أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق - دوي المطارق يهز عروش الراسمال على امتداد العالم














المزيد.....

دوي المطارق يهز عروش الراسمال على امتداد العالم


اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 3710 - 2012 / 4 / 27 - 03:11
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


يحل الاول من ايار هذا العام والعراق يمر بمرحلة ما بعد الاحتلال او ما بعد الانسحاب، مع بدء تشكل وضع جديد فيما يخص حياة ونضال العمال. فالتوجه الاقتصادي الجديد والشركات العالمية من جانب، وفرض القمع ومنع حق الاضراب والتظاهر وحق التنظيم من جانب اخر، والسعي لفرض قانون عمل معادي لمصالح العمال، الشركات العالمية شرعت بنهب ثروات المجتمع من خلال عقود التراخيص او الاستثمار، وقامت بالاستيلاء شبه المجاني على العديد من المصانع باسم الاستثمار، ضمن مخطط تصفية الصناعات، وتصفية القطاع العام. هذه الوقائع تشكل بعض ملامح الوضع الراهن.
ان السلطات مازالت تفرض قوانين وقرارات مجلس قيادة الثورة السابق حتى في الشركات التي لم تعد قطاعا حكوميا بل اصبحت تدار من قبل الشركات، وخاصة النفط وعدد من شركات وزارة الصناعة التي يديرها ما يعرف بالمستثمرين. وهي السياسات التي يواجهها العمال يوميا ويتصدون لها ويتعرضون للقمع والعقوبات جراءها.
لم توقف السلطات القمع المنظم للعمال في عموم البلاد، بل تمادت اكثر فاكثر في هجمتها. كما اقدمت على فرض ما يعرف بالانتخابات النقابية وهو الاسلوب المتبع في الانظمة الاستبدادية التي لا تعترف بحق التنظيم وتفرض اتحادات رسمية مرتبطة بالحكومة. تلك السياسات التي يواجهها العمال والقادة النقابيون ويناضلون ضدها بجرأة وبلا توقف، وخاصة بوجه قانون العمل الجديد، وما يعرف بالانتخابات النقابية. ان وقوف الاتحادات العمالية في العراق مجتمعة بوجه سياسات التدخل الحكومي في الحريات النقابية واستمرار فرض قرارات النظام السابق، هي خطوة واعدة باتجاه توحيد صفوف الطبقة العاملة في العراق. كما ان مبادرات العمال في كردستان في تنظيم نقابات مستقلة حرة، هو خطوة باتجاه بناء وتطوير اشكال تنظيمية راديكالية بعيدا عن النقابات الحكومية المفروضة، ان خبرة العمال في كردستان في تنظيم المجالس العمالية اثناء انتفاضة اذار 1991 هي جزء حي من ميراث الطبقة العاملة في العراق والمنطقة.
ان نضال الطبقة العاملة في اجواء الثورات الراهنة، وسع مهامها وحاجتها للتدخل المباشر في الاوضاع السياسية، وطرح مسألة الحاجة الى اشكال تنظيمية حية ووسائل نضالية بيد العمال. لقد فرض العمال تنظيمات منتخبة من قبلهم وبارادتهم، كما جرى في مصر والاردن وليبيا وفي العديد من الاقطار الاخرى.
ان الطبقة العاملة اليوم، مهيأة اكثر من اي وقت مضى لانقاذ العالم من الازمة الحالية للنظام الراسمالي التي تسببت في افلاس العديد من البلدان وليس فقط الصناعات والقطاعات التي تنهار تباعا. ان العمال يطالبون بالادارة الذاتية في الصناعات والمشاريع التي تسبب الاسلوب الراسمالي في خرابها وافلاسها، كما يفعل عمال اليونان وعمال مصر وكما يطالب رفاقهم في اميركا واسبانيا، وكما يقوم منذ سنين العمال في امريكا اللاتينية.
ان رفع استعداد الطبقة العاملة لتولي ادارة النظام الاجتماعي والسياسي في العالم هو مهمة اساسية، والثورات الراهنة هي المدخل التاريخي للعمال لان يفرضوا بديلهم الذي يأتي عبر وصولهم الى السلطة السياسية. ان هذه المهام التاريخية بحاجة الى تنظيم عمالي راديكالي يمكنه ان يكون وسيلة بيد العمال لتحقيق اهدافهم، ان القادة النقابيين والفعالين الراديكاليين يتصدون بجرأة للازمة في الاشكال النقابية القائمة عالمياَ ويسعون للبديل التنظيمي القادر على تمثيل مصالح العمال. لقد طرح اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق الى جنب التنظيمات العمالية الراديكالية، انشاء شبكة من التنظيمات الراديكالية في المنطقة، كمقدمة لبلورة اتجاه عمالي اممي راديكالي، يمكنه وضع ستراتيجيات للحركة العمالية وتمكين العمال من امتلاك وسيلة نضالية بايديهم للتدخل المباشر في الصراعات القائمة.وسيلة يمكنها جمع الجهود والنضالات اليومية التي يقوم بها العمال في عشرات المواقع، وسيلة واداة نضالية للمواجهة الطبقية.
ان العمال يغيرون العالم على امتداد القارات
عاش الاول من ايار يوم التلاحم الاممي للعمال
عاشت الحرية، المساواة، المجالس العمالية
اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق
نيسان 2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,640,983
- الاول من ايار يوم الوحدة والتلاحم الطبقي والهوية الانسانية ل ...
- حول دور العمال في الحركة الجماهيرية الراهنة
- بيان تضامن مع جماهير مصر
- البحث عن فرصة عمل يكبد الانسان حياته ثمنا
- انتفاضة جماهير تونس تطيح بالرئيس زين العابدين بن علي
- اغتيال الصحفي سردشت عثمان امتداد لمسار قمعي
- وزارة الصناعة تصدر عقوبة ضد النقابي فلاح علوان
- الأول من أيار رمز التضامن والتلاحم الطبقي بين العمال في العا ...
- حول مرور ست سنوات على الاحتلال
- نطالب بتعليق عضوية العراق في منظمة العمل الدولية ILO
- الاتفاقية بين أمريكا والسلطات العراقية تأبيد الهيمنة ومصادرة ...
- تضامنوا مع عمال الناصرية للمطالبة بحقوقهم المشروعة
- نحو اضراب شامل في عموم البلاد واعتصامات في مواقع العمل
- نحو إضراب شامل في عموم البلاد واعتصامات في مواقع العمل
- عمال زراعيون بلا أرض
- ندين تدخل الحكومة العراقية في شؤون العمال
- بيان المركز الأعلامي لأتحاد المجالس والنقابات العمالية في ال ...
- بيان اندماج الاتحادات العمالية في العراق
- تحقيق مطالب عمال النفط مرهون باستمرار واتساع اضرابهم
- تحقيق مطالبنا العادلة مطلب فوري لا يحتمل اي تاخيراو تأجيل


المزيد.....




- قطر تلغي نظام -الكفالة- للعمال الأجانب
- قطر تعد قانونا جديدا لتحسين وضعية العمال الأجانب
- شاهد: مسيرات عارمة في إقليم كتالونيا وسط دعوات للإضراب
- دراسة لأوراكل.. 63% من الموظفين يفضلون الروبوت على المدير في ...
- لبنانية تفتح أبواب بيتها للفقراء تحت عنوان -أنا كمان جعت-
- قطر تلغي قيودا على العمال الأجانب
- البيان الختامي للمؤتمر الإقليمي للتعليم
- مصر.6اكتوبر:استمراراضراب عمال يونيفريسال لليوم السادس عشر عل ...
- بسبب عدم أداء أجورهم.:عاملوا أخبار اليوم يعتصمون وهذا رد بوع ...
- البطالة في تركيا ترتفع إلى 13.9% خلال يوليو الماضي


المزيد.....

- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق - دوي المطارق يهز عروش الراسمال على امتداد العالم