أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل العدوان - بين الجنون والارهاب














المزيد.....

بين الجنون والارهاب


نبيل العدوان

الحوار المتمدن-العدد: 3974 - 2013 / 1 / 16 - 23:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


سمعنا جميعاعن اعمال العنف والقتل الجماعي التي حصلت بالولايات المتحدة الامريكية وتحديدا بولايات كولورادو وكنكتيكت وفي
كلتا الحالتين كان مرتكب المجازر شاب اميركي باوائل العشرينات ويعاني من اضطرابات وامراض نفسة. المجزرة الاولى حصلت بولاية كولورادو وفي احدى صالات السينما واثناء عرض فيلم للشخصية الاسطورية بات مان واودت هذه المجزرة العشرات من القتلى والجرحى معظمهم من الشباب والشابات وكما ذكرت كان مطلق النار شاب اميركي عشريني.
اما الحدث الثاني او بتعبير ادق المجزرة الثانية فكانت بولاية كنكتيكت وهذه المرة استهدفت مدرسة ابتدائية ومعظم الضحايا كانوا من الاطفال حيث فاق عددهم العشرين طفل لم تتجاوز اعمارهم سن ال 7 سنوات. فعلا شيء مروع ومخيف ويدعو للقلق, وعلى هامش هذا الموضوع جائني اتصال من صديقة ساشارك القراء الكرام بمجريات هذا الحوار الذي دار خلال هذا الاتصال


سحر: السلام عليكم استاذ نبيل

- وعليكم السلام اهلا ست سحر

سحر:اه اكيد سمعت باعمال القتل الجماعي اللي صارت

- اه طبعا اكيد سمعت ليش خير شو جاب الموضوع على بالك

سحر:لا بس حابة اسالك واسمع رأيك بشغلة

- تفضلي

سحر:ليش دائما لما مرتكب هذه الاعمال بكون اميركاني بقولوا مجنون او مريض نفسيا واذا كان مسلم بقولوا ارهابي. يعني معقول وهل هذا عدل؟

- اه طبعا عدل و 100/100

سحر: مش فاهمة ارجو تعيد الجواب

- لا انت فاهمة واكيد سمعتيني صح وبرجع بقولك صح عدل و100/100

سحر: استاذ نبيل انا مش مصدقة انك قلت هيك حكي الظاهر انك عنصري زي الاميركان

- سميني ما شئت عنصري او شو ما بدك وانا بكون عنصري واميركاني وفخور

سحر: عن جد انا مش فاهمتك

-طب شو بدك تفهمي؟

سحر: انت على اي اساس بتقول هذا الكلام؟

- طيب تمام من وين بدك ابدا؟ اولا في كلتا الحالتين كان هناك اثباتات وادلة من ان مرتكبي هذه الاعمال كانوا مرضى نفسيين ويعانون من امراض واضطرابات نفسية اما عندما يرتكب المسلم العمل الارهابي فهو عن حقد وكره لاميركا ومخطط له مسبقا .فعلى سبيل المثال احداث سبتمبر 11 وغيرها من اعمال العنف والارهاب والتفجيرات. يعني هل من المعقول او من المنطق ان ال 20 ارهابي الذين قاموا باعمال سبتمبر 11 كلهم مرضى نفسيا؟ طبعا لا مستحيل وبالاضافة لذلك كل العرب والمسلمين او معظمهم يكرهون ويحقدون على اميركا

سحر: بدك المزبوط هذا بلد عنصري ومش كويس

- شايفة عاد انت وحدة منهم يعني حاقدة

سحر: طيب

- ولا طيب ولا غيره بكل بساطة اذا مش عاجبك ومش عاجبتك اميركا وهي بلد عنصري كما ذكرتي ليش ما تضبي كلاكيشك وترحلي وترجعي عالجنة قصدي بلادك وبلاد النعيم اللي جيتي منها في حد جابرك تظلي هون؟بالتأكيد الباب مفتوح والله يسهل عليكي

سحر:استاذ نبيل انا مش مصدقة انه انت قلت هالكلام وهيك رأيك

- لا صدقي وهذا هو رأي بالموضوع ولم ولن يتغير وبحب اضيف ان المسلمين بهذا البلد ينعمون بخيراته ويستفيدون من برامج المساعدات وطول النهار والليل بشتموا اميركا يعني لا وفاء ولا ولاء ولا حتى اخلاص

سحر:طب انت شو عاجبك بهالبلد

- كل شيء عاجبني الحرية احترام الاخر هذا بلد الفرص والعدل وكل الناس متساوين يعني من جد وجد واللي بيشتغل وبتعب وبثابر بقدر يكون نفسه وهناك قانون وفرص غير محدودة
شو رأيك تخبريني شو في ببلاد النعيم اللي بدك ترجعيلها

سحر: يي لو يصحلي من الصبح برجع

- طب ارجعي مين مانعك ومين ماسكك هذا سؤالي

سحر: عن جد مش مصدقة مش انت

- لا انا صدقي. بعدين عندي سؤال ليش كل اهل بلادك مستقتلين يجوا عاميركا يعني لو يصحلهم ما بضل واحد هناك.
يا ترى ما هو السبب؟


ساكتفي بهذا القدر من المكالمة او الحوار وتعقيبا عالموضوع لا بد من ان تكون هناك استنتاجات. اود ان اسلط الضوء على بعض منها
الاستنتاج الاول هو ان المسلمين دائما يشعرون بانهم من المستحيل ان يرتكبوا اعمال عنف او ارهاب
اما الاستنتاج الثاني هو انهم دائما مستهدفين ومظلومين ودائما المؤامرات تحاك ضدهم
الاستنتاج الثالث ان ليس هناك اي ولاء تجاه اميركا من قبل المسلمين باميركا بل العكس هناك حقد وكراهية
الاستنتاج الرابع ان المسلمين ناكرين لجميل هذا البلد ويعتقدون ان اميركا ملزمة او مجبرة وواجب عليها ان توفر لهم كل شيء من المأوى والماكل وكل مستلزمات الحياة
وقد تكون هناك العشرات من الاستنتاجات ساترك الفرصة للقراء والمعلقين الكرام بالمساهمة حول هذا الموضوع وهذه الاستنتاجات

بالختام اود ان اعيد واذكر انه هناك فرق بين اعمال العنف المرتكبة من قبل اشخاص مختلين او يعانون من امراض واضطرابات نفسية وبين اشخاص يؤمنون بالارهاب ويسلكون هذا المنحى بناء على تعاليم وعقيدة يستندون اليها وتدعوهم للقتال وقتل الاعداء والكفار.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,071,753
- الانسانية على الطريقة الاسلامية
- عام 2012 في سطور
- العالم الاسلامي وحقوق المرأة
- انتصارات الهية ام انتصارات وهمية؟
- المجتمع الاسلامي في القرن ال21
- اعصار ساندي,عقاب لاميركا؟
- رحلتي الى الجنة
- جهاد علاونة حقيقة ام خيال؟
- الاخوان صناعة امريكية
- الاسلام والشذوذ
- زواج محلل ام دعارة؟
- سحر العيون
- اين الانسانية بالاسلام؟
- لماذا النفاق؟
- بطولات الدول الاسلامية باولمبياد لندن 2012
- كلبة جارتنا
- الصدق والامانة
- لماذا يضطهد الرجل المسلم المرأة؟
- ميركا الجمهورية الاسلامية
- التطرف


المزيد.....




- أبرز النشطاء الذين ألقي القبض عليهم في مصر بتهمة إدارة شركات ...
- الحكومة الإيرانية: فرض عقوبات على المرشد الأعلى للثورة الإسل ...
- السعودية تقول إن قواتها الخاصة أسرت أمير تنظيم الدولة الإسلا ...
- السعودية تقول إن قواتها الخاصة أسرت أمير تنظيم الدولة الإسلا ...
- قس نيجيري يدعي النبوة يجذب أعدادا كبيرة من المسيحيين إلى إسر ...
- قس نيجيري يدعي النبوة يجذب أعدادا كبيرة من المسيحيين إلى إسر ...
- الفتوى في زمن التواصل الاجتماعي.. هل انتهى دور المؤسسات التق ...
- مظلومية مرسي وظلامية -الإخوان-
- الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بها
- -خطة الأمل-.. كيف أحبط الأمن مخطط -الإخوان- لضرب الاقتصاد ال ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل العدوان - بين الجنون والارهاب