أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - عزيز الحافظ - عالم عراقي يحارب تكاثر حيوان البرنقيل














المزيد.....

عالم عراقي يحارب تكاثر حيوان البرنقيل


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3474 - 2011 / 9 / 1 - 23:48
المحور: الطب , والعلوم
    


في زمن المحنة العراقية ، تزهو هنا إطلالات تسّر النفوس .. مع نزرتها ولكن نوعيتها تضعك دائما في مسار أننا لابد ان لانتوقف لإحزان كل يوم.. يجب علينا أن نستمر بمنهج علمي في الإبتكار والإبداع والتحوير بما هو متاح من إمكانات وهي حتما إمكانات واسعة الصدى لمن أراد التفوق .. في كل مجال علمي أو طبي أو فني أو رياضي أو أدبي..المهم ان لانتوقف عن البحث عن ما ينفع الوطن حتى لوكانت لوحة في جدار فنون... اليوم نتوقف عند إبداع باحث عراقي بصري شمّر عن ساعديه لحلّ معضلة شهيرة تتعلق بمشاريع الكهرباء خاصة مع إن بلائها يمتد لحقول اخرى. الباحث هو الدكتور سعد متي بطرس حاصل على شهادة البكلوريوس في علم الفيزياء من الجامعة المستنصرية في بغداد، ونال درجة الماجستير من الجامعة نفسها، ثم أكمل دراسته العليا في جامعة داندي البريطانية وحصل منها في العام 1990 على درجة الدكتوراه في فيزياء المواد، وهو يتولى حاليا إدارة وحدة المجاهر الالكترونية في جامعة البصرة، فضلاً عن كونه استاذاً مساعداً في كلية العلوم، كما يترأس منذ العام 2009 لجنة الأقليات الدينية في مجلس محافظة البصرة باعتباره أحد أبرز وجهاء المكون المسيحي في المحافظة. بفخر من جهده الوضاّء.. كان هناك مشكلة فنية بقطاع الكهرباءالذي يحتاج نهضة كبرى محلية ..تتمثل بظاهرة انسداد الأنابيب التي تنقل المياه من الأنهار الى بعض محطات التوليد الحرارية بسبب تكاثر حيوان البرنقيل (المحار) بداخلها"،ويعد حيوان البرنقيل أحد أنواع المحار الصخري الذي يعيش ملتصقاً بالصخور والأسطح الصلبة في البيئات المائية الضحلة والمواقع التي تغمرها المياه في حالات المد، ويتراوح طوله من 2 سم الى 75 سم وتتلون قشرته بالأصفر والأبيض وأحياناً بالبرتقالي والأحمر، ويلحق هذا النوع من الحيوانات القشرية أضراراً بالبواخر ومحطات تحلية المياه والمحطات الحرارية لتوليد الطاقة الكهربائية القريبة من الأنهر والشواطئ كونه يلتصق بالأجزاء المعدنية الغاطسة منها .
الغريب؟ أن "احدى الشركات الفرنسية طلبت مؤخراً من إدارة مديرية إنتاج الطاقة الكهربائية في الجنوب منحها 150 مليون دولار مقابل فتح هذا الانسداد الذي يضيّع ما مقداره 200 ميكا واط من الأنتاج! بينما تفتقت ذهنية الدكتور لحلّ عراقي محض وبكلفة حتما أقلّ من المرتسمات الفرنسية للصفقة! واضعا نصب عينيه الكريمتين :أن "الهدف من تنفيذ المشروع ليس تحقيق الكسب المالي وانما زيادة كمية الكهرباء المنتجة للتخفيف من معاناة المواطنين".فهو ابتكر "مادة غير سامة مركبة من عدة عناصر تمنع لدى طلاء القطع المعدنية بها تكاثرها ويفقدها القدرة على إنشاء مستعمراتها عليها".
سيتعاقد الدكتور بناءا على توجيه مجلس الوزراء العراقي؟ بديلا عن الشركة الفرنسية .. مع وزارة الكهرباء لتنفيذ مشروع يقضي بتخليص بعض محطاتها التوليدية من ظاهرة انسداد أنابيبها بسبب تكاثر حيوانات ذات قشور كلسية بداخلها، وذلك باستخدام مادة غير سامة من ابتكاره، وانه سوف يوفر 200 ميكا واط إضافية من الطاقة الكهربائية.بعد ان أجرى في الأشهر الماضية "سلسلة من الاختبارات والتجارب العلمية التي تكللت جميعها بالنجاح، حيث برهنت على فاعلية المادة المُبتكرة وعدم سميتها".
مؤكداً أن "تلك المواد لايمكن حالياً الكشف عن نوعيتها لعدم حصوله بعد، على براءة اختراع من هيئات دولية ووطنية تحفظ له حقوق ابتكار المادة".
البرنقيل الذي هو سمكة صدفية، يعيش في طوره الأول الذي يلي التفقيس طليقا ويستطيع السباحة شأن السمك.إلا أنه يفقد هذه القدرة حين يكبر فليتصق بألا سطح ولايعود قادراً على التحرك. ويسبب هذا الألتصاق ازعاجات للإنسان، فلو تجمعت ملايين البرنقيلات على جسم سفينة فإن بإمكانها تخفيض سرعتها إلى النصف! بل إن البرنقيلات تشكل عائقاً على السفن الصغيرة لأنها تجعل إدارة دفتها صعبة.وكان القراصنة المبحرون في البحر الكاريبي يضطرون إلى إرساء سفنهم حتى يكشطوا البرنقيلات عنها. ولاتزال البرنقيلات تكلف السفن الحديثة المتطورة ملايين الدنانير سنوياً بسبب خسارة الوقت وتلف الآلات.
أن هذا الجهد العلمي المتميز بالقضاء على البرنقيل سيحدث ضجة علمية كبرى في الاوساط الدولية والفخر أن لنا متكئا علميا عراقيا متمثل بالدكتور الفاضل سعد يمكن أن نستفيد من براعته بهذا الاختراع الباهر.. لم لا؟
لاينضب إبداع العراقيين أبدا.
عزيز الحافظ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,130,994
- مشاهد لحزن دافق
- هل سمعتم بعوائل بصرية نزحت بسبب ملوحة المياه؟
- هل حقا سنبدأ بكسر جمود ازمة السكن في العراق؟
- حرب قطع المياه تصل للمحافظات العراقية
- كاسر الأمواج هل يكسر حاجز التوتر بين العراق والكويت؟
- لجنة الغضبان/غضبت للعراق أم أقتنعت بحجج الكويت؟
- 51 طالبة ميسانية مؤهلات للطب والهندسة من نتائج البكالوريا لل ...
- في كربلاء، البنين أخفت إشراقا من البنات بنتائج البكالوريا!
- كربلاء بطالباتها فخر العراق بنتائج البكالوريا للفرع العلمي
- جيل نجفي متميز للطبية أفرزته نتائج البكالوريا العلمي للبنات
- نتائج محيّرةلبكالوريا ادبي النجف للبنات
- أيهما أشّد إيلاما؟ قيظ البصرة ام نتائج البكالوريا للفرع العل ...
- البصرة بين لظى الحّر ولهيب نتائج البكالوريا
- نتائج بكالوريا الأنبار ، أضرار وأحزان كسيول الانهار للفرع ال ...
- نتائج بكالوريا الأنبار ، أضرار وأحزان كسيول الانهار ج1
- بكالوريا نينوى ومأساة نتائج الفرع العلمي ج2
- بكالوريا نينوى وكوكتيلية تحليق مآسي النتائج ج1
- مذاق علقمي خاص للبكالوريا في ذي قار – العراق!
- نسب نجاح خيالية لامثيل لها في بكالوريا العراق للسادس
- منتخب العراق الكروي.. مهمة صعبة ومجموعة سهلة


المزيد.....




- كفر الشيخ..تطبيق غرامة علي رش المياه فى الشوارع وإغلاق مغاسل ...
- الفيوم/أزمة في المياه بسبب كسر في الماسورة الرئيسية
- القليوبية..تلوث مياه الشرب والشركة اعتماد ملايين الجنيهات لت ...
- سوهاج..عشرات القري محرومة من المياه النظيفة
- مطالب نواب الشعب من الحكومة: خفض سعر أسطوانة البوتجاز.. رفع ...
- السرطان لا يعني الموت.. ناجية أردنية تروي تجربتها في كتاب بث ...
- تغيير موعد أول رحلة فضائية نسائية بعد عطل في محطة الفضاء الد ...
- روسيا تودع أسطورة الفضاء الروسي أليكسي ليونوف إلى مثواه الأخ ...
- محرك غوغل يساهم ببيع -موناليزا الأفريقية- بأكثر من مليون دول ...
- رائد الفضاء الإماراتي يتحدث الروسية مع بوتين ويمنحه هدية


المزيد.....

- موسوعة الكون / كارل ساغان
- مدخل الى نظرية التعقيد و التفكير المنظومي Introduction To Co ... / فياض محمد شريف
- الكوزمولوجيا الفضائية غير البشرية / جواد بشارة
- نشوء علم الذكاء البصري / محمد عبد الكريم يوسف
- مادّتان كيميائيّتان تتحكّمان في حياة الإنسان / بهجت عباس
- أشياء يجب أن تعرفها عن الفيزياء الكمية / محمد عبد الكريم يوسف
- معلومات اولية عن المنطق الرياضي 1 & 2 / علي عبد الواحد محمد
- الوجود المادي ومعضلة الزمن في الكون المرئي / جواد بشارة
- المادة إذا انهارت على نفسها.. / جواد البشيتي
- الكون المرئي من كافة جوانبه / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - عزيز الحافظ - عالم عراقي يحارب تكاثر حيوان البرنقيل