أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - التمسك بالهوية الثقافية وخصوصيتها














المزيد.....

التمسك بالهوية الثقافية وخصوصيتها


صاحب الربيعي
الحوار المتمدن-العدد: 3525 - 2011 / 10 / 24 - 14:29
المحور: المجتمع المدني
    


إن الثقافة وعاء يحفظ إرث الأمة بدالتي الزمان والمكان ويمنحها خصوصية عن بقية الأمم بهويتها الحاضرة، فالعادات والتقاليد والملابس والدين... تعكس سلوكيات البشر العامة المتغيرة بدالة الزمن لكنها لا تشكل عائقاً لتطور الأمة وتقدمها، فالتخلي عنها على نحو كامل بعدّها من الماضي يضعف خصوصية الأمة وتميز هويتها الثقافية. فضلاً عن أن التفاعل مع ثقافة الحاضر بكل مكوناته التكنولوجية والعلمية لا تعرقله ثقافة الماضي فما كان لثقافة الحاضر أن تتطور من دون تراكم ثقافة الماضي، وإن إغفال الأمة عمقها التاريخي على نحو كلي يفقدها خصوصيتها الثقافية العاكسة لهويتها الحاضرة ما يخل بتراكم الثقافة الإنسانية.
يعتقد (( مسعود ضاهر )) " أن تخلي المجتمع عن إرثه الثقافي وخصوصيته يخل بحجم التراكم الحضاري للإنسانية جمعاء ".
إن إعادة غرس مكونات إرث الأمة الثقافي على نحو لاواعي في ذهن الجيل الحاضر يمنحه قوة معنوية تعينه على التحدي والمثابرة لجسر تاريخه بالحاضر لتعزيز هويته الثقافية بعدّها تمثل عمقاً حضارياً تفتقده أمم كثيرة، فالخصوصية الثقافية لأي أمة مهما صغرت تمثل حجم مساهمتها في الحضارة الإنسانية وتمنحها حضوراً معنوياً بدالة هويتها التاريخية بين الأمم الحاضرة. إن توظيف تراكم الأمة الثقافي في الحاضر، يشجع أبناء الأمة على التقدم والتطور لإعادة إنتاج إرثهم الثقافي بآليات الحاضر لتستعيد مكانتها في المجتمع الدولي.
يقول (( أحمد أوغلو )) : " إن إعادة بناء الهوية المجتمعية بالتراكم الزماني والمكاني والحقائق الراهنة يمنح المجتمع مكانة مميزة في المجتمع الدولي ".
إن رفض الإرث الثقافي كله لصالح الحاضر الثقافي كله يفقد الأمة خصويتها وهويتها العاكسة لمساهمتها في الحضارة الإنسانية، وبما أن الإرث الحضاري وحده ليس كافياً لتعزيز هوية الأمة في الحاضر من دون مواكبة التطور والتقدم فإن التخلي عنه لن يزيدها تطور وتقدم. لكن غرسه في ذهن جيل الحاضر يحفزه على نحو لاواعي التمسك بالهوية وإعادة إنتاج سماتها لربط الحاضر بالماضي ومد جسوره إلى المستقبل.
يعتقد (( مسعود ضاهر )) " أنه رغم اكتساح التكنولوجيا الغربية وعلومها المتطورة جميع مفاصل المجتمع الياباني، لم يتخل عن موروثه الثقافي وقيمه الاجتماعية والسلوكية ".
إن الأمة ليست وليدة الصدفة، وإنما نتيجة لتراكم جهد أجيالها على نحو متواصل لرفد الحضارة الانسانية بسمات هويتها الثقافية وخصوصيتها المحددتان لمكانتها بين الأمم.
الموقع الشخصي للكاتب : http://www.watersexpert.se/





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,797,163,087
- حقوق الأقليات ومبدأ المساواة
- مفهوم المواطنة وحقوق الأقليات
- الدولة وأهدافها الستراتيجية
- مهام الدولة وشرعية عضويتها في الأسرة الدولية
- الدولة الرشيدة ومكانتها الدولية
- الدولة الرشيدة والوحدة الوطنية
- تعزيز الوحدة الوطنية في النظام الفيدرالي أو تفككها
- النظام الفيدرالي وتسوية المشكلات بين المكونات الاجتماعية
- النظام الفيدرالي والنهج القمعي في المركز والولايات
- النظام الفيدرالي وخلاف الصلاحيات بين المركز والولايات
- حقوق المواطن في النظام الفيدرالي
- النظام الفيدرالي والضمانات الدستورية
- النظام الفيدرالي وتوزيع الصلاحيات
- معيار نجاح الدولة أو فشلها
- فشل أنظمة الاستبداد في إدارة الدولة والمجتمع
- التماهي بسلطة الاستبداد
- الممارسات العنفية لسطة الاستبداد ضد المجتمع
- سلطة الاستبداد وحزبها الفاشي
- السلطة المستبدة وأزمتها السياسية
- تحدي سلطة الاستبداد


المزيد.....




- 140 مهاجر يفرون من مركز لتهريب البشر في ليبيا
- هيومن رايتس ووتش: العقوبات ضد الإعلام الروسي في أوكرانيا تتع ...
- قطر تنضم إلى معاهدتين أساسيتين لحقوق الإنسان
- 140 مهاجر يفرون من مركز لتهريب البشر في ليبيا
- معتقلة إماراتية تروي حجم التعذيب بسجن أبو ظبي
- الأمم المتحدة تحث التحالف السعودي على الإسراع بإدخال الواردا ...
- اليوناميد تشعر بالقلق إزاء الهجمات الأخيرة على معسكرات الناز ...
- دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية تدعو السودان وال ...
- لأول مرة.. الاستخبارات البريطانية توظف أبناء المهاجرين
- رايتس تذكّر أميركا -برداءة- السجل الحقوقي للبحرين


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - صاحب الربيعي - التمسك بالهوية الثقافية وخصوصيتها