أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - نوئيل عيسى - اخلعوا محمد مرسي والاخوان المسلمين المجرمين الى الجحيم وبئس المصير














المزيد.....

اخلعوا محمد مرسي والاخوان المسلمين المجرمين الى الجحيم وبئس المصير


نوئيل عيسى
الحوار المتمدن-العدد: 3934 - 2012 / 12 / 7 - 19:22
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    


لايجب الانصياع لما جاء بخطاب مرسي من معسول الكلام لانه خدعة كبيرة كوعده السابق الذي ضرب به عرض الحائط بعد ان شعر انه متنفذ وان الامور صارت بين يديه متناسيا ان الشعب الذي ساعد في وصوله للسلطة بامكان هذا الشعب عزله من هذه السلطة لان الثورة لم تكن اعتباطية ولن تقبل بمجئ شخص تافه الفكر والعقيدة والتوجه يملي واذا فات مليه على الجماهير استكان وتمكن واذا رد عليه الشعب رافضا سيعتذر ويكيل الاعذار والوعود المعسولة من جديد في خداع مستمر من جديد ايضا ؟
مرسي انسان تافه بدليل انه تراس دولة عربية في العرف العربي عظمى وقائدة ورائدة ولها دور فاعل منذ اكثر من نصف قرن في تقرير مصير العرب عموما . يذهب بعد تنصيبه وبكل حقارة وتفاهة توجه ليقدم لملك السعودية الولاء وينحني امام رجل يمثل اقذر واحقر نظام استغلالي واستبدادي ظالم وكافر في كل العالم وليس في اطار العالم العربي فحسب ومن هنا كان يجب على الشعب المصري الثورة ضد هذا الانسان التافه الملتوي المنافق الافاق حال وضع قدميه على ارض البلاط السعودي ومنعه من الرجوع الى مصر .
مرسي بعد الثورة لم ينتخب من قبل الاغلبية بل انتخب بعد شراء ذمم فقراء الشعب المصري وسقط متاع الشارع المصري ( البروليتارية الرثة ) المستعدة على الدوام لبيع صوتها لمن يدفع وباموال السعودية وقطر انتخب بعدد من ابناء الشعب المساكين بعد ان هددوا بالويل والثبور اذا لم ينتخبوه . انتخب من قبل شرائح شعبية ذات توجه ليبرالي خدعوا بوعوده المعسولة معتقدين حقا انه سينفذها حرفيا مثلما وعد . والدليل ان ثورة الشعب المصري المضادة حجمت الاخوان والسلفين وعرفتهم قيمتهم العددية الحقيقية وقيمتهم المعنوية بعد ان اراد الاخوان ان يتصيدوا بالماء العكر ويخدعوا الشعب المصري خاصة وانهم التوا عندما اعلنوا وجوب اقامة الانتخابات قبل اعلان الدستور الجديد لانهم كانوا يبيتون لاغتصاب حقوق الاكثرية من ابناء الشعب المصري بصياغات قميئة لبنود دستور قذر متخلف يقيد حرية وحقوق الانسان ويغتصب حياتهم ويغتصب قوتهم ومستقبلهم ويحولهم الى شعب يخضعون للسخرة والعبودية وفعلا صاغوا الدستور صياغة باغية ظالمة ارادوا من خلاله اغتصاب حقوق اصحاب الديانات الاخرى الاقلية بثمة تشريعات لامكان لها في عصرنا الحاضر ولو كان الرسول الكريم بيننا حاليا لرفض هو كل هذه الصياغات الاستبدادية بحقوق كل الشعب مسلمين ومسيحين واستعبادهم بشكل لايليق بشعب يعيش في القرن الثاني بعد العشرين ولايليق بدولة تعاصر عالم متحضر يتجه نحو البناء وتحرير الانسان من العبودية وتمكينه من حقوقه المشروعة في حين ماعمل مرسي والاخوان بعد ان تسلطوا على رقاب ابناء الشعب المصري الغاء كل ذلك بجرة قلم وهذا يستحيل تحقيقه حتى لو كان الاخوان من اولياء الله الصالحين فعلا فمن حق الشعب المصري تهميشهم وابعادهم عن مجمل حياتهم لان وجودهم يتعايشون معهم معناه ان الشعب المصري سيكون ويظل تحت تهديد وتنفيذ وعيد ممقوت بالرجوع الى غيهم والعمل على اخضاع الشعب المصري لارادتهم الظالمة المجرمة لذا على الشعب المصري اسقاط مرسي واسقاط حكومة الاخوان واصدار قوانين تحرم هذه الجماعة من ممارسة العمل السياسي نهائيا وحل تنظيماتهم واصدار عقوبات قاسية وحدية لكل من ينتمي اليهم او يعمل على احياء تنظيماتهم من اجل ان يستطيع المصريين والعرب تفادي الوقوع في حبائل هؤلاء وتجربة تونس خير دليل على فشل الاخوان المسلمين وعدم جدوى التعامل معهم لانهم لايعرفون غير صالحهم هم فقط عصابات من المغامرن بمستقبل حياة الشعوب ليرتوا هم مما سيجنوه من استغلالهم للشعوب واحسن دليل استيراد الاخوان عصابات مسلحة من الاراضي الفلسطينية حماس ليهددوا ويقتلوا الشعب المصري فيما اذا اصر الشعب المصري البطل على الانسلاخ من تحت حكم الاخوان كما فعل هذا الشعب الابي مع حكومة المجرم حسني مبارك وحتى يعرف الشعب المصري اعداءه من اصدقاءه على مر الزمن الات ولاينخدع بدموع التماسيح التي تطفر لتغرق ماق محتالين افاقين منافقين تحت مقولات انشائية لامكان لها في الواقع والحقيقة ؟

نوئيل عيسى
7/12/2012





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,864,828,800
- مبروك لشعب فلسطين وقادة فتح بانتصارهم الذي حققوه اليوم رغم ا ...
- لابديل عن الحكومات العلمانية كحل لمشاكل الشعوب العربية الاسل ...
- العلمانية مشروع حياة هانئة لكل الشعوب
- الجامعة العربية تلوح برفع الملف السوري الى مجلس الامن ؟!!
- الاسلامين المتطرفين يرتكبون جرائم حيوانية ضد الانسانية في زا ...
- ما هي برأيكم اسباب اندلاع - ربيع وول ستريت -
- هل مطلب الفلسطينين اقامة دولة مستقلة في ظل هذه الفوضى امر صح ...
- هل الاعتداء على السفارات الاسرائيلية مدخل حقيقي للنصر على .. ...
- من سيكون الرئيس المصري او اي رئيس عربي قادم بعد التحرير ؟؟
- الى ماذا برأيكم ستؤول التحركات الشعبية في الأردن‏ ؟
- ماهو مستقبل المنظمات والاحزاب الدينية في العالم العربي اليوم ...
- الاخوان المسلمين يحاولون انتزاع ثورة شباب وشعب مصر من اجل ال ...
- العلمانية لاتحارب الدين ورجال الدين
- اين اليسار العربي من محاولات الاسلام السياسي مصادرة ثورة الش ...
- تحرير ليبيا من براثن المجرم قذاف السم امر لامناص منه .
- رجال الدين وتاثيرهم السلبي على المجتمعات البشرية المتحضرة ال ...
- تحرير الشعوب العربية من الطغاة ام العودة الى نغمة تحرير كامل ...
- الاخوان المسلمين في مصر الى اين؟
- هل حقق الشعب التونسي اهدافه المرجوة من ثورته على الطغيان ؟
- ويكيليكس يكشف ألغاز لقاء صدام وغلاسبي قبل غزو الكويت ؟!!


المزيد.....




- تنسيقية الحركات الاجتماعية تندد بالتعاطي الأمني مع اعتصام “ش ...
- إخبار توضيحي:إحتجاز تعسفي من طرف شرطة ميناء طنجة
- إسرائيل تتهم زعيم حزب العمال البريطاني مجددا بتأييد الفلسطين ...
- المتواري خلف ظلِّه
- حارس «النداء» و«صوت الشعب»
- مصر -تضع اللمسات النهائية لهدنة طويلة الأمد- بين الفصائل الف ...
- موسكو وبيروت تبحثان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم
- بلاغ صادر عن الاجتماع الاعتيادي للجنة المركزية للحزب الشيوعي ...
- رؤيتنا (تقرير سياسي دوري تصدره حركة الاشتراكيين الثوريين) – ...
- الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترفض تهدئة طويلة الأمد وفق ...


المزيد.....

- من هم القاعديون / سعيد عبو
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة... / محمد الحنفي
- الشهيد عمر بنجلون، ومقاومة التحريف بوجهيه: السياسي، والنقابي ... / محمد الحنفي
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ... / محمد الحنفي
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الد ... / محمد الحنفي
- البرنامج السياسي للحزب الشيوعي الأردني / الحزب الشيوعي الأردني
- التنظيم الثوري الحديث / العفيف الاخضر
- النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي 2016 / الحزب الشيوعي العراقي
- عزوف الشباب عن المشاركة في الحياة الحزبية والتنظيمية في فلسط ... / محمد خضر قرش
- بصدد الهوية الشيوعية / محمد علي الماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - نوئيل عيسى - اخلعوا محمد مرسي والاخوان المسلمين المجرمين الى الجحيم وبئس المصير