أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - النار














المزيد.....

النار


ميمي قدري

الحوار المتمدن-العدد: 3749 - 2012 / 6 / 5 - 09:07
المحور: الادب والفن
    


النار
***
مابين الشرود وخوفي مما يحدث الأن معي .....نعم أظنه القدر حيث لامفر من إمتزاجي وكل مايعنيني قيد نيران لم أجد الوقت حينها لأفكر بسبب إشتعالها في بيتي ...وياللعجب من عقلي الذي عرفته وأنا بين أنقاض ماتلتهمه ألسنة النار وبين مرابع أفكاري التي أخذتني هناك....لأنايَّ
تزداد النار اشتعالاً ترتفع ألسنتها لتلتهم كل ماهو واقع ملموس... تتشابك خيوط الناربألوانها المتعددة لترسم بريشة النهاية لوحة من الألم والحسرة على ما أفقده من أملِ على حوافِ الوعد باللقاءِ... دوامة تبتلع كل من يقترب منها
تُحدق عيناي لتغوص في أغوار الغيب ... لكي أستطيع تحديد ملامح وجهك والتنعم بصوتك الذي أحفظه عن ظهر قلب فبقدرة الله ترشقُ قلبي بنبضاتك وأشعر بك دائما معي بالرغم من غيابك الدائم
سألتك حبيبي هل هناك فرصة لرؤيتك؟! وعدتني كثيراً بأن تأتيني لتعزف الأوتار وتتعانق الأقداح وتَصدحُ العنادلُ في أعشاشها لتغمر الروض بأغرودة عزفتها إسطورة الحب وتتمايل الأيك لتُعطر الأجواء برقصاتها الساجدة لنبوءة السماء بإنهمار رذاذ من حبات الهيام الندي
فأروي ظمئي العابث بأوردتي المذبوحة ودمعي المسفوك لغيابك... وأنسج من حلمي النابض زنابق تتسابق لتفترش أشرعة الهوى
أتنفس من صدرك وأبثك كل خواطر الشعراء.. أكون رداءك وتكون ردائي
أتذكر ياحبيبي؟!! بعد سنة من غيابك الأول .. رأيت الشوق الصارخ في عينيك ومن خلف الحدود رأيتك تهمس .. أحبـــــــــــــــــــــــــــك ... وحروفكَ تُقسم بعدم الغياب
لن أغيب ياحبيتي ... انسي الخوف لم يعد له بيننا مكان ..قسماً بحبك لأسافر من أجلكِ لأختصر المسافات وعلى أجنحة الحنين اليكِ أعبر البحار!! آتيكِ محملاً بعبق من الأشواقِ
سوف أُفرغ كؤوس الدمع بين كفيك وأنهلُ من شهد أحضانك مايُعينني على خطوب الزمن
وأُذِيب التبرُ لأصنع سوارك وأفتحُ نوافذ العشق على حدود محرابك
وأصلي في عينيكِ وأضم لهفتك لأسافر معها وأُحلق بين نسائم أنفاسك ... طالما حلمت وتمنيت مداعبة خصلات شعرك بأناملي العطشى
سوف أُهديكِ طفلي الذي تمنيته.... وأُشيد سكناي على أغصان قلبك
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه حبيبي يزداد وهج النار بإشلائي التي لم أستدركُ مدى احتراقها ولهاً وشوقاً على أيامي بقربك......أنتشي بتلك الورود من باقات وعود قطعناها معا لأفيك حق التميز من وجد صب.....أحاول ولا أمِل مراجعة خطواتي رغم بعدك....رغم همي وشرودي....رغم كل الحدود......النار تُحاصرني تلتهم جسدي ... أمد يدي أستنجد بظلك ليطفىء النار
أشمُ رائحة الحريق ....جسدي يذوب ولكن عيناي تُحدق في المدى البعيد
تأمل أن تراكـــــــــــــــــــ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,572,769
- مفتونة بأهداب فجر
- حبيبتي؟! إلى أين؟؟
- ذاكرة الوجع
- تسابيح في حب مصر
- (صباح عزة!!
- ((باقات نبضي على ضريح أمي))
- سلام علي
- أسافر في حنيني
- ((معاهدة مع الشيطان))
- تراودني الدموع فيك
- رآب الصدع
- نحن من صنعناهم!!
- المخادع والعدالة العمياء
- أعشقتُ؟؟!!
- زهور على مذبح الحب
- الخطيئة تترجل على خفقات قلب
- رقصات الافاعي وحلم الانتظار
- تفتحت مغالق الحرية
- انزلق من وحل المسوخ
- امتزاج الروح والوحي .....قصيدة(حلم الجمال)


المزيد.....




- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- الجامعات الجزائرية تغيّر لغة المراسلات من الفرنسية إلى اللغة ...
- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - النار