أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - السموأل راجي - الحِزب الشّيُوعِيّ الثّورِيّ في فولتا العُليَا















المزيد.....

الحِزب الشّيُوعِيّ الثّورِيّ في فولتا العُليَا


السموأل راجي

الحوار المتمدن-العدد: 3610 - 2012 / 1 / 17 - 22:59
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


أصدَر الرِّفاق في الحِزب الشّيُوعِيّ الثّوريّ الفولتايِيكِيّ (بوركينا فاسو) برنامجًا مرحلِيًّا مُنذُ سنة 2000 سَمَّوْهُ :"من أجل جُمهُورِيّة عصرِيّة في فولتا العُليا ، نُوقِش البرنامج في عدد من مُؤتمرات الحِزب المناطِقِيّة ومجلِسَيْن وطنِيَّيْن وإنتهى بالمُصادقة عليه في المُؤتمر العامّ الوطنِيّ لِسنة 2002 ويتِمُّ تحيِينُهُ مُؤخَّرًا إثر إجتماع اللّجنة المركزِيّة المُنعقِد في مارِس/آذار 2011 ؛ تجدُرُ الإشارة إلى أنّ الحِزب أُسِّسَ في الأوَّل من أكتُوبر/تشرين الأوّل 1978 على أنقاض "المُنظّمة الشّيُوعِيّة البوركينيّة" ليدخُل مُنذ تأسِيسِهِ لحُدُود اللّحظة في غياهِب السِريّة خرج مِنها لِمَامًا أيّام تُوماس سانكارا وعاد إليها في أيّامِهِ أيضًا بعد إضراب المُدَرِّسِين الشّهير الذي هَزّ واغادُوغُو وحكُومتِها العسكرِيّة . من أبرز مُناضِلِي الحِزب رغم وضعِيّتِهِ التّنظِيمِيّة اللاّعلنِيّة هُو المُحامِيّ هاليدُو ويدراوغُو (Halidou Ouédraogo) ؛ويُصدِر التّنظِيم عدد من النّشرِيّات تنطلِقُ من لِسانِه المركزِيّ بعنوان :"الشّرَارَة" (Bug-Parga) ، و"النّفير" (le clairon) ، وأخيرًا اللّسان المركزِيّ لإتّحاد الشّباب الشّيُوعِيّ في فولتا العُليا،مُنظّة الحِزب الشّبابِيّة، "الوُضُوح" (clarte) . ناهَض المُؤسِّسُون التّحريفِيّة السُّوفِياتِيّة السّائِدة بعد ظُهُور التّقرير السرّي لخروتشوف وعارضُوا الإنحراف الماوِيّ المُعادِيّ للشّيُوعِيّة ويتبنّى برنامج الثّورة الدّيمُقراطِيّة والوطنِيّة ذات الأُفق الإشتراكِيّ ، وهُو أحد المُوقِّعِين على إعلان كيتُو وعُضو نشِط في النّدوة الأُممِيّة للأحزاب والمُنظّمات الماركسِيّة اللِّينينِيّة . فِي الذِّكرى العشرين لِتَأسِيسِه أصدر واحدًا من أهمّ الوثائِق التي تختزِلُ تارِيخه أقوم بتعريبِها ونشرها.


شهِدت الطّبقة العامِلة في فولتا العُليا في شهر أكتُوبر عبر تارِيخِها المُعاصِر حدثَيْن مركزِيَّيْن ، هُما إنبِعاث الحِزب الشُّيُوعِيّ الثّوْرِيّ PCRV وظُهُور باكُورة الحياة النّقابِيّة الثّورِيّة سنة 1988 في ذاتِ الشّهر عبر الإتّحاد العامّ للشُّغل CGT - B .

بإمكان الشّيُوعِيِّين التّنوِيه بفخرٍ وإعتِزَازٍ بما أنْجَزُوه ، فعلى الرّغم من القمع وصُعُوبة البِيئة التي وُجِد فِيها الحِزب وطنِيًّا ودُوَلِيًّا ،وبالرّغم من وضعِيّتِهِ في إطار السريّة، يُمثِّل الحِزب أهمّ وأنشط قُوّة سِيَاسِيّة في بوركينا فاسو يتصدَّرُ مُناضِلُوه كُلّ الجَبَهَات : مُنظَّمَات المُقاوَمَة النّقابِيَّة ، تأسِيس الوِحدة العُمّالِيّة والشَّعْبِيَّة ، النِّضَال من أجل حُقُوق الإنسَان والشُّعُوب ، في المَدَارس والجَامِعات ، ...أمَّا في الرِّيف ، يدعمُون النِّضَالات الطبقِيَّة المُتنامِيَة ضِدّ كِبار ملاّكِي الأرَاضِي (تجدُرُ الإشارة إلى أنّ الرّئيس الحالِيّ كومباورِيّ Campoaré هُو نفسه واحِد من كِبَار المَلاَّكِين لأراضِي زِراعة القُطن) ، ضِدّ الشّركات الرّأسمالِيّة الكُبرى النّاهِبَة للقُطن ، ويُناضِلُون جنبًا إلى جنب مع فُقراء وصِغار الفلاّحِين لتوفير الأسمدة والمُبيدات ، وضِدّ حُكُومَةٍ تُبدِّدُ الثّروة الوطنِيّة وتُهمِل التّهيِئة المائِيّة : في جميع الظّروف والأحوال، وعلى نحو أكثر انتظاما ، يتدخّل الحِزبُ بشكلٍ مُباشِرٍ لِتبلِيغِ برنامجِهِ وشِعاراتِه الخاصّة بمُختلف الجوانِب الإجتماعِيّة والسِّياسِيّة حيثُ يتميّزُ بمواقِفِهِ الطبقِيّة وببدائِلِه المُقتَرَحَة على عُمُوم الشّعب .

تُتابع الإمبريالِيّة الفرنسِيّة هذِهِ الأوضاع عن كَثَبٍ ، خاصّةً مع صُعُود الرّئِيس الحالِيّ إثر إنتِخاباتٍ مُؤطَّرَة فرنسِيًّا في 15 نُوفمبر 1998 صرّح على إثرِها بليس كومباوري أنّهُ "أُنْتُخِبَ بفضل الفرنسِيِّين" ليُقدِّم نفسه كبيْدَقٍ مَضْمُونٍ لهُم في البِلاَد والمنطَقَة وحَتَّى في إفرِيقِيَا ؛ في هذا السِّيَاق ، يتمُّ التّأكِيد على أنّ الإمبريالِيّة الفرنسِيّة الفاقِدة لِنَسَقِها في القارّة بِما في ذلِك في فنائِها الخلفِيّ ، لا تزال داعِمَةً لأسوأ الدّيكتاتُورِيّات ومُتورِّطة في إنقِلابات ، ولمُواجهة الإمبريالِيّات المُنافِسَة وخاصّةً الوِلايات المُتّحِدة بنُفُوذِها المُتزايِد، وفي سبيل الحِفاظ على مجالات هيمنتِها تعملُ باريس على إفتِعال أزماتٍ مُتوالِيَة لِتسقُط فيما بعد في مُستنقعٍ أجهدَت نفسَها في حفرِهِ ؛ ويتراءى بلد النّقيب كومباوري (Campoaré) مُستقِرًّا قابِلاً للتَحوُّل إلى قاعِدةً تنطلِقُ منها إجراءات إعادة تنظيم وُجُود الإمبريالِيّة الفرنسِيّة في غرب إفرِيقِيا وعُمُوم القارّة السّودَاء ومِن هُنا تتأتَّى أهميّة الإسْنَاد النَّشِط للنّقِيب ليَكُون على رأسِ مُنظّمة الوِحدة الإفرِيقِيّة الفضَاء الخِصب لإنتِشارٍ فرنسِيٍّ "مُقَنَّنٍ" .

يُمثِّلُ الإستقرار الظّاهِرِيّ للبِلاَد ورقةً غير مضمُونة بالمرّة لِعِدّةِ أسبابٍ أبرزُهَا : "الأزمة السّياسِيّة الخطيرة التي تكَادُ تشُلُّ كافّة مُؤسَّسَات الدّولة وتعصِفُ بالأحزاب السِّياسِيّة المُعارِضة والمُتحالِفة مع النِّظَام على حَدِّ السَّواء ، ومشهد تنافُس أصمٍّ بين أركان الحِزب الحاكِم حيثُ تُفرَضُ إرادة الزّعيم دُون غيره ،...الخ" . إن السّياسَات الإجرامِيّة على المُستوَى الإقتِصادِيّ والإجتماعِيّ المُنَفَّذَة تحت أوَامِر مُباشِرة من صُندُوق النّقد الدُّولِيّ والبنك الدُّولِيّ إضافةً للطُّرُق القمعِيّة التي تتعامَلُ بِها السُّلطَة إزَاء النِّضالات الإجتِماعِيّة تسبَّبَت فِي شَرْخٍ ما فَتِئ يتعمّق بين الحاكِم والمحكُومِين ،بين الشّعب والسُّلطَة ! وفي خِلال هذِهِ الأوضَاع يبرُزُ الضُّعف الحادّ للمُعارَضَة الإصلاحِيّة التي وُضِعَت مِصداقِيَّتِها على المِحَكِّ خاصَّةً مع إختِفائها بمُجرّد نِهايَة الإنتِخابات .

تتعقَّدُ الحالة ويتزايَدُ التوتُّر ، وتتواجَدُ شُرُوط نُضُوج أزمةٍ ثورِيّة ، ولكنّ الإمبرياليّة والرّجعيّة البُوركِينِيّة كما دَلّت التّجرِبة من قَبْل ، لن تتراجَع أو تستسلِم ،ويتذكَّرُ الجمِيع إنقِلاَب توماس سانكارا في الثّمانِينات الوَارِد في سِيَاق سَحْقِ الحِزب الشّيُوعِيّ الثّورِيّ الفَتِيّ آنذاك وتحطِيمِ الحِراك الدِّيمُقراطِيّ والوطَنِيّ المُعادِي للإمبريَالِيّة ، ويُشكِّلُ اللُّجُوء إلى النّوازِع القومِيّة الرِّجعِيّة عبر الحرب المالِيّة البُوركِينِيّة ومُحاوَلاَت تجْذِير الإحتِراب والنِّزاع المناطِقِيّ والقَبَلِيّ ونشر سياسة الإرتِشاء على أوسَعِ نِطاقٍ براهِينَ على سُلُوك الرِّجعِيّة . ولا مَجَالَ لِأَحَدٍ أن يُنكِر نجاح النِّضالات الثّورِيّة للكادِحِين في فولتا العُليَا بِقِيادة الحِزب في مُكافَحَة سُمُوم اليمِين والعَسْكَر وفِي حِفْظ وتَجْنِيب بوركينا فاسو "الوَيْلات والمَصَائب الخَانِقَة لِعَدِيدِ الأقطَار الإفرِيقِيّة".
تَوَفَّرت الإمكانِيّة في فولتا العُليَا بإعتِبَار حُضُور البدِيل الثّورِيّ الحقِيقِيّ من خِلال نِضال الحِزب الذي قَلَب مَلاَمِح الصِّراع الطبقِيّ نَحْو التجذُّرِ بِمَا أحدَثَ نُقلةً نوعِيّة في سِيَاق مُراكَمَاتٍ لا تُحصَى مِن نِضال البروليتاريا والشّعب .

سَرَّع المجهُود الحِزْبِيّ فِي توحِيد القُوى الطبقِيّة المُناهِضة للتّحالُف الرِّجْعِيّ المُهَيْمِن إذ ساهَمَ في تشكيل كُتْلةٍ ديمُقراطِيّةٍ ثورِيّةٍ عبر سيرُورة الصّراع الطبقِيّ مِمَّا أدَّى إلى تنظُّم قِطاعات واسِعة من الشّعب في القُطب الثّورِيّ برِعاية الحِزب في مُواجَهَةِ البُورجوازِيّة والإمبِريالِيّة ، وغَنِيٌّ عن القول أنّ الوِحدة الثّورِيّة للشّعب حول الحِزب قد تعزَّزَت وتصلَّبَ خطّ النِّضال الطبقِيّ الثّورِيّ لِيَقطَعَ مع الإصلاحِيِّين ومع جماعات الوِفَاق الطّبَقِيّ في عددٍ من التّنظِيمات النّقابِيّة وإتِّحادات الشّبِيبَة : إرتَقَت درجة تنظُّم الشّعبِ لمُستوَياتٍ أعلى بِفَضل التدخُّل الحِزْبِيّ لينقِسم المُجتمع على قاعِدة المصالِح الطبقِيّة لمُعسْكَرَيْنِ على طرفَيْ النّقِيض : خندَق البُورجوازِيّة والإمبريالِيّة يُقابِلُهُ مُعسكَر الشّعب بتوجِيهٍ مُباشرٍ من الحزب الشّيُوعِيّ الثّورِيّ .

مَكَّنت النِّضَالات السّياسِيّة والفِكْرِيّة والتّنظِيمِيّة الجَارِيَة على إمتِدادِ عَقْدَيْنِ، البرُوليتاريا والشّعب مِن التقدُّم للسَّاحَة السِّيَاسِيّة كقُوَّةٍ سِياسِيّةٍ مُستَقِلّة بِذاتِها كما فَتَحَت سَلاَمَة وصِحَّة إدارة التّكتِيكَات الحِزبِيّة المَجَال للطّبَقَة العامِلَة ولعُمُوم الشّعبِ لتحقِيقِ نُقطة تحوُّلٍ تارِيخِيّةٍ كُبرَى تُسَهِّل عملِيّة النّصر النِّهائِيّ عَبْرَ إدراك الحِزب ونجاحِهِ في مُواكبَة الذِّهنِيّة العامّة للجماهِير بِمَا أضفَى النّجاعة على البدائِل الثّورِيّة الملمُوسَة المُقتَرَحة على الطَّبَقَة العامِلَة وعلى شعْبٍ تقَبَّلَها وتبنَّاها وناضَل بِها فتعزَّزت "صُفُوف مُعسكَرِه" .

تَقَدَّم مُناضِلُو الحِزب كُلّ المعارِك الطبقِيّة من أجل المصالح الجوهرِيّة أوالمُباشرة للطّبقة العَاملة والشّعب مُدافِعِين وداعِين ومُعرِّفِين ببرنامجِ حِزبِهِم الثّورِيّ والدِّيمُقراطِيّ المُناهِض للإمبِريالِيّة والمُستجِيب لإحتياجات التّنمِيَة في فولتا العُليَا الأمر الذي جَعَل من دُعاتِهِ يتكاثفُون في أوساط الشّغِيلة والكادِحِين عامِلِين في سبِيل تكْرِيسِهِ في الواقِع ، ولَعَلّ الظُّرُوف الحالِيّة أكثر من مُواتِيَة لمزِيد الإنتِداب وزِيادة المُناضِلِين بِمَا يُضفِي وَسَائِل كِفاحِيّة للرّصِيدِ الحِزْبِيّ لِقِيَادَة المرحَلَة الرّاهِنَة وشِعارها:"ثورة ديمُقراطِيّة ووطنِيّة ذات أُفُقٍ إشتِراكِيٍّ".
تتنزَّلُ نِضالات الحِزب في إطارٍ ثورِيٍّ وطنِيٍّ وإقلِيمِيٍّ وأُمَمِيٍّ تضرِبُ بلا هوَادَةَ الإمبريالِيّة وعُملاءها بإستلهَام الماركسِيّة اللّينينِيّة وإستقراء تجارِبَها وإتِّخاذِها كمُرشِدٍ وأداة تحليلٍ مركزِيّةٍ للوُصُول إلى الإشتِراكِيّة والشّيُوعِيّة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,308,592
- الحِزب الشّيُوعِيّ الثّورِيّ التُّركِيّ
- قِمّة الإتّحاد الأورُوبّي:تجمُّع الوُحُوش
- الكادِر الماركسِيّ اللّينينِيّ
- في ذِكرَى عامٍ جديد،لا تزال الإشتِراكِيّةُ تُرْعِبُهُم
- البُوليساريُو : قِصّة كِفاح مرِيرٍ للشّعب الصّحراوِيّ
- تضامُنًا مع مُضرِبِي فرنسا
- وفاءًا لِذكرى أقطاب من النّضال الماركسِيّ اللّينينيّ
- حِراك وول ستريت
- ضِدّ دفع دُيُون الطُّغمة
- بناء الجبهة يسارِيّة قاعِدِيًّا
- عادَ المَعَاد:في ذكرى الإعلان العالميّ لحُقُوق الإنسان
- مُقدِّمات ثورات الشُّعُوب العربِيّة
- حول الإنتخابات الإسبانِيّة الأخيرة
- حول سقُوط برلسكُونِي:بيان الأرضِيّة الشّيُوعِيّة
- الوضع في أورُوربّا
- الأرضِيّة التّكتِيكِيّة للأُمَمِيّة الشُّيُوعِيّة ج.أخير
- الأرضِيّة التّكتِيكِيّة للأُمَمِيّة الشُّيُوعِيّة ج.6
- الأرضِيّة التّكتِيكِيّة للأُمَمِيّة الشُّيُوعِيّة ج.5
- الأرضِيّة التّكتِيكِيّة للأُمَمِيّة الشُّيُوعِيّة ج.4
- الأرضِيّة التّكتِيكِيّة للأُمَمِيّة الشُّيُوعِيّة ج.3


المزيد.....




- من الإوزّة الذهبية إلى الدولة الريادية: الانتقال من الريع إل ...
- الأمين العام الرفيق حنا غريب يشارك في اعتصامات ساحة رياض الص ...
- بيان الحزب الشيوعي السوداني حول سير المفاوضات مع المجلس العس ...
- ندوة حول فكر وحياة الرفيق مهدي عامل بالذكرى الـ 32 لاستشهاده ...
- -الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- تحذر من ورشة البحرين -المسموم ...
- مادورو يتحدى المعارضة: دعونا نجري انتخابات برلمانية مبكرة!
- الاشتراكي اليمني ينعي المناضل فريد محمد بركات
- العدد الجديد 312 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- افتتاحية: البادية لم تعد الحديقة الخلفية للنظام القائم
- في رحيل الدكتور الطيب تيزيني


المزيد.....

- كلمة شكر الى حسين مروة / مهدي عامل
- إننا عندما تهتم بالعمل على تغيير الواقع نصطدم بالفساد وبصيرو ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟ 1 / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟.....2 / محمد الحنفي
- بداية نهاية الرأسمالية / بول ماسون
- حرب الشعب الماويّة فى الفليبين / شادي الشماوي
- مقدمة الكتاب 34 : حرب الشعب الماويّة في الفليبين / شادي الشماوي
- الماركسية والدين / بشير السباعي
- السمات الثورية للمادية الجدلية / خليل اندراوس
- تنبّأ «البيان الشيوعي» بأزمتنا الحاليّة ودلَنا على طريق الخل ... / يانيس فاروفاكيس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - السموأل راجي - الحِزب الشّيُوعِيّ الثّورِيّ في فولتا العُليَا