أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوسلا ابشن - مطلب الحكم الذاتي للريف














المزيد.....

مطلب الحكم الذاتي للريف


كوسلا ابشن

الحوار المتمدن-العدد: 3844 - 2012 / 9 / 8 - 20:35
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مطلب الحكم الذاتي للريف
الاحساس بالاختلاف الاثنو-ثقافي لدى ساكنة الريف ومقاومتها للاضطهاد والعبودية , ساهم بشكل اوبأخر في طبيعة الرفض للاجنبي وولوعها للاستقلالية عن الاخر , يمكن في هذا الصدد الاستناد بثلاثة محطات مهمة في تاريخ منطقة الريف , امارة نكور , جمهورية الريف , انتفاضة الريف .
امارة نكور ( من القرن 8م الى القرن 11م ) , دولة مستقلة سياسيا واقتصاديا في مجال الترابي للريف , شكلت من مجموعة قبائل ريفية , بقيت صامدة الى ان قضى عليها المرابطين امازيغ صنهاجة.
استمرت عملية التصادم وعدم التعايش بين الريف والمركز وخصوصا اثناء سيطرت المخزن العروبي على اجزاء من الماروك ( ما يعرف باراضي المخزن مقابل اراضي ّ السيبة ّ ) حتى استقدام الحماية الفرنسية .
جمهورية الريف , تأسست الجمهورية الاتحادية لقبائل الريف سنة1921 كدولة مستقلة حديثة بدستورها وقواننها المنظمة للمجتمع الريفي , الى غاية 1926 , اسقتها التحالف الاستعماري الثلاثي الفرنسي-الاسباني-المخزني العروبي .
انتفاضة الريف الفاشلة 1958-1959 ,جاءت نتيجة الاقصاء والتهميش و تعبيرا عن ارادة اهل الريف في تسيير شؤونهم اليومية بانفسهم , وكانت النتيجة ابادة جماعية , انتهاك الحقوق الجماعية والفردية لاهل الريف, قمع ممنهج , اقصاء وتهميش , تجويع وتهجير وحصار و ..... .
بموازات الاضطهاد الشامل الممارس ضد الريف نشطت حملة سياسية وايديولوجية لتشويه ما حدث وما يحدث في الريف وهذا ما زاد في تناقضات النظام المخزني باهل الريف .
اكثر من نصف قرن من الاضطهاد استحال التعايش بين النظام المخزني واهل الريف , وما ينطبق على الريف ينطبق كذلك على كل المناطق الامازيغية المضطهدة , وبالتالي فازالة اسباب الاضطهاد يكمن في انهيار النظام الكولونيالي , واقامة نظام يحقق السيادة السياسية والاقتصادية وتقرير مصير الشعب الامازيغي , مبدأ استراتيجي .
غياب التوافق العامل الموضوعي والعامل الذاتي في العملية الثورية للاطاحة بالنظام الكولونيالي , لا يمنع بالتفكير في اساليب نضالية مرحلية مرتكزة على الجزء قبل الكل , كمطلب الحكم الذاتي او النظام الفدرالي , استراتيجية اولية لفك الارتباط المباشر بالسلطة الكولونيالية.
منطقة الريف بخصوصيتها الحضارية والتاريخية واللغوية وتصادمها الطبيعي مع القوى الخارجية جعل من التعايش بين الطرفين من المستحيلات ولذا استوجب اساليب جديدة للتعامل وخصوصا ان المنطقة عاشت ويلات الظلم والاضطهاد المخزني .
مطلب الحكم الذاتي للريف هو ضمان جزئي للسيادة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية , هو ضمان وضع حد للتمييز العنصري والاضطهاد ووقف نهب ثروات المنطقة , اعادة و تجديد نمط حكم انفلاس في الممارسة الديمقراطية المحلية والتسيير الذاتي.
الاستقلال الذاتي مكسب تحرري سيغير اساليب التعامل الاضطهادية والاستغلالية السائدة بين السلطة الكولونيالية ومواطني الكنتونات المهمشة والمحاصرة , تغيير سيكون لصالح الريف ولو جزئيا , باقاف نهب خيرات المنطقة ووضع حد للاضطهاد السياسي والثقافي واللغوي وللاذلال اليومي الممارس ضد اهالي الريف .
الريف يملك كل المقومات والشروط للتسيير الذاتي , موارد طبيعية , ثقافة متجدرة في التاريخ ومكون بشري ملتزم بقيمه الحضارية وجغرافيته المحلية , الفاعل السياسي والثقافي والجماهيري الملتزم بالقضايا العادلة لمنطقة الريف قادر على تحقيق امال الساكنة المحلية ليس في العيش الكريم فحسب وانما كذلك في تحطيم سيادة ثتائية العبد والسيد المتجلية في الواقع المعاش , السلطة الكولونيالية تنهب خيرات النمطقة وتضطهد اهلها , وفقراء محليين يكدحون في سبيل اشباع رغبات السيد .
الريف منذ اسكاس ن يقبرن 1958-1959 وهو خارج المشاريع المخزنية , منطقة محاصرة بالسياج الفولاذي , لا تعرف الا النهب والتجويع والقمع والمصادرة, منطقة محرمة على الاعلام المحايد والديمقراطي .
مادامت شروط التحرر الكامل من نير الكولونيالية غير متاحة حاليا , فالحلول المرحلية وباشكال ديمقراطية ثورية قادرة على انهاك المركز الكولونيالي من الاطراف , اذا استطاعت الحركة الامازيغية المناضلة تحقيق الحكم الذاتي في كل مناطق تواجدها ( وحدة الارض الامازيغية في تعدد مناطقها ) , القضية الاساسية في محور الصراع حاليا , هي قضية الوجود اولا , اما ان نكون جزء من التاريخ او نكون خارجه , منبوذين , مرتزقة بهويات الاخرين , مواطنين من الدرجة الاولى والثانية و .... .
المطلب المرحلي الحفاظ على الوجود الاثنو-ثقافي , رفع الحيف على المكون الحضاري ومصادرة المنتوج المادي والفكري .
الاستقلال الذاتي لا يعني الانفصال على مجموع التراب الامازيغي وتشكيل دولة مستقلة , بقدر ما يعني التسيير الذاتي للمنطقة المحددة ترابيا ,اي تسييرها من اهلها الحقيقيين ( الامازيغ المناضلون وليس النخب الخيانية ) بدون التدخل المباشر لسلطة المركز .
الريف المختلف المتحرر هو وحده القادر على توفير قيم العدل والمساواة والديمقراطية وبناء الوعي الذاتي الامازيغي للحفاظ على الهوية , الحكم الذاتي المعتمد على الاساليب الديمقراطية في التسيير هو وحده من سيجعل الادارة اقرب من المواطنين وجعل الثروات المحلية في خدمة ساكنة الريف , وبهذه الاساليب تحدد السياسة الاقتصادية والاجتماعية المتلائمة مع المكون الثقافي والحضاري للريف , فلا عرقية ولا تمييز عنصري مع فك الارتباط المباشر بالسلطة الكولونيالية.

كوسلا ابشن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,946,194
- مقارنة غير منطقية ولا موضوعية بين التخريب الاستعماري وبين اس ...
- خرافة ّ ثورة ّ الملك والشعب
- لوبيات من ورق
- ازواد القضية المغيبة
- هل النضال القومي التحرري نقيض للنضال الطبقي ؟؟؟؟
- الاسلامويون اداة الثورة المضادة
- الفاشية وصبية الجامعة الماروكية اية علاقة ؟
- الفاشية وصبية الجامعة اية علاقة ؟
- امازيغ ليبيا بين المهادنة والمواجهة
- المحكمة الماروكية جهاز اضطهاد طبقي وقومي
- اسكرا الربيع الامازيغي
- مؤامرة امبريالية - استعمارية لمنع استقلال الشعب الازوادي
- نحن لا نجادل بل نرفض الوهم يا سيد بلقزيز
- تهنئة للشعب الكوردي والشعوب المشرقية بعيد النوروز
- أيت بوعياش الصامدة
- المرأة بين الاسلام والمواثيق الدولية
- تجاهل المجتمع الدولي لابادة الازواد
- ّ انسانية ّ السلطة الكولونيالية
- تبديل موظفي القصر في الضيعة العلوية
- 19 يناير انتفاضة الريف


المزيد.....




- الجيش السوري يدخل -تل تمر- مقتربا حتى 20 كم من الحدود التركي ...
- الاحتفالات تعم تونس بعد ترجيح استطلاعات رأي فوز قيس سعيد في ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوسلا ابشن - مطلب الحكم الذاتي للريف