أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي الذيب - دعوة القادة العرب والمسلمين للتزلج على الثلج














المزيد.....

دعوة القادة العرب والمسلمين للتزلج على الثلج


سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 3766 - 2012 / 6 / 22 - 21:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من كان منا يتوقع أن الرئيس صدام حسين سيعدم يوما ما؟
ومن كان منا يتوقع أن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي سيتحول الى مشرد طالبا اللجوء السياسي؟
ومن كان منا يتوقع ان الرئيس مبارك سوف يحكم عليه بالسجن المؤبد؟
ومن كان منا يتوقع ان العقيد القذافي سوف يلاط به ويقتل من قِبَل مواطنيه
http://www.youtube.com/watch?v=QSTbR5_HnbM
ومن منا يستطيع التنبؤ بمصير الملوك والرؤساء العرب الآخرين بعد ما اصاب رفاقهم من قبلهم؟

ولكن لا يقتصر ذلك على القادة العرب والمسلمين. انظروا كيف يقاد رؤساء ووزراء عديدون في فرنسا إلى العدالة كمجرمين حتى لو كان وضعهم أقل بؤسا من الرئيس العراقي أو الرئيس التونسي أو الرئيس مبارك أو العقيد القذافي. لماذا هذا السقوط؟ وكيفية تجنب ذلك؟

ما هو السبب؟
--------------
لقد حكم هؤلاء الأشخاص دون احترام لحياة الآخرين وعلى ظهورهم، كمثل من يركب أسدا. ومن الطبيعي عندما يسقطون عن الأسد أن يلتهمهم. يعلمنا سفر يشوع بن سيراخ: « في جميع أعمالك اذكر أواخرك فلن تخطا أبدا » (36:7). ولو تفكر هؤلاء بعواقب أفعالهم، ربما لما كانوا قد فعلوا ما فعلوه.

جميع رؤساء الدول العربية والإسلامية غير قادرين على مغادرة عروشهم. ويجب علينا دفعهم لنزول الدرج. وهذا من خصائص جميع الأنظمة الشمولية. وقد أُختُرِعت الديمقراطية ليس فقط لتعكس إرادة الشعب، بل أيضا لتجنيب القادة الذل عند رحيلهم.

واجب الأكاديميين والمثقفين تأمين أماكن الخطر
--------------
من الضروري أن تعكف الجامعات الإسلامية والغربية على البحوث لاكتشاف ما هي الآلية التي تقود الزعماء العرب والمسلمين للتصرف بهذا الشكل. وقد لوحظت هذه الظاهرة في جميع المجتمعات وفي جميع الفترات. فيمكن أن تنيرنا دراسة مقارنة وتاريخية وتساعد شعوب وقادة العالم لحل هذا المأزق.

وأنا شخصيا لا أحب الطغاة أو الدكتاتوريات. ولكنني أشاهد بحزن كبير اعدام صدام حسين، أو سقوط زين العابدين بن علي، أو ما آل اليه حسني مبارك والعقيد القذافي. فهم مثل أي إنسان. لهم عيوبهم وفضائلهم. وقد كان خطأهم تواجدهم في أعلى مراتب السلطة، فكان سقوطهم أكثر صدمة. فإذا انت تتسلق برج ايفل وتلقي بنفسك في الفراغ، فمن الطبيعي أن تتضرر أكثر من لو أنك رميت نفسك من الطابق الأول. ومن واجب المدينة تأمين الجسور حتى لا يرمي الناس أنفسهم منها، كما أنه من واجب الأكاديميين والمثقفين تأمين المواقع السياسية التي تعرض أولئك الذين يحتلونها إلى أسوأ المخاطر، ناهيك عن المواطنين العاديين. ويجب على كل حال عدم تمني الشر لأحد وحتى لألد أعدائك. هذا هو معنى وصية السيد المسيح : « أحبوا أعداءكم » – متى 44:5

دعوة القادة العرب والمسلمين للتزلج على الثلج بدلا من دافوس
--------------
هناك شيء واحد مؤكد. نحن بحاجة لتعليم القادة العرب والمسلمين النزول عن الحصان قبل سقوطهم. وهذا ما يتم تعليمه لكل من يتدرب على ركوب الخيل. وعندما بدأت التزلج على الثلج في سويسرا كان الدرس الأول الذي تعلمته من مدربي هو كيفية السقوط دون ايذاء نفسي والآخرين.

أقترح شخصيا أن تدعو سويسرا جميع القادة العرب والمسلمين للتزلج لمدة أسبوعين بدلا من الذهاب الى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس حيث لا يتم إلا التبختر والثرثرة دون أي نتيجة. والدرس الأول الذي يجب أن يتعلمه أؤلئك القادة هو كيفية السقوط دون ايذاء أنفسهم وايذاء الآخرين.

لنحاول ترويج هذه الفكرة لدى مكاتب السياحة السويسرية. انها أرخص من دافوس ومن الإعلانات التلفزيونية، وأكثر فائدة للبشرية. الرجاء توزيع هذا المقال أينما استطعتم. فمن يدري؟ قد يكون هناك من تهمه مثل هذه الفكرة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,779,023
- كيف يمكنك ان تصبح نبيا ناجحا؟
- اعتراف رسمي بفشل الدين االاسلامي
- لماذا لا اصبح مسلما؟
- القرآن يطلب تغطية الفرج وليس الرأس
- تجديد الفكر الديني أم خلق دين جديد؟
- الحلول التي يقترحها المفكرون المسلمون لحل النزاع ما بين القا ...
- حرية الاعتقاد في العالم العربي
- الحركات الإسلامية ومصير التماثيل والصور في مصر وخارجها
- أهمية المجانين في المجتمع العربي
- كيف يمكن حماية البشرية من مضار الكتب المكدسة (المقدسة)؟
- الفيلسوف زكي نجيب محمود ينتقد اسلام وفكر روجي جارودي
- سامي الذيب - مفكر وباحث أكاديمي - في حوار مفتوح حول: نشر الق ...
- ختان الذكور والإناث عند اليهود والمسيحيين والمسلمين، الجدل ا ...
- ضرورة تغيير الأمم المتحدة أو تركها


المزيد.....




- اختلس النظر داخل المصنع الرئيسي لسيارات بورشه في ألمانيا
- دون مؤثرات.. علماء يكتشفون ضوضاء غريبة في -القطب الجنوبي-
- جمال خاشقجي في آخر مقال بـ-واشنطن بوست-: هذا أَمَسُّ ما يحتا ...
- الدفاع الفرنسية: تصدير الأسلحة لمصر لاستخدام القوات المسلحة ...
- هل ستتمكن الولايات المتحدة من إيقاف إعادة إعمار سوريا
- نشر آخر مقال عمود لجمال خاشقجي في واشنطن بوست
- خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي: اتفاق أم لا اتفاق؟
- الأهداف الإماراتية الخفية من إطالة معركة الحديدة
- اللومينول.. كاشف الدم في مسرح الجريمة
- أمطار طوفانية تغرق مدنا تونسية وتوقع ضحايا وخسائر


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي الذيب - دعوة القادة العرب والمسلمين للتزلج على الثلج