أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كامل كاظم العضاض - بلا عنوان














المزيد.....

بلا عنوان


كامل كاظم العضاض

الحوار المتمدن-العدد: 3681 - 2012 / 3 / 28 - 01:12
المحور: المجتمع المدني
    


بلا عنوان
من بين الأغاني العراقية القديمة لا زالت ذاكرتي تحمل صدى ذلك الصوت الشجي لزكية جورج، كما أتذكر، وهي تغني بنغم رقيق كلمات أغنيتها المثيرة لكل مشاعر الإحساس بلا عدالة الحياة، بذلك الصوت العذب والرخيم كانت تدغدغ أوتار القلوب وتناغي الألم الإنساني الدفين؛
يا من تعب يا من شكه* يا من على الحاضر لكه*
شكه= شقيَّ لكه= لقيَّ
كما أتذكر صيق قديم لي، رحل عن دنيانا منذ سنوات، وهو يردد هذه الأغنية الحنونة والصارخة بغدر الحياة ولا عدالتها، ولكن بكلمات مزوّدة؛
يا من تعب يا من شكه أو ذاك* المرّ يامن على الحاضر لكه كنز ودر
ذاك= ذاق
آه، ما اقسى الحياة حين ننظر الى قسمتها للحظوظ بين البشر! فهناك من يشقى ويكد ويتعب ولايخرج من الدنيا إلا بشروي نقير، وهناك من ياتي الى هذه الدنيا، فتنثال عليه النعم ويفيض عليه الرخاء دونما يبذل حتى ربع مجهود الآخرين. أهو عدل أم هي حظوظ تسنها الحياة؟ مسؤولية من هي، إيفاء كل صاحب حق حقة بمقدار كده وعمله؟ تلك هي مسألة المسائل، رافقت و لاتزال ترافق الإنسان والمجتمعات في جميع أطوار الحياة وتقلب الأزمان. لاتزال وربما ستبقى، نسبيا، معضلة العدالة الإنسانية في أن تعطي لكلٍ حسب مجهودة، ومن كلٍ حسب طاقته. ليس هناك مسطرة سحرية لقياس الإستحقاق على قدر المشقة والجهد والنباهة والوعاء المعرفي والتضحية، فقوانين العمل تشتغل على وفق العرض والطلب، والطلب تشكله عوامل مختلفة عن العوامل الذي تشكل العرض. وساعات العمل المبذول ليست بمقياس، ولا نوع الخدمة التي يقدمها الجهد البشري بمقياس وحيد، إنما هي مقاييس متنوعة أو متعددة على جانبي العرض والطلب هي التي ينبغي أن تتظافر معا لإيجاد القياس الأضبط لقيمة الجهد البشري، سواء كان يدوي أو ذهني أو الإثنين معا. ثم ماذا نقول بشان الوراثة، والمحيط الذي يصدف أن ينشأ فيه الإنسان الفرد؟ هل نمنع الإنسان من أن يرث والدية، فينعم بما تركاه او تركه أحدهما له؟ ربما ليس في الإمكان إلغاء هذا الحق الطبيعي، ولكن في غالب الحالات قد تفرض عليه ضرائب مقابل الإستمتاع بثروة لم يعمل من أجلها الوريث بنفسه. وعليه سيبقى تساوي الحظوظ مستحيلا، وستبقى الحياة تحابي البعض وتغمط الآخر، وسنبقى نردد أغنية زكية جورج؛
يا من تعب يا من شكة يامن على الحاضر لكه!!!

كامل العضاض
28 آذار 2012 - لبنان-





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,558,422
- ;كيف يمكن أن تُنتزع وتُنتهك مضامين النظام الديمقراطي؟
- المرأة نصفنا الآخر
- هل من سبيل لإصلاح العملية السياسية في العراق؟
- هل هناك تحوّل في الرأي العام العراقي؟
- كيف نفسر الأحداث المحبطة الجارية الآن في العراق؟
- قطوفٌ من الحياة
- كلام عن الديمقراطية بين التهجم والحوار
- متى وكيف يكون النظام في العراق ديموقراطيا؟
- دور القوى اليسارية والتقدمية في ما يسمى بثورات الربيع العربي ...
- لماذا نعبد العنوان ولا ندرك الجوهر؟
- تعليق على مقالة السيد فرج موسى عن إستمرار الحالة الريعية في ...
- وأخير تأسس التيار الديمقراطي في العراق- القسم الثاني
- وأخيرا تأسس التيار الديمقراطي في العراق، وبدا في الأفق عمل
- إبحثوا عن الديمقراطية في عقولكم- خاطرة على الطريق
- أجابات على أسئلة الحوار المتمدن
- تعالوا نفهم أخطر قضية في العراق اليوم! أنها المسألة النفطية
- الديمقراطيون هم العلّة، وليس هي الديمقراطية
- أصول النقد والحِرَفية الأخلاقية للناقد
- الأزمة المالية العالمية- أبعادها وآثاها- مع إشارة خاصة لآثار ...
- القسم الثالث والأخير- الأزمة المالية العالمية- أبعادها وآثار ...


المزيد.....




- اعتقال قيادي داعشي بحوزته وثائق وأسلحة شمالي العراق
- إثيوبيا.. مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب واعتقال آخرين
- الأمم المتحدة تدعو لحل مشكلة 29 ألف طفل من عناصر -داعش- الأج ...
- الأمم المتحدة تقدم ميسي -مثالا- للتمييز بين الجنسين
- "صفقة القرن" منفصلة عن الواقع
- الصحة الليبية: الأوضاع داخل مراكز إيواء النازحين واللاجئين أ ...
- بلجيكا: اعتقال مشتبه بتخطيط هجوم ضد سفارة أميركا
- الرئيس اللبناني يطالب الأمم المتحدة بتقديم مساعدات للنازحين ...
- مفوضية حقوق الإنسان: استعيدوا عائلات المقاتلين الأجانب
- المخطوبات للمعتقلين بمصر.. آمال معلقة على باب الزنزانة


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كامل كاظم العضاض - بلا عنوان