أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - طارق عيسى طه - هل ان الشعب العراقي شعب طائفي ؟














المزيد.....

هل ان الشعب العراقي شعب طائفي ؟


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 3844 - 2012 / 9 / 8 - 16:41
المحور: كتابات ساخرة
    


هل ان الشعب العراقي شعب طائفي ؟
تقوم بعض الفضائيات التي تمول من اموال وواردات النفط العراقي الى جانب بعض رؤساء الكتل والاحزاب وبعض الكتاب الذين لا يهمهم سوى ثقل جيوبهم باثارة الفتن الطائفية وبث الاشاعات التي غرضها تنفيذ اجندة خارجية لغرض تنفيذ فكرة بايدن في تقسيم العراق الى ثلاثة اقاليم حسب القومية والطائفة الا ان مقاومة الشعب العراقي لهذه الافكار لعبت دورا قويا في احباط بعض هذه المحاولات مثلا اعلان المناطق الجنوبية الى اقاليم والبصرة الى اقليم وقد افشل المواطنين البصريين هذا المشروع عن طريق صناديق الاقتراع اما مشروع بث المفاهيم الطائفية وتكوين الميليشيات التي وعد السيد رئيس الوزراء في القضاء عليها ابان دورته الرئاسية الاولى ودمجها في المجتمع وجمع اسلحتها فلا زالت باقية وقد كانت السبب في تغيير المناطق في بغداد على سبيل المثال لا الحصر فقد نجحت في عملية التهجير والاستيلاء على البيوت وتحولت المناطق الى اغلبية طائفية مثلا العامرية والشعلة ومدينة الثورة الى تجمعات طائفية للاسف الشديد ولا زال الكثير من المهجرين قد تركوا بيوتهم اما الى سوريا والاردن وقسم الى لبنان وبواسطة الامم المتحدة الى بعض الدول الاوروبية ,الى مناطق اخرى داخل العراق والمفروض عندما تتكلم الحكومة عن الاستقرار ألأمني ان تقوم بارجاع جميع المهجرين الى بيوتهم وتعويضهم عن ما لقيهم من أذى وعذابات ودماء ودموع فأذا كان الشعب العراقي طائفيا حقا فلماذا هذه ألألفة بين المهجرين خارج الوطن ان كانوا في دول عربية او اوروبية؟لا فرق بين سني او شيعي ارمني او مسيحي تلكيفي او أشوري ويزيدي عربي او كردي او شبكي وصابئي والخ, يحتفلون بالاعياد والمناسبات الوطنية والدينية ويساعد بعضهم البعض ألأخر بلا حرج او تردد ,.يكونون وحدة متناسقة متعاونة في ألأفراح وألأتراح ,والمفروض ان ترجع هذه العادات والتقاليد الى داخل الوطن عندما كان المسلم يحمي اليهودي ايام الضيق وألأزمات التي مر بها شعبنا, ويجب على السلطة التنفيذية ان تفي بوعودها الانتخابية فألأنتخابات الجديدة على ألأبواب والشعب العراقي سوف يمد يده الى كل من وقف معه ولا يعطي صوته لمن خذله وتركه يصارع صعوبة الحياة ان كان في الجنوب كما نرى بابل والبصرةوميسان والديوانية او في الوسط في بغداد والانبار وما هجرة الجنوب والغرب والوسط الى خارج وداخل العراق الى كردستان العراق او المناطق الاخرى الا مثلا صارخا لما يعانيه ابناء الشعب العراقي من أثار الطائفية والحواسم مهما كان نوعهم ان كان ماليا او اداريا فالفساد لا يخدم الا فئة صغيرة
ضالة تعيش على اموال الشعب الكادح وتاكل المال السحت الحرام .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,413,558
- كواتم الصوت والمفخخات تستهدف القوى ألأمنية
- الى متى تستمر حملات الحقد ضد الشعب الكوردي ؟
- لماذا تهدر اموال العراق بهذا الشكل الجنوني
- الثقافة والمثقفين
- عندما يحتار المنطق تتكلم المصالح
- الشوفينية والطائفية سموم قاتلة وهي التي تشجع على دق طبول الح ...
- كسر حاجز الخوف في سوريا
- من يتحمل العبء ألأكبر في أزمة العراق ؟
- منظمات المجتمع المدني خارج الوطن
- كيف تحل الشعوب مشاكلها ؟
- وأخيرا أنتصر الشعب العراقي في مجلس النواب
- ألأحتفال بذكرى عيد المرأة العالمي في نادي الرافدين الثقافي ا ...
- أحر التهاني للمرأة العراقية بمناسبة عيدها ألأممي
- احتفال التيار الديمقراطي في برلين بمناسبة خروج ألأحتلال ألأم ...
- احداث قضاء حديثة المحزنة
- كرصة خبز لا تكسرين أكلي الى ان تشبعين
- السيارات المصفحة للنواب ألأشاوس
- يوم الخميس الدامي في العراق
- ما تركه صدام حسين من أبهة وفخفخة هي ملك الشعب العراقي
- مرض ألأدمان على السلطة مصيره خراب البلد


المزيد.....




- بالفيديو.. بيت السناري بالقاهرة تاريخ ينبض بالحياة
- -مجلس العدل-.. مسرحية ببرلين تحاكي فساد القضاء في بلدان عربي ...
- جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية تستعد لتنظيم النسخة ...
- عودة التصعيد بين الجزيرتين الصغيرتين في الخليج البحرين وقطر: ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- روسيا تنتقد قانون اللغة الجديد في أوكرانيا وتقدم اقتراحا بهذ ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- العثماني يؤكد استعداد المغرب لتقاسم التجارب والخبرات مع جمهو ...
- نيبينزيا: فرض قيود على اللغة الروسية في أوكرانيا سيعمق الانق ...
- الكنائس في موسكو تحتضن الفنون وأنواعا من الموسيقى


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - طارق عيسى طه - هل ان الشعب العراقي شعب طائفي ؟