أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إدريس ولد القابلة - نوادر،غرائب وفضائح نواب الأمة بالمغرب















المزيد.....



نوادر،غرائب وفضائح نواب الأمة بالمغرب


إدريس ولد القابلة

الحوار المتمدن-العدد: 3963 - 2013 / 1 / 5 - 19:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد رأينا من نواب الأمة من يدخل سكران ومن هو نائم ومن يشخر ومن يستفيد من القيلولة ومن يلعب ويتسلى بالهاتف النقال رغم أن الدولة تمنحهم رواتب "طيطانيكية" وتعويضات مهمة.
وقد تندر العديد من المغاربة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بأخبار البرلمان المغربي، وذلك بعد سلسلة من المفارقات التي حصلت أثناء الجلسات النيابية، ومنها لقطة تلفزيونية تظهر أحد النواب أثناء جلسة مناقشة قانون المالية منشغلا بلعب "السوليتر" (الكارتا) أو لعبة الورق على جهاز "آي باد".
ظلت نوادر وغرائب وفضائح نواب الأمة والبرلمان المغربي، بغرفتيه تثير انتباه الجميع بالمغرب، وهذا منذ أن جلب البرلمانيون الانتباه إليهم، سواء تعلق الأمر بالدفاع المستميت للزيادة في تعويضاتهم ومعاشاتهم، والتي تذمر لها الرأي العام عموما، اعتبارا للملابسات و الشبوهات الكثيرة المرتبطة بها، أو تعلق الأمر بظاهرة النواب الرحل للمتاجرة في المصالح الضيقة والشخصية ، و التي اعتبرها الشارع المغربي بمثابة استهتار بالثقة التي وضعها فيهم المنتخبين و بمثابة طعن المسار الديمقراطي من الخلف.
علاوة على هذا وذاك تراكمت نوادروغرائب وفضائح نواب الأمة نسوق بعض النماذج منها في هذا الملف.

قاموس التواصل في برلمان اليوم
انفرد البرلمان الحالي بقاموس للتواصل لم تعرفه البرلمانات التسعة السابقة منذ الولاية التشريعية الأولى فيما بين 1963 و1965 التي ترأسها عبد الكريم الخطيب (الحركة الشعبية).
تضمن قاموس التواصل والنقاش في الولاية التشريعية الحالية (العاشرة)، التي يترأسها كريم غلاب، عبارات غريبة – وصفها الكثيرون بالسوقية – منها "الأحمق" و"اشطيبة" و"القريعة" و"مول الفز كيقفز" و"ما تصدعش دماغي" و"حنا ماشي في الزنقة"...
إنها عبارات وألفاظا ،دخيلة على قبة البرلمان، أبرزت بجلاء تردي مستوى النقاش ونهج التواصل والجدال السياسي ببلادنا، فهذا البرلماني يقول: "حنا ما شي في القريعة أو اشطيبة... فهذا مجلس المستشارين ماشي الونقة" ويرد عليه آخر مردفا: "اسكت ألحمق ...إعرفك مزيان فأنا خبير في الاستفزاز...ماتصدعش دماغي".
ولم تغب مساهمة رئيس الحكومة في إغناء قاموس التواصل الجديد الذي بات يعتمده نواب الأمة، حيث كان من حظه إضافة عبارة " مول الفز كيقفز"، خلال إحدى جلسات المساءلة الشهرية بالمجلس المستشارين.
كما قال أحد النواب ،وهو يترأس إحدى جلسات مجلس المستشارين، لأحد النواب: "ومالي غادي نمشي نضرب الغرزة"، ويعني عندما يملأ العامل الزراعي أو "الخماس" في الحقل كيسا من القمح أو الشعير يتم ضرب غرزة على الكيس بواسطة خيط و"مخيط" ليتم غرزها أي تخييطها ويقوم بهذه العملية "الغراز".
وهذا ما استغرب له الكثير من المواطنين لكون عبارات من هذا القبيل لا تمت بصلة للقاموس السياسي ولا بتخليق الحياة السياسية التي لطالما أثثت خطابات سياسيينا. علما أن الولاية التشريعية الحالية (العاشرة) تعتبر الولاية الأولى في التاريخ البرلماني التي تكرس الإقرار بمساءل رئيس الحكومة في إطار جلسة خاصة، حيث إن الدستور الجديد يلزم رئيس الحكومة بالمثول أمام مجلس البرلمان مرة واحدة في كل شهر، للإجابة على أسئلة نواب الأمة.
هذا الأمر دفع البعض إلى إطلاق نعوت قاسية ومهينة على البرلمان مثل "بار مان" وبرلمان المهازل الكبرى وبرلمان "ولاد السوق" و "مسرح النواب" على غرار وصف الملك الراحل الحسن الثاني البرلمان بــ "السيرك". واندفع البعض إلى حد المطالبة بتقليص عدد النواب وحتى إلغائه.

"فتوة" البرلماني
منذ سنوات وفي لقاء للجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية ، دعا برلماني، من فريق التقدم والاشتراكية، إلى تغيير توقيت الحج استنادا إلى الآية القرآنية: "الحج أشهر معلومات"، "وبالتالي، حسب المرنيسي، لا ينبغي ربط هذا الركن من الدين بشهر محدد". وقال المرنيسي أن من شأن تغيير وقت الحج أن يحل مشكل القرعة، التي تعتمدها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لاختيار عدد الحجاج الذين ينبغي أن يتوجهوا إلى مكة لأداء مناسك الحج، مشددا على أن نظام القرعة يحرم ما يزيد على 90 ألف حاج مغربي ومئات الآلاف من العرب من أداء مناسك الحج.
رأى الكثيرون في هذا التفكير والتصرف وقاحة كبيرة لا يستسيغها عقل سليم. فهل النواب عندنا تمكّنهم صفتهم البرلمانية من الإفتاء رغم جهلهم التام والمركب عما يتلفظون به؟

جدال نواب الأمة
رغم أنه لم يمض أكثر من شهر ونيف على خطاب الملك محمد السادس أمام البرلمانيين لحثهم على سن ميثاق أخلاقي يحكم تعاملهم داخل البرلمان، بدأت بعض الظواهر الشاذة تطفو على السطح لتفضح مستوى الجدال والنقاش والتواصل تحت قبة البرلمان بغرفتيه.
فهناك حالة النائب فوزي بنعلال الذي تلفظ بكلمات غير لائقة عندما تورط في مشاداة كلامية مع أحد المستشارين.
قال النائب: (...) ما وعد به رئيس الحكومة حول إعطاء 1000 درهم للمطلقات والأرامل لم يتحقق...لكن شكون لي منع رئيس الحكومة يجي للبرلمان باش فسر لنا علاش... شكون هاذ العفريت ولا هاذ التمساح لي مخلاهش يدير هادشي..."
يقاطعه رئيس الجلسة قائلا: " انتهى الوقت السيد المستشار"، ورد عليه هذا الأخير: "أنت السيد الرئيس ديما هكذا… كاع الإخوان هضروا ثلاثة الدقايق ونص وأنا عطيتني ثلاثة دقايق".
و يحتج المستشار الغاضب، فيما بنعلال كان يرد بنفس العبارة: "انتهى الوقت .. انتهى الوقت".
يستمر احتجاج المستشار، فيستطير الغضب بالرئيس ويقول: "انتهى الوقت السيد المستشار .. وانتهى الوقت باراكا من الهضرة الخاوية"، فدخلا المتحدثان في مشاداة ثنائية زملائهم المستشارين يتفرجون بصمت.
"أنت راك رئيس قلت هضرة انت مسؤول عليها، هاذ ماشي هضرة خاوية انت لكتكول هضرة خاوية.. اسحب الكلام ديالك"، ويواجهه بنعلال قائلا: "آباراكا من الهضرة بزاف.. اجلس ..أنت ديما مصدع الدنيا"، ويردف بعد اشتدت حالته العصبية وينفجر في وجه خصمه مضيفا: "نترأس نضرب الغرزة ديال.. آباراك من الهضرة الخاوية انتا خصك غير فين تشد سير بعد مني".
آنذاك كان رئيس الفريق الفدرالي، محمد دعيدعة، يحاول مباشرة من مقعده تهدئة بنعلال وإفهامه بإماءات مبالغ فيها، أن أن كلامه يسمع مباشرة ويسجل، لكن الغضب كان قد أخذ من الرئيس مأخذه، ويستمر قائلا: "آسير.. كانعرفو بعضياتنا… ". كانت الأمور ستتطور إلى الأسوء ولولا إسراع بنعلال بإعطاء الكلمة لمستشار آخر طالبا منه الشروع في إلقاء مداخلته توّا.

من النوادر

الموتى تشهدون
قال أحد النواب في تدخله: " الناس الذين ماتوا هادي ميات (100) سنة ويلا فاقو غادي لقاو 4 ديال المستشفيات لي خلاو هما لي باقيين...مستشفى الأنطكي باقي هو هو معفن...ابن زهر معفن... ابن طفيل معفن ... مكرفس..

هل فهمتم؟
وقال رئيس الجلسة لأحد النواب: "بغيتي تخرج خرج ولكن كلس " (الكاف بثلاث نقط) ( هل فهمتم شيئا؟).
وقال نائب: "شكرا للسيد الوزير على هذه الإيضاحات... لكنها مغلوطة بجميع المقاييس"

"قاضيا هاذي"
قال عبد الإله ابن كيران في إحدى الجلسات : " (...) آودي الله يهديك آسي بنشماس... واش الدستور تا يسمح ... خلي.. خلي.. لّي فيه الفز تا يقفز (...) تعلّم تحتارم الوزراء، احترام الوزراء هو احترام البلاد... غدا راك تولي وزير ويديرولك اكثر من هادشي... داكشي لّي درتي معا وزير الميزانية ماشي من حقك... راك ما تاتخلعناش...وا قضيّا هاذي..."

الوفا "مرمضن"
كان أحد النواب يتحدث، وعلى حين غرة، وقف محمد الوفا وقال: "وباراكا...وباراكا".
وبعد لحظة تناول الوفا الكلمة ليقول: " سيدي الرئيس أولا أعتذر على استعمال هذه العبارة (تصفيق القاعة) ... إيوا غير خرجات هكاك..."
وقال نائب من بعيد: "مرمضن"، فالتفت الوفا وأومأ برأسه من الأعلى إلى الأسفل.

الجنيسة وليس الجنسية
جاء في حديث رئيس جلسة : " السؤال حول الشكوك التي رافقت الأدوية الجنسية في الأسواق المغربية وتقاعس الحكومة ...( صوت من القاعة: الجنيسة) ... نعم الجنيسة الجنيسة..."


"أسي الوزير كلا ( أكل) لينا مراودنا"

اقتنص الزميل، الصحفي، مصطفى حيران ودوّن هذا السؤال العجيب:
"محب البرلماني السابق عن اثنين لغيات بإقليم آسفي والفنادقي الذي يسكن سبت جزولة برلماني لعدة دورات ولائحة الرباح أظهرت إسم ابنه رشيد كمستفيد من هبات ريع مقالع الحجارة بمعية ابن الجنيرال حسني بن سليمان المسمى هكذا هشام حسني بن سليمان و بنفس المنطقة التي هو نائب برلماني عنها مكان والده الذي تفرغ لمشاريعه الريعية بسبت جزولة وعقاراته ومقاهيه بمدينة آسفي وتجزئاته العقارية بسبت جزولة ومناطق أخرى بإقليم آسفي ، ومن أجل فترة للاستراحة والترويح على النفس أصدقائي الأعزاء إليكم سؤالا سبق وطرحه على وزير الفلاحة في أواخر الثمانينات : خاطب الوزير وباللكنة البدوية لهذه المنطقة وأنتم أدرى بهذه اللكنة الضاربة في البداوة بالمغرب ، أيضا أذكركم أن النائب محب سطل تماما بمعنى لا يميز الألف من عصا الطبال : ...أسي الوزير الله يجازيك بخير وعلى خير والله يطول عمرك حنا في البادية راه هجم علينا ( لكراد ) 3 نقط فوق الكاف - وللإشارة الأمر يتعلق بحشرة تقتات من الحيوانات كالبقر والغنم وأيضا البغال والحمير وغيرها أساسا تمتص الدم وتلصق بشكل يستحيل فيه أن تفصلها عن جسم الحيوان بل تمتد أيضا إلى الإنسان - قال "النائب محب ...( لكراد) راه هجم علينا أسي لوزير خرج لينا على غلمنا يقصد ( الأغنام ) وعلى بكرنا يقصد ( أبقارنا) وعلى بهيمنا وعلى كلابنا ..لكراد دخل علينا لخيامنا وكلا ...يقصد ( أكل) لينا مراودنا ( أفخادنا ) الحاصول ما بقينا حشاك نزلوا سراولنا ...الله يجازيك بخير نعم أسي الوزير إيلما دورو لينا شي حاجة باش يعطينا ( لكراد ) التقار ................"
هل هذا نائب برلماني أم فنادقي ...مثل هؤلاء هم من ينوب عنا في البرلمان ويتكلمون باسمنا ...

فلتة لسان من عيّار "تحت الحزام"

في معرض جوابه عن سؤال بخصوص البناء العشوائي بالبرلمان قال نبيل بنعبد الله: "(...) يجب أن نتوفر على إطار قانوني قادر على أنه يُمكّن من التدخل السريع في هذه الحالات، والحال أنه في الكثير من الأحيان لما تبدأ هذه الظاهرة يتعين الانتظار أن يكون هناك قرار قضائي، ولما يتعلق بالسكن العشوائي، في أقصى الحالات عندما تكون البناية قائمة، فما ينص عليه القانون هو الدعارة..." (انفجر الحاضرون بالضحك) انتبه الوزير لخطئه فردف: "عفوا الدعيرة"، ثم حاول التبرير فقال: "راني في اجتماعات متتالية منذ الثامنة صباحا (ونحن في الظهيرة).. وما مغديش... عفوا".


رئيس الجلسة عاجز عن تشغيل المكيف

بعد أن وصل السيل الزبى تدخل الرميد قائلا : " صراحة ما بغيناش نتيرو هاذ الموضوع، ولكن طفح الكيل... طفح الكيل.. هناك حرارة زائدة عن اللزوم ... نلتمس أن يخفف عنا المكيف شويا ضغط الحرارة حتى لا تنضاف حرارة الجو على حرارة النقاش".
رد رئيس الجلسة : " أغتنم الفرصة لأخبر المجلس الموقر أنني طالبت بتضغيل المكيف 4 مرّات ولكن لا من مجيب ... الله غالب...".

تورط النواب
لاحظت أكثر من دراسة ارتفاع تورط النواب البرلمانيين خلال العقدين الأخيرين في فضائح مالية وأخلاقية واختلاسات وما يترتب عن ذلك من صورة سلبية عن المؤسسة التشريعية، وهذا ما كمن – حسب بعض المتتبعين- وراء قرار الملك مطالبة البرلمان بمدونة أخلاق خاصة بالنواب و نهج سياسة صارمة تجاه المخالفين للقانون من النواب.
إن الدراسات التي أجريت على الجسم البرلماني خلال العقدين الأخيرين كشفت وقوع الكثير من التجاوزات والجرائم التي ارتكبها جزء من النواب الذين يفترض فيهم الحرص على تطبيق القانون واحترامه مهما كان الأمر وفي أي وقت وحين.
وأفادت هذه الدراسات أن البرلمان مازال يعاني من انخفاض المستوى الثقافي لبعض النواب وهو ما يجعل بعض المداخلات هزيلة ومضحكة و يتورط بعض النواب في تجاوزات أخلاقية وقانونية ويلجؤون إلى الحصانة البرلمانية هربا من ملاحقة القانون لهم.
لهذا أقدم الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية على المطالبة بمدونة أخلاق للبرلمانيين تنص على النزاهة والمسؤولية وكذلك إيثار الصالح العام. وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن النواب سيصبحون تحت المراقبة وطائلة القانون، و كل من ارتكب فعلا مخالفا للقانون سيجد القانون يلاحقه.

نازلة رسالة النائب "قوبة"

أراد البرلماني محمد قوبة، النائب عن دائرة بن أحمد، أن يسلم إلى الملك رسالة فلم يجد من طريقة إلا رميها أمامه كما يفعل عامة الناس عندما يضيق بهم الأفق، طامعين في أن يصل رجاؤهم إلى الملك. قرّر البرلماني اعتماد نفس الطريقة لبلوغ مرماه.

نائب يوظف ابنه بمجلس المستشارين
تحولت جلسة لمناقشة ميزانية وزارة الداخلية أول إلى حلبة لتبادل الاتهامات بين المستشارين على مرأى ومسمع وزير الداخلية، امحند العنصر، والوزير المنتدب في الداخلية، الشرقي اضريس، حيث اتهم عبد السلام بلقشور المستشار البرلماني، عن حزب الأصالة والمعاصرة، بمجلس المستشارين، عبد المالك أفرياط، البرلماني عن نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بتوظيف ابنه بطريقة غير مشروعة في غرفة البرلمان الثانية، كما عاتبه بشدة عن استعماله سيارة المجلس للذهاب إلى الأسواق والحمام، وقضاء أغراضه الشخصية هنا وهناك.
قبل أن ينتفض محاسب الغرفة الثانية ويخاطب رئيس بلدية خميس زمامرة بلقشور قائلا: "احشم... احشم راك في البرلمان... و بحضور وزراء"، وأضاف: " في الزمن الذي... كان يعتقل فيه المناضلون ويجري التحقيق معهم... كان أمثالك منشغلين بالفيرمات وجمع الأموال...".، واستطرد بالقول إنه لا يعقل أن يتقدم للدفاع عن محاربة الفساد داخل الإعلام العمومي مفسدون، في إشارة ضمنية إلى مشاركة بلقشور في برنامج تلفزي على القناة الثانية حول محاربة الفساد...
هذه نماذج – ليس إلا – من الذين يشرعون ببلادنا.

"لعبة السوليتر" تحت قبة البرلمان

كشفت عدسة كاميرا "دوزيم" ا بالصدفة – دون قصد أو نية الفضح أو الترصد - اثناء تغطيتها لجلسة مناقشة قانون المالية 2013 انشغال احد النواب بلعبة "سوليتر" على جهاز آي باد. وظهر في آخر لقطة ولمدة 19 ثانية وهو يقلب الأوراق ويجتهد في الفوز.
وبسرعة البرق انتشرت هذه اللقطة على مواقع التواصل الاجتماعي ورافقتها تعليقات لاذعة وساخرة، من قبيل "بعد ضرب الغرزة ..برلماني يلعب الكارطا في مجلس النواب" و"يبدو أن قُدر للبرلمان المغربي أن يكون بالفعل "سيركا" كما سماه الملك الراحل الحسن الثاني اعتبارا للعديد من مشاهد العبث والممارسات التي قد يستشف منها الاستهانة بالأدوار السياسية والتشريعية الهامة الملقاة على عاتق نائب الأمة" و" خليو الدرّي يلعب فالكل يلعب بهذا البرلمان على الأقل هذا لعب صريح لا يضر المواطن، في حين يلعب آخرون لعب مستترة قد تنال من العباد والبلاد". كما تم وضع أيضا أغنية يتم تناقلها على صفحات الفيسبوك "تسخر من أداء البرلمانيين والوزراء تحت قبة البرلمان" رافقت اللقطة.

رنّ الهاتف وكان فال شرّ
نازلة غريبة، حيث تمّ توقيف البرلماني عبد اللطيف مرداس من فريق الاتحاد الدستوري، خلال ترأسه للجنة الشؤون الاجتماعية، إذ كان يضطلع برئاسة اللجنة. وعلى حين غرة غادر النائب القاعة للرد على اتصال هاتفي طارئ. وبعد هنيهة عاد النائب إلى اجتماع اللجنة وعلامات القلق والاضطراب بادية على محياه وحركاته تشي بحدوث نبأ عظيم، بعد فترة صمت استجمع أنفاسه وتناول الكلمة وأخبر البرلمانيين أعضاء اللجنة بأنه سيضطر إلى توقيف الاجتماع لأنه أصبح غير مؤهل دستوريا لترؤس الجلسة. وقال لهم بتأثر كبير:" لقد فقدت الصفة البرلمانية ولم أعد نائبا". وتبين أن كريم غلاب ، رئيس المجلس، هو الذي اتصل به لإبلاغه بقرار المجلس الدستوري، ورغم أن أعضاء اللجنة طلبوا من النائب مواصلة ترأس الجلسة إلى نهايتها ، على سبيل "الإيتيك"، فإنه رفض ذلك، وقال لهم لقد فهمت من الاتصال أنه علي أن أغادرتوّا مقر البرلمان.

جواز لا يسهل المأمورية وإنما يعقدها
منذ سنوات أعلن إدريس الراضي، رئيس الفريق الدستوري بمجلس المستشارين عن تخليه عن جواز السفر الذي يمنحه البرلمان لأعضائه بسبب عدم تسهيل هذا الجواز لمأمورية البرلماني. وفي الجلسة نادى إدريس الراضي على أحد أعوان البرلمان، بينما كان يلقي كلمة أمام مجلس المستشارين وسلمه جوازه، معلنا أن الفريق الدستوري كله سيتخلى عن هذا الجواز. وخاطب الراضي المستشارين قائلا: "كلكم على علم بالمشاكل التي تنتج عن استعمالكم لجواز الخدمة، فمنكم من يظل ينتظر ساعات طوال بالمطارات الدولية والعربية، ومنكم من تتم مطالبته بوثيقة "أمر الخدمة خارج الوطن"، علما أن أصحاب الجواز العادي لا يتعرضون لمثل هذه المشاكل".
برلماني يحضر البرلمان سكرانا
حضر برلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار في جلسة افتتاح الدورة الاستثنائية للبرلمان في حالة سكر طافح، وظل ممثل الأمة يترنح بين كراسي البرلمان. لما انكشف أمره بجلاء اضطر بعض البرلمانيين للتدخل لحفظ ماء الوجه، إذ جلبوه إلى خارج قبة البرلمان ، متوسلين من المصورين والصحافيين الحاضرين الامتناع عن التقاط صور لنائب الأمة المخمور، الذي فضل الجلوس على الطاولة بدل المقعد المخصص للبرلمانيين وأكثر من اللعب في هاتفه النقال بشكل غير سوي.
وقد أزعج هذا المنظر ممثلي حزب "الحمامة"، وقد سارع بعض الموظفين إلى سحبه إلى خارج القاعة، تجنبا لإخراجه بالقوة عن طريق القوة العمومية، نظرا لحرمة المكان ولحساسية الجلسة التي كانت مخصصة للمصادقة على قوانين الانتخابات .

"ضسارة" البرلماني

أقدم برلماني عن إقليم آسا الزاك وعضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، على توجيه صفعة لرجل أمن بمدخل مقر الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير. وقد وقعت النازلة عندما حاول البرلماني المذكور، الذي كان مرفوقا برئيس جماعة المحبس، ركن سيارته بمدخل مقر الشرطة القضائية المحاذي مباشرة لولاية الأمن بالرغم من وجود حواجز أمنية تمنع وقوف السيارات بهذا الفضاء، مما جعل رجل الأمن - الذي كان يشرف على الموقع- يتدخل وينبه صاحب السيارة إلى ضرورة أخذها بعيدا عن المكان، ليدخل الاثنان في مشادات كلامية، وعلى حين غرة وجهّ البرلماني صفعة مدوية إلى خد رجل الأمن، الذي تفاجأ بهذه الحركة غير المتوقعة، ومن ثمة أصرّ على ضرورة أن تأخذ العدالة مجراها وتمكينه من حقه ومعاقبة الجاني الذي خُيّل له أنه فوق القانون لأنه شاءت الظروف أن يحظى بكرسي تحت قبّة البرلمان . بعد نازلة الاعتداء السافر، حلّ بعض المسؤولين الأمنيين إلى عين المكان وشرعوا في لعب دور الاطفائي و "وساطة الخير" بدل تفعيل مسطرة المتابعة اعتبارا لشناعة التصرف ورعونته، حيث رفض البرلماني تقديم اعتذاره لرجل الأمن المُعتدَى عليه بدعوى أن هذا الأخير هو الذي بادر بالتحرش به واستفزازه مع التلويح بسيل من التهديد والوعيد. علما أنه سبق لنفس البرلماني أن اعتدى على دركي بآسا وآخر بتزنيت. فهل هكذا يتصرف نواب الأمة؟

البرلمان غير محصن من السرقة
منذ 3 سنوات ونيف تعرضت حواسب مكاتب العديد من الفرق البرلمانية بمجلس النواب للسرقة، وفتحت مصالح الأمن تحقيقا في الموضوع، للكشف عن ملابسات هذه القضية، التي يرجح أن يكون الهدف منها الاستيلاء على المعلومات المخزنة بالتجهيزات المكتبية. وفوجئ موظفو مكاتب فرق "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية" و"العدالة والتنمية" و"الحركة الشعبية" و"التجمع الوطني للأحرار"، بتعرض مكاتبهم للسرقة، واختفاء الأقراص الصلبة للحواسب التي يشتغلون عليها، بعدما تم تفكيك وحداتها المركزية ونزع الأقراص منها بطريقة محترفة ودقيقة. فهل "الحرامي" من الدار وحاميها؟

أول سؤال بالأمازيغية في تاريخ البرلمان المغربي
دخلت الرايسة "تابعمرانت" تاريخ مجلس النواب بطرح سؤال باللغة الأمازيغية .
لقد خلقت البرلمانية (عن حزب التجمع الوطني للأحرار)، فاطمة شاهو المعروفة بلقب "الرايسة تابعمرانت"، الحدث، في غضون شهر أبريل الماضي، في مجلس النواب بطرحها سؤال شفهي باللغة الأمازيغية. إنها طرحت سؤالا على وزير التربية الوطنية، محمد الوفا، الذي رد عليها باللغة العربية قبل أن يشكرها بالأمازيغية، وكان السؤال يتمحور حول تعميم تدريس اللغة الأمزيغية.
وطالب عدد من النواب بتوفير ترجمة فورية للسؤال و ذلك بغرض التنزيل الأمثل للدستور الذي ينص على أن اللغة الأمازيغية من اللغات الرسمية للمملكة إلى جانب العربية. كما طالب وزير العلاقات مع البرلمان، بدوره بالتعجيل في وضع اللوازم اللوجيستيكية و التنظيمية داخل قبة البرلمان، من أجل الإجابة عن الأسئلة بالأمازيغية.

برلماني متابع في قضية اغتصاب

أسبوع بعد صدور حكم قضائي في حقه، يقوم برلماني من المعارضة بطرح سؤال شفوي في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، وجهه لوزير الصحة الحسين الوردي حول أسعار الدواء. وكانت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط، قد أصدرت حكما بسنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 30 مليون سنتيم، في حق هذا البرلماني ، حيث كان متابع في قضية اغتصاب وافتضاض بكارة مرشدة دينية نتج عنه حمل.


المطالبة بإسقاط الصفة البرلمانية

لم نكن نسمع في السابق مطالبة بإسقاط الصفة البرلمانية عن أحد نواب الأمة تحت قبة البرلمانات المغربية السابقة.
حاليا، بعد إطلاق سيرورة محاولة إحداث القطيعة مع العهد السابق، بدأنا نعاين مثل هده المطالب. ولعل أبرزها حالة النائب شباعتو، إذ وجه كل من عبد الله بوانو رئيس فريق العدالة والتنمية، وعبد الواحد الأنصاري نائب رئيس مجلس النواب عن الفريق الاستقلالي، وعلى كبيري رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب عن فريق الحركة الشعبية، رسالة إلى رئيس مجلس النواب، من أجل تجريد سعيد شباعتو رئيس جهة مكناس تافيلالت من صفته البرلمانية، المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وقرر مكتب المجلس مراسلة المجلس الدستوري، لطلب رأيه في الموضوع.
كما سبق لبرلمانيين من أحزاب الأغلبية، أن أثاروا قضية حالة التنافي التي يوجد فيها ثلاث رؤساء للجهات، كلهم ينتمون لفرق المعارضة البرلمانية، بالإضافة إلى سعيد شباعتو، هناك محمد بودرا رئيس مجلس تازة تاونات الحسيمة، من الأصالة والمعاصرة، ورشيد الطالبي العلمي رئيس جهة طنجة تطوان، عن حزب التجمع الوطني للأحرار.
علما أن المجلس الدستوري، سبق له أن نص في قراره على عدم دستورية المادة 97 من القانون التنظيمي لمجلس النواب بشأن الأحكام الانتقالية، التي كانت تنص على إرجاء حالة التنافي بين رئاسة جهة وعضوية مجلس النواب إلى حين انتخاب مجالس جهوية جديدة، وأن لا تطبق على المجالس الجهوية الحالية، وعلى عكس ذلك نص قرار المجلس الدستوري أنه لا يجوز من خلال أحكام انتقالية تعطيل تطبيق مقتضى تشريعي اتخذ إعمالا لأحكام الدستور لمدة انتدابية كاملة.
واستهدفت المطالبة تجريد النائب البرلماني سعيد اشباعتو من مهامه النيابية بعد إعادة انتخابه على رأس جهة مكناس تافيلالت، حيث لم يقم بتسوية وضعيته داخل أجل شهر كما ينص على ذلك القانون التنظيمي لمجلس النواب، وذلك ما قد يعني أنه اختار بصفة قطعية رئاسة الجهة على النيابة بالبرلمان.


حدث هذا فعلا
نازلة جمعت كل مواصفات الفضيحة كان مسرحها البرلمان في الأسبوع ما قبل الأخير من سنة 2012.
لقدعرفت جلسة مناقشة ميزانية الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان حضور ثلاث برلمانيين فقط، لا أكثر. و ظل الوزير الحبيب الشوباني ينتظر حضور باقي النواب، وبعد طول انتظار، اضطر إلى مناقشة ميزانية وزارته أمام لجنة العدل والتشريع بحضور البرلمانيين الثلاثة. ولم يشفع للشوباني أن وزارته
لها ارتباط بالبرلمان، وعلى الرغم من ذلك لم يعر النواب أي أهمية لميزانيتها.

برلمانيون تحت الصفر، شياطين وتماسيح

قال جملة من المتتبعين للشأن البرلماني، أن هناك نواب لا فرق بين وجودهم تحت قبة البرلمان من عدمه – إنهم حسب تعبير هؤلاء – برلمانيون تحت الصفر، وتتبعهم لما يجري هناك أقرب الى الوهم منه إلى الواقع.
وأغلب هؤلاء يظلون يتفرجون حتى ولو خاطبهم مايستر الحكومة بطريقة بهلوانية تخرج عن سياقات الفهم السياسي الصحيح للعمل البرلماني في نظر الكثيرين. إنهم يتفرجون في الأطراف المتربص الواحد منهم بالآخر يتحين الفرص للإيقاع به ، مادام أن ركحنا السياسي حسب القيّمين على الأمر مازال مطبوعا بالصراع، الخفي والمعلن، بين مهندسي تقعيد التغيير كما تتصوره الأغلبية من جهة، ومن جهة أخرى "الشياطين والتماسيح" التي تسعى جاهدة (في عرف الأغلبية) لإحداث نغمة نشاز في السمفونية في كل لحظة وحين. لكن عندما يتعلق الأمر بامتيازاتهم الشخصية ورواتبهم وتقاعدهم ؛ فإنهم يتصالحون ويبتسمون لبعضهم ابتسامات صفراء كالأصدقاء اللدودين.

نوابنا يعدلون قانون ليتهربوا من المساهمة في التضامن

ضغط جملة من النواب لرفع الاقتطاع لفائدة صندوق دعم التضامن من 25 ألف إلى 30 ألف كما عملوا على تقليص النسبة المطبقة.
فعلا نجحت فرق برلمانية من الأغلبية ومعها فرق من المعارضة في رفع الحد الأدنى للاقتطاع من الأجور العليا لحساب صندوق دعم التضامن حتى لا يشمل أجور البرلمانيين أنفسهم، والتي تتراوح عموما بين 28 و33 ألف درهم.
وقد شمل التعديل الضريبة، إذ أصبح الراتب الذي يخضع للضريبة هو 30 ألف درهما عوض 25 ألف درهما كما جاءت في النسخة الأولى من قانون مالية 2013، كما خفضت النسبة المعتمدة من 3 إلى 2 في المائة، وهكذا، صوت البرلمانيون على تعديل يخدم مصلحتهم ويفوت على دخلهم الضريبة للمساهمة في صندوق دعم التضامن.
في البداية اقترحت إحدى الفرق البرلمانية رفع الحد الأدنى للاقتطاع من الأجور العليا من 25 ألف درهم التي جاء بها المشروع إلى 35 ألف درهم مع الرفع كذلك من نسبة الاقتطاع لتنطلق من 5 في المائة على الشطر الأول بدل 3 في المائة والانتقال في الشطر الثاني من الأجور إلى 10 في المائة بدل 5 في المائة التي وردت في مشروع الحكومة.
وكما يقال "المنذبة كبيرة والميت فار"، إذا علمنا أن مساهمة النواب في الصندوق المذكور بالاقتراح الأصلي – قبل التعديل – لم تكن لتتجاوز 700 درهم.

حضرة "النائم" المحترم

في نهاية سنة 2011 أطلق بعض الناشطين في موقع "فيسبوك" صفحة على هذا الموقع أخذت على عاتقها محاربة ظاهرة النوم في البرلمان المغربي، وذلك عن طريق قنص النواب النائمين ونشر صورهم على صفحتهم الشخصية ، وقد أطلقوا على هذه المبادرة اسم "المرصد الوطني لفضح النواب النيام".
بدأ هؤلاء نشاطهم بنشر صورة نائبين محترمين إلى أقصى درجات الاحترام، اقتنصتهما عدسات المصورين وهما يغطان في نوم عميق أثناء انعقاد أولى جلسات البرلمان الجديد، والتي خصصت لانتخاب رئيسه الجديد.
كل المنابر الإعلامية – الورقية والإلكترونية - أوردت الخبر. علما
إن وجود نائمين اثنين وسط نواب يقارب عددهم الأربعمائة، يمثل نسبة ضئيلة جدا بالمقارنة مع نسبة النائمين في المجالس السابقة، والتي كادت تحوّل اسمه إلى "مجلس النوام"، بحكم ارتفاع عدد النائمين فيه.
في هذا المضمار قال صاحب نكتة، إن النائبين النائمين الملتقطة صورتهما - بحكم انتمائهما إلى أحد أحزاب "المعارضة الجديدة" - قد يكونا بصدد التأسيس لنوع جديد من الممارسة السياسية الاحتجاجية " اللا يقطة"، على غرار تلك التي أطلقها المهاتما غاندي ضد الإنجليز تحت شعار "اللاعنف".
وهناك من ذهب إلى القول إن النائبين النائمين لم يداهمهما النوم إلا لأنهما قضيا الليل ساهرين منكبّين على قضايا المواطنين، خلافا للنواب الآخرين، الذين شبعوا نوما في بيوتهم .

لنواب الأمة نصيب من هراوات قوات التدخل

تعرض نائب برلماني للضرب من طرف القوات العمومية، عبد الصمد الإدريسي، المنتمي لحزب العدالة والتنمية والعضو بالغرفة الأولى من البرلمان أمام مبنى البرلمان حين كانت تلك القوات تنفذ تدخلا لتفريق احتجاج فعّله معطلون.. حيث طال البرلماني المذكور ضرب مبرح مرفوق بأصناف شتى من العبارات النابية والكلام الساقط. ووجه مسؤولون أمنيون للنائب، والذي هو كذلك عضو بالمكتب التنفيذي لمنتدى الكرامة لحقوق الإنسان، من قبيل: وَاشْ بَاغِي تْوْلِّي بَطَل وْتْشْهْرْ، و أَنْتَ وْغِيرْكْ طَالْعِينْ للبْرْلَمَانْ بْالرّْشْوَة.
وحسب الإدريسي أنه استهدف جراء تدخله طالبا إخلاء سبيل أحد الشبان الذي كانت عناصر من الأمن تجرّه أرضا لمسافة فاقت 30 مترا.. وهذا لم يرق للمتدخلين، سيما وأنّه شاهد خرقا سافرا للقانون تمثل في تدخل القوات العمومية بقوة تستهدف أماكن حسّاسة من أجساد المعطلين، إضافة للجر من الأرجل وسط الشارع وأمام الملأ، علما أنه إذا كان مسموحا باستعمال القوة العمومية لفض التجمعات وإخلاء الطريق العام فإن هذه القوة يجب أن تكون في حدود ما يفي بالغرض فقط دون تجاوز.

«بر الأمان»
منذ معقود- ربما في سبعينات القرن الماضي - تم إطلاق الشارع المغربي عبارة "بر الأمان" على البرلمان المغربي، عندما أضحت صفة برلماني جوازا للإفلات من طائلة القانون.
والآن مع الدستور الجديد بدأت عبارات جديدة تطفو على السطح لنعت ووصف البرلمان. فبعدما لاحظ الشارع المغربي أن البرلمانيين يتسابقون على إدخال التعديلات على مشروع قانون المالية الجديد الذي صودق عليه في جلسة عامة في في غياب 202 نائبا من أصل 395، برز تعريف جديد لعبارة مجلس النواب، والذي مفاده أن "مجلس من حضر ينوب عن الباقي غير الحاضرين".

الشعوذة والبرلمان

كثيرا ما كنا نسمع أن بعض السياسيين يلجأون إلى خدمات العرّافين والشوافات و"الفقهاء" والمشعوذين. وسمعنا أن بعض نواب الأمة يستقدمون معهم "حجابات" وطلاسيم وخلطات غريبة يسكبونها بمداخل البرلمان ومخارجه ومقاعدهم بمكاتبهم ويدسون " الحْجابات" تحت الزرابي.. حتى تبارك لهم في مشوارهم السياسي، إلى درجة أن وفداً برلمانيا ضمَّ أحدهم افتضح أمره عندما كانت مصالح الشرطة بالبلد المضيف تُجبر كل من دخل إلى مؤسستهم التشريعية المرور عبر جهاز كشف المعادن للتخلص منها.. فمر الجميع بسلام إلا واحداً.. ظل الجهاز يرنُ كلما مرَّ عبره مع أنه تخلص من كل شيء بما في ذلك الحزام.. فاضطر البوليس إلى تفتيشه عاريا إلى أن اكتشفوا أنه يحمل تحت إبطه الأيسر "حجاباً" ملفوف بالنحاس! ولما سُئِل عن سر ذلك المعدن أجاب أنه يحمله منذ زمان.. منذ أن كان صغيراً حتى لا يصاب بــ "العين" و"الحسد".
فمع اقتراب أي استحقاق تكثر زيارات بعض الساسة والمرشحين إلى الفقهاء والمشعوذين، ومنهم من يستقدمهم إلى مساكنهم.


صندوق مساعدة الوزراء الفقراء

في 2007 قام محمد زيان، الأمين العام للحزب المغربي الليبرالي، صاحب رمز الأسد والعشرة إجراءات لتغيير وجه المغرب في عشرة أيام، بحملة في شارع محمد الخامس بالرباط، سماها "صندوق مساعدة الوزراء الفقراء"، يدعو الناس للتبرع ماليا لأعضاء الحكومة لكونهم يعانون الفقر والعوز جراء ارتفاع الأسعار.

على سبيل الخلاصة
نقدم للقارئ ما تيسر من رسالة نشرتها مجلة "الأساس" في عددها السادس المنشور يوم 7 دجنبر 1977، أي منذ أكثر من أربعة عقود ونيف، والتي استقتها بدورها من مجلة "البلاغ"، وذلك لما تضمنته من أفكار لازالت تحتفظ براهنيتها إلى حد الآن.
"أيها النواب المحترمون، هل أنبئكم بما أنتم من أجله مترشحون؟ وكأني بكم أيها السادة تجهلون ذلك أو تتجاهلون، حجتنا عليكم في ذلك أن الكثير منكم لا يعرف من واجبه سوى أنه نائب أو مستشار، وإذا دعي للمجلس لا يزيد على أن يأخذ مقعده ثم يجلس للإنصات كأنه من المتفرجين، وإذا خرج أخذ يحكي وقائع وحديث المجلس، هذا إذا كان له باللغة إلمام، ثم إنه مهما احتيج إليه لأجل التصويت فحضرة نائبنا مستعد للتصديق على جميع ما يعرفه وما لا يعرفه، فهذه صبغة نوابنا في الغالب، أما النادر فهو مقهور تحت عوامل الأكثرية، هكذا تجده إن قال رد قوله وإن سكت غص بريقه.
أتظنون أيها النواب أن لمثل ذلك رشحتكم الأمة؟ لا، لا تعرفون أنكم رشحتم لما هو أعظم من ذلك وكلكم تتجاهلونه، فما أكبر تبعة الأمة عليكم لو تعلمون (...) أيها السادة، كأني بكم تظنون أن واجبكم منحصر في نحو إصلاح الطرقات وتنظيف القنوات وما يشبه ذلك من الجزئيات، فإن كنتم كذلك فقد سرتم في واد، وآمال الأمة في واد غيره، فحاجتنا بكم أيها النواب أسمى من ذلك وأرفع، فما لنا والطرقات والقنوات ونحن في حالة تدمي الفؤاد وتجرح العيون وتكلم الأكباد (...) الأخلاق، فأنتم على علم بما هي عليه، أبناؤكم بين سجون وحانات ومقاهي وطرقات، لا علم ولا عمل ولا رجاء يرتجى ولا مال يعتمد عليه، فقر ومكر، ظلمات بعضها فوق بعض.
نعم، قد تستبعدون هذا الحديث، وذلك لما سبق للقوم من الاستئناس بشبه الرذائل وقطع "الاياس"، يتضح ذلك جليا إذا قسنا أنفسنا بغيرنا أو طبقنا حاضرنا على ماضينا، ندرك إذ ذاك خساسة ما نحن عليه، وضعف ما قمنا واستأنسنا به.
(...) أيها السادة، فإن أمل الأمة فيكم عظيم فمثلكم حقيق به أن لا ينام الليل مهما كان له قلب يفكر وعين تبصر، وإني لبرجال تكون لهم قلوب يعقلون بها وأعين يبصرون بها نأمل أن يوجد ذلك في أشخاصكم، فهل في وسعكم أن تحققوا آمالنا (...) حسبكم أيها النواب أنكم تقدمتم إلى أمر عظيم وتحملتم أعباء ثقيلة لا يخففها عنكم إلا اعتراف الأمة لكم بالعمل، وإلا بقيت تلك الأثقال مع أثقالكم إلى يوم الحشر والقرار، وهناك الويل والفضيحة.
(...) وعليه فهل أنتم عاملون على الوفاء بقولكم وانجاز لعهودكم؟ أم تريدون أن تجعلوا ما سبق منكم من قبيل لغو الحديث شقشقة تشغلون بها الصبيان وما أقرب الصبي للانخداع فإن كان كذلك فقد فعلتم وأنجزتم ما عدتم به...
فحاشاكم أيها السادة أن تكون تلك نيتكم فتخدعون أمتكم بعد أن اعتمدتكم؟...
(...) فوعد الحر دين، أيها السادة، أمانة في رقابكم فلا يفيدكم إلا الوفاء بعهد من استأمنكم، فإن وفيتم بعهدكم، فلكم واجب الشكر من الناس ووافر الجزاء من الله وإن أخلدتم إلى الأرض ونكصتم على أعقابكم فحسبكم ما تجبركم به ضمائركم إن كانت لكم ضمائر.
أيها السادة، إنا واجهناكم بحديث له من المرارة حظه، ومن الصلابة قسطه، لا لأنكم أهون الناس علينا، كلا. وإنما لكونكم محط الأمل فخشينا أن يضيع أملنا بتساهلكم (...)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,686,432,463
- هل خسرنا الحرب ضد الرشوة؟
- شيخوخة الساكنة المغربية :الآثار على الوضعية المالية لنظام ال ...
- - واك واك الديب ... الديب...-
- وزراء أولاد الشعب
- إلى متى سنظل نعيش ب -الكريدي- (القروض)
- البنوك: -ماكينات- لربح المال في السراء والضراء البنك كالمنشا ...
- -خرجو علينا .. الله ياخذ فيهم الحق- (1)
- الاعتقال الاحتياطي هل هو ظلم لا مناص منه أم إجراء يمكن الحد ...
- نحيا زمنا رديئا في مجتمع رديء في ظل عالم رديء
- الموظفون الأشباح مصاصي أموال الميزانية العمومية
- مواطنو الزبالة
- العلاقات المغربية- الجزائرية عقدة الكراهية والعداء المضمر مس ...
- حلم محلي قد يرى النور
- لا مكان للشعبوية في المالية والاقتصاد ومستقبل البلاد
- محميّو إدريس البصري الذين تيتّموا على حين غرة
- زرع أعضاء الجسم البشري بالمغرب تجارة في الخفاء وسوق سوداء أم ...
- مازال الفقر مستطيرا بجهتنا
- المغرب:عناصر الرفاه أو العيش الكريم لسنة 2012
- زرع أعضاء الجسم البشري بالمغرب: تجارة في الخفاء وسوق سوداء أ ...
- مستشارو الملك: اختار الحسن الثاني بدقّة الرجال المحيطين به


المزيد.....




- شاهد.. ردة فعل مذيعين على الهواء لحظة وقوع زلزال تركيا
- قياديون بالتيار الصدري الشيعي بالعراق يوضحون سبب الانسحاب من ...
- علماء يكتشفون نوعاً جديداً من سمك القرش يستطيع المشي
- كيف يبدو موقع اكسبو 2020 في دبي؟
- وول ستريت جورنال: عشيقة بيزوس سربت رسائل نصية وصورا لهما مقا ...
- وول ستريت جورنال: عشيقة بيزوس سربت رسائل نصية وصورا لهما مقا ...
- واشنطن بوست: أدلة الإقالة ستلحق بالجمهوريين وترامب مهما تجاه ...
- -تحيات من تايلند-.. بطاقة بريدية ساخرة من سجين بلجيكي هارب ل ...
- عمليات بغداد تعلن فتح طريق محمد القاسم وجسر الأحرار وساحتي ق ...
- مسؤول إيراني: الشعب العراقي حامل لواء إخراج أمريكا من المنطق ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إدريس ولد القابلة - نوادر،غرائب وفضائح نواب الأمة بالمغرب