أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - كلام الرُّخام














المزيد.....

كلام الرُّخام


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 3746 - 2012 / 6 / 2 - 20:52
المحور: الادب والفن
    


-----
غدا تأتي
سأرسلُ - كي يجيءَ بها لميعادي -
بساطاً من خَفوق القلب
والأنسامُ أوقِفُها على الصوبين
والأزهارُ من آتٍ ومن غادي
وماذا بعدُ ؟
لا أبغي سوى مرضاتِها
فبها كما في الشعر
مجدي بل وأزعمُ :
كلُّ أمجادي !

***

إنْ تبردْ أوتارُ القلب لدَيكِ
فلا بأسَ بهذا
فأنا البوهيميُّ
سأعتمرُ الشمسَ كقبعةٍ
وأهشُّ على كل براكيني المسحورهْ
ثُمَّ أسير لأدلفَ مهجتك
وقد أمستْ مبهورهْ
وستكتشفين بحُبٍّ أنَّ براكيني
ليست إلاّ حملاناً
والشمسَ كذلكَ
ليست إلاّ نافورهْ !

***

مَن ذا يعيقكِ عن معانقة الأنا ؟
وتوتُّرِ الأوتارِ في يدك الأرقِّ من السنى
مَن باستطاعتهِ غداً زرعُ التشوِّشِ
في مسافات التشوقَ بيننا
وتَزاحمِِ القبلاتِ مني في لُمى ثغرٍ
مُذابٍ بالجَنى ؟

***
إنكَ لن تصبحَ شخصَينِ
إذا واجهتَ المرآةْ

لكنكَ قد تصبحُ مليوناً
حين تعوفُ الكونَ
وتأتي لتحَدِّقَ في الذاتْ !

***

مادمتَ تحيا فإن لم تأتِ مكرمةً
فالموتُ للروح ليس الموتُ للجسدِ
وإن فنيتَ فلا تفنى مُسَرْمَدةٌ
لها حَييتَ , وحَنَّ الجسمُ للبَدَدِ

***

عينانِ أم سيفانِ ؟ ما عادت هنا
تجدي السيوف ولم أثقْ ببديلِ

( مثِّلْ , فديتُكَ بيْ , فلو بك مثَّلوا
شمسَ الضحى لم أرضَ بالتمثيلِ ) !

***
لو جئتِني
ونشدتِ تطميني
لخلدتُ لحناً سامقاً
وكفَفْتُ عن كوني من الطينِ
أو صغتُ من جسدي رخاماً
يقتفي أثرَ التماثيل المُقامةِ
في الميادينِ !

------------

برلين
مايس - 2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,208,457
- السَّكَن في بيت القصيد
- شائعات
- الأسى والميلاد ووردة الربيع
- وطنٌ ولو بحجم حوصلة الطير !
- في اليوم العالمي للمرأة !
- مفاتن التيه
- نايٌ تلوَ ناي
- خمس قصص على لسان الحيوان
- يواقيت
- مِن هناك وهناك
- قلبٌ تنفرطُ أنداؤه
- تطريز
- في رصد العدم الحميم
- شرقٌ وغرب أو شرب وغرق !
- كمائن أنيقة
- طائرٌ من جنون المسافة
- حلقاتٌ كاللحن تتوالد وتتباعد
- مغفورةٌ حسناتي !
- قصيدة الريح
- إغفاءة على أكفِّ العُشب


المزيد.....




- في ضرورة الثورة الفكرية / بقلم حمّه الهمامي
- إنفانتينو يشكر بوتين باللغة الروسية بعد تقليده وسام الصداقة ...
- الخارجية الروسية: موسكو تعتبر منظمة التحرير الممثل الوحيد لل ...
- التطريز اليدوي التونسي.. لوحات فنية تبدأ -بغرزة-
- حقيقة وفاة الفنان المصري محمد نجم
- صابرين: أنا لست محجبة! (فيديو)
- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - كلام الرُّخام