أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - توظيف إرث المجتمع الحضاري في حاضره














المزيد.....

توظيف إرث المجتمع الحضاري في حاضره


صاحب الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 3582 - 2011 / 12 / 20 - 21:25
المحور: المجتمع المدني
    


من دون وجود إرث حضاري يوظف على نحو ايجابي في الحاضر لنهوض المجتمع من كبوته لا يسعفه إجترار أمجاد الماضي للتستر على عجز الحاضر، فالمجتمع المصاب بمرض نفسي يُغيب حالة عجز حاضره باستعادة ماضيه المجيد للخروج من حالة الإحباط والعزلة لرفض عقله الواعي القبول بهما ما يعيق تطلعه نحو المستقبل.
وفي المقابل هناك مجتمعات يأسرها الماضي المحبط ويعيق تطورها، لأن ذاكرتها اللاواعية تخزن كل عوامل الفشل التاريخي فيرتهن حاضرها ويتعرقل تطورها نحو المستقبل. وكلما سنحت فرصة نهوضها تجتر ذاكرتها أحباطات الماضي فتصاب بالشلل الفكري وتستلم لقدرها وتداري أحباطها بالحزن والأسف وتختلق لنفسها مسوغات غير حقيقية لتبرير عجز حاضرها وخضوع إرادتها للآخرين.
يقول (( أحمد أوغلو )) : " إن المجتمعات التي تعاني ضعفاً في ذاكرتها التاريخية ووعيها، مجتمعات سلبية مساهمتها غير ملموسة ليس في وسعها اتخاذ قرارات ستراتيجية. تتأرجح بين نشوة أمجاد الماضي التي عفا عليها الزمن وترتهن لإحباطات هزائمها الخاضعة لإرادة الآخرين ".
على خلافه تمتاز المجتمعات العقلانية بتفكير متوازن يقيها أزمة نفسية تشرخ ذاتها بين الماضي والحاضر لقدرتها الفصل بينهما وتوظيف عناصر قوتها التاريخية وامكانات الحاضر المتاحة لتخطيط مستقبلها، فالماضي تعدّه تاريخاً يسند الحاضر لكنه لا يعيد مجدها الغابر من دون توظيف آليات الحاضر بكل تفاصيله التقنية والعلمية في التخطيط الستراتيجي لمستقبلها.
يعتقد (( أحمد أوغلو )) " أن المجتمعات المتقدة التفكير والواعية لتاريخها الحضاري لا تكترث لأمجاد الماضي وهزائمه المحبطة، لكنها تستثمرهما في التخطيط العقلاني والستراتيجي لبناء مستقبلها بمهارة عالية ".
إن قدرة المجتمعات العقلانية فك الارتباط بين مجد الماضي والارتقاء بالحاضر يمنحها توازناً نفسياً فتخطط لمستقبل أجيالها بمهارة عالية، ومن دون الارتقاء بالحاضر لن يصلح مجد الماضي الارتقاء بالمستقبل. ويتطلب التخلص من احباطات الماضي ارتقاءاً بالحاضر ليصبح ركيزة قوية للانطلاق نحو المستقبل، فكلما زاد تطور الحاضر قياساً بعجز الماضي تعاظمت معنويات المجتمعات وزادت ثقتها بنفسها ما يعينها التخلص من أسر الماضي المحبط والتطلع نحو المستقبل.
الموقع الشخصي للكاتب : http://www.watersexpert.se/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,546,852
- اغتراب المجتمع عن واقعه
- الخصوصية الثقافية وماهية الحقوق والمساواة
- اوجه الصراع على الساحة الثقافية
- العلاقة بين الثقافة والمجتمع
- دور الثقافة في الدولة والمجتمع
- محمولات ثقافة المجتمع القيمية
- التنوع الاجتماعي والعيش المشترك
- التوجهات الفكرية والنزعات العنصرية
- التوجهات العنصرية في المجتمع
- التوظيف الفعال لعناصر القوة في المجتمع
- التمسك بالهوية الثقافية وخصوصيتها
- حقوق الأقليات ومبدأ المساواة
- مفهوم المواطنة وحقوق الأقليات
- الدولة وأهدافها الستراتيجية
- مهام الدولة وشرعية عضويتها في الأسرة الدولية
- الدولة الرشيدة ومكانتها الدولية
- الدولة الرشيدة والوحدة الوطنية
- تعزيز الوحدة الوطنية في النظام الفيدرالي أو تفككها
- النظام الفيدرالي وتسوية المشكلات بين المكونات الاجتماعية
- النظام الفيدرالي والنهج القمعي في المركز والولايات


المزيد.....




- وفد من القرم يشارك في اجتماع الأمم المتحدة القادم
- مصر: اعتقالات جماعية لمحامين وناشطين
- الكويت ترسل 100 شاحنة إغاثة لمساعدة المتضررين والنازحين بسور ...
- حماس: المقاومة أجبرت إسرائيل على وقف النار ولا تقدم في مفاوض ...
- تونس: المنتدى الدولي الأول للصحافة يشدد على حرية التعبير وين ...
- مئات الصحفيين يدعون من تونس إلى حماية حرية التعبير
- رايتس ووتش: التحقيق الدولي يضمن العدالة بقضية خاشقجي
- اعتقال -رامبو- لارتكابه جرائما ضد المسلمين في أفريقيا الوسطى ...
- لحظات كائن مطحون في دولة المؤسسات والقانون ( 2 ) لحظة مساواة ...
- أزمة اللاجئين: حملة قوانين أوروبية تستهدف زواج القصّر


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - توظيف إرث المجتمع الحضاري في حاضره