أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - ناصر الياسرى - قانون حماية الصحفيين ..... أطلقوه أو أطلقوا الرصاص علية !














المزيد.....

قانون حماية الصحفيين ..... أطلقوه أو أطلقوا الرصاص علية !


ناصر الياسرى
الحوار المتمدن-العدد: 3431 - 2011 / 7 / 19 - 08:11
المحور: الصحافة والاعلام
    


منذ أكثر من أربع سنوات ولازال قانون حماية الصحفيين يراوح في مكانة بين أدراج مجلس النواب وبين رؤساء الكتل النيابية النافذة فيه . ولم يتم إقراره لحد الآن بالرغم من ان القراءة الأولى جرت قبل عدة اشهر ونيف وذلك لاعتراض أبناء الداحس والغبراء ممنٌ جاءوا بحماية الدبابة الأمريكية وحراب الباسيج من صحفيي وإعلاميي سقط المتاع الصحفي في هذا الزمن الرديء !
أربع سنوات مرت دون إن يتفق أبناء ذوات الرايات الحمر على جواز إقرار هذا القانون بحجة أن هذا القانون يمس شريحة مهمة من شرائح المجتمع العراقي فلا بد من التمحيص والمناقشة والممانعة حتى يتم أقرار هذا القانون !
ولكنني أتسائل و أقول أين كان هولاء أبناء قراد الخيل من أعضاء البرلمان العراقي او من إعلامي و صحفيو الممانعة حين تم كتابة و أقرار الدستور العراقي خلال شهرا واحدا لا غير ؟!
بالرغم ان هذا الدستور يهم الشعب كله بحاضرة ومستقبلة لا بشريحة معينه مثلما هو في قانون حماية الصحفيين !!
فهل تم مناقشته مسودة الدستور العراقي لما فيه الكفاية ؟
هل تم تمحيصه ؟
هل فكر أحدا منكم أن إقرار مثل هكذا دستور سيكون وبالا على مستقبل العراق ؟
ولكن بالرغم من كل هذا قررتم إقراره لأن المرجعية وتطابق مصالحكم الطائفية تحتم ذلك !
أليس كذلك يا سقط المتاع ؟
ولكن من خلال تتبعي لهذا الموضوع أجد أن هنالك أجندة سياسية تسعى للحيلولة دون أقرار قانون حماية الصحفيين لأن مجلس إدارة النقابة غير خاضع لهيمنة أحزاب السلطة وليس فيهم من ينتم الى أحزاب الإسلام السياسي المهيمن على كافة المؤسسات الرسمية والشبه الرسمية حتى وصل الحال الى الهيمنة على النقابات والاتحادات والأندية الاجتماعية والرياضية !
ولو افتراضا ان مفيد الجزائري او فخري كريم او إسماعيل الزاير او ممن جاء مواكباً للمحتل دليلا ذليلاً له . كان نقيباً للصحفيين العراقيين لكان هذا القانون قد اقر سلفاً ومنذ أربع سنوات ؟
إذن فالممانعة والمماطلة على إقرار قانون حماية الصحفيين كان ولا يزال على أساس شخصي وليس مهني وهذا ما ظهر جليلا في تصريحات من هم بالضد من إقراره من ان هذا القانون لا يلبي طموحات شريحة الصحفيين بل ذهب البعض بان هذا القانون يحم الحكومة من الصحفيين !!
إذن فالقضية ليس هو حرص هولاء على شريحة الصحفيين بل ان هذا القانون سيجعل من أصحاب تلك الدكاكين والدواوين والمنابر الإعلامية أمام شروط ومتطلبات يجب على هولاء توفيرها لصالح الصحفيين العاملين في تلك المؤسسات و المنابر الإعلامية الممولة أصلا من قبل مؤسسات حزبية أومن قبل منظمات دوليه مشبوه !!
هذا أولاً أما ثانيا ستفرض على تلك المنابر ضرورة خضوعها الى الرقابة المالية ومسك الدفاتر التجارية ومسائلتها من قبل هيئة النزاهة . وهذا سيجعلها تحت طائلة العقوبات وهو ما لا تريده تلك الدكاكين والمنابر الإعلامية !
لهذا فعلى البرلمان العراقي حسم هذا الموضوع وعدم جعله وسيلة ضغط بيد هذه الثلة من الصحفيين و الإعلاميين والذين يعبثوا فسادا في الجسد الصحفي والذي تحمل الكثير الكثير من الطعنات !!
أن صحفيو العراق ينتظرون إلى اليوم الذي يقّر فيه هذا القانون ليحصوا على جزء يسير من الحصانة أمام دوامة الإرهاب بنوعيه الحكومي والإرهاب المنظم وخلاف ذلك سيكون شعارنا القادم ....
أطلقوا قانون حماية الصحفيين أو أطلقوا علية الرصاص !
Watan_1957@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في صالون رواق المعرفة ( جلسة استذكارية لشاعر العرب الجواهري ...
- المالكي ....... وشيوخ العار
- صُحفيو ........ الفاتوره
- سجل أنا ....... بعثي !!
- صالون رواق المعرفة يحتفي بالإصدار الجديد للباحث طارق حرب الم ...
- هل نحن بحاجه إلى ..... ( جمعه عراقية غاضبة ) ؟
- أضواء على أعمال مؤتمر ( من اجل مستقبل الصحافة العراقية )
- أسلاميو السلطة وسلطة الأسلاميون ....... نوري المالكي أنموذجا ...
- خلف الدواح .... ووليمة الثعلب ابو ادريس !!
- لليد التي أمتدت الى الزميل عماد العبادي .........تبا يدا أبي ...
- حينما أصبح صّخيل ....... مرافقا للسيد الرئيس !!
- اعلانات مبوبة من المنطقة الخضراء
- خلف الدواح ...... وليلة البحث عن علي أولمبية !!
- بعد فشل مشروع الإسلام السياسي ....... البديل الوطني العلماني ...
- أياكم من الصحفي أذا ...... عضب !!
- ليلة القبض على خلف الدواح _ 2
- ليلة القبض على خلف الدواح _ 1
- اياد جمال الدين .... مانديلا عراقي سيعيد اللحمه لكل العراقيي ...
- هنا البصرة - 3 اضواء على زيارة وفد نقابة الصحفيين العراقيين ...
- هنا البصره / 1 أضواء على زيارة وفد نقابة الصحفيين العراقيين ...


المزيد.....




- الجبير: حزب الله "منظمة إرهابية" اختطفت لبنان ولا ...
- وزير الخارجية القطري: ما حدث لقطر يحدث الآن مع لبنان بطريقة ...
- روسيا تحذر مواطنيها من وقوع هجمات في أوروبا والولايات المتحد ...
- منطاد عسكري يجتاز اختبارات الخدمة في الجيش الروسي
- برنامج -فن الحياة-.. الحلقة الرابعة والسبعون
- أردوغان: سنطهر عفرين من الوحدات الكردية
- كشف النقاب عن النسخة المستحدثة لقاذفة -تو-160 إم 2- الروسية ...
- وثائق سرية تكشف نوايا إسرائيل لتهجير الشعب الفلسطيني
- غارات روسية جديدة على -داعش- في البوكمال
- طيران الشرق الأوسط ترفع حظر الأجهزة الإلكترونية في رحلاتها ب ...


المزيد.....

- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي
- هل تحولت علوم الإعلام والاتصال في المنطقة العربية إلى ساحة ل ... / بن سالم رشيد
- الصهيونية والوطنية الفلسطينية في مجلة -حيفا- / محمد باسل سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - ناصر الياسرى - قانون حماية الصحفيين ..... أطلقوه أو أطلقوا الرصاص علية !