أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - اسماعيل داود - مشكلة واستبيان!














المزيد.....

مشكلة واستبيان!


اسماعيل داود
الحوار المتمدن-العدد: 3695 - 2012 / 4 / 11 - 07:31
المحور: حقوق الانسان
    


"تقديم بسيط ودعوة للمساهمة في استبيان عن المدافعين عن حقوق الإنسان، رابط استمارة الاستبيان في اخر لموضوع"

يندر التمييز بين موضوعة حماية المدافعين عن حقوق الانسان وبين حماية حقوق الانسان بمُجملها، وهو امر يجدر النظر اليه على انه مشكلة.
الربط بين الموضوعتين منطقي لو اننا تكلمنا عن علاقة بين سبب و نتيجة، فوجود مدافعين عن حقوق الانسان يخصصون وقتهم وجهدهم في سبيل نشر مفاهيم حقوق الانسان وحمايتها بشكل جدي وبمعرفة ودراية بالمعايير الدولية، سيسهم بالتأكيد في توفير حماية أوسع وحينها فقط يمكن التحدث عن حماية حقوق الانسان بشقيها الاساسيين: الاجتماعي الاقتصادي والسياسي المدني.
والعكس لا يمكن له ان يكون صحيحاً، فلا ارى امكانية لحماية حقوق الانسان في بلد ما وفي وقت ما، بدون وجود مدافعين عن حقوق الانسان يتمتعون بالحرية والشرعية للعمل في ظروف مناسبة وعلنية.
بالإضافة الى ما تقدم فان السبب بوصف عدم التمييز بين الموضوعتين بأنه مشكلة يأتي ببابين، الاول منها اننا وبدمجنا الموضوعتين نعمم مسالة محددة و هي كيف ومن يحمي الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان في بلد معين وفي وقت معين؟ ونحولها الى مسالة عامة جداً تتضمن مسيرة طويلة باتجاه احترام حقوق الانسان الاساسية. اما الباب الثاني فهو تفويت فرصة استخدام الاليات الدولية المناسبة لكل موضوعة وفي اطارها المناسب، وهي مشكلة تحول الضمانات القانونية التى تمنحها تلك الاليات الى اداة غير فاعلة. هذا مع الاخذ بالاعتبار كل ما يعتري تلك الاليات من خلل وضعف.

في الحديث عن المدافعين عن حقوق الانسان وعن معضلة حمايتهم واحترام حريتهم في العمل، تتوجه الاشارة بالأساس الى وثيقة مهمة جدا وهي الإعلان المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع فى تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالمياً والمعروف اختصارا اعلان المدافعين عن حقوق الانسان. والى فقرته الاولى والتي تمثل روح هذا الاعلان وتنص على حق كل شخص بمفرده وبالاشتراك مع غيره أن يدعو ويسعى إلى حماية ,وإعمال حقوق الإنسان والحريات الأساسية على الصعيدين الوطني والدولي. وهذه الوثيقة التي اقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 1998 وبالرغم من كونها جاءت بشكل اعلان وليس كمعاهدة ، فهي تعتبر الاولى من نوعها والتي تمنح وتقر هذا الحق المهم.
في عالم مثل عالمنا الذي نعيش فيه في بلدان الشرق الاوسط وبلدان المنطقة العربية حيث تواجه فيه حقوق الإنسان تحديات كبيرة جداً ، فان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان قد توفر فرص أكثر لنشر حقوق الإنسان وتعزيزها بشكل فاعل.
بشكل عام في الدول التي تمر بمرحلة تحول أو إنها تخرج من صراع، يمكن للمدافعين عن حقوق الإنسان أن يلعبوا دوراً مهما في تسريع وتهيئة الأجواء لبناء ديمقراطية حقيقة. كذلك فان عدم فهم العلاقة بين الترويج لحقوق الإنسان وحماية المدافعين عن هذه الحقوق يترك فراغاً ضخماً يعرض النشطاء إلى خطر ولاسيما المتحمسون منهم. خطر يهدد بخسارة اكثر المدافعين حماسة اما بسبب تعرضهم للاعتقال او التصفية او الهجرة وهو ما يسبب ردة كبيرة في مجال حقوق الانسان والعودة الى نقطة البداية!
لذا ادعو الباحثين والمختصين والمعنيين لدراسة معمقة لهذا ألموضوع، والتعريف بمن هم المدافعون عن حقوق الانسان، ومن هذا المنطلق ادعوكم هنا للمساهمة في استبيان معد ضمن بحث لنيل شهادة الدكتوراه في مجال العلوم السياسية وحقوق الإنسان مقدم من قبل كاتب هذه الاسطر الى جامعة "سكوا لا سنتانا" الايطالية ومقرها مدينة بيزا . البحث يهدف لتحليل مؤسسات حقوق الإنسان العالمية واليات الحماية الدولية في البلدان العربية مع التركيز على دور المدافعين عن حقوق الإنسان والآليات المتوفرة لحمايتهم.

اذا كنت ممن يدافعون بعمل مستمر عن حقوق الانسان بمفاهيمها الانسانية العالمية فان مساهمتك في هذا البحث أساسيه لأنك ستساعد في الحصول على معلومة دقيقة وحقيقة. وقد تساهم في النتيجة بفتح أفق جديد لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان في بلدك خاصة وفي المنطقة بشكل عام.
الاستبيان موضوع عبر موقع الكتروني يمكن الدخول له من الرابط ادناه وحال اتمامك المعلومات ستظهر رسالة شكر، عرفاناً لك وتأكيد لإرسال الاستبيان الخاص بك.
كل المعلومات التي سترد في هذا الاستبيان ستكون في أيدي آمنة، سترى إن بإمكانك عدم ذكر أسمك الصريح، كما انه وفي كل الأحوال لن يتم الكشف عن إي أسماء أو إشارات صريحة لمن يساهم في هذا الاستبيان. سأكون ملتزما بالإجابة على استفساراتكم وأسئلتكم المتعلقة بهذا الاستبيان أو ملاحظاتكم حول هذا الموضوع بشكل عام. سأعمل على توفير ملخص حول نتائج هذا البحث في حال طلبتم ذلك. أكمال هذا الاستبيان لن يستغرق طويلا كما إن معظم الأسئلة موفر لها اختيارات .

ملاحظة: في حالة قناعتك بأهمية البحث، يمكنك تعميم الرابط سواء باللغة الانكليزية او العربية. ارجو التنبيه على انه مخصص فقط للمدافعين عن حقوق الإنسان.

https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?hl=en_GB&formkey=dGJYWEsyXy1Pb1pHNHM2TFo2aXRHQ1E6MQ#gid=0





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- احفظوا الموروث العالمي لنهر دجلة في وادي الرافدين، الاهوار ف ...
- المنتدى الاجتماعي العراقي
- الحوار المتمدن مُتَسع للكتابة والنشر والنقد، قلّ نظيرها!
- حديثٌ في الثقافة والسفارة!
- ثمانية وثلاثون سؤال حول حقوق الإنسان في العراق
- ﻻ تنتخبوا أُُم سجاد !
- العراق و آلية الاستعراض الدوري الشامل
- عُذراً ، فبناء السلام في بِلادي يحتاجُ لموافقاتٍ أمنية !
- فيكَ الخصامُ وأنتَ الخصم والحكمُ
- نحو تاسيس الاتحاد العام للمدافعين عن حقوق الانسان ... (2-2 )
- نحو تاسيس الاتحاد العام للمدافعين عن حقوق الانسان ... (1-2 )
- إستطلاعٌ للرأي
- باص الأمانة ذي الطابقين
- المعتقلون لدى الجانب الأمريكي: ردتك إلي يَسمر عون
- الإستثمار في اللاعنف ....
- في اللاعنف ....
- إستَعنتُ بأحد التَقَنييّن
- أسبانيا والمادة 41 من الدستور العراقي !!
- جَسْر الهُوّة بين المُجتَمَع المدني والحكومة
- من أجل عراقٍ خالٍ من ألتَعذيب


المزيد.....




- خاشقجي يكشف عن -العدد الحقيقي- للأمراء المعتقلين في السعودية ...
- الآلاف يتظاهرون في تل أبيب ضد فساد السلطة مطالبين باستقالة ن ...
- منظمة حقوقية تطالب محاصري قطر بوقف الانتهاكات
- خاشقجي يكشف عن العدد الحقيقي لعدد الأمراء المعتقلين في السعو ...
- تقرير: نصف النازحين العراقيين عادوا لديارهم
- ظريف: أميركا شريكة في جرائم حرب باليمن
- شفيق يطلب من السلطات المصرية توضيحا بشأن اعتقال أنصاره
- أوقاف الديانات تناقش معوقات توثيق ضحايا الآيزيديين
- الحكومة تشرع بإجراءات حصر السلاح والمضي نحو مكافحة الفساد
- اعتقال ملياردير فلسطيني في الرياض


المزيد.....

- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب
- بصدد نضالنا الحقوقي: أية حقوق؟ لأي إنسان؟ / عبد الله لفناتسة
- مفهوم القانون الدولي الإنساني / انمار المهداوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - اسماعيل داود - مشكلة واستبيان!