أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - جقل الواوي - قناص














المزيد.....

قناص


جقل الواوي

الحوار المتمدن-العدد: 3865 - 2012 / 9 / 29 - 20:07
المحور: الصحافة والاعلام
    


قناص

أصبعة ثابته كمسمار مدقوق في الجدار، و عينة لا ترمش تلتقص كفة مع برودة البندقية فتصبحان قطعة واحدة تتحجر العين التي لا ترمش على المنظار و تتحرك السبابة التي تحمل الموت بهدوىء لتنطلق الرصاصة بسرعة لا تتمالك الشفاه المتحجرة أن تنفرج عن إبتسامة نصر فقد أستقرت الرصاصة حيث كانت العين تنظر.


يتحرك ببطىء بليد لا تهمة عوامل الطقس كثيرا ما يهمه الشارع يتفرس بالأشباح التي تركض أمامة مذعورة، يتحكم بكل أعضاء جسدة و لكنه لا يستطيع أن يوقف ابتسامة النصر التي تعلو شفتيه ، قلبه يخفق بهدوىء و أنتظام كمضخات الماء، و تنفسه رتيب كتكتكات ساعات سويسرا أما جملته العصبية فضعيفة الناقلية كالسياسيين. يتابع المارة و يثبت منظاره المقرب على الروؤس أو العيون فتحات الأذن تستهوية تستقر الرصاصات حيث يخطط لها أن تستقر و تهوي الأجساد كأكياس الدقيق و تتهالك قطعة واحدة دون حراك تساعد وضعيات الأجساد المائلة الجاذبية بإفراغ الأجساد من الدماء تصفر الجلود ثم تزرق و بعد ذلك تنتفخ و تسود.


بعد أن تتكاثر الجثث و تخف حركة المرور يتسرب الملل الى قلبه الذي بلا يكف عن الإنتفاض المنتظم ينتظر الضحية التالية يسدد على الرأس ينتقل المنظار الى الصدر ثم ينخض الى الأسفل، ثم يعلو لتستقر على الركبة تنطلق الرصاصة فتتعثر الضحية و تسقط على الأرض تزحف نحو الرصيف و تترك ورائها جدولا من الدماء النازفة يتنفس القناص بعمق و يعاود النظر تستقر الرصاصة التالية أسفل الظهر فيتوقف الزحف المتألم و يبدأ الصياح تدب الرحمة الممزوجة بالموت الى قلب القناص قتستقر الرصاصة التالية في الصدر لتوقف كل شيء..


يلتصق القناص بأمكنته العالية يكمن دون حراك كالقراد يكتفي بكمية قليلة من الطعام و يتسلى بالمارة غزارة المرور رهن برصاص بندقيته يتوقف بعض الوقف فيشتعل الشارع حياة تبدأ الحركة سريعة نشطة و الروؤس متلفتة خائفة لا تلبث أن تطمئن، تعود البندقية للعمل لتكوم مزيدا من الجثث فيتوقف السير و كأن إشارة المرور تحولت الى اللون الأحمر فيعود القناص الى إبتسامته الظافرة يشد بود على فولاذ بندقيته و يشيح بوجهه عن الشارع.

وجهوا صاروخا صغيرا الى مصدر رصاص القنص و أتبعوه بعدة قذائف هاون كان إطلاق الحمم يترافق مع سيل شتائم لا يهدأ ثم ساد الصمت تبعه عدة رشقات رصاص ليطمئن قلب المتشككين و ركضت الأرجل الى الأعلى حيث كان الموت يخطف المارة . كانت هناك بندقية تتكىء على كومة من الحجاره.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,520,607,524
- بنات العيلة دمى كلاسيكية
- الولادة من الخاصرة 2 ، فقر الدراما
- عمر الدراما و التاريخ
- رمضان الدراما و السياسة و الثورة
- قراءة في فكر شريف شحادة
- يلعن أبو هالدولة
- تقتلك الفئة الباغية
- أسقطت دمشق طائرة
- الطريق الى الحفة -حرق نفوس-
- طائفة بدل ضائع
- المتجرده
- مسيح الحميدية ....البيت بيتكن
- المجلس الوطني و المناطق المنكوبة
- كتاب مسموع
- قائمة ....قاعدة
- قربا مربط النعامة مني ...
- جساس
- غزوة جامعة حلب
- عادل إمام ... -المشبوه-
- إنشقاق عازف كلارينيت من فرقة موسيقا الجيش


المزيد.....




- -سامسونغ- تطلق هاتفين متطورين بسعر منافس
- موسكو: التصرفات الأمريكية لن تجلب الاستقرار للشرق الأوسط
- الحوثيون يتهمون التحالف العربي بتصعيد خطير يهدد اتفاق السويد ...
- شاهد: الجفاف يتسبب بنفوق عشرات الآلاف من الأسماك في بحيرة با ...
- "بذخ ترامب وذهبه".. في عشاء على شرف رئيس الوزراء ا ...
- التحالف بقيادة السعودية يعترض ويدمر زورقا مفخخا وألغاما بحري ...
- عائشة السعيد: ملف المفقودين بيد سلطات عٌليا معنية به
- الحوثيون يتهمون التحالف العربي بتصعيد خطير يهدد اتفاق السويد ...
- شاهد: الجفاف يتسبب بنفوق عشرات الآلاف من الأسماك في بحيرة با ...
- الهند تحظر السجائر الإلكترونية.. وأميركا على الطريق مع خمسة ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - جقل الواوي - قناص