أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - كاظم المقدادي - مؤسسات الدولة العراقية عاجزة عن مكافحة أفعى خطيرة






















المزيد.....

مؤسسات الدولة العراقية عاجزة عن مكافحة أفعى خطيرة



كاظم المقدادي
الحوار المتمدن-العدد: 3747 - 2012 / 6 / 3 - 15:03
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    



منذ أكثر من عام والاخبار تتواتر عبر وسائل الأعلام العراقية عن أفاعٍي سامة انتشرت في ربوع ناحية سيد دخيل، شرقي الناصرية، وبثّت الرعب والخوف في نفوس المواطنين،وقتلت نحو 40 شخصاً، من أكثر من 140 شخصاً لدغتهم ، مسجلين رسمياً، عدا الذين لدغوا وتوفوا ولم يسعفهم أحد، ولم تسجل الوفاة بسبب لدغة أفعى. ومن الضحايا عدد غير قليل من الأطفال.
وفيما أنطلقت الامتحانات الوزارية لمراحل الصفوف المنتهية في عموم محافظات العراق ، أجبرت الافعى السامة على إلغاء عدد من المراكز الامتحانية لمهاجمتها بعض المدارس الموجودة في الناحية المذكورة.وأكد مصدر في مديرية تربية ذي قار ان المديرية الغت عدداً من المراكز الامتحانية في ناحية سيد دخيل بسبب كثرتها واحياناً مهاجمتها من قبل الافاعي السامة المعروفة باسم أفعى "سيد دخيل" وهذا ما سيربك العملية الامتحانية الوزارية بالنسبة لصفوف المراحل المنتهية بالناحية"، مؤكدا ان مديرية التربية خاطبت دوائر الزراعة والصحة والبيئة في المحافظة لايجاد حلول سريعة ومعالجة هذه المشكلة حفاظا على حياة الطلبة، داعيا الجهات المعنية بهذا الامر الى اتخاذ تدابير يمكن من خلالها الحد من خطورة هذه الافعى السامة والقاتلة (وكالة كل العراق/ أين/ ،2/6/2012).
.
الأفعى المهاجمة-وفقاً للدكتور فلاح حسن مالك- مدير مستشفى ناحية سيد دخيل- هي من أخطر الأفاعي في العالم - بحسب تصنيف أطباء إيطاليين زاروا المنطقة مؤخراً.وبحسب مركز بحوث ومتحف التأريخ الطبيعي بجامعة بغداد،الذي تفقد وفد منه المنطقة ميدانياً- هي الأفعى ذات الحراشف المنشارية Saw Scaled Viper وهي من صنف Echis Carinatus Stemmler (Serpentis,Viperadae) وهي سامة، ولكثرة ما لدغت وقتلت في القرية المذكورة سماها المواطنون بإسم "أفعى سيد دخيل" وهكذا إنتشر الأسم.وتمتاز ببوز قصير ومستدير ورأسها المثلث مغطى بحراشف صغيرة وعليه شكل يشبه السهم او الصليب. الرأس مميز عن الجسم الأسطواني والذيل قصير والصفائح تحت الذيلية مفردة. قد يصل طول الأفعى البالغة إلى 620 ملم وطول الذيل 60 ملم. لونها من ناحية الظهر يضرب إلى الحمرة أو الغبرة وعليه بعض الخطوط المستعرضة البيضاء المصفرة التي قد يصل عددها إلى 40 وتكون هذه الخطوط بقعاً سوداء محمرة أو يميل لونها إلى الأبيض وبه نقط مغبره، العين متوسطة وانسان العين راسي. وهي تكثر في البيئات الرملية والمغطاه ببعض الأعشاب والحشائش. غسقية المعيشة وتتغذى على الفئران والطيور والسحالي والضفادع والعقارب والديدان ..قد تسبح في الماء وتتحرك أحياناً بحركة جانبية كالأفعى المقرنة ((أم جنيب)) إلا أنها قد تتحرك بطريقة ثعبانية مثل باقي الثعابين الأخرى، ونشاطها ليلي وتقضي نهارها في جحر القوارض وتحت الاحجار ويزداد نشاطها في الايام الرطبة والممطرة والحارة(موقع جامعة بغداد،12/8/2011)...
من الاسعافات الاولية الموصى بها:منع انشار السم في الجسم بشد الجزء القريب من مكان اللدغة.تعقيم الجرح باستعمال الكحول او الديتول او اي مطهر اخر.منع المضاعفات الجانبية مثل حالة الاغماء او الانهيار بسبب الخوف.اعطاء الضحية فوراً مضادات السم Polyvalent antivenom وعادةً يكون في امبولة سعة 10 ملم ويعطي للمريض وحدة او وحدتين او اكثر لكل مرة.

حيال العدد الكبير من اللدغات والوفيات،ناهيكم عن الذعر والهلع الذي إنتشر وسط المواطنين، كان يفترض ان تعلن الجهات المسؤولة المعنية، المحلية والفدرالية، حالة الطوارئ،وتعتبرالقرية منطقة منكوبة، وتتخذ كافة الإجراءات المطلوبة للقضاء على الأفعى السامة، الى جانب ضمان إنقاذ الضحايا في المنطقة ذاتها، عبر إيجاد مركز صحي متخصص، ومزود بالمصل المضاد للسم، وتنفيذ شروط الوقاية منعاً لسقوط ضحايا جدد، من خلال ردم ألحفر ألتي يشتبه بوجود الأفعى فيها مع بيوضها، وتعيين وتحديد ألمنطقه ألتي تتواجد فيها بكثره، وأرشاد ألناس بطبيعة عيشها وتكاثرها وألفترات ألتي تكون فيها حادة ألمزاج وعدوانيه، وبذلك يتم منع إنتقال الأفعى الى مناطق أخرى، لاسيما وقد حذرت جهات مختصة من إنتشار الأفعى في القرى والمدن القريبة. وطالب مجلس محافظة ذي قار الحكومة الاتحادية في بغداد مده باللقاحات والأمصال اللازمة لمواجهة الأفعى التي تسببت حتى ذلك الوقت بلدغ أكثر من 121 شخصا، قضى 35 منهم نحبه (وكالة "أسراء الشرق"، 25/8 / 2011). وحذرت مديرية بيئة محافظة ذي قار من خطر وصول الأفاعي الى مركز المحافظة بعدما شوهدت خارج حدود ناحية سيد دخيل التي تبعد عن مركز المحافظة بمسافة 17 كيلومتراً("البوابة العراقية"، 3/9/ 2011)..وطالب المواطنون الحكومة بالقضاء وبشكل سريع على الافعى وذلك لتسببها بمقتل اكثر من 35 مواطن وتوارد انباء عن توجهها الى مركز المحافظة (قناة "الفيحاء" الفضائية،9/9/2011).ودعت عضو مجلس النواب كميلة الموسوي رئاسة الوزراء ومجلس النواب ووزارة الصحة ولجنة الصحة البرلمانية الى اتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ سكان محافظة ذي قار من خطر الأفعى ("المواطن"،10/9/2011).
لكن إجراءات جدية لم تتخذ، والدليل ان الأفعى إنتقلت الى قريتي الأصلاح والغراف المحاذيتين لسيد دخيل، وهاجمت التلاميذ في صفوفهم في مدرسة الأقتدار الأبتدائية الطينية ( وكالة " ذي قار"، 18/10/2011). ووصلت الأفعى الى مدينة الناصرية عن طريق الشاحنات المحملة بالتراب القادمة من أطراف محافظة ذي قار. أعلن ذلك مصدر في مديرية بيئة ذي قار(وكالة " كل العراق"،10/9/2011).
وأعلن مصدر طبي في محافظة ذي قار بان العلاجات التي تقدمها دائرة صحة المحافظة للمصابين بلدغة الافعى غيرمجدية وغير نافعة للمرضى مما يؤدي الى عدم تحسن حالتهم الصحية وبالتالي تتسبب بوفاتهم (المصدر السابق). وأكد الدكتور فلاح حسن مالك- مدير مستشفى ناحية سيد دخيل تحويل جميع الضحايا لمستشفيات مركز المدينة " لأننا لا نستطيع معالجتهم هنا أطلاقا، وأي حقن للشخص الملدوغ يتسبب بنزيف فوري، ولا نستطيع توصيلهم للمستشفى في الوقت المناسب". مبينا ان هذه هي الأسباب الرئيسية لموت المصابين.وبينت دراسة للدكتور عقيل كريم اليعقوبي- أخصائي باطنية وقلبية في مستشفى الحسين العام في الناصرية، موت 20 في المئة من الضحايا،إضافة الى الحالات التي لم يتم نقلها في حينه للمعالجة وذلك لبعد المراكز الصحية، والسبب الرئيس هو النزف من أماكن متفرقة لجسم الضحية. وأضاف: من المسلم به تزويد المراكز الصحية في تلك المناطق بالمصل المضاد لهذه الأفعى والتأكيد على ضرورة توصية الكوادر الطبية والتمريضية بإعطاء المصل المضاد بأسرع ما يمكن وإرسال المصاب إلى المستشفى العام بالمدينة لإكمال علاجه الذي يؤخذ مع بداية ( العضة) لان ذلك يعد من الأمور ذات الأهمية لإنقاذ حياة المصاب بالوقت المناسب والحيلولة من سريان السم في جسم المصاب ("البينة"، 12/5/2012).وفيما أعلن عن تأسيس مركز للسموم في الناصرية عقب انتشار نشاط الافعى، غير ان مواطنين شككوا بالمركز.وقال مختصون ان بعض الامصال التي وصلت الى الناصرية غير فعالة وليست من المناشيء العالمية الاصلية.لكن صحة ذي قار نفت ذلك مؤكدة ان الامصال التي استوردتها مستوردة من مناشئ عالمية وتعمل بشكل مطلوب وفعال (وكالة "ذي قار" ،18/10/2011). زمؤخراً كشف مصدر طبي في محافظة ذي قار ان العلاجات المقدمة للمصابين بلدغة الافعى المذكورة هي علاجات غير مجدية وغير نافعة للمرضى مما يؤدي الى عدم تحسنهم وبالتالي تودي الى وفاتهم"(وكالة كل العراق/ أين،2/6/2012).

وعلى صعيد العمل المشترك، أعلن بان وفداً وزارياً متخصصاً من ممثلي الوزارات ذات العلاقة- وزارات الزراعه والبيئة والصحة والتعليم العالي والعلوم والتكنلوجية، اضافة الى ممثل المحافظة ومجلسها ومدراء عدد من الدوائر، زار المناطق المتضررة للاطلاع ميدانياً على الواقع الذي تعيشه المنطقة مع قرب ظهور الأفعى. وأعلن الدكتور صاق الموسوي- ممثل دائرة صحة ذي قار أن دائرته تستعد لاتخاذ اجراءتها اللازمة من اسعافات اولية وتوفير الادوية الخاصة لمعالجة اصابات لدغة الأفعى.من جانبها اشارت اجيال كريم- عضو مجلس المحافظة االى ان اللجنة الوزارية العلمية المشكلة بتوجية من مكتب رئيس الوزراء ضمت جميع الوزارات ذات العلاقة من اجل توحيد الجهود والخروج باجرات سريعة ودقيقة للاستعداد لهذه الافعى الخطيرة( "جريدة الناصرية الألكترونية"،23/4/2012).
وجاء في بيان لوزارة الزراعة ان الهيئة العامة لوقاية المزروعات نفذت بالتعاون مع مديرية الزراعة في محافظة ذي قار واللجنة العلمية الوزارية المكلفة بدراسة الإجراءات المطلوبة، حملة مكافحة استباقية للأفاعي السامة استمرت ثلاثة أيام، و"تمت مكافحة جحور القوارض القديمة والجديدة المنتشرة في أراضي قرى الناحية، وبالخصوص الأنهار التي أصابها الجفاف والاراضي الزراعية الجافة المحيطة بالمنازل بـ (أقراص الفستوكسين)،ووضع مصائد جاذبة للأفاعي في عدد من القرى لغرض مسك الافاعي والتعرف عليها، ولأجل توحيد جهود جميع الجهات ذات العلاقة كوزارات الزراعة، الصحة، العلوم والتكنولوجيا، البيئة، التعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك ممثلين عن محافظة ذي قار ومجلس المحافظة والمجلس البلدي لناحية سيد دخيل وجامعة ذي قار، لغرض وضع حزمة كاملة من الإجراءات العلمية، ووضع حد لانتشار الافاعي السامة في ناحية سيد دخيل والنواحي المجاورة لها"(" المدى"، 11/5/2012). وكانت وزارة الصحة قد أعلنت آواخر شهر أيلول 2011 عن تشكيل لجنة وزارية برئاسة المدير العام لدائرة الصحة العامة حسن هادي باقر وممثلين من اقسام الدائرة لمرافقة اللجنة البرلمانية بشأن موضوع افعى سيد دخيل في محافظة ذي قار(وكالة كل العراق/ أين،2/6/2012).
.
لكن أفعى سيد دخيل عاودت نشاطها من جديد، فقد سجل مستشفى الأطفال في الناصرية 4 إصابات بلدغة افعى سيد دخيل اثناء لعبهم في احدى الساحات القريبة من تواجد هذه الافعى في المنطقة ("جريدة الناصرية الألكترونية"، 23/04/2012 ). وأعلن مستشفى الحسين التعليمي في مدينة الناصرية انه استقبل خلال شهر نيسان الماضي 8 إصابات بلدغات الأفاعي، 5 منها في مدينة الناصرية و3 في ناحية سيد دخيل (شبكة اخبار الناصرية،14/5/2012).وقبل ثلاثة أسابيع شكا اهالي ناحية سيد دخيل من مهاجمة الافاعي في وقت مبكر هذا الصيف. واكد موظف في المركز الصحي هناك بأنه وصلت الى المركز الصحي حالات لدغات بـ"أفعى سيد دخيل".واضاف إن جميع المصابين تم نقلهم الى المستشفى الرئيسي في المدينه لتلقي العلاج، ولم تسجل حالة وفاة ("الفرات نيوز"، 15/5/2012)..
وها هي الأفعى القاتلة تصول وتجول في المنطقة بكل حرية، وراحت تهاجم الصفوف المدرسية وطلبتها، وتسبب بإلغاء عدد من المراكز الامتحانية لمهاجمتها بعض المدارس الموجودة في الناحية المذكورة، مربكة العملية الأمتحانية الوزارية..ولا زالت مديرية التربية تواصل مخاطباتها لدوائر الزراعة والصحة والبيئة في المحافظة لايجاد حلول سريعة ومعالجة هذه المشكلة حفاظا على حياة الطلبة، داعيا الجهات المعنية بهذا الامر الى اتخاذ تدابير يمكن من خلالها الحد من خطورة هذه الافعى السامة والقاتلة.. ولا من يسمع ولا من يجيب !!.. وإلا فأين هي نتائج اللجان المشتركة، وما هو دور الإجراءات المتخذة لمكافحة الأفعى عملياً، وما مدى فاعليتها ؟!..والسؤال الذي يطرح نفسه أيضاً:إذا كانت مؤسسات الدولة العراقية عاجزة عن التصدي لأفعى سامة، فكيف إذا أصاب البلد- لا سمح الله- مكروه أعظم وأخطر ؟!!
----
الأستاذ الدكتور كاظم المقدادي باحث بيئي عراقي/ السويد






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,687,820,627
- تقرير عن ورشة عمل عالمية تخصصية عن نفايات الحرب وسبل التخلص ...
- البيئة في برنامج الحزب الشيوعي العراقي
- المشكلات البيئية الساخنة والمهمات المؤجلة.. الى متى ؟!! ( 5 ...
- المشكلات البيئية الساخنة والمهمات المؤجلة.. الى متى ؟!! ( 4 ...
- المشكلات البيئية الساخنة والمهمات المؤجلة.. الى متى ؟!!( 3)
- المشكلات البيئية الساخنة والمهمات المؤجلة.. الى متى ؟!! - ال ...
- المشكلات البيئية الساخنة والمهمات المؤجلة.. الى متى ؟!! - ال ...
- المؤسسات العراقية تتجاهل ورشة عمل عالمية تهدف لمعالجة النفاي ...
- لنساهم في إنجاح أول مؤتمر علمي دولي في بغداد حول التلوث الأش ...
- في ذكرى إستشهاد روزا لوكسمبورغ
- ساندوا ( الحملة من أجل تنظيف العراق من مخلفات أسلحة الحرب ال ...
- من أجل تنظيف العراق من ملوثات الحرب وإنقاذ ما تبقى من الضحاي ...
- الأكاديمية العربية في الدنمارك صرح علمي رصين وتجربة رائدة في ...
- لمصلحة مَن يتسترون على حجم الأصابات السرطانية في العراق ؟!!( ...
- لمصلحة مَن يتسترون على حجم الأصابات السرطانية في العراق ؟!!( ...
- لمصلحة مَن يتسترون على حجم الأصابات السرطانية في العراق ؟!! ...
- في عيد الصحافة الشيوعية
- مسؤول رفيع المستوى يتطلع لعراق خال من الإشعاعات..صحوة ضمير م ...
- المجتمع الدولي مطالب بالضغط لتحريم إستخدام القنابل العنقودية
- متى ينظف العراق كلياً من المخلفات القاتلة ؟


المزيد.....




- ميسي يحطم ثاني رقم قياسي بأسبوع
- اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تعبر عن انشغالها ...
- حصريا.. بانتظار إصدار السيسي لعفو خاص.. عائلة الصحفي بيتر غر ...
- تونس قلقة لسوء معاملة رعاياها في ليبيا
- بالفيديو.. لوح طائر يستهدف مراسلا على الهواء مباشرة
- بالفيديو.. 3,5 مليون مشاهدة لطيور تترك شجرة في نفس الوقت
- تشوركين: الإرهاب في الشرق الأوسط اتخذ أبعادا كارثية
- -المعنفات- في بغداد يتكتمن على -الانتهاكات- خوفاً من الأعراف ...
- السبسي والمرزوقي بجولة إعادة ورهان على التحالفات
- مراسلنا في واشنطن ستيفان غروبي يلقي الضوء على أحداث فيرغسون ...


المزيد.....

- القوة الشريرة دائمة الثبات - راينهارد هالر / أحمد القاسمي
- كمال الاجسام و اللياقة البدنية الطبيعية / محمد شعلان
- كوانتم الشفاء / توماس برنابا
- الجنسية المثلية/ حمورابي وكلكامش / طلال الربيعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - كاظم المقدادي - مؤسسات الدولة العراقية عاجزة عن مكافحة أفعى خطيرة