أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 17














المزيد.....

ألا يا أيها الساقي 17


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 3365 - 2011 / 5 / 14 - 18:20
المحور: الادب والفن
    


ألا يا ايها الساقي
أسقني شراب شفتيها
شرابا زلالاً طهورا
لا يسكرني شرابك
يسكرني قدري كان
ولا زال مسطورا
أريد ان أصف قمرا
أن أصف
من لم يُخلَق مثله بشرا
أوجز قبل البدء . اقول
لجماله ساجدٌ الحجرا
عينان سوداوان كمصيبتا الدهر
أظلهما حاجبان منهما أستترا
شعرٌ , ذهب لكن فاحمٌ
ليلٌ لف بدراً منيرا
أأهدابٌ أم رموشٌ , ما ألأسم
نبالٌ أخترقن الصدرا
أنفٌ أوسطٌ
لم يطل ولم يكن قد قصرا
شامخٌ شموخ حواء
ما آدم منها يوماً ضجرا
عنقودا عنبٍ , وردتا رمانٍ
وجنتان لازلا عقيقاً أحمرا
شفتان فيهما نبع الخمر
بسمةٌ تُسْكِرُ الحذرا
حنكٌ دائرٌ ومقوسٌ
أليس دائراً أسفله , البدرا
وجهٌ ما أجمله , تجعله
أحمقاً حتى الوقرا
جسدٌ تمنيت وصفه , إنما
يستر خبايا المحبوب الغيورا
لم يخلق نفسها غيرها
عرفت لو ملكت إدراكاً وشعورا
هي حبيبتي دائماً وأبداً
ليس حبي لها مستورا
بها عرفت نفسي , وأنني رجلٌ
وقد ملئت أيامي ذكورا
ألا يا أيها الساقي أسقني
من شفتيها
شراباً زلالاً طهورا

الى غاليتي ش.ز





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,408,728
- رسالة من مجنون
- ألا يا أيها الساقي -16-
- رسالة الى ستوكهولمية
- نجوى مع رحّال
- رسالة الى حبيبةٍ بالتوكية
- رسالة الى صاحب السلطان
- ترنيمةُ المساء
- بحضورك شمسي
- عشرون عاماً مضت
- حوريتي
- ألا يا أيها الساقي -15-
- مظاهرات السليمانية و ونظرة حول الخبث السياسي لأحزاب كوردستان
- ألا يا أيها الساقي -14-
- جرذ المختبر
- شؤون كوردستانية .. 1- المثقف المستقل والسلوك السياسي المقدما ...
- مظاهرات السليمانية , وأستمرار ظاهرة العنف السياسي قي أقليم ك ...
- ألا يا أيها الساقي -12-
- أمسية فالنتاينية
- العراق بين أمل ألأنتفاضة الجماهيرية والواقع السياسي
- المُفْسِدُ هو نحنُ , الرعية


المزيد.....




- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان
- بالصور والفيديو... أول فنان عربي في ممر المشاهير بدبي


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 17