أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزيف حنا - ذكرني الوجع














المزيد.....

ذكرني الوجع


جوزيف حنا

الحوار المتمدن-العدد: 3966 - 2013 / 1 / 8 - 22:37
المحور: الادب والفن
    


ذكرني الوجع بلقاء و موعدُ
وبصوت كان كالعصفور
ساعة يغردُ

مازلت عاشقاً لتلك العيون
قصص حب برموشها كانت
تسردُ .

كثيراً صليت أن لا أكون على
موعدي تأخرت.
والسماء على صلواتي تشهدُ

ابتعدت لأنه لم يكن من
الفراق بدُ .
وحيداً عشت من حبها
استمد الحياة والمددُ

ما زلت عاشقاً لشفتان
وينبوع حنان منه أنهل
العشق والودُ
ويدان كنخلتان تعانقان
روحي بأنامل كشموع المعبد
تحترق .. تتعبدُ

ركضت إليها أسابق
الزمن .
لم أعرف إن كنت إليها أطير أم
أعدو

ساعة وصولي كانت
بين أنياب مرض يزمجر
ويهددُ..
وجدتها بوضع أحد عليه
لا يحسدُ .

حاولتْ جاهدة فتح عينيها
رجفت جِفناها.. كأن بها
رمدُ
ساعة رأتني
ارتسمت على وجهها بسمة
أرهقها السقم والجهدُ .
بصوت كأنه النسمة على شفتاها تتجسدُ
قالت :
ما زال بيننا موعد وعهدُ
أنا راحلة , ولكن ما من موت
سيجعل بيننا مسافة أو بعدُ .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,755,769,054
- قدر أغبر
- زهرة خزامى
- مجتمع التقاليد
- الف مبروك للحوار المتمدن
- تاف مبروك للحوار المتمدن
- ألف مبروك للحوار المتمدن
- هكذا أحببتك يا وطني
- هناك من قبل بدولة فلسطين الصغرى
- يوم ودعتها
- عذراً سيبويه
- حِكَم
- لا تسألوني كيف ديني اعتنقت
- متفقون..لكنكم منقسمون
- لن نسكت بعد الآن
- انت ووطني
- عجيب حال بعض سياسيي هذا البلد
- لا تسألوني لماذا أهاجر
- حذار !!
- رحم الله ايام زمان
- أوطان غريبة عنا


المزيد.....




- في حوار مع -خيوط- الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدب ...
- الممثلة الكويتية التي دعت إلى إلقاء الوافدين في الصحاري توجه ...
- لإصلاح ما أفسده كورونا.. حلول رئيسية قد تنقذ صناعة السينما م ...
- مسلسل -الوباء- التلفزيوني الروسي يدخل تصنيف أهم المشاريع الت ...
- أواصر مفقودة وجهود للحل.. واقع لغة الضاد بين أبناء العائلات ...
- الفنان أبو سلعوم: المسرح الفلسطيني نقل صورة فلسطين إلى العال ...
- أول تحرك رسمي في مصر ضد فنانة ادعت إصابتها بفيروس كورونا
- فيلم صدر قبل 10 سنوات.. تشابه رهيب بين -Contagion- وما يجري ...
- فنانة مصرية ادعت المرض بفيروس كورونا... والنقابة الموسيقية ت ...
- -أسبوع الموضة الروسية- في موسكو يقام أونلاين


المزيد.....

- مأساة يغود الجزء الأول : القبيلة، الدولة والثورة / امال الحسين
- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزيف حنا - ذكرني الوجع