصد من هذا الاجراء؟أم ان تعليمات هذه الدائرة بمنع زيارات السجون هي السبب في ذلك؟.
من منكم يجيبني على هذا السؤال.
3- اوامر إلقاء القبض الصادرة من القضاء، تنص على ضرورة عرض المتهم على قاضي التحقيق خلال 24 ساعة من تاريخ اعتقاله، ومن حق القاضي تحديد مدة التوقيف".
من منكم يعرف عدد الموقوفين الابرياء منهم والمذنبين الذين امضوا لحد كتابة هذه السطور اكثر من سنة بدون محاكمة؟.
4- تنظر لجنة برئاسة الأمانة العامة لمجلس الوزراء وممثلي جهات دينية وعشائرية في مطلب المتظاهرين في محافظات الأنبار وديالى ونينوى وصلاح الدين، إطلاق سراح المعتقلين.
ماذا يعني هذا؟ ببساطة يعني انه لولا تظاهرات الاحتجاج لما تحركت هذه اللجنة التي استولت على صلاحية البرطمان في ذلك والذي مازال يغط في نوم عميق.
5- في الفلوجة استشهد 7 مدنيين واثنين من افراد الجيش ولأن هؤلاء "نكرة" فالعبقري النائب وليد الحلي يصف مقتل هؤلاء "امر غير صحيح"
شنو الأمر غير الصحيح يا ابن الحلي؟ هل استشهاد عراقيين وهم يطالبون بحقوقهم مهما كانت هو امر غير صحيح؟ لعد شنو الصحيح برأيك ياعبقري؟ ألم تجد في القاموس البرطماني افضل من هذه الفقرة الانشائية تقولها بحق 9 شهداء واصابة 58 آخرين بجروح؟.
اما النائب سعيد خوشناو فقد بز صاحبه واراد ان يكون اكثر عبقرية من الجميع حين قال: ان "التظاهرات التي تشهدها عدة محافظات لاتخدم البلاد بصورة عامة وهي ناتجة عن عدم فهم الاطراف لبعضها".
لا تعليق.
فاصل ارشادي: يقترح اولاد الملحة على الذي اصدر اوامره بمنع تظاهرة الفلاحين في كربلاء ان يأخذ اجازة طويلة ليقرأ كتاب "الخوف من الحرية". كما يقترحون على صاحب امر نقل المساجين الى سجون وزارة العدل ان ينتبه الى المثل القائل "خوجه علي ملا علي". اما خوشناو فالافضل له ان يتعلم القراءة والكتابة وحين يتخرج من صفوف محو الامية عليه ان يبدأ بالقراءة الخلدونية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,512,737,081
- أيهم -امعة- فهم كثر.. هذا اللي ناقص للعراق
- بعبع الكاميرا وحجي شنيور وبينهما علي الاديب
- استحمار الشعب فرض عين
- آخر نكتة عراقية اسمها حقوق الانسان
- ازعاجات الشلاه مازالت مزعجة
- في عراقنا بوليس ديني
- خويه حاكم الزاملي وين رايح؟
- نقابة المفلسين تحيي شعبي ذي قار والبصرة الطينية
- خردة الائتلاف الوطني قيمتها 5 مليار دولار
- العراقي بين المخبر السري والقلم السري
- بويه حنان على كيفج ويانا
- عزرائيل هم ينطي مفكه
- هل نحن امام شعب مراهق أم ميت؟
- مابين الموتى وشط العرب.. سنة حلوة ياجميل
- ويحدثوك عن عشيرة مجلس الوزراء
- لا والله ربحنا
- هذه هي فوسايو ايها النجباء
- بغداد تحمل اسم الطائف قريبا
- ابوي مايكدر الا على امي
- آخر اخبار السرقات في مدينة العاهرين والعاهرات


المزيد.....




- قادة غرب أفريقيا يتعهدون بمليار دولار لمكافحة الإرهاب
- الطالبة ريما مرجية من مدرسة تيراسنط الرملة الصف الرابع ت ...
- 7 ملايين ناخب يتوجهون إلى مراكز الاقتراع لاختيار رئيس جديد ل ...
- إسلاميٌّ عاشق للموسيقى والمسرح.. من هو مرشّح النهضة لانتخابا ...
- إسلاميٌّ عاشق للموسيقى والمسرح.. من هو مرشّح النهضة لانتخابا ...
- سينما التحالف تعرض فيلم صهد الشتاء للمخرجة ألفت عثمان
- بوريطة: يتعين على دول مجموعة سيداو أن تمتلك بنفسها زمام الحر ...
- قمة سيدياو... مباحثات مكثفة للوفد المغربي بواغادوغو
- طقوس الفن الشعبي والصوفي بصعيد مصر.. ليالٍ طويلة ومباهج لا ت ...
- بالفيديو.. مهرجان دهوك السينمائي يحتفي بالسينما العربية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - لقد صدأت وبان معدنك الردي