أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - جوزيف شلال - الافكار القومية والايديولوجية اثبتت فشلها وهزيمتها















المزيد.....

الافكار القومية والايديولوجية اثبتت فشلها وهزيمتها


جوزيف شلال

الحوار المتمدن-العدد: 3449 - 2011 / 8 / 7 - 13:17
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


لم يبقى في العالم الا القليل من الانظمة المارقة الاستبدادية الشمولية التي كانت تدعي بانها انظمة قومية وايديولوجية جاءت لانقاذ البشرية وحماية المواطن وحقوقه من الاغتصاب والاحتكار وصيانته من المؤامرات الخارجية والدسائس والخ .
لا يمكن ان تسير عقارب الساعة الى الوراء مرة اخرى بعد ان تخلص العالم والمنطقة العربية من تلك الاصنام والالهة التي حكمت من قبضة من حديد وبالترهيب والاجبار وتعليق المشانق في الشوارع والاعدامات بدون محاكمة والزج في السجون والمعتقلات وسيست جميع مرافق الدولة من الجامعات والمدارس والوزارات وزرعت التفرقة والطائفية والعنصرية والعشائرية والقبلية ونظام الحزب الواحد والرئيس الاوحد غير معترفة بالديمقراطية والانتخابات وتداول السلطة وغيرها .
تشدقت تلك الانظمة الدكتاتورية بشعارات لا وجود لها كالقومية والعروبة ومحاربة الاستعمار والامبريالية , ولكن في الجانب الاخر لم تحارب وتقاتل الا شعوبها بابشع القوانين التعسفية والاحكام العرفية وحالة الطوارئ وزرعت في كل بيت وشارع ومدرسة وجامعة ومكان عمل عملاء امنيين ينقلون الاخبار ويكتبون التقارير وزرعوا الخوف في كل عائلة وعشيرة .
تلك الانظمة الفاشية اينما وجدناها او تواجدت تعتمد على بقائها في الحكم على عدد كبير من الاجهزة الامنية والمخابراتية منها ما هو في العلن ومنها ما هو في السر .
سبب هذا الخوف كما هو معروف لانها اتت بالانقلابات العسكرية ومساعدة اجهزة مخابرات اجنبية والدعم العسكري لها . من الفضائح والمهازل الكبرى لتلك الانظمة الشمولية عندما تاتي وتستلم السلطة تقول بانها جاءت عن طريق الثورات وتسمي ذلك اليوم الاسود والعار باسم مثلا – ثورة اوكتوبر – ثورة الفاتح – ثورة تموز , او تسمي ذلك الحدث المخزي والغير شرعي بيوم الخلاص او الانقاذ او التصحيح وما الى ذلك من الخزعبلات والاستهانات في عقول شعوبها النائمة المندحرة لكل من رقص ويرقص كالقرود في الشوارع لهذه الانواع والاشكال من انظمة الحكم الفاشلة والفاسدة .
الشعوب التي عاشت سابقا وهناك اليوم ايضا شعوب تعيش الى الان تحت مطرقة الانظمة القومية الفاشستية ذات الصبغة الايديولوجية او الدينية نراها من اكثر شعوب الكرة الارضية فقرا وجهلا وتنتشر فيها الامية بنسب لا يصدقها العقل البشري وتعاني من البطالة والنقص في الخدمات وتهان كرامتها وتغتصب احيانا وهي معرضة في جميع الاوقات الى الاعتقالات والمساءلات والتخوين وباقي التهم الجاهزة التي لا تنتهي .
الانظمة القومية المستبدة ومعها الانظمة الدينية التي تدعي بان لديها ايديولوجية نراها في حالة تناقض دائم فيما بينها . بالرغم من وجود تباين واختلاف ما بين الفكر القومي الشوفيني والفكر الديني الايديولوجي الذي يعيش على الاوهام والخرافات والاساطير الا انها نراها في النهاية تلتقي بقواسم مشتركة وحتى بصفات واهداف وعوامل اخرى .
ثبت للعالم اجمع بان كل فكر قومي او ايديولوجي ديني قد فشل فشلا ذريعا دون رجعة لانها لم تجلب لشعوبها غير الحروب والدمار والخراب والتخلف والفقر الى ان اصبحت في الترتيب الاخير لدول العالم المتخلفة . الافكار القومية او الايديولوجيين بوجه عام هي منظومات لديها افكار وتصورات تحدد منها رؤية الفرد في المجتمع الى الحياة والطبيعة وتقوم بتوجيه سلوكه بقدر ما تحدده رؤية الجماعة لانها تعتقد بان افكارها ومفاهيمها صحيحة وحقيقة وعلى ضوء هذا الاعتقاد الخاطئ تقوم ايضا بتحديد نظرتها وعلاقتها بغيرها من الفئات الاخرى في المجتمع ولهذا نراها لا تقبلها ولا ترفضها وبعد ذلك ينعدم عندها او لديها / فكر المعارضة / .
جماعات القومية العربية ومعها الجماعات الدينية نراها دائما تتحدث عن الماضي والتاريخ اكثر مما تتحدث عن الحاضر والمستقبل . انها تفتخر على سبيل المثال بتاريخها الاسود المخزي والعار والغير حقيقي والمنقول والمكتوب بحسب الروايات المنقولة وعلاقة الكاتب بالخليفة او السلطان او الامير .
تاريخ مليئ بالحروب والقتل والغزوات والجرائم واحتلال دول واراضي , تاريخ من اجل نشر الفكر الضلامي وتلك المفاهيم الجاهلية التي ابتلى العالم بها . الفكر الديني الايديولوجي يقول عن القومية العربية عادة جاهلية اي جاءت عبر التاريخ من العصر الجاهلي , ودعوة الحاد وفساد وترمي الى فصل الدين عن الدولة وابعاده عن حياة المجتمع . اي ان دعاة الفكر القومي هم ضد الاسلام والعروبة .
اذن هناك تناقض في هذا الادعاء وهو ادعاء باطل وكاذب وعقيم , كما هو معروف للجميع بان جميع الانظمة القومية العروبية ومنذ نشاتها وولادتها كانت تتشدق وتتبنى النهج العروبي والاسلامي , وربطت ما بين الاسلام والعروبة كما جاءت في العديد من مؤلفات طغاة القومية العربية – ميشيل عفلق وكتابه الاسلام والعروبة وفي ذكرى الرسول العربي وغيرها .
اذن مفهوم الايديولوجية سواء كان دينيا او قوميا انتقل الى الثقافة العربية في بداية الامر من الخارج وعن طريق الكتب المترجمة , لهذا السبب وغيره من الاسباب الاخرى تعثر او فشل هذا المشروع الايديولوجي الغير نابع من ارض الواقع . بالرغم من ان هذه الافكار هي في الاصل والاساس مفاهيم عنصرية ونازية وفاشية ولدت في الغرب ولكن عندما وصلت الى المنطقة العربية اضيفت اليها افكار ومفاهيم واضافات اخرى اكثر تشددا وتطرفا وحقدا وكرها من الاولى .
حتى الدول التي لا تزال الى الان تحكمها احزاب ايديولوجية قديمة كالصين وكوبا وكوريا ودول اخرى في اميركا اللاتينية قد انفتحت على العالم اقتصاديا وعلميا وثقافيا ونهجت نهج العولمة والانترنيت والتجارة الحرة والخ . . . باستثناء المغضوب عليهم والضالين وهم شعوب المنطقة العربية وبقايا الاصنام الباقية من انظمة الحكم الممتدة من المحيط الى الخليج .
لايمكن ان نتحدث من الان وصاعدا عن التجديد في الفكر القومي العربي كما كنا نتحدث به قبل عدة سنوات بعد ان سقطت جميع تلك الانظمة القومية ومعها الاسلامية ونشهد الان اخر بقايا من تلك الاصنام والانظمة الفاشية والفاسدة والاستبدادية في سوريا ونظام الاسد وهو يبرهن الى العالم بالاقوال والافعال عن طبيعة تلك الانظمة الارهابية والمجرمة والذين هم اسوا من هتلر وستالين وهولاكو وجنكيز خان والتتر والمغول لسبب واحد – انهم لم يقتلوا شعوبهم , لكن الانظمة القومية والاسلامية والايديولوجية اول ما تقتل تبدا بشعوبها ومواطنيها .
الانظمة العربية هذه تشبه الانظمة التي كانت سائدة ابان القرون الوسطى في عدد من دول اوربا وفي روسيا القيصرية . هذه الانظمة ذات طابع طبقي وفوضوي وراديكالي اي انظمة حكم متطرفة قوميا ودينيا احيانا نحو اليسار او نحو اليمين دون ان تعرف معنى ومغزى هذا الاتجاه . انظمة غير شرعية ودكتاتورية ولديها جمود في المبدا او العقيدة اي في الراي والمذهب والتاييد الاعمى لذلك .
اخيرا تمتاز هذه الانظمة بالديماغوجية التي تتميز بالنفاق والرياء في السياسة والافكار الغير هادفة اي الاستحواذ على افكار الشعوب بالانانية وانظمة استبدادية وغير تعددية واثنية , اي بمعنى اخر انظمة مارقة تحقق اهدافها واطماعها وافكارها بالترغيب والترهيب والاكراه واستعمال كافة الوسائل والطرق للوصول والبقاء في سدة الحكم والمنصب واستعمالها تلك الشعارات الجوفاء التي ضحكت بها على شعوبها لعدة عقود من الزمن منذ مجيئ مؤسس حكم العسكر والحزب الواحد وسلطة المخابرات والاعدامات والسجون والحروب هو نظام عبد الناصر , ونشهد هذه الساعات سقوط وزوال وانقراض اخر بقايا تلك الانظمة العفنة وهو نظام اسد في سوريا .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,892,949
- النظام الفيدرالي الاتحادي للمحافظات اوالاقاليم حق يكفله الدس ...
- لماذا نلام عندما نقول / عمليات التغيير للانظمة العربية تسير ...
- هل عمليات التغيير للانظمة العربية تحدث من السيئ الى الاسوا ! ...
- من رجم القردة الزانية الى تحريم المراة ان تقود سيارة وجماعة ...
- بعد فشل الزيارة وصفوا الاعلام كله بالمغرض !
- تحركات وقرارات الكيانات العراقية بيد دول اقليمية
- التدخل التركي الاردوكاني السافر في المنطقة العربية
- النظام السوري ينهار وفقد شرعيته في الداخل والخارج
- للارهاب استراتيجية , التحول نحو استخدام الاسلحة القذرة !
- لماذا ارتفعت اصوات العراقيين بضم الكويت مرة اخرى ?
- قادة مجلس التعاون الخليجي يرحبون بانضمام الاردن والمغرب !
- اقتسام السلطة والحكم الذاتي والحماية الدولية حقوق مشروعة للا ...
- في العضد 8 – جاء اتفاق حماس مع فتح بعد الفشل والهزيمة
- في العضد 7 – نهاية قصة بن لادن مع الادارة الامريكية مخزية
- في العضد 6 – العراق بحاجة الى اكثر من اتفاقية امنية وعسكرية
- في العضد 5 - سيرحل النظام السوري رغم انف الادارة الامريكية و ...
- في العضد 4 - هل تساوي قمامة القمة العربية 450 مليون دولار ?
- في العضد 3 – الاحتجاجات والمظاهرات العراقية بين الحقيقة والت ...
- في العضد 2 – تعامل الادارة الامريكية مع الانتفاضات العربية و ...
- في العضد 1 – تجارة المقاومة


المزيد.....




- شاهد... القوات الجوية السعودية تختتم مناورات -العلم الأحمر- ...
- فنزويلا تتهم أمريكا بسرقة 30 مليار دولار من حسابات الحكومة
- الديمقراطيون يتجهزون للرد على تقرير مولر
- بين البصرة والعقبة، أنبوب نفط و17 مليار دولار
- ترامب يعيد رسم خريطة سوريا
- المغرب.. التلاميذ ضحايا صراع الأساتذة والحكومة حول -التعاقد- ...
- مازال الخطر قائما... ضحايا -إيداي- تتجاوز الـ 700 قتيلا في أ ...
- النهاية أصبحت وشيكة... انقلاب وزاري في بريطانيا للإطاحة بتري ...
- هل مجرم نيوزلندا -داعشي صليبي-؟
- -تسقط بس- في واشنطن


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - جوزيف شلال - الافكار القومية والايديولوجية اثبتت فشلها وهزيمتها