أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المهدي مالك - بن كيران يعيش خارج السياق الراهن















المزيد.....

بن كيران يعيش خارج السياق الراهن


المهدي مالك
الحوار المتمدن-العدد: 3560 - 2011 / 11 / 28 - 19:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بن كيران يعيش خارج السياق الراهن
مقدمة
اننا بكل روح رياضية نقول مبروك لحزب العدالة و التنمية و علينا ان
نتقبل اختيار الجزء المهم من المغاربة بحكم نسبة المشاركة بلغت 45 في المائة و نتمنى له التوفيق و النجاح في تسيير الحكومة الجديدة.
اننا كذلك علينا ان نتعامل بالحكمة الكبيرة و الواقعية مع هذا الحزب الفائز في حدود المعقول دون التخلي او التفريط عن اية قناعة ضمن قناعاتنا الشخصية و هي ان الامازيغية كما نعلم ليست ابدا نعرة قبائلية او جهوية بل انها هوية الشعب المغربي الاصيلة و التاريخية و هي مشروع ايديولوجي لم يجد مكانه الشرعي داخل مؤسسات الدولة منذ الاستقلال بحكم الافكار الوافدة من المشرق العربي و طبيعة دولة الاستقلال و المتمثلة في شعارها الخالد العروبة و الاسلام ..
ان هذا المشروع الامازيغي ينطلق من واقعنا المغربي و من تاريخنا الطويل و الذي لا يحسب ابدا بسنوات او عقود بل يحسب بمئات القرون تتجاوز تاسيس الدولة الادريسة كاكذوبة تضاف الى سلسلة من الاكاذيب التي عملت الدولة على ترويجها و ترسيخها بشكل قسري في عقول المغاربة طيلة اكثر من 50 سنة من احتقار ذاتنا المغربية لأجل ارضاء احزاب التنظير الاسلاموي و الجاهلة لتاريخنا الحقيقي حيث يقول الاستاذ محمد شفيق في كتابه لمحة عن 33 قرنا من تاريخ الامازيغيين حول موضوع اصل الامازيغيين لقد كتب الكثير في هذا الباب و ملخص ما كتب ان المؤرخين العرب كانوا يجزمون في العصر الوسيط ان البربر او الامازيغيين هم من اصل يماني أي من العرب العاربة الذين لم يكن لهم قط عهد بالعجمة أي الاعاجم حسب فهمي المتواضع .
و هناك طرح اخر اورده محمد شفيق في كتابه يفيد ان اصلهم اوربي .
و يقول الاستاذ اخذت هذه المسالة العلمية تفرض على الباحثين كل تحفظ لازم و لاسيما تجاه المصادر المكتوبة ما لم تدعمها معطيات اخرى اكثر ضمانا للموضوعية و قد عمل بجد من خلال 40 سنة الاخيرة على استغلال الامكانينات الاركيولوجية و الانثروبولوجية و اللسنية في البحث عن اصل الامازيغيين و النتائج الاولى التي أفضت اليها هذه البحوث ان سكان افريقيا الشمالية الحاليين في جملتهم لهم صلة وثيقة بالانسان الذي استقر بهذه الديار منذ ما قبل التاريخ أي منذ ما قدر ب 9.000 سنة .
و هذا ما قاله الاستاذ محمد شفيق في كتابه القيم و الصادر في سنة 1988 حيث
اضاف ان عدد لا باس به من اسماء الاماكن التي توجد في الطريق الواصلة بين المغرب الكبير و بين اليمن عبر القارة الافريقية لها صيغ امازيغية واضحة و لبعضها مدلولات في هذه اللغة و منها في صعيد مصر او بوادي مصر مثل ابنو و اسيوط و اخميم و توشكا الخ.
لكن لا يوجد في اليمن نفسها حسب ما هو مرسوم في الخرائط العادية اسماء اماكن من هذا القبيل الا اسم جزيرة انتوفاش و يرجع تسلسل الاسماء السالفة ذكرها الى عهد هجرة قديمة تركت اثارها في الاصقاع التي عبرتها ام يرجع الى قرابة بين اللغة الامازيغية و بين اللغة المصرية القديمة.
ان كل هذه الحقائق العلمية تتنافى مع طرح قديم يتمثل في ان اصل الامازيغيين راجع الى اليمن حيث ان هذا الطرح الايديولوجي استعمل كثيرا في عهد الراحل الحسن الثاني .
اذن ان تاريخ المغرب لم يبدا منذ هروب ادريس الاول الى اجدادنا الامازيغيين بل بدا تاريخنا قبل هذا الحدث بقرون غير ان الاستاذ بن كيران المحترم اصبح يصر على استحضار هذه الاكذوبة بغرض محاربة الامازيغية و حروفها العريقة منذ يونيو الماضي الى الان حيث انني اتابع لقاءاته الاعلامية في حملته الانتخابية لعل اخرها هي في برنامج بثته احدى الفضائيات المشرقية حيث قال كلاما يفهم منه صراحة ان الامازيغية تعتبر نعرة لا اقل و لا اكثر بكل سهولة بدون مراعاة احد كاننا لم ندخل بعد الى عصر خطاب اجدير و لم نصوت على دستور اعترف برسمية اللغة الامازيغية ..
انني اعتبر هذا الكلام خطير للغاية باعتباره قد خرج كثيرا عن سياقنا الراهن و المعروف بانصاف هويتنا التاريخية منذ عشر سنوات بفضل ملكنا الشاب الذي رحل الى قرية اجدير ذات يوم ليعلن عن ميلاد عهد جديد مع الامازيغية كمسؤولية وطنية و تاسيس مؤسسة تسمى بالمعهد الملكي للثقافة الامازيغية و منذ 2003 تم ترسيم حروف تيفيناغ لتدريس الامازيغية في المدرسة المغربية بقرار من طرف جلالة الملك بصفته امير المؤمنين و حامي الملة و الدين أي بمعنى ان الاستاذ بن كيران خرج حتى عن مرجعيته الاسلاموية و الداعية الى السمع و طاعة السلطان.
و خرج هذا الكلام الغير المقبول عن احترام تاريخ الامازيغيين الاسلامي حيث
ان الباحثين في التاريخ يعرفون حق المعرفة من فتح الاندلس و من اسس الدول المتعاقبة على حكم المغرب الكبير كالدولة البورغواطية و الدولة المرابطية و الدولة الموحدية و الدولة الحفصية بتونس و الدولة المرينة و الدولة السعدية.
و من اسس المدارس العتيقة في سوس منذ القرون الاولى للفتح الاسلامي كما يسمى لاجل نشر هذه الرسالة المحمدية و ترسيخها في القلوب قبل العقول و من اجتهد لاجل ملائمة الاسلام مع الواقع الثقافي و الهوياتي من خلال اختراع العرف الامازيغي كتشريع لا يتعارض ابدا مع مقاصد الشريعة الاسلامية بشهادة الجميع و بشهادة مراجع التاريخ و في مقدمتهم كتاب الواح جزولة و التشريع الاسلامي للمرحوم امحمد العثماني والد الاستاذ الموقر سعد الدين العثماني و المعروف بمواقفه الشجاعة نحو الامازيغية و دفاعه عن ترسيمها.
ان معرفة حقائق تاريخنا المغربي هو واجب على كل مسؤول اراد ان يدلي برايه في وسائل الاعلام الوطنية و الاجنبية حيث ان الاستاذ بن كيران كما يبدو لم يقرا تاريخ المغرب لكي يتعرف على رموز المقاومة المغربية الحقيقيين و هم كثيرين لكن تاريخنا الرسمي همشهم تهميشا فظيعا باعتبارهم من الامازيغيين انطلقوا في مقاومة الاستعمار حتى قبل سنة 1912 بدليل ما اضطلعت في بعض كتب المعهد الملكي للثقافة الامازيغية حيث انني احب قراءة كتب التاريخ كما رباني والدي العزيز من اجل وصولي الى هذا المستوى المتواضع كمعاق كان و مازال يبحث عن قيمته في هذه الحياة وفق قناعاتي الشخصية و الرافضة للاصنام الجاهلة او المتجاهلة لتاريخنا الحقيقي حيث وجدت مجموعة من الحقائق حول اعجاب امير الريف عبد الكريم الخطابي بنموذج التركي العلماني لاننا اصلا مجتمع يحكم بالاعراف الامازيغية و ليس بالشريعة الاسلامية و دليلي حول اعجاب امير الريف بالنموذج التركي هو رسالة وجدتها في كتاب قبائل زمور و الحركة الوطنية مؤرخة بسنة 1925 أرسلها امير الريف الى الشعبان الجزائري و التونسي و هي طويلة تحمل اسمى معاني الاعتزاز بالاسلام حيث يقول بالحرف ان الشعب الريفي في جهاده المقدس قد عانى ما عاناه من الآم الحروب و مصائبها دون تثبط همته او تخور قواه حتى ايده الله بنصر من عنده فدمر دولة الاسبان الطاغية و طردها من البلاد الخ.
و يقول الخطابي فدولتا فرنسا و اسبانيا اتفقتا على امرنا اليوم منذ ما اتفقت من قبل دولة الانكليز و الطليان و اليونان الخ على إخواننا الاتراك و ذكر الخطابي اسماء المدن التركية التي احتلت و تحدث عن مصطفى كمال اتاتورك مؤسس جمهورية تركيا العلمانية بالاعجاب حيث وصفه بالبطل التركي المقدام الذي استطاع ضم شتات الامة و اخد قيادتها بيده و حمل على الاعداء و كسر شوكتهم الخ من هذا الكلام الحامل لمعاني اعجاب الخطابي بالنموذج التركي كبلد مسلم.
يقول امير الريف ايها المسلمون الجزائريون و التونسيون لقد أوفدت على عاصمتنا وفود عديدة من فاس و مكناس و مراكش و من غيرها من مدن المغرب الاقصى و القطر الطرابلسي و المصري و الفلسطيني و العراقي و التركي و الهندي لتبلغنا ثقة الامم الاسلامية في جمهوريتنا الريفية .
و قال امير الريف كذلك لقد جاءت الساعة التي تهب الامم الاسلامية لتحطيم اغلال الاستعباد لتستعيد مجدها الغابر و حسب رايي المتواضع ان هذا الكلام لا يعني ان الخطابي يدعو الى السلفية بالضرورة و انما يدعو الى محاربة التخلف و الرجعية الخ.
و للاشارة فان رسالة الخطابي تعتبر وثيقة تاريخية نشرت في جريدة المحرر المعروفة في سنوات السبعينات و هذه الوثيقة كما نلاحظ لم تشير قط الى مصطلحات مثل الامة العربية و العروبة و الجاهلية بل أشادت بالنموذج التركي العلماني و استعملت مصطلحات من قبيل الامة الاسلامية و الوحدة بين المسلمين و تحطيم اغلال الاستعباد بمفهومه الشامل.
ان الاستاذ بن كيران لم ياخذ بعين الاعتبار كل هذه الحقائق التي تستمر في الظهور للباحثين مثل خرافة الظهير البربري حيث تشير الحقائق الجديدة الى ان المرحوم محمد الخامس بعد توقيعه على ظهير 16 ماي 1930 وجه كتابا الى الباشاوات بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف ليقرا في اعظم المساجد يقول فيه ان للقبائل البربرية عوائد قديمة يرجعون اليها في حفظ النظام و يجرونها في ضبط الاحكام و قد اقرهم عليها الملوك المتقدمون من اسلافنا المقدسين و من قبلهم .
و اقتضى نظرنا الشريف تحديث حكم الظهير المذكور لان تحديثه ضروري لاجراء العمل به بين الجمهور.
و اضاف محمد الخامس في كتابه كلاما يوحي الى الرموز و تكذيب ايديولوجية الظهير البربري بصفة نهائية حيث قال بالحرف قد قامت شرذمة من صبيانكم الذين يكادون لم يبلغوا الحلم و أشاعوا ان البرابر بموجب الظهير الشريف تنصروا و ما ذروا عاقبة فعلهم الذميم و ما تبصروا و موهوا بذلك على العامة و صاروا بدعوتهم لعقد الاجتماعات بالمساجد عقب الصلوات لذكر اسم الله تعالى الله اللطيف فخرجت المسالة عن دور التضرع و التعبد الى دور التحزب و التمرد فساء جنابنا الشريف ان تصير مساجد حيث قال الله في حقها في بيوت اذن الله ان ترفع و يذكر فيها اسمه الاية. الى مجلات اجتماعات سياسية تروج فيها الاغراض و الشهوات .
و اضاف ان مولانا المقدس بالله كان احرص الناس على ايصال الخير لامته فكيف يفعل ان يسعى في تكفير جزء عظيم من قبائل رعيته و هنا اعتراف صريح بالامازيغيين هم جزء عظيم من شعبه.
و استمر حيث قال نحن سائرون على اثره في ذلك ساهرون على دفع كل ضرر يلحق برعيتنا السعيدة فليس ابقاء تقرير البرابر على عوائدهم الا مساعدة من جنابنا الشريف على محض طلبهم و إجراء لهم على ما كانوا عليه منذ ازمان طويلة أي اعتراف بشرعية العرف الامازيغي كتشريع مستقل عن الشريعة الاسلامية بصفته امير المؤمنين و حامي الملة و الدين .
و قال اننا قررنا ان كل قبيلة بربرية تطلب اجراء الاحكام الشرعية عندها تساعد على ذلك فورا و يعين لها القاضي من لدن جنابنا الشريف حرصا على صيانة دينها أي لم يذكر ان الامازيغيين عليهم التخلي عن اعرافهم باعتبارهم مسلمون عليهم الرجوع الى الشريعة الاسلامية في كل امور حياتهم اليومية بل اعتبر الامر اختيارا حسب فهمي المتواضع و السؤال المطروح أليس هذا إقرارا صريحا بالعلمانية المحلية و تحطيما واضحا لأسطورة الظهير البربري التي عمرت عقودا الى الان في بعض وسائل الاعلام ..
و هذا الكتاب السلطاني مؤرخ بتاريخ 13 ربيع الاول 1349 هجرية و وجدت هذه الوثيقة التاريخية و الفريدة من نوعها في كتاب الظهير البربري اكبر اكذوبة سياسية في المغرب المعاصر للاستاذ محمد منيب كباحث في هذا الموضوع .
و يبدو ان الاستاذ بن كيران مازال يعيش في زمن غير زمننا الراهن و في بلد غير مغرب ما بعد خطاب اجدير ثم تاسيس المعهد الملكي للثقافة الامازيغية الخ..................................................

المهدي مالك

mehdi1983k@gmail.com








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,838,939
- تقديم كتابي صوت المعاق في المغرب
- خطر التنظير الاسلاموي على هويتنا الامازيغية
- مرور عقد على خطاب اجدير المؤسس لوطنية القضية الامازيغية
- ضرورة معاقبة الاحزاب المعادية لترسيم الامازيغية في الانتخابا ...
- تقييم عمل الاذاعة الامازيغية خلال الشهور الاخيرة
- من تعاقد جديد بين الامازيغية و الاسلام بالمغرب بعد نصف قرن م ...
- من اجل تعاقد جديد بين الامازيغية و الاسلام بعد اكثر من نصف ق ...
- من اجل تعاقد جديد بين الامازيغية بعد اكثر من نصف قرن من الجف ...
- من اجل تعاقد جديد بين الامازيغية و الاسلام في المغرب بعد اكث ...
- ما بعد ترسيم الامازيغية بين التفاؤل و التخوف المشروع
- قد خرجنا من الجهاد الاصغر لندخل الى الجهاد الاكبر
- نداء تيموزغا وثيقة المرحلة
- اي مستقبل للعلمانية المحلية ما بعد خطاب 9 مارس المبارك الجزء ...
- اي مستقبل للعلمانية المحلية ما بعد خطاب 9 مارس المبارك 4
- اي مستقبل للعلمانية المحلية ما بعد خطاب 9 مارس المبارك 3
- اي مستقبل للعلمانية المحلية ما بعد خطاب 9 مارس المبارك 2
- اي مستقبل للعلمانية المحلية ما بعد خطاب 9 مارس المبارك الجزء ...
- القناة الامازيغية في سنتها الاولى بين تقييمي المتواضع و التط ...
- ليبيا تستيقظ من نومها العميق طوال 42 عاما
- المغرب نجح في امتحان 20 فبراير


المزيد.....




- ترامب عن مقتل خاشقجي: كرئيس علي أخذ العديد من الأمور بعين ال ...
- رسمياً: "الكيلوغرام" صار يملك مرجعية أخرى
- بلومبرغ: ترامب سيتحدث مع بومبيو والاستخبارات المركزية عن خاش ...
- #محمد_صلاح لطفلة المدرجات: -آسف أني أخرتك-
- ترامب : أجبت -بنفسي- على أسئلة المحققين حول تدخل روسيا في ال ...
- رسمياً: "الكيلوغرام" صار يملك مرجعية أخرى
- بلومبرغ: ترامب سيتحدث مع بومبيو والاستخبارات المركزية عن خاش ...
- تعرّف على أغنى عشر عائلات في العالم
- هل اكتسحت الحالة -الترامبية- أميركا اللاتينية وأوروبا؟
- بالفيديو.. تخبط الإعلام السعودي قبل اعتراف الرياض بقتل خاشقج ...


المزيد.....

- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - المهدي مالك - بن كيران يعيش خارج السياق الراهن