أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عساسي عبدالحميد - أيها السوريون، لم أشبع بعد من دمائكم: بشار الأسد ...














المزيد.....

أيها السوريون، لم أشبع بعد من دمائكم: بشار الأسد ...


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 3428 - 2011 / 7 / 16 - 21:27
المحور: حقوق الانسان
    


تلك كانت إحدى وصايا والدي حافظ الأمة دفين القرداحة بل كانت أم الوصايا، إياك أن تشبع يا ولدي من دماء السوريين إن هم تمردوا و تنكروا أو أشاروا لبعثنا العظيم بهمزة أو لمزة وها أنا ذا أطبق وصية الراحل بحذافرها ودقائقها و سأعطيكم مثالا بسيطا على هذا ،بالأمس قام المدعو "ابراهيم قاشوش" بارتجاز أغنية تمس البعث والوطن وتضعف شعورنا القومي وبلغت منه السفالة أن يذكرني أنا رئيس الجمهورية بالسوء حتى ينال رضا المخربين الصارخين فأمرت أنا بشار الأسد ابن دفين القرداحة بذبحه و نزع حنجرته الصداحة و أمرت بوضعها أمام رأسه بعد أن معستها و فركتها و دعستها نعم هذا القاشوش لقد قوششت حنجرته النواحة حتى يكون عبرة لمن لا يعتبر ....و سأقوشش كل حنجرة تصدح خارج سرب البعث أنا الأسد ابن الأسد ملك سوريا الأوحد الفرد الصمد الذي لم تلد حرة مثله في كل البلد....
أيها السوريون اسمعوا وعوا إن تماديتم تماديت أنا في تطبيق وصايا والدي و سأملأ الفرات العاصي وبردى بدمائكم سأقطع أشلائكم إربا إربا و أرمي بها لعقبان البيداء و ذئابها ....
ومن أراد منكم الفرار نحو تركيا أو لبنان بعثت أنا الأسد ابن الأسد بالقويصة حتى يقوصوه على الحدود ، حتى الفرار حرمته عليكم أيها الخونة المتآمرون علي أنا الممانع المقاوم الشوكة في حصر العدو ....
على العالم أجمع أن يتحمل نتاج سعاركم و حمقكم أيها أيها العبيد، على العالم أن يتحمل مسؤوليته اتجاه طيشكم وزيغكم أيها الأوغاد و الا أشعلتها في كل المنطقة وسأبدأ بحرق إسرائيل نعم سأحول تل أبيب وكل مدائن ومستوطنات العدو الى محارق للجثث ....و سأرسل بسيارات مفخخة للبنان لأزهق أرواح العصاة العاقين هناك ...
نعم ، لم أشبع من دمائكم أيها الأوغاد...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,443,189
- حوار مع الرئيس السوري بشار الأسد ....
- الكسب الغير المشروع، ماما سوزان نموذجا....
- رشيد نيني وبوادر مولد حزب سياسي ...
- جرائم النظام السعودي ...
- سجن مزرعة طرة بانتظار حسني مبارك...
- مفهوم المؤامرة عند بشار الأسد....
- هذه الثورات ببلدانا، من ورائها؟؟ ..
- قطر القوة الخامسة عالميا...
- رسالة إلى سيف الإسلام القذافي ....
- النظام السعودي في منأى عن الثورة
- من بين اللذين قتلهم النظام السعودي
- سنقطع أي أصبع يمتد للسعودية!!؟؟
- إذا قام القذافي بحرق آبار النفط.....
- الثورة الشعبية قريبا في السعودية...
- القذافي يصاب بانهيار عصبي...
- المجرم القدافي و أوروبا الصامتة...
- أيها الشعب الليبي البطل لقد قطعت نصف الطريق....
- شعب اليمن يذبح...
- شعب البحرين يذبح..
- البحرين ساحة مقارعة بين السعودية و إيران ؟؟


المزيد.....




- الأمين العام للأمم المتحدة يرحب بوقف هجوم تركيا في الشمال ال ...
- الخارجية السودانية ترحب بفوز السودان بعضوية مجلس حقوق الإنسا ...
- عمان ترفض حكما إسرائيليا بالاعتقال الإداري للأردنية هبة اللب ...
- ثلاث دول عربية وفنزويلا تحصل على العضوية في مجلس حقوق الإنسا ...
- حجة.. تواصل المعارك لليوم السابع وسقوط عشرات القتلى والأسرى ...
- الزيف الإعلامي والطرق الشيطانية لتشويه الحقائق وقلبها
- هولندا: القضاء يمدد اعتقال رجل قام باحتجاز 6 أشخاص في مزرعة ...
- طفلة كردية تبعث رسالة إلى ترامب والأمم المتحدة واليونيسيف
- الأمم المتحدة تتحدث عن -بارقة أمل هشة- جنوبي اليمن
- هولندا: القضاء يمدد اعتقال رجل قام باحتجاز 6 أشخاص في مزرعة ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عساسي عبدالحميد - أيها السوريون، لم أشبع بعد من دمائكم: بشار الأسد ...